الجغرافيا أم العلوم

موقع جغرافي سياسي اجتماعي علمي ديني ( في اطار الجغرافيا )

* الجغرافيا الطبية ,, هي تشريح لجسم الانسان طبيا ونفسيا وكيميائياً ,, تحلل شخصية الانسان تحليلا ادق من علم النفس ومن الطب النفسي ,, عن طريق البيئة والمناخ بها وطبيعة العلاقات الاجتماعية ودراسة الخصائص البشرية والمكان والزمان نستطيع وصف الانسان جغرافيا كما في قول البعض جغرافية الجسم من حركة وانفعال وهدوء وابتسامة وحزن وكره وحب لجميع الحواس الانسانية ,,, وهنا نقد نصائح جغرافية الشكل طبية لمضمون .

<!--

 * أهم خطوات لتحافظ على هدوئك وتقلل توترك :-

مع ضغوطات الحياة أصبح عالمنا أكثر ضجيجاً، وأصبح علينا أن نبحث أكثر عن وسائل تجعلنا مسيطرين على حياتنا,, هناك بلا شك أمور كثيرة يمكننا أن نفعلها كي ننعم براحة أكبر، راحة نفسية وجسدية أيضاً، والأكثر أهمية هي راحتك النفسية لأنك لن تستطيع أن تُركز في عمل أيّ شيء أو تتعامل مع الآخرين إذا كنت فاقداً لسيطرتك على مجريات الأمور، لذلك راحتك النفسية أولاً,, حتى عندما يكون عليك إنجاز مهام عديدة وتشعر بأنّ ما تفعله يجعلك سعيداً وفي رضا تام فإنك لا تنظر في العادة إلى الساعة أو أن تُنهي عملك بأيّ صورة، على العكس تماماً لو كنت لا تشعر بالإستمتاع والراحة الداخلية لعملك فإنك مُهيء لكي تتخلص منه بأيّ طريقة ممكنة، وأظن أنّ ذلك لن يعمل لصالحك وستجني نتائج وتقييم سيئين لأدائك، وأظنك لا تريد ذلك.

<!--

  1)-   تنفّس بعمق :- ( جغرافية المناخ اوكسجين ونيتروجين )

*  بالرغم من بساطة هذا التمرين إلا أنك لا تجد إلا القلة من الناس الذين يفعلون ذلك، حتى في حالتك الآن وأنت تقرأ هذه الكلمات تستطيع أن تأخذ نفساً عميقاً لثواني ثم تُطلقه للخارج، ألا تشعر براحة أكبر؟. هذا عدا أنّ التنفس يُجري الدم في كلِّ أرجاء جسدك ويضخّه بقوة كي تنعم بشعور أفضل

<!--

2)-  اجلس وحدك : ( جغرافية المكان )

*  يمكنك أن تُغلق هاتف الجوال وتجعل لك وقتاً مُخصصاً بعيداً عن الحديث مع الآخرين، هذه ليست إنعزالية وإنما نوع من محاولة الهدوء الذي يُكسبك طاقة إضافية للعطاء أكثر، ربما جربت ذلك وشعرت براحة عظيمة أن تكون وحدك لبعض الوقت.

<!--

  3)-  التمارين الرياضية :( جغرافية المكان )

*  ممارستك للتمارين الرياضية سيزيد من هرمون الإندورفين الذي يجعلك تتحرر من الضغوطات والتوتر الداخلي، المشي أو الركض كلاهما يُجدّد حماسك ويجعلك في راحة كبيرة.

<!--4)-  اضحك :

*  ليس شرطاً أن يكون هناك ما يُضحك لتضحك أو تبتسم، افعل ذلك لأجلك، حاول الآن أن تفرد تقاسيم وجهك الجميل بأجمل ابتسامة أو اضحك لو شئت، اطرد الضغوط المتراكمة على كاهليك وألقي بها بعيداً عن عالمك

<!--

<!--<!--

 5)-  استمع للقرآن :

* لن تجد أجمل من السماع لكتاب الله عز وجل أو تلاوته، لقد تحدث الكثيرون عن القوة والطاقة التي يبثها القرآن في جميع مفاصل جسدك إذا ما استمعت له أو قرأته بتدبّر، اتصل كلّ يوم مع الله عز وجل بكتابه الكريم وستجد لذة وراحة يحسدك عليها العالم بأسره. 

6)-  كن شاكراً :

<!--

* إن اعترافك بالجميل هو جميل أيضاً، حتى شكر الناس على حُسن صنيعهم معك هو شكرٌ لله عز وجل

<!--

<!--<!--

 7)-  تقبل أنك لا تستطيع التحكم بكلِّ شيء :

* لن تستطيع حتى لو فعلت ما فعلت، هناك أشياء ستخرج عن سيطرتك، تقبلك لهذا الأمر يجعلك هاديء البال بعيداً عن اللوم والجزع أو الخوف والضجر من حياتك

<!--

<!--<!--

 8)-  كن إيجابياً :

* دائماً حافظ على روح مُتوثبة ومُتعطّشة نحو نثر بذور الجمال في كلّ مكان تحلُّ فيه، الكلمة والإبتسامة والفعل ولو كان أن تمدّ يدك لتحمل حاجات آخرين، كلها تجعلك في قمة راحتك النفسية، فلا تقف جامداً ومدّ يد المساعدة للجميع بلا استثناء.

<!--

<!--<!--9)-تظاهر بالابتسامة ودع الأمور تسير:

10)- لا تنتظر أحدا وابدأ أنت وانصت جيدا

<!--

11)- عامل كل شخص على أنه مهم فى الحياة ولا تهمشه

<!--

12)- سامح نفسك ولا تحاربها ,, التزم دائما بكلمة " من  فضلك" و"شكرا"

<!--

<!--

<!--<!--

<!--

 

<!--

<!--<!--<!--<!--<!--

 

 

<!--<!--

 

<!--<!--<!--<!--<!--<!--<!--<!--

 

المصدر: د/ ابراهيم حسن بركات , دراسات حرة , الجمعية الجغرافية المصرية
ibrahim-hassan6

صورتي الشخصية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 212 مشاهدة
نشرت فى 16 يوليو 2015 بواسطة ibrahim-hassan6

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

28,432