قصيدة ( ستبحث عنِّي )....... 

 

لماذا    تُشيحُ    بوجهِكَ    عنِّي

                                         أهذا    لأنَّكَ     خيَّبتَ     ظنِّي؟

 

سأرحلُ    حتمًا   بعيدًا    بعيدًا

                                        و   لكنْ    ستبقى   بقلبي   تُغنِّي

 

ستبقى   كذكرى   تزورُ    فؤادي

                                        بها    لحنُ   حبِّي   و  ذاك   لأنِّي

 

تركتُ    الفؤادَ    على    راحتيكَ

                                       فكيف   الفرارُ   أيا   من   فتنِّي!؟

 

سأمضي  بماضٍ  من   الذِّكرياتِ

                                        و  ألعقُ   جرحي   بكفِّ   التمنِّي

 

لأنِّي    سأبقى     بقلبِكَ    ذكرى

                                        تعودُ    إليها    و    تُدنِيكَ    منِّي

 

و     أنَّكَ    يومًا      تعودُ     إليَّ

                                       بقلبٍ     جديدٍ    بهِ    لم   تخنِّي

 

حبيبي   وداعًا   و    يومًا    تعودُ

                                      فذاكَ   يقيني   و   طبعي   التأنِّي

 

ستحملُ  ذكرى   هوانا   و   تبكي

                                       لأنَّ        البكاءَ    دواءُ     التَّجنِّي

 

إلى    أن   تفيقَ  لرشدِكَ    دعني

                                       سأمضي   بعيدًا     لتبحثَ   عنِّي

 

 بقلمي حازم قطب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 9 ديسمبر 2019 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

3,929