الأعمال الشعرية الكاملة 
قصائد وأشعار 
د.محمود رمضان
 ( الديوان السابع بعنوان خط النهاية )

«فاطمة عبدالعزيز»

الثلاثاء 21/مارس/2017 
08:00 ص

د.محمود رمضان

فاطمة عبدالعزيز
تختزل سنوات العمر في تجاعيد الزمن العتيق 
وجهها سجل لآلاف الشموس في الشروق والغروب الوثيق
أكملت قرنا من الزمان وتعدت تروسه بخمس والشهد رحيق 
فاطمة عبدالعزيز في الحياة ملحمة من الكفاح والحب الرقيق
كانت حاضرة ميلادي وثرى مسقط الرأس شاهد ورفيق
تصادقت والأشجار والزرع ومواسم القمح والحصاد صار صديق 
كانت وجدتي حليمة قناتين للحنان يطفئان أي حريق
ظلت فاطمة بعد أن غادرت حليمة دنيا البشر وحيدة في الطريق
تكبر في العمر والدتي بربع قرن ويؤرخ سير أقدامها كل فريق
داوت في الشدة أطفال القرية وجلست ترقب احتضار شهيق 
تلقن الشهادة وتبكي بحرقة الغريب والقريب ودموعها تريق
مرت خمس عقود من رحلتي وفاطمة نخلة شامخة لها بريق
شغلتني الحياة عنها ثلاثين عاما لكن حبي لها لصيق 
فاطمة هي مصر منذ أول هرم بنى في الوجود والنضال العريق 
لم يتغير صوتها ولون وشاحها والخلخال والحلق الهلال الأليق
حبات الكردان تزينه الخيريات بلمسات الجمال الرشيق
ينطق الوشم بفمها قبل الشفاه بأبجديات الحب الطليق
يسكن الكحل الأزرق أبدية عينيها ويسبق الجمال السحيق 
زركشة الثياب المتعدد طياته كتاب فن للنساء وحسنهن الأنيق
فاطمة أم حرزهان عبدالعزيز نصف قلبي والنصف الآخر شقيق
أقبل يديها عند كل سلام ولقاء وبدونها الفؤاد يضيق
هذه فاطمة...
 هذه فاطمة ولمن مثلها ألف سلام وحب نقي يليق

http://www.vetogate.com/mobile/2634274

«فاطمة عبدالعزيز»

المصدر: الأعمال الشعرية الكاملة قصائد وأشعار د.محمود رمضان ( الديوان السابع بعنوان خط النهاية ) «فاطمة عبدالعزيز» الثلاثاء 21/مارس/2017 08:00 ص د.محمود رمضان فاطمة عبدالعزيز تختزل سنوات العمر في تجاعيد الزمن العتيق وجهها سجل لآلاف الشموس في الشروق والغروب الوثيق أكملت قرنا من الزمان وتعدت تروسه بخمس والشهد رحيق فاطمة عبدالعزيز في الحياة ملحمة من الكفاح والحب الرقيق كانت حاضرة ميلادي وثرى مسقط الرأس شاهد ورفيق تصادقت والأشجار والزرع ومواسم القمح والحصاد صار صديق كانت وجدتي حليمة قناتين للحنان يطفئان أي حريق ظلت فاطمة بعد أن غادرت حليمة دنيا البشر وحيدة في الطريق تكبر في العمر والدتي بربع قرن ويؤرخ سير أقدامها كل فريق داوت في الشدة أطفال القرية وجلست ترقب احتضار شهيق تلقن الشهادة وتبكي بحرقة الغريب والقريب ودموعها تريق مرت خمس عقود من رحلتي وفاطمة نخلة شامخة لها بريق شغلتني الحياة عنها ثلاثين عاما لكن حبي لها لصيق فاطمة هي مصر منذ أول هرم بنى في الوجود والنضال العريق لم يتغير صوتها ولون وشاحها والخلخال والحلق الهلال الأليق حبات الكردان تزينه الخيريات بلمسات الجمال الرشيق ينطق الوشم بفمها قبل الشفاه بأبجديات الحب الطليق يسكن الكحل الأزرق أبدية عينيها ويسبق الجمال السحيق زركشة الثياب المتعدد طياته كتاب فن للنساء وحسنهن الأنيق فاطمة أم حرزهان عبدالعزيز نصف قلبي والنصف الآخر شقيق أقبل يديها عند كل سلام ولقاء وبدونها الفؤاد يضيق هذه فاطمة... هذه فاطمة ولمن مثلها ألف سلام وحب نقي يليق http://www.vetogate.com/mobile/2634274 «فاطمة عبدالعزيز»

ساحة النقاش

د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi

katara
د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi »

أقسام الموقع

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

74,253