الدكتورة عزة العشماوى، مديرة وحدة الاتجار بالبشر ، حذرت من زواج المسنات الأجنبيات من الشباب المصريين فى المدن السياحية، وقالت إن مثل هذا الزواج يعد من أخطر أنواع الاتجار بالبشر، وأعلنت أن ,وحدة منع الاتجار بالبشر، بالتعاون مع مكتب فاطمة الزناتى للدراسات، ستنتهى قريباً من أول دراسة عن زواج المسنات الأجنبيات بالشباب المصرى، فى كل من شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان.

وقالت عزة لـ«المصرى اليوم»: «زواج المسنات الأجنبيات بالشباب المصرى لا يختلف عن زواج القاصرات من العرب المسنين»، لافتة إلى أن الأمم المتحدة عرفت الاتجار بالبشر بأنه «كل إعطاء أو تلقى مبالغ مالية نظير الاستغلال الذى يشمل سائر أشكال الاستغلال الجنسى والسخرة، والخدمة قسراً، والاسترقاق، والاستعباد ونزع الأعضاء».

وأضافت: «مثل هذه الزيجات الغريبة مستقرة تماماً فى المناطق السياحية فى صعيد مصر، وتنال كل الرضا من الأسرة وتتركز فى فئات معينة من الشباب، مثل سائقى الحنطور، والمراكبية فى الأقصر وأسوان، والعاملين برفقة السياح فى الغردقة وشرم الشيخ».

وأشارت إلى أن هناك تنوعاً فى أشكال الاتجار بالبشر فى مصر، ما بين زواج القاصرات لغير المصريين كما هو الحال فى مدن الحوامدية والبدرشين، والزواج المبكر الذى يوجد فى بعض مدن الصعيد، بالإضافة إلى أطفال الشوارع وسرقة الأعضاء، وأخيراً زواج الشباب من أجنبيات مسنات، مشددة على أن وحدة الاتجار بالبشر تحاول دراسة الظاهرة واقتراح حلول لمواجهتها.

المصدر: جريدة المصري اليوم
humantraffic

أوقفوا الاتجار بالبشر!

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 718 مشاهدة

ساحة النقاش

وحدة منع الاتجار بالبشر

humantraffic
وحدة منع الاتجار بالبشر التابعة للمجلس القومي للطفولة والأمومة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

263,814

البنات شايفين إيه

عرض لآراء البنات عن الختان والزواج المبكر