خواطر لدنية

قال تعالى: ( وَعَلّمْنَاهُ مِن لّدُنّا عِلْماً )

 حقيقة العين

الإصابة بالعين إنما تكون مع الاستحسان والإعجاب

 

لا مع الكراهية والبغض; العين تؤثر في الإنسان وتضرعه، أي تضعفه وتنحله، وذلك بقضاء الله تعالى وقدره. ويقال: إن العين أسرع إلى الصغار منها إلى الكبار، والله أعلم.

العين عند العرب

: كانت العين في بني أسد, حتى إن الناقة السمينة أو الناقة السمينة تمر بأحدهم فيعاينها ثم يقول: يا جارية, خذي المكتل والدرهم فأتينا بلحم هذه الناقة, فما تبرح حتى تقع للموت فتنحر.

حسدوا النبي صلي الله عليه وسلم

قال تعالى:

(وَإِن يَكَادُ الّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمّا سَمِعُواْ الذّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنّهُ لَمَجْنُونٌ) [القلم - 51]

"إن" هي المخففة من الثقيلة. "ليزلقونك" أي يعتانونك.

أخبر بشدة عداوتهم النبي صلي الله عليه وسلم, وأرادوا أن يصيبوه بالعين فنظر إليه قوم من قريش وقالوا: ما رأينا مثله ولا مثل حججه. وقال الكلبي: كان رجل من العرب يمكث لا يأكل شيئا يومين أو ثلاثة, ثم يرفع جانب الخباء فتمر به الإبل أو الغنم فيقول: لم أر كاليوم إبلا ولا غنما أحسن من هذه فما تذهب إلا قليلا حتى تسقط منها طائفة هالكة. فسأل الكفار هذا الرجل أن يصيب لهم النبي صلي الله عليه وسلم بالعين فأجابهم; فلما مر النبي صلي الله عليه ويلم أنشد:

قد كان قومك يحسبونك سيدا وإخال أنك سيد معيون

فعصم الله نبيه صلي الله عليه وسلم ونزلت: "وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك

 

 

الثانية: إذا كان هذا معنى الآية فيكون فيها دليل على التحرز من العين، والعين حق، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن العين لتدخل الرجل القبر والجمل القدر ". وفي تعوذه عليه السلام: " أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة "

 

عن عائشة رضي الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

" استعيذوا بالله تعالى من العين فإن العين حق "

.قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 373 : أخرجه ابن ماجه و الديلمي و الحاكم وقال الحاكم : " صحيح على شرط الشيخين " , و وافقه الذهبي.

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

عن # أبي ذر # به مرفوعا

 

 

 

" إن العين لتولع الرجل بإذن الله حتى يصعد حالقا , ثم يتردى منه "

أخرجه أحمد إسناد رجاله كلهم ثقات ذكره ابن حبان في " الثقات " " رواه أحمد و البزار و رجال أحمد ثقات " .

 

عن # أبي ذر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

" العين تدخل الرجل القبر و الجمل القدر "

. أخرجه أبو نعيم " الحلية

 

عن # ابن عباس

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" العين حق و لو كان شيء سابق القدر سبقته العين ,

 

 

:أخرجه مسلم

 

، ففي هذين الحديثين أن العين حق، وأنها تقتل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا قول علماء الأمة، ومذهب أهل السنة، وقد أنكرته طوائف من المبتدعة، وهم محجوجون بالسنة وإجماع علماء هذه الأمة، وبما يشاهد من ذلك في الوجود، فكم من رجل أدخلته العين القبر، وكم من جمل ظهير أدخلته القدر، لكن ذلك بمشيئة الله تعالى كما قال:

 

" وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله

" ( البقرة: 102). قال الأصمعي : رأيت رجلاً عيوناً سمع بقرة تحلب فأعجبه شخبها فقال: أيتهن هذه؟ فقالوا: الفلانية لبقرة أخرى يورون عنها، فهلكتها جميعاً، المورى بها والمورى عنها. قال الأصمعي : وسمعته يقول: إذا رأيت الشيء يعجبني وجدت حرارة تخرج من عيني.

الثالثة: واجب على كل مسلم أعجبه شيء أن يبرك، فإنه إذا دعا بالبركة صرف المحذور لا محالة، ألا ترى قوله عليه السلام لعامر: ( ألا بركت) فدل على أن العين لا تضر ولا تعدو إذا برك العائن، وأنها إنما تعدو إذا لم يبرك. والتبريك أن يقول: تبارك الله أحسن الخالقين! الله بارك فيه.

الخامسة: من عرف بالإصابة بالعين منع من مداخلة الناس دفعاً لضرره، وقد قال بعض العلماء: يأمره الإمام بلزوم بيته، وإن كان فقيراً رزقه ما يقوم به، ويكف أذاه عن الناس. وقد قيل: إنه ينفى، وحديث مالك الذي ذكرناه يرد هذه الأقوال، فإنه عليه السلام لم يأمر في عامر بحبس ولا بنفي، بل قد يكون الرجل الصالح عائناً، وأنه لا يقدح فيه ولا يفسق به، ومن قال: يحبس ويؤمر بلزوم بيته. فذلك احتياط ودفع ضرر، والله أعلم.

