<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1073750139 0 0 159 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin-top:0cm; margin-right:0cm; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0cm; text-align:right; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:11.0pt; font-family:Calibri; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-bidi-font-family:Arial;} @page Section1 {size:595.3pt 841.9pt; margin:72.0pt 90.0pt 72.0pt 90.0pt; mso-header-margin:35.4pt; mso-footer-margin:35.4pt; mso-paper-source:0; mso-gutter-direction:rtl;} div.Section1 {page:Section1;} /* List Definitions */ @list l0 {mso-list-id:1318219473; mso-list-type:hybrid; mso-list-template-ids:624977068 67698703 67698713 67698715 67698703 67698713 67698715 67698703 67698713 67698715;} @list l0:level1 {mso-level-tab-stop:36.0pt; mso-level-number-position:left; text-indent:-18.0pt;} ol {margin-bottom:0cm;} ul {margin-bottom:0cm;} -->

<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} --> <!--[endif]-->

تنسيق الحدائق

  Landscape gardening

 

       تنسيق الحدائق هو ذلك الفن الذي يبحث فى تحويل بقعة من الأرض الى صورة حية تعبر عن جمال الطبيعة بما تحتويه من ترتيب للمجموعات النباتية المختلفة ومن مصادر الماء فى شتى صورة الخلابة الى غير ذلك من وجوه التجميل الصناعية المختلفة .

وعموما فان فن تنسيق الحدائق يتطلب من المصمم ان تتوفر فيه مزايا خاصة تتلخص فى الآتي :

  1. الإحساس ألفني بالجمال والعلاقة بين عناصره المختلفة .
  2. الإلمام بالنباتات التى تدخل فى عمليات التنسيق .
  3. ان يكون لة دراية تامة بقواعد تخطيط وإنشاء الحدائق .
  4. ان يكون ملما بأصول الرسم الهندسي وبعض القواعد الهندسية والمعمارية .

نظم التخطيط الأساسية ( طرز التخطيط ) :

يتبع فى تخطيط الحدائق أحد أربعة نظم أساسية هما :

أولا: النظام الهندسي او المتماثل او المتناظـر :

Formal style                                                  

يتميز بالخطوط المستقيمة التى تتمشى مع خطوط وحدود المبنى مع مراعاة التماثل عند توزيع الأشجار والنباتات المختلفة  من حيث أنواعها وأشكالها ومواقعها وهو النظام الذي تتكرر وتتشابه فيه الاوجة الأربعة المختلفة للحديقة والغرض منة استحداث تخطيط يعبر عن مقدرة الإنسان على أيجاد مناظر او أشكال هندسية للطبيعة التى لاتعرف تلك الأشكال ويعتبر التماثل ضروريا فى الحالات الآتية :

  • بجوار المنزل حيث يجب استمرار الخطوط المستقيمة المعمارية التى تقسم الأرض الى أقسام خصوصا فى المباني المتناظرة فى الواجهات .
  • عند وجود جزء ينخفض مستواه عن باقي أجزاء الحديقة وذلك فى الحديقة الغاطسة .
  • الأراضي المستوية والمساحات الصغيرة المستطيلة الشكل مثل حدائق الأسطح .
  • وتتلخص أهم مميزات هذا النظام فى الآتي :
  • تحدد الحديقة بسور او سياج مقصوص مستقيم .
  • ان تكون خطوط الحديقة كلها هندسية بمعنى ان تكون مستقيمة او دائرية او بأي شكل هندسي آخر .
  • ان تتمشى أحواض الزهور مع حدود المشايات .
  • يتخذ للحديقة محاور تقسم أرضها الى أقسام متساوية متوازنة متماثلة .
  • مداومة عمليات الصيانة المستمرة لجميع عناصر تنسيق الحديقة مع مراعاة استخدام النباتات ذات طبيعة نمو منتظم مثل المخروطيات او الأشجار والشجيرات المتحملة للقص والتشكيل . كذلك ألوان النباتات المستخدمة يراعى ان تعطى شعورا بالتضاد سواء فى الألوان او فى الشكل او ملمس النباتات .

 

ولهذا النظام المتماثل أقسام مختلفة أهمها :

  1. التماثل ( التناظر ) الثنائي : وهو النظام الذي تقسم فيه الأرض الى قسمين متساويين بواسطة محور أصلى بحيث تتكرر الوحدات على جانبي هذا المحور تكرارا منتظما مثال لة حديقة انطونيادس والورد بالإسكندرية .

  2. التماثل (التناظر) الرباعي : وهو النظام الذي تقسم فيه الأرض الى أربعة أقسام بواسطة محورين متعامدين على ان تخطط الأقسام الأربعة بنظام واحد مع حدوث التكرار على جوانب المحورين .

