محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

دراسة: «المزارع السمكية» من ابتكار القدماء المصريين

إعداد/محمد شهاب

كشف فريق من الباحثين أثناء أعمال تنقيب في شمال سيناء، عن وجود أقدم أدلة حسية من نوعها في العالم، تدل على أن المصريين القدماء بدأوا تربية الأسماك قبل نحو 3500 سنة.وأكد الباحثون، في بيان لهم، على دراسة 100 سن لأسماك من نوع حصان البحر «اللمبوكة»، وتبين أنها رُبيت في مزارع في شمال سيناء.ورغم أن العلماء يظنون أن تربية السمك كانت موجودة في الصين قبل 4 آلاف سنة، إلا أن هذا الدليل الحسّي على ممارستها في مصر هو الأقدم في العالم.

وقال الباحث وعالم الآثار «جي بار عوز»، لصحيفة «سكاي نيوز»، إن دراسة الأكسجين وذرات الأسنان أظهرت أن تلك الأسماك عاشت ما لا يقل عن 4 أشهر في مكان مغلق.وكان المربون يبحثون عن بركة صغيرة متصلة بماء البحر، ولما كان السمك يدخلها كانوا يغلقونها ليبقى السمك حبيساً فيها، وما زالت هذه الطريقة نفسها مستخدمة في سيناء إلى اليوم.وصارت مصر في ذلك الزمن متميّزة في هذا المجال، وراحت تصدّر السمك إلى القرى الواقعة شمالها.

محمد شهاب:

- وجدت فى الموسوعة الأمريكية Encyclopedia Americana المجلد رقم 11(Vol.11 Grolier Inc. 2000, USA )

الاستزراع السمكي قد نشأ منذ زمن طويل فقد ظهر كتاب منذ القرن الخامس قبل الميلاد في الصين يصف عملية الاستزراع السمكي , كما أن في الفترة بين 2052-1786 قبل الميلاد وربما قبل هذا التاريخ وفى فترة الأسرات الوسطى في مصر وكما هو مرسوم على الجدران ما يحمل على الاعتقاد بأن المصريين قد مارسو زراعة الأسماك

- بورجيس تقول في كتابها Seafarm the story of aquaculture - Elisabith Mann Borges at her book  ,Hary N. Abrams, Inc.N.Y. , USA.1980 :

ربما يكون قد زرع البلطي في مصر الفرعونية , فعلى جدران مقابرها توجد صور في 2000 قبل الميلاد توضح عملية صيد سمك البلطي من أحواض زراعة السمك

-  كتاب (السمك و صيده في مصر القديمةFish and Fishing in Ancient Egypt ) نجد في الفصل الأول: في الدولة الحديثة The New Kingdom فترة الأسرات 18-20 من 1570-1069 ق.م: القصر الملكي أيضا أكل سمك، و الأحواض الصناعية قرب القصر كانت مليئة بالسمك

- و فى الفصل الثانى من الكتاب السابق ذكر بالنص:

 مشاهد من مقابر طيبة ترجع للدولة الحديثة، على ذلك، تظهر صاحب المقبرة منهمكا بنفسه في الصيد بالسنارة بدلا من الحاشية أو الخدم. بالإضافة إلى ذلك، لم يعد صيد السمك يتم على امتداد ضفتي النيل أو قناته، ولكن أصبح يتم في أحواض مائية محددة بالحديقة، حيث يدلى الخيط في أحواض سمكية محددة بالحديقة

المصدر: أخبار اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 43 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

714,560