- الموقع الرسمي للأستاذ / حازم محمود عبد الباقي المطارقي - المحامي

 

(إشكاليه المطالبة بمؤخر الصداق – والحل )

بقلم

حازم محمود عبد الباقي

المحامي

 

إن مشكله قبض باقي مؤخر الصداق قانونا حين بلوغ اجله بالطلاق أو الوفاة هي مشكله تتطلب معالجه تشريعيه جديدة – ذلك لان طالبه المؤخر(ما لم تقبضه وديا بالطبع)  ينبغي عليها أولا الحصول علي حكما نهائيا ثم بعد ذلك متاهة إجراءات الحجز – ثم الإشكال ثم دعوي الاسترداد وما بها من ألاعيب إثبات ملكيه المنقولات – وقد يضيع الحق إذا ما قبلت دعوي الاسترداد نهائيا.

وجديرا بالذكر انه من الجائز في الإسلام أنْ يُؤخَّرَ الصداق كُلُّهُ أو جُزْءٌ منه ، وقد جرى العُرْفُ أنَّ يجزء من الصداق جزء و يُدْفَعُ عند عَقْدِ النِّكاحِ والباقي الآخر يُصبح مُؤخَّرًا.

 

- وقد يظنُّ البعضُ خَطَأً أنَّ مؤخر الصداق مُستحقّ فقط في حالةِ الطَّلاقِ، ولكنَّ المؤخر لابُدَّ أَنْ يُدْفَعَ للزوجة سواء وقَعَ طلاق أم لا، ولكن دُونَ تحديد زمن لذلك (وفي حالتنا وقع الطلاق ).

 

- وقد حَكَمَ كُلّ من عمر بن الخطاب وشُرَيْحٌ القاضي بأنه إذا أَعْفَتْ المرأة زوجها من المؤخَّر ثم طالبته به فيلزمْ الزَّوْجَ أنْ يُعْطِيَها إياه؛ لأن معنى مُطالبتها به مرة أخرى أنها كَانَتْ مُرْغمة في المرَّة الأولى.

 

- و يَقولُ اللهُ عَزَّ وَجَلّ: "'يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ..'." (البقرة: 282)

- فالله عَزَّ وَجَلَّ يأمر عباده أَنْ يكتبوا الدَّيْنَ ليس لحمايةِ الدائن فحسبْ، ولكن لحماية المدين أيضًا؛ لأنَّ الورق الموثَّق لا يمكن أَنْ ينكِرَهُ أحد.

- فالله يحمي الدائن والمدين معًا من أنفسهما. بل إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يُؤَكِّدُ على أن حقوق المرأة لابُدَّ وأنْ تُصان، فيتعجب المولى سبحانه وتعالى من الزَّوْج الذي يأخُذُ شيئا من صداق زوجته فيقول: "أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا."فكلمات الآية تعلن أَنَّهُ ليس هناك مبررٌ لأي رجلٍ أَنْ يأخذَ شيئا من صداق زوجته أو من كانت زوجته0

- ولعلَّ هذا يُؤَكِّدُ بما لا يدع مجالاً للشكِّ حِرْصَ الإسلام على حماية حقوق المرأة.

  

لذا

أري لزوما مناشده المشرع بأن يجيز دعاوي الحبس في مؤخر الصداق حين ثبوته نهائيا لكي لا يكون حقا من الحقوق الشرعية عرضه للضياع بدعوي الاسترداد - وعرضه لمضيعه الوقت حال الحجز مقدما.

 

 

تم بحمد الله

 

 

 

المصدر: حازم محمود عبد الباقي - المحامي

ساحة النقاش

حازم محمود عبد الباقي - المحامي

hazimm
محامي مصري حر - بالاستئناف العالي ومجلس الدوله »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

152,184