ما بين عمر السنة والسنة والنصف سيبدأ طفلك في إكتشاف محيطه بطريقة جديدة وسيزداد فضوله أكثر فأكثر

وهو يبدأ في التدريب والتعود على إستخدام رجليه في الحركة هنا ياتي دوركِ ودور زوجكِ أيضاً فكثير من الأطفال في مثل هذا العمر يعتمدون على على أمهاتهم في كل صغيرة وكبيرة وهنا لا بد لكِ بأن تفسحي المجال أمام زوجك كي يقوي علاقته بطفله ويعمق بينهم روح الترابط والألفة وحتى تدعي طفلك يكتشف ويبحر في مشاعر الأبوة التي قد تعتري زوجكِ وهو يشاهده يخطي خطواته الأولى , حيث يؤكد خبراء التربية في شؤون الأطفال أن ثقة الطفل بنفسه تكون بتشجيع الوالدين له بالإضافة إلى توجيههما إلى ما هو مسموح وغير مسموح, هذا الامر الذي يبدو سهلاً للأم وقد أعتادت عليه لكنه لن يكون بالأمر الهين عند الأب , فلا بد أن تساعدي زوجك على ان يدخل عالم طفلك لتضمني مساعدته في هذه المرحلة الممتعة من حياة طفلكما .

حتى تحصلي على مساعدة زوجكِ في أن يلعب دور الأب لا بد عليك من إتباع هذه النصائح التي يوجهها لكِ الخبراء التربويون في شؤون الأطفال :

 

- تدريب الطفل على المشي من المهام الممتعة جداً والتي تدوم ذكرياتها مدى الدهر , لذا إحرصي على أن تجمع هذه الذكرى الجميلة أفراد الأسرة معاً .

- دربي طفلك على المشي بإستمتاع وإجعليها مهمة مرحة وشيقة وممتعة , وأطلبي من زوجك ان يمسك بطفلك من الخلف وقفي أمامهما مشجعة طفلك على المشي لكي يبدأ أولى خطواته , ثم تبادلي الأدوار مع والده بأن تقفي أنت خلف طفلك لتمسكين به فيما والده يناديه مشجعاً على المشي , وكوني أكيدة أن ألعاباً كهذه ستحفز زوجك على المزيد من المشاركات وتذكري دائماً أن تطلبين مشاركته بمرح ومزاح فسيشجعه ذلك كثيراً كما يشجع الأباء الذين يرفضون القيام بمسؤوليات ومهام مع أطفالهم في مثل هذا العمر .

لغة الكلام

ستلاحظين عزيزتي الأم أن طفلك في هذه المرحلة يبدأ بالتحدث بنبرة عالية وكلمات غريبة يشكل منها جملاً طويلة وأحياناً تنتبهين إليه وهو يلعب وكانه يتشاجر مع لعبة بصوت عال وحاد , ان هذا الأمر كما يحلله الخبراء التربويون في شؤون الاطفال ما هو إلا رغبة الطفل الكبيرة في التواصل مع من هم حوله والتحدث معهم وعدم قدرته على أستخدام الكلمات بشكلها الصحيح سيجعله يصدر تلك الأصوات الحادة التي قد تكون مزعجة أحياناً خاصة للأب وبهذه الحالة فأن أنسب طريقة للتعامل مع الطفل في هذه الفترة هو بتعزيز لغة الحوار والكلام معه وتأكيد مشاركة الأب التي تضاف إلى قاموس الطفل وتعلمه منذ البداية الفرق بين الأصوات واللهجات واللغات .

 

واحرصي دوماً عند الحديث مع طفلك على إستخدام صوتاً هادئاً وكلمات واضحة وأبتعدي عن الجمل الطويلة , ووجهي لطفلك الأهتمام عند التحدث مع بقية أفراد الأسرة , ودوماً شجعي زوجك على الحوار الدائم مع الطفل , فمثلاً عند عودته من العمل وهو يحدثك عن يومه دعيه يوجه النظر لطفله أيضاً ويسأله كيف قضى يومه مثلاً وماذا أكل ومع من لعب ؟ هذه الأسئلة البسيطة والمباشرة ستشجع طفلك على التحاور مع والده وستمد جسوراً من التواصل الحسي والحواري بينهما خاصة إن كان الحوار بلغة مفهومة وجو هاديء ومناسب للحوار ,

 

كما ليس بالضرورة عند حديث زوجك مع طفلكما ان يتحدث معه بلهجة طفولية بل يكفي البطء والهدوء والكلمات الواضحة , بطريقتكما هذه ستغنيان قاموس طفلكما بمزيد من الكلمات والمفردات الجديدة وستعززان العلاقة بينكما كعائلة واحدة مترابطة وقوية وكلها تصب في مصلحة طفلكما الذي سينمو ويكبر في جو أسري سليم 

المصدر: عالمك
kidsAtoz

د/ هند الانشاصي استشاري طب الاطفال 01223620106

  • Currently 78/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 480 مشاهدة

ساحة النقاش

kidsAtoz
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,747,796

عيادة د\هند على الانشاصي

عيادة طب الاطفال د\هند على الانشاصى -استشارى طب الاطفال وحديثي الولادةتقدم الرعاية الطبية للطفل منذ الولادة حتى مرحلة البلوغ وتشمل:

1-رعاية الطفل حديث الولادة

2-النصح والارشاد للام فى العناية بالمولود

3-المتابعة الطبية الدورية لنمو الطفل

4-الطرق الوقائية من امراض الطفولة

5-تشخيص وعلاج امرض الاطفال

6-برامج التغذية الخاصة بالاطفال

7-متابعة نمو ذوى الاحتياجات الخاصة

8-برامج التغذية لذوى الاحتياجات الخاصة 

31 عمر بن الخطاب ميدان الاسماعيلية مصر الجديدة -القاهرة-
[email protected]