نصيحه لمن ينامون بالنهار ويستيقضون بالليل…..





كثير من الناس يكون برنامجهم اليومي


النوم بالنهار!! والاستيقاظ بالليل!!

هناك من تفرض علهم طبيعة عملهم هذا الوضع!!

وهناك من يحبون هذه الطريقة في الحياة!!

ولكنهم تناسوا شيئا ً هاما ً يبدأ بقوله تعالى

(وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا)


فالله سبحانه وتعالى ,, وضع لنا نهجا ً في الحياة إذا خالفناه يبدأ
الخلل؟؟


ولقد ثبت علميا ً بأنه


((توجد في الدماغ خلية صغيرة لا تنغلق إلا عند الذين ينامون ليلاً))


ستتساءلون كيف؟؟



سأجيبكم:
في الدماغ البشري سبحان الخالق ((خلية صغيره))

فسؤله عن مركز الإدراك واليقظه

هذه الخلية عندما ننام في الليل ونطفي الأنوار

الأنوار تستشعر الظلام فتنغلق تلقائيا ً,,ويشعر المرء بالنوم العميق
والراحة
لتوقف مركز اليقظة لديه



ولكن عندما ننام نهارا ً
حتى في حالة إغلاق الستائر والإظلام التام فإن ؟؟

هذه الخلية لا تنغلق أبدآ

((بل تبقى مفتوحة ويبقى مركز اليقظة بحالة نشطه)) فنصحو من نوم النهار نشعر بالقلق وعدم الراحة,



كذلك يوجد

((الرفيق الودي والرفيق الاودي))

ما هما؟؟



إنهم رفقاء أوجدهم الرحمن للإنسان كيف ذلك؟؟


سأخبركم::


في النهار ينشط الرفيق الودي

فيشعر الواحد بالنشاط والحيوية وتختفي أعراض التعب والإرهاق وآلام
المفاصل لمن يشكو منها

والحرارة والحمى في حالة المرض


أما في الليل؟؟

فينشط الرفيق ((الاودي))وهنا تبدأ الأوجاع تغزو الجسد
((فتشتد ألم المفاصل,,وترتفع درجة الحراره والحمى ,,
وتشتد وطأة الأنفلونزا))
أما لو إتبع الإنسان توجيهات الخالق ونام في الليل
فلن ينشط الرفيق الاودي
وسيشعر بالراحة والنشاط صباحا ً برفقة الرفيق

 

المصدر: تروح الروح
  • Currently 201/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
69 تصويتات / 490 مشاهدة
نشرت فى 5 يوليو 2010 بواسطة lifeinyourhands

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

16,127