undefined

الأعمال الشعرية الكاملة 
قصائد وأشعار 
د.محمود رمضان
 ( الديوان الرابع بعنوان حيرة )

أبدر ؟

د.محمود رمضان

أبدر أم حبيبي قرب مني

وحلم لا يزورك بالتمني

حبيبي كالضيا شكلًا ولونًا

ولحنًا في مدى عمري يغني

ليس هناك حب قبل حبي

لدى مخلوقًا من أنس وجن

يمر اليوم في عمري ابتهاجا

وإن عانقته أمس كأني

شعرت بماس زين كل صدري

وعودًا للصبا في أوج سني

له وجه كأن البدر منه

وبالبدر كما يحلو التغني

له عينان سودا

وإن نظرت أنظر بالتأني

كي لا ترتمي يومًا أسيرًا

وإن آمنت حتمًا قد تجن

بحسن جماله والحسن يسبي

فؤاد المبتدي حتى المسن

فسبحان الذي أعطاك خلقًا

كأنك راية فوق الأسن

أو كأنك لوحة قد صيرت فيها

يد الفنانين من ذوق وفن

حبيبي عدني أن تكون ليّ حبيبًا

وإن ذكرت أيامي تمن

إلى دنياي تغزوها سعيدًا

وبلقياك عمري كم أهني

حبيبي إن فرشت الأرض شعرًا

بوصف جمالك الزاهي المضن

لم أقل إلا قلة من كثرة

ولابدءًا بشوق لم يكن

فعذرًا أن قصرت معك

وهذا عذري عن تقصيري وفني

http://www.vetogate.com/mobile/1915537

أبدر

المصدر: الأعمال الشعرية الكاملة قصائد وأشعار د.محمود رمضان ( الديوان الرابع بعنوان حيرة ) أبدر ؟ د.محمود رمضان أبدر أم حبيبي قرب مني وحلم لا يزورك بالتمني حبيبي كالضيا شكلًا ولونًا ولحنًا في مدى عمري يغني ليس هناك حب قبل حبي لدى مخلوقًا من أنس وجن يمر اليوم في عمري ابتهاجا وإن عانقته أمس كأني شعرت بماس زين كل صدري وعودًا للصبا في أوج سني له وجه كأن البدر منه وبالبدر كما يحلو التغني له عينان سودا وإن نظرت أنظر بالتأني كي لا ترتمي يومًا أسيرًا وإن آمنت حتمًا قد تجن بحسن جماله والحسن يسبي فؤاد المبتدي حتى المسن فسبحان الذي أعطاك خلقًا كأنك راية فوق الأسن أو كأنك لوحة قد صيرت فيها يد الفنانين من ذوق وفن حبيبي عدني أن تكون ليّ حبيبًا وإن ذكرت أيامي تمن إلى دنياي تغزوها سعيدًا وبلقياك عمري كم أهني حبيبي إن فرشت الأرض شعرًا بوصف جمالك الزاهي المضن لم أقل إلا قلة من كثرة ولابدءًا بشوق لم يكن فعذرًا أن قصرت معك وهذا عذري عن تقصيري وفني http://www.vetogate.com/mobile/1915537 أبدر

ساحة النقاش

د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi

katara
د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi »

أقسام الموقع

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

71,697