تهتم شركات الوساطة في سوق صرف العملات “الفوركس”، بتقديم التحليل الفني اليومي لعملائها، لتقدم لهم تنبؤات حول حركة الأسعار، وتوقعات بأفضل الصفقات التي يمكن أن يعقدها المتداولون مع بداية كل يوم وكل ساعة، ويدرس المحلل الفني جانباً معيناً من زوج العملات، فالتحليلات الفنية مشابهة للتقارير الاقتصادية من حيث أنها دراسة صحية وحركية لزوج العملة، وتعتبر وسيلة آمنة للمتداولين لتجنب المخاطر بعد إلمامهم بجانب كبير من المعلومات التي توفرها شركات الوساطة.
ويعتبر التحليل الفني شكل من أشكال تحليل الأسواق الذي يبحث في حركة الأسعار التاريخية للمساعدة على تحديد احتمال اتجاه الأسعار في المستقبل، هذا يعنى أن السعر الفعلى هو انعكاس لكل شئ معروف في السوق يمكنه ان يؤثر عليه، ويهتم التحليل الفنى بحركات الأسعار وليس بسبب التغيير في الأسعار، وبشكل أساسي ينظر المتداولون إلى حركة الأسعار، وبافتراض أنَّ التاريخ يعيد نفسه، يتم استخدام السلوك السابق للتنبؤ برد فعل الأسعار في المستقبل، لأن أنماط الرسوم البيانية لسوق العملات معروفة ومصنفة منذ 100 عام، والشكل المتكرر لهذه الأنماط يؤدى لاستنتاج الاتجاه فمثلا النماذج السعرية للرسوم البيانية تعكس صور مختلفة للأسعار والتى تبين اتجاه السوق بالصعود أو الهبوط .
توفر المخططات والرسوم البيانية الكثير من المعلومات حول حركة سعر زوج العملات في سوق الفوركس، ويقول العديد من المتداولين أن المخططات تروي قصة زوج العملات مع أكثر من 50 نوع من المؤشرات الفنية، ويمكن للمتداول أن يحصل على ثروة من المعلومات حول كيف يمكن أن يتحرك زوج العملة، فمن هذه المعلومات التاريخية يمكن للمتداول أن يستنتج الحركة المستقبلية لزوج العملات، ويحقق الأرباح ويتجنب الدخول في أي صفقة خاسرة.
والتحليل الفني له عدة فروع منها علم التحليل الرقمي وعلم التحليل الرياضي الفلكي وعلم التحليل الزمني وعلم التحليل الموجي، فالمحلل الفني يعتمد على المئات من الأدوات والعوامل المختلفة التي يمكن أن تساعده على تحليل الأسواق على المستوى الفني، ويتم استخدام المؤشرات التقنية وأدوات التحاليل الرقمية والزمنية لدراسة حركة أسعار الفوركس خلال فترات زمنية ماضية،  ويدرس المحلل، حركة السعر لـ 24 ساعة ماضية لتوقع الاتجاهات القادمة خلال 24 ساعة تالية أو يمكن للمحلل الفني دراسة حركة ما كان عليه السعر خلال أسبوع ماضي بهدف توقع اتجاه السعر خلال أسبوع قادم، عموماً يمكن للمحلل الفني اختيار أي فترة زمنية يراها مناسبة لأهدافه الاستثمارية.
الدراسات والتحليلات الفنية التي تقدمها شركات الوساطة  تساعد أكثر من  60% من متداولي الفوركس، ويجب على كل متداول أن يمتلك استراتيجية تداول مجربة وناجحة تساعده فى اكتشاف إشارات الدخول تحديد مستويات الخروج على مستوى عالي من الكفاءة، ولهذا ينصح كل الخبراء المتداولين في سوق العملات الأجنبية ألا يتجاهلوا التحليل الفني، وأن يستعينوا بالخبراء والمحللين الفنيين لمساعدتهم على تقليل الخسائر والمخاطر الناتجة عن صفقات الفوركس.
للتحليل الفني مجموعة من المميزات التي تجعله صمام الأمان لكل متداول مبتدئ أو خبير في سوق الفوركس، أولاً: القدرة على تطبيق مبادئه على فترات زمنية مختلفة كالأربع ساعات أو اليومي أو غيرها، ثانياً: دمجه إلى جانب التحليل الأساسي يقدم أفضل نتيجة للخوض في متاجرة مدروسة من جميع الجوانب مما تجنب أي خسارة مفاجئة، ثالثاً: التحليل الفني قابل للتطبيق على جميع الأسواق.
ويتنافس وسطاء فوركس لتقديم أفضل تحليل فني لعملائها لضمان خوض الصفقات الناجحة، والتي تهتم بالتحليلات الفنية كونها واحدة من أفضل الأدوات التي يمكن أن يستخدمها المتداول.

المصدر: صفحة جديدة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة
نشرت فى 26 ديسمبر 2015 بواسطة kenouz

عدد زيارات الموقع

114