تقع الأمهات في حرج بالغ عندماعندما يجدن بناتهن الصغيرات قد تجاوزن الحد المسموح به في الحديث , ويتفاجان بهن حين يتفوهن بعبارات نابية ..

 

 يقوم الأباء والامهات بانتقاد بعض التصرفات التي تصدر من الأبناء مما يدفع بهؤلاء إلى الرد عليهم من منطلق تبرير التصرف او الامر الذي واجهوا الأنتقاد بشأنه , ولكن قد يجنح هذا الرد الصادر منهم إلى الوقاحة أو مايطلق عليه سلاطة اللسن فكثير ما نجد الأطفال اليوم يتعاملون مع امهاتهم بصورة بشعة جداً ومختلفة عما كنا نعهده فيما قبل وفي رأي الاختصاصيون النفسيون فانهم يشيرون إلى أن تفوه الطفلة بكلام غير مقبول ماهو إلا تعبير عن مشاعر مكبوتة وحالة نفسية من الضروري معرفتها للتخفيف من حدتها وذلك من خلال فسح المجال أمامها للتعبير عما يختلجها من مشاعر سلبية لا سيما تجاه الاهل , وذلك في جو يعبق بالحب والحنان والدفء ومن شان ذلك ان يمنحها الثقة بنفسها وبالاهل وبالتالي يدفعها إلى التعامل بصراحة وأياهم .وقد يرتكب الوالدين خطأ فادحاً عندما يتخاطبان مع بعضهما البعض بعبارات نابية ما يدفع الطفل إلى ترديدها علماً أنه في أوقات كثيرة قد لا يكون مدركاً لمعناها .

عامليه بواقعيه

أن أكتساب الأبنة سلوكيات غير مرغوب فيها هو محصلة تراكمية لعوامل ثلاث هي الذات والواقع والأخرين ولا بد أن يقابل السلوك السلبي الصادر عنها كسلاطة اللسان أو الوقاحة والذي يشكل مصدر استفزاز الاهل وتحديداً الأم , بالبحث عن أسبابه ودوافعه وذلك بنية الاصلاح والمعالجة , ومعلوم ان تعديل السلوك لا يعتمد قطعاً على تقديم الأدوية للطفل او إستدعاء شخص لديه المقدرة الكاملة للسيطرة على الامر كالأب بل يستلزم تعاون الوالدين في إبتكار خطة تركز على السلوك الأيجابي وتعززه بالدرجة ذاتها التي يتم فيها التنبيه إلى السلوكيات السلبية لأن التعزيز مهم وعامل محفز لدى الاطفال على الأستمرار في ممارسة ما يحبذه الأهل وكلما كان الأشراف والإنتباه أكثر كلما كان التعزيز اكبر , وعلى الام ان تعدل من الطريقة التي ترتبط فيها مع أبنتها وأن تغير من سلوكها وطريقة انتقادها لكل ما تقوم به , وعندها ستتوقف الأبنة عن الحديث بشكل غير لائق , ومن الضروري ان تشجعيها عن طريق الإشادة بإحدى الصفات الأيجابية التي تمتلكها دون التمادي بالإطراء والمجاملة .

خطوات معززة

يمكن علاج هذا السلوك غير السليم من خلال الخطوات التالية :

1- إظهار الرفض التام لهذا السلوك وذمه علناً .

2- التحلي بالصبر والهدوء في علاج هذه المشكلة .

3- تعويد الطفلة على الإعتذار والأسف كلما تلفظت بكلمة غير مستحبة ويكون هذا التعويد بحزم وثبات وإستمرار.

4- إستعمال مفردات إيجابية داخل المنزل وتعليم الطفلة منذ البداية عبارات مثل ( شكراً , من فضلك , إلخ ...) .

5- حرمان الطفلة من المشاركة في الألعاب التي تهواها وإبعادها إلى غرفة أخرى لفترة قصيرة من الوقت عند تلفظها بكلام بذيء .

لا للعقاب الجسدي

إن العقاب الجسدي هو عملية سريعة للحد من التصرف السلبي إلا أنها لا تنفع في دفع الطفل إلى التخلص من العادة السيئة بالإضافة إلى مضاعفاته ولذا يجب إيجاد أسلوب اّخر يجدي في تقويم التصرفات السيئة .

 

المصدر: عالمك
kidsAtoz

د/ هند الانشاصي استشاري طب الاطفال 01223620106

ساحة النقاش

kidsAtoz
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,756,629

عيادة د\هند على الانشاصي

عيادة طب الاطفال د\هند على الانشاصى -استشارى طب الاطفال وحديثي الولادةتقدم الرعاية الطبية للطفل منذ الولادة حتى مرحلة البلوغ وتشمل:

1-رعاية الطفل حديث الولادة

2-النصح والارشاد للام فى العناية بالمولود

3-المتابعة الطبية الدورية لنمو الطفل

4-الطرق الوقائية من امراض الطفولة

5-تشخيص وعلاج امرض الاطفال

6-برامج التغذية الخاصة بالاطفال

7-متابعة نمو ذوى الاحتياجات الخاصة

8-برامج التغذية لذوى الاحتياجات الخاصة 

31 عمر بن الخطاب ميدان الاسماعيلية مصر الجديدة -القاهرة-
[email protected]