  3. التماثل ( التناظر ) الشعاعي : وهو التصميم الذي تتكرر اجزاؤة كأشعة خارجة من مركز دائرة او من مركز نصف دائرة وفية تتكرر الأجزاء على أبعاد متساوية من مركز الشعاع كما يشترط ان تكون القطاعات متساوية الأبعاد عن بعضها البعض مع مراعاة عدم زيادة الأشعة بالقطعة عن 4 او 6 او 8 .

 

ثانيا : النظــام الطـــبيعي او الغــير متناظـــر :  Natural style ( informal )

وهو التصميم الذي يراعى فيه تصوير الطبيعة كما هى بمروجها الخضراء الغير مستوية وطرقها المتعرجة واشجارها المبعثرة وقنواتها المائية والفكرة الأساسية فى هذا التخطيط هى الاستفادة بجمال الطبيعة وما تحتويه من مناظر جميلة . وهو نوع من التصميم صعب التنفيذ رغم بساطته الظاهرة .

ويعتمد النظام الطبيعي على استبدال الخطوط المستقيمة بأخرى متموجة مع استبدال التوازن المتماثل بآخر غير متماثل ويشترط فى هذا النظام البساطة مع ترك النباتات تنمو طبيعيا دون قص أو تشكيل محاكين فى ذلك الطبيعة كما تزرع هذة النباتات فى مجاميع حيث يندر وجودها منفردة طبيعيا ومن مميزات هذا النظام ما ياتى :

  • اتساع رقعة المسطحات الخضراء واحاطتها بالأشجار والشجيرات والنباتات المزهرة فى مجاميع غير منتظمة الشكل وعدم تحديد حواف الأحواض بخطوط مستقيمة .
  • بعثرة بعض النباتات على المسطحات مع تقليل عددها على قدر الإمكان .
  • عدم استقامة الطرق لمسافات طويلة مع انحنائها خفيفا .
  • عدم زراعة النباتات الكبيرة فى صفوف او على أبعاد متساوية مع تركها دون قص وعدم زراعة النباتات المنتظمة النمو مثل شجرة عيد الميلاد او التويا .
  • عدم طغيان المنشات الصناعية على ما يحيط بها من نباتات وعلى ان تصنع من خامات طبيعية .
  • فى حالة استعمال التماثيل يراعى الا تكون ناصعة البياض .

 

ثالثا : الطـراز المختلـط : Mixture style  

وهو طراز خليط بين الهندسي والطبيعي مع العناية بالأشكال المتقابلة وفى هذا الطراز ميل الى إقامة المنشات المائية الهندسية والفساقى الجميلة تتوسطها النافورات وكذا التماثيل والأكشاك والمقاعد اما الكباري فتعمل بشكل طبيعي مهذب من فروع الأشجار وبأشكال هندسية منتظمة او من الحديد والبناء وتنشا فى هذا الطراز المسطحات فى ارتفاعات وانخفاضات على ان يترك مكشوفا دون تحديد لحــــــوافه مع الإكثار من المجــــموعات الشجيرية فى الأركان وفى حواف الحديقة كذلك زراعة اكثر من نبات كنموذج فردى من نباتات لها صفات تصويرية مبعثرة بطريقة عشوائية فى أجزاء الحديقة المختلفة وتشكل فيه الأشجار بالتقليم .

ويتم تصميم أحواض الزهور بأشكال زخرفية مختلفة مع رصف الطرق والمشايات بالرمل او البلاط او الزلط المنقوش بأشكال هندسية . وتعتبر حدائق الحيوان بالقاهرة والنزهة بالإسكندرية مثالا لهذا الطراز .

 رابعا : الطـراز الحـديث Modern style     :

ويسمى الطراز الأوربي او طراز أمريكا الشمالية واساسة البساطة الشديدة والتي هى سمة المدنية الحديثة ألان . وهذا النظام لا يتقيد بقواعد التنسيق المعروفة مثل المحاور والتماثل ، كما توزع النباتات فيه بأعداد قليلة ولكن تختار كنماذج فردية ولها صفات تصويرية خاصة حتى تعوض نقصها فى الحديقة .

 

القواعد العامة الواجب مراعاتها عند تصميم الحدائق :

ان فن تنسيق الحدائق يتوقف كما فى غيرة من الفنون الجميلة على قواعد أساسية تحتم على مصمم الحديقة اتباعها وتطبيق أسسها عند تصميم وتخطيط الحديقة مع مراعاة ظروف المكان والعوامل التى تؤثر على التصميم واهم هذة النظريات والأسس الواجب مراعاتها هى :

  • محور التصميم : Axis  

يعبر عنة بخط النظر الذي يمتد من مركزية معينة كمنتصف مدخل البيت او الحديقة الى نهايتها وللحديقة محور رئيسي يمر بوسطها ومحاور ثانوية اما تتوازى مع المحور الرئيسي او تتعامد معه ، كما توجد فى بعض الأحوال الأخرى محاور تخرج من نقطة واحدة تكون الزوايا بينها متساوية كما تكون المحاور متساوية الأهمية متكافئة .

