نبذة مختصرة عن المرض:

مرض سيولة الدم من الأمراض الوراثية التي تصيب الذكور بنسبة أكبر من الإناث نتيجة لوجود عامل من عوامل الوراثة، حيث تحمل الأم المرض وتورثه لأبنائها الذكور.

الطفل المريض:

يولد الطفل الحامل للمرض ولا تظهر عليه أعراض المرض إلا إذا تعرض لكدمة أو لجرح أو تعرض الطفل للطهارة مما يجعل الطفل ينزف لفترات طويلة مما يجعله في احتياج للحقن بالفاكتور أو للحقن بعامل من عوامل البلازما.

الأخصائي الاجتماعي:

له دور كبير مع الأسرة، الطفل، الطبيب، الممرضة، أخصائي العلاج الطبيعي، أخصائي التحاليل.

وهذا ما سنتناوله بالشرح والتوضيح في المقالات القادمة إن شاء الله.

 

المصدر: الإتحاد الدولي للهيموفيليا.
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 5 مشاهدة
نشرت فى 20 نوفمبر 2017 بواسطة haythaim

عدد زيارات الموقع

30