خبروا الأمنيات

 

الأمنيات تطعن حروفي سرا

 

كم من حروف أحلام دفنت

 

ووئدت وباتت ذكري

 

كلما مرعليها نسيم  حبي

 

وخطتها أناملي باتت لهيب نار

 

وجمر يحرق ويكوي صدري

 

 أيتها الامنيات قد أسكنتك

 

مابين فؤادي ووجدي

 

فتكالبت على حروفي وأسطر شعري

 

تطعنيها وتمزقيها سرا

 

تالله قد كسرت أقلام أحلامي

 

ومزقت دفاتر قافيتي

 

وسكبت مداد قلبي

 

كلما حاولت أن أخط بأناملي

 

حرفا أدميته قهرا وظلما

 

فكفاك طعنات لحروفي

 

وأحلام خافقي ووجدي

 

لله درك يا حروفي 

 

كلما أزهرت أغصانك

 

مدت الأمنيات يدها تقبرك

 

حية

 

كفاك أيتها الأمنيات تضليل لنبض حروفي

 

وقلبي

 

استجديك ألا تقبري شذى عبيرها

 

ولا تغتالي أغصانها وأزهار  قافيتي 

 

التي اورقت وأينعت بحبي

 

أيا حروفي خبري الأمنيات

 

إني أخطك بدموع قلبي 

 

وإنك نبت بين أضلعي وصدري

 

فتسلقت أوردتي وشرايني

 

فبت بك أتنفس

 

سألهم قلمي ان يفصح  بحروفي

 

عن عشقي لقلب بات هو الأحلام 

لقلبي

 

وان تكون حروفه ثورة حنين وشوق

 

لا يخمدها إلا رؤيته وقربه

 

وإن حبه سجينا بين أضلعي

 

تحرسه أوردتي وشرايني

 

وسانقش حبه حروف ضياء

 

بين قافيتي وأبجدية شعري

 

بقلمي:هدى عماد

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 19 يناير 2020 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

3,882