undefined

كتاب الإحصاءات السمكية السنوى

2015

(اليوبيل الفضى)

تمهيد

      إن تحقيق الأمن الغذائى المصرى يتطلب الإعتماد على مصادر محلية مستدامة ومن هنا تتزايد أهمية مواردنا السمكية كأحد الدعائم الرئيسية فى توفير غذاء بروتينى بأسعار مناسبة.

        ويعتمد تعظيم العائد من مواردنا السمكية على كفاءة إدارتها واستغلالها بما يحقق استدامتها والذى يتطلب توفير قاعدة من البيانات الإحصائية تتميز بدرجة ثقة مقبولة – وهو ما تسعى اليه الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية لتحقيقه من خلال إصدار الكتاب السنوى للإحصاءات السمكية – الذى يتضمن بيانات إجمالية وتفصيلية عن الجوانب المختلفة للقطاع السمكى مثل بيانات الإنتاج من المصايد الطبيعية والمزارع السمكية – وحدات الصيد والعمالة – التنظيمات التعاونية – الاستهلاك والتجارة الخارجية وغيرها.

أولاً : أساليب جمع البيانات

 إِتُّــبع في تجميع الإحصاءات والبيانات التي تتضمنها النشرة أساليب مختلفة منها أسلوب الحصر الشامل وأسلوب العينة وكذلك البيانات التي توفرها الجهات ذات العلاقة وهى :

(الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاءالاتحاد التعاوني للثروة المائيةالصندوق التعاوني لدعم الجمعيات التعاونية لصائدي الأسماكصندوق التامين التعاوني على المراكب الآلية والعاملين عليهاالزيارات الميدانية والمقابلات الشخصيةجهاز سوق العبورلجنة تقدير إنتاج الأسماك من حقول الأرزمديريات الزراعة بالمحافظات هيئة تنمية بحيرة السد العالى – الهيئة القومية للإستشعار عن بعد وعلوم الفضاء ).

1 أسلوب الحصر الشامل :

يتم في موانئ الصيد المغلقة وبعض مواقع الإنزال على البحر المتوسط والبحر الأحمر حيث يتