موسوعة الملوثات المائية

                     الملوثات الحيوية للماء

        (المصادر – التأثيرات البيئية والصحية – العلاج والتحكم)

                               إعداد

                     أحمد أحمد السروى

          استشارى معالجة المياه والدراسات البيئية وجودة المختبرات

المقدمة :

وتعد الملوثات الحيوية للماء كالتلوث بالكائنات الحية الدقيقة الممرضة وغير الممرضة والتلوث بالكائنات المائية النباتية والحيوانية من أهم صور وأشكال التلوث المائى بل وأخطرها على الأطلاق، فالأمراض والأوبئة التى تنتقل عن طريق الماء الملوث حيوياً بالكائنات الممرضة يعد أحد أكثر الأسباب لوفاة الإنسان على هذا الكوكب.

والأمراض المتعلقة بالماء هى واحدة من أبرز المشاكل الصحية فى العالم – والتى يمكن الوقاية منها إلى حد كبير. فالكوليرا وغيرها من أمراض الإسهال مسئولة وحدها عن وفاة 8.1 مليون إنسان كل سنة. وأكثر أولئك إصابة هم فقراء الدول النامية، لا سيما الأطفال. فالأمراض المتعلقة بالماء تحصر الملايين فى دورة من الفقر والجهل وضعف الصحة، وكثيراً من تجعلهم عاجزين عن العمل أو الذهاب إلى المدرسة.

وذكرت اليونسيف ان عدم القدرة على الحصول على المياه النقية يؤدى إلى وفاة أكثر من 6.1 مليون طفل سنوياً، نتيجة إصابتهم بالأمراض المنقولة عن طريق المياه، كما أن افتقار المدارس إلى مرافق صحية منفصلة ملائمة للبنات كثيراً ما يضطرهن إلى التوقف عن الذهاب إلى المدارس.

وهنا دعت الحاجة العلماء إلى إيجاد اساليب وطرق علمية للتحكم فى التلوث المائى بالملوثات الحيوية والحفاظ على الماء من التلوث والتدهور لتلافى انتشار وانتقال الأمراض المتعلقة بالماء والتى تفتك بالملايين سنوياً، ووضع السياسات والإجراءات الوقائية لمنع تلوث الماء بالكائنات الممرضة وابتكار طرق وتقنيات حديثة لتنقية ومعالجة وتطهيرالمياه من العوامل الحيوية الملوثة لها، ومن أجل توفير المياه النقية لشرب واستعمال الإنسان على الأرض. فالتلوث مرتبط بزيادة النشاط الإنسانى، فكلما زاد نشاط الإنسان الصناعى والتجارى زادت معه فرص تلوث المصادر المائية بالملوثات المختلفة، ومن ثم زادت الحاجة إلى طرق غير تقليدية لتنقية الماء من الملوثات الجديدة التى يصعب تنقيتها بالطرق التقليدية. فظهرت تكنولوجيات جديدة وطرق حديثة مبتكرة لمعالجة وتنقية الماء وأصبح هناك حاجة لمنظومة شاملة للتحكم فى تلوث الماء وحمايته.

وكان الدافع إلى إعداد هذا الكتاب هو إعطاء صورة علمية وعملية واضحة عن الملوثات الحيوية المختلفة وبيان أخطارها ومضارها على الإنسان وعلى البيئة من حوله والعوامل المؤثرة على انتشار وانتقال العوامل الحيوية الممرضة، وطرق وأساليب وإجراءات التحكم فى مثل هذا النوع من الملوثات للماء ومعالجة وتنقية وتطهير المياه للأغراض المختلفة.

المحتويات

الفصل الأول : مقدمة عن الملوثات البيئية

الفصل الثانى : البيئة والماء

الفصل الثالث : مصادر الملوثات الحيوية للماء

الفصل الرابع : أنواع الملوثات الحيوية للماء

الفصل الخامس : التأثيرات البيئية والصحية للملوثات الحيوية

الفصل السادس : التحكم فى التلوث بالملوثات الحيوية

الملاحق وقاموس المصطلحات العلمية والمراجع العربية والأجنبية

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد / أيمـن عشــرى

إشراف / مـنى محمـود 

المصدر: مكتبة بستان المعرفة – الإسكندرية

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,002,439

اخر إصدارات كتب المكتبة