  •  السيادة : Dominance

وذلك بإظهار أحد العناصر بالحديقة على ما يجاورها وذلك عن طريق زيادة الحجم او استغلال تضاد الألوان او رفع مستواه عما يجاوره او اى وسيلة أخرى .

  • البساطة :Simplity    

تراعى البساطة فى التصميم بالإقلال من المنشات المعمارية وزيادة المسطحات وعدم زيادة وحدات التكرار عن الحد المناسب وكذلك التقليل من استعمال الأشكال المعقدة فى الرسم مع تجنب ازدحام النباتات .

  • الوحدة :    Unity

تتوفر وحدة الحديقة بتحديدها بالأشجار او الأسوار او الدوائر الشجيرية وربط جميع أجزائها بشبكة من الطرق وان يكون هناك تألف وانسجام بين المبنى والحديقة بحيث يكون التصميم عبارة عن فكرة واحدة .

  • التناسب والتوازن :Proportion and balance  

وفية يراعى تناسب كل عنصر من عناصر التنسيق مع بقية العناصر الأخرى فمثلا تتناسب مساحة الطرق مع المسطحات وان يتناسب عرض الطرق مع زيادة الحركة فى الحديقة وعموما يتوقف التناسب عادة على طراز الحديقة والغرض منها ورغبات صاحبها اما بالنسبة للتوازن فيراعى ان تتوازن أجزاء الحديقة حول محاورها ويكون التوازن عادة اما متماثل او غير متماثل اى اما ان تتكرر نفس الوحدات على الجانبين او يكون هناك توازن مع اختلاف عنصر التنسيق كان تتوازن شجرة من نوع مع شجرة ثانية من نوع آخر .

  •  التنويع والتوزيع :Variety

ويقصد بة تنوع عناصر التنسيق بالحديقة على قدر الإمكان مع توزيعها على اكبر مساحة وعدم تكدسها حتى لايرى الزائر عنصرين متماثلين فى وقت واحد .

  •  الارتباط :Coherence     

اى تكون عناصر الحديقة متجانسة ومتوافقة يرتبط كل منها بالآخر بالطرق والمشايات وكذلك بالطراز المتبع والخامات المستخدمة فى المباني .

  •  الاتساع : Spaciousness

يراعى عند تصميم الحديقة وبخاصة المنزلية أن تظهر اكثر اتساعا من حقيقتها ويمكن التوصل الى ذلك عن طريق انتخاب الأشجار القصيرة او تستبدل بالشجيرات مع تقليل أحجام وارتفاعات المنشات المعمارية والعمل على زيادة المسطحات وعدم تجزئتها وربط الحديقة بالمناظر الخارجية وعدم الإكثار من أحواض الزهور بل تزرع الأزهار فى دواير حول الحديقة تمتد بامتداد حدودها .

وفى حالة الحدائق العامة الصغيرة المساحة يمكن التوصل الى الاتساع عن طريق انحناء الطرق وكثرتها مع إخفاء أجزاء منها  عن بعضها . والتلاعب فى مسافات الزراعة وابعاد المشايات.

  • التكرار :Repetation

يفضل اتباع التكرار فى بعض طرق التنسيق بالحديقة ان كانت نباتات او خلافة بحيث تحقق التتابع بدون انقطاع مثل تكرار وحدات النخيل على جانبي الطرق وعلى مسافات متساوية والتكرار اما ان يكون منتظم او منقطع .

  • العزلة :Soclusion

تعتبر الحديقة افضل مكان للعزلة ولذلك يجب مراعاة ذلك منذ البداية بإقامة الاسيجة او الحواجز البغدادلى التى تغطى بالمتسلقات المناسبة او زراعة الدوائر الشجيرية وبخاصة للوقاية من الظروف الجوية.

  • مصادر المياه :

يتوقف مصدر المياه على الطريقة المتبعة فى ري الحديقة ففي المدن تروى الحدائق بمياه الشبكة العامة ( توجد فى بعض المدن شبكة مياه عكرة لرى الحدائق ) ويستعمل الخرطوم فى ري الحديقة ويراعى فى مد شبكة المواسير ان تكون بعيدة عن المسطحات حتى يمكن إصلاحها بسهولة و ان تكون فى أماكن غير ظاهرة.

وتوزع الحنفيات بالحديقة بحيث تبعد عن بعضها بمسافة 20 متر وهو طول الخرطوم كما يمكن استعمال الرى بالرزاز او الرش عن طريق البشابيراو الرشاشات اللفافة او الزوايا والتي يوجد منها مقاسات وابعاد وطرز مختلفة .

اما فى حدائق الأرياف فيكون الرى عن طريق المروى والقنوات الطبيعية التى تستمد ماءها من الترع كما يمكن استخدام الماء كعنصر أساسي فى التصميم اما على شكل مجارى مائية أو بحيرة او فسقية او نافورة.

 

 

 

 

المصدر: المهندس/ محمود عبد الله زيدان
gardens-design

M. Zidan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

62,788