السادسة: روى مالك عن حميد بن قيس المكي أنه قال: "

العلاج من العين

الأغتسال

 

 

 

ثبت عن عائشة رضى الله عنها قالت : " كان يؤمر العائن أن يتوضأ ثم يغتسل منه المعين

" .** د( الأذكار 272/1 )** إسناه صحيح على شرط البخارى و مسلم

إذا عرف الذي أصابه بعينه فإنه يؤمر بالوضوء على حديث أبي أمامة، بن سهل بن حنيف أنه سمع أباه يقول:

 

" اغتسل أبي سهل بن حنيف بالخرار فنزع جبة كانت عليه، وعامر بن ربيعة ينظر، قال: وكان سهل رجلاً أبيض حسن الجلد قال فقال له عامر بن ربيعة: ما رأيت كاليوم ولا جلد عذراء! فوعك سهل مكانه واشتد وعكه، فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبر أن سهلاً وعك، وأنه غير رائح معك يا رسول الله، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخبره سهل بالذي كان من شأن عامر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: علام يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له فتوضأ عامر، فراح سهل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس به بأس، في رواية ( اغتسل) فغسل له عامر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخل إزاره في قدح ثم صب عليه، فراح سهل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس به بأس ". "

وركب سعد بن أبي وقاص يوماً فنظرت إليه امرأة فقالت: إن أميركم هذا ليعلم إنه أهضم الكشحين، فرجع إلى منزله فسقط، فبلغه ما قالت المرأة، فأرسل إليها فغسلت له "

الرقية الشرعية

: حدثنا حسين قال حدثنا أبو أويس حدثنا عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن # عائشة # قالت : دخل النبي صلى الله عليه وسلم فسمع صوت صبي يبكي فقال

 

:" ما لصبيكم هذا يبكي ? فهلا استرقيتم له من العين ?

":أخرجه أحمد

 

قال علماؤنا: إنما يسترقي من العين إذا لم يعرف العائن،

دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بابني جعفر بن أبي طالب فقال لحاضنتهما:

ما لي أراهما ضارعين فقالت حاضنتهما: يا رسول الله! إنه تسرع إليهما العين، ولم يمنعنا أن نسترقي لهما إلا أنا لا ندري ما يوافقك من ذلك؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استرقوا لهما

 

 

فإنه لو سبق شيء القدر سبقته العين لأسماء بنت عميس

السابعة: أمر صلى الله عليه وسلم في حديث أبي أمامة العائن بالاغتسال للمعين، وأمر هنا بالاسترقاء، وأما

قوله تعالى: " وما أغني عنكم من الله من شيء " أي من شيء أحذره عليكم، أي لا ينفع الحذر مع القدر. " إن الحكم " أي الأمر والقضاء. " إلا لله عليه توكلت " أي اعتمدت ووثقت. " وعليه فليتوكل المتوكلون ".

 

عن # عائشة

 

" كان إذا اشتكى رقاه جبريل فقال : بسم الله يبريك من كل داء يشفيك و من شرحاسد إذا حسد و من شر كل ذي عين " .

صحيح على شرط مسلم و له شاهد من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا نحوه . أخرجه مسلم و ابن ماجة

عن أبي سعيد الخدري أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ! اشتكيت ? قال : نعم . قال : بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك , من كل نفس أو عين حاسد , الله يشفيك "

 

عن عبادة بن الصامت.أن

 

النبي صلى الله عليه وسلم قال أتاني جبريل فقال  :  يا محمد  !  اشتكيت  ؟  قلت  :  نعم قال  :  بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس و عين حاسد بسم الله أرقيك و الله يشفيك  .

 ‌تخريج السيوطي (حم م ت هـ) عن أبي سعيد (حم هـ حب ك)

العلاج بالقرأن

ورأى جماعة من السلف أن تكتب له الآيات من القرآن ثم يشربها قال مجاهد : لا بأس أن يكتب القرآن ويغسله ويسقيه المريض ومثله عن أبي قلابة ويذكر عن ابن عباس : أنه أمر أن يكتب لامرأة تعسر عليها ولادها أثر من القرآن ثم يغسل وتسقى وقال أيوب : رأيت أبا قلابة كتب كتابا من القرآن ثم غسله بماء وسقاه رجلا كان به وجع

كيف يقى الحاسد غيره من العين

إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فإن العين حق

 

 

 . ‌تخريج السيوطي (ع طب ك) عن عامر بن ربيعة. تحقيق الألباني (صحيح) انظر حديث رقم: 556 في صحيح الجامع.‌

كيف يقى الإنسان نفسه من العين

كتمان النعمة

 

 

 

عن معاذ بن جبل

 

 

رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود  .

 ‌

 

 

إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين (4 قال يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين (5 تخريج السيوطي(عق عد طب حل هب)

 

قال تعالى

 

: (وَقَالَ يَبَنِيّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مّتَفَرّقَةٍ وَمَآ أُغْنِي عَنكُمْ مّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاّ للّهِ عَلَيْهِ تَوَكّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكّلِ الْمُتَوَكّلُونَ) [سورة: يوسف - الأية: 67]

الأولى: لما عزموا على الخروج خشي عليهم العين، فأمرهم ألا يدخلوا مصر من باب واحد، وكانت مصر لها أربعة أبواب، وإنما خاف عليهم العين لكونهم أحد عشر رجلاً لرجل واحد، وكانوا أهل جمال وكمال وبسطة، قاله ابن عباس و الضحاك وقتادة وغيرهم.

الأحسان إلى الحاسد

 

kwatr

الفقير لفتح ربه

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 185 مشاهدة
نشرت فى 23 مارس 2014 بواسطة kwatr

ساحة النقاش

الفقير لفتح ربه راشد بدوي

kwatr
قال تعالى: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لّيَدّبّرُوَاْ آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكّرَ أُوْلُو الألْبَابِ) [سورة: ص - الأية: 29] »

تسجيل الدخول

أدخل كلمة البحث

عدد زيارات الموقع

108,920

وما يعلم تأويله إلى الله

إن علم التفسير
من أشرف العلوم
فيكفيه شرفا
 أن موضوعه كلام الله