undefined

الأعمال الشعرية الكاملة 
قصائد وأشعار 
د.محمود رمضان
 ( الديوان السابع بعنوان خط النهاية )

فستان زفافك

مهما تبدلت الأماكن وهرمت دول وشاخت مواقف
وتغيرت وجوه وزالت ممالك
وولد في الكون وطن للحب غير زائف
وكنا في أوطان غير الأوطان
لن أنسى الوعد حبيبتي
أن أصنع لك فستان زفاف أسطوري
لقصة حب أبدي
يفوق في حسنه فستان كل عروس جميلة
وفي الحياة يفرح المحب بقرب الحبيب 
ولن يزول الحب بأرض رويت بماء عذب من نهر صدق صاف ذلك الفستان الأبيض الطويل
والكل في المشهد يصفق بحرارة
ودموع الفرح تنهمر على الوجنات مطر
والسحب لها يرافق
وتنهمر الأماني في نهر العشق
ويتوق القلب بنبضه أن يفوز بنظرة من عينيك واللآلء وللحور في الجمال
آيات تحوز على فؤاد كل محب وناصف 
حبيبتي
نسجت يداي فستان زفافك من حرير سوري
وسندس لاذيقي
وخيوط من جمال حلب الشهباء
وفل الشام
وياسمين دمشق والغوطة
ونهر بردى وقاسيون والريف
والميدان والمرجا
ورصعت حبات الفيروز واللاذوردي الفستان
صار مرصوف راصف 
يتعجب الناس من طول فستان زفافك
يا أميرتي ألا تتذكرين !؟
فهو يبدأ من بيت والدك إلى الميدان الشهير
ويمسك به من الجانبين صغيرات الحور
وجميلات الكون في مشهد بديع رائع
ويتساءل الجمع:
كيف صنع هذا الفستان فائق الحسن وفي الرقة
يسمو فستانك ويجر في أوله خلفنا بيدينا
عند ميلاد الصفر
ويلامس طرفه الأخير برفق طفل صغير
على بعد ألف وأربعمائة خطوة من خلفنا
وتعزف ضحكات الفرح موسيقى الزفاف
في يوم ميلادك الموسوم
والتاج تسع عشرة حبة
من لؤلؤ فبراير
بثمانية وستين وتسعماية وألف من الدر المنثور
وقناديل الضياء والوجد والوله والبهاء
فالقصة تحكى
وفي سجل العاشقين
يقرأها أصحاب القلوب والمحبين
ويصفها الأطباء لعلاج الداء
وقلب المحب يحتاج لمن يداويه في الغرام
وأنت كاملة الأوصاف
وحسنك يصفه كل واصف.

د.محمود رمضان
19 فبراير من كل عام على الأرض 
وفي السماء والكواكب والكون ومجراته
والقمر يتجلى ونوره لجمالك واصف

https://plus.google.com/10028449547993667…/posts/daJcF9Lc4it

المصدر: الأعمال الشعرية الكاملة قصائد وأشعار د.محمود رمضان ( الديوان السابع بعنوان خط النهاية ) فستان زفافك مهما تبدلت الأماكن وهرمت دول وشاخت مواقف وتغيرت وجوه وزالت ممالك وولد في الكون وطن للحب غير زائف وكنا في أوطان غير الأوطان لن أنسى الوعد حبيبتي أن أصنع لك فستان زفاف أسطوري لقصة حب أبدي يفوق في حسنه فستان كل عروس جميلة وفي الحياة يفرح المحب بقرب الحبيب ولن يزول الحب بأرض رويت بماء عذب من نهر صدق صاف ذلك الفستان الأبيض الطويل والكل في المشهد يصفق بحرارة ودموع الفرح تنهمر على الوجنات مطر والسحب لها يرافق وتنهمر الأماني في نهر العشق ويتوق القلب بنبضه أن يفوز بنظرة من عينيك واللآلء وللحور في الجمال آيات تحوز على فؤاد كل محب وناصف حبيبتي نسجت يداي فستان زفافك من حرير سوري وسندس لاذيقي وخيوط من جمال حلب الشهباء وفل الشام وياسمين دمشق والغوطة ونهر بردى وقاسيون والريف والميدان والمرجا ورصعت حبات الفيروز واللاذوردي الفستان صار مرصوف راصف يتعجب الناس من طول فستان زفافك يا أميرتي ألا تتذكرين !؟ فهو يبدأ من بيت والدك إلى الميدان الشهير ويمسك به من الجانبين صغيرات الحور وجميلات الكون في مشهد بديع رائع ويتساءل الجمع: كيف صنع هذا الفستان فائق الحسن وفي الرقة يسمو فستانك ويجر في أوله خلفنا بيدينا عند ميلاد الصفر ويلامس طرفه الأخير برفق طفل صغير على بعد ألف وأربعمائة خطوة من خلفنا وتعزف ضحكات الفرح موسيقى الزفاف في يوم ميلادك الموسوم والتاج تسع عشرة حبة من لؤلؤ فبراير بثمانية وستين وتسعماية وألف من الدر المنثور وقناديل الضياء والوجد والوله والبهاء فالقصة تحكى وفي سجل العاشقين يقرأها أصحاب القلوب والمحبين ويصفها الأطباء لعلاج الداء وقلب المحب يحتاج لمن يداويه في الغرام وأنت كاملة الأوصاف وحسنك يصفه كل واصف. د.محمود رمضان 19 فبراير من كل عام على الأرض وفي السماء والكواكب والكون ومجراته والقمر يتجلى ونوره لجمالك واصف https://plus.google.com/10028449547993667…/posts/daJcF9Lc4it 

ساحة النقاش

د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi

katara
د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi »

أقسام الموقع

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

71,726