دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

أستخراج وصناعة الاملاح التبخيرية كنموذج للتكاملية فى الصناعة
من بحيرة قارون بالفيوم

ك/ عبد اللطيف طه مصطفى الكردى

رئيس قطاع المصانع  - الشركة المصرية للاملاح والمعادن (اميسال)

 

      الشركة المصرية للأملاح والمعادن ( إميسال )  شركة مساهمة مصرية خاضعة لأحكام قانون استثمار المال العربي والأجنبي والمناطق الحرة رقم 43 لسنة 1974 م والمعدل بقانون رقم 230 لسنة 1989م تم تأسيسها عام 1984م براس مال قدره 76.25 مليون جنيه مصري بغرض استخلاص أملاح اقتصادية من بحيرة قارون تتمثل في إنتاج ملح كبريتات صوديوم وكلوريد صوديوم  و كبريتات ماغنسيوم وكذلك دراسة إمكانية إنتاج أملاح أخرى مثل أملاح البورون والبرومين و البوتاسيوم وذلك بهدف الحفاظ على بحيرة قارون من ارتفاع الأملاح المستمر وحماية الحياة البحرية من منطلق حماية البيئة والمحافظة عليها .  

         يعتمد إنتاج الأملاح من بحيرة قارون علي استغلال الطاقة الشمسية وذلك عن طريق البخر الطبيعي الذي يؤدي إلي تركيز ملوحة مياة الأحواض إلي درجة التركيز المناسبة لاستخلاص الأملاح وهي 360 جم / لتر وتحتوي علي أربعة أحواض رئيسية يبلغ إجمالي مساحتها 1750 فدان بالإضافة إلي مجموعة أحواض ثانوية لتخزين السائل الراجع من مصانع الشركة .

أقيم مصنع كبريتات الصوديوم في أقصي المنطقة المخصصة للشركة ويتكون من وحدة المبني الرئيسي للمصنع ووحدة التعبئة ومخزن المنتج التام ويشغل مساحة 1500م2 مكون من أربعة مستويات , وقد قامت احدي الشركات الألمانية بإنشاء المصنع ومراقبة خط الإنتاج في الفترة الأولي من التشغيل.

ملح الطعام لا يعتبر مادة غذائية فقط ولكن مادة صناعة هامة فهو يعتبر الخامة الرئيسية في صناعة الصودا الكاوية اللازمة لصناعة الصابون والحرير الصناعي وتكرير الزيوت والغزل والنسيج وخلافه ، وهو الخامة الرئيسية لصناعة الكلور اللازم لتنقية المياه وبعض منتجات   البتروكيماويات وعمليات التبييض وصناعة الورق ، كما أنه هو الخامة الرئيسية لإنتاج كوبونات الصوديوم اللازمة لصناعة الزجاج والخزفيات ومعاجين الأسنان والمنظفات  كما انه يستخدم لإذابة الثلوج في أوروبا وأمريكا وفى الغلايات وصناعة الأعلاف وغيرها بجانب استخداماته الطبية الهامة 0

بدأت مظاهر نقص عنصر الماغنسيوم في التربة الزراعية المصرية فى الظهور منذ سنوات نتيجة لعدم تجدد خصوبة الاراضى بطمي النيل ونتيجة للزيادة السكانية المضطردة والتكثيف الزراعي لإنتاج محاصيل ذات إنتاجيه عالية فى أراضى وادي النيل القديم ،   وأدى الاتجاه  للتوسع الافقى بزيادة المساحة المزروعة والخروج إلى الاراضى الصحراوية الفقيرة جدا فى العديد من العناصر  إلى شده حاجة هذه التربة إلى العديد من العناصر الصغرى وأهمها عنصر الماغنسيوم .

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 443 مشاهدة
نشرت فى 15 إبريل 2024 بواسطة hasan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,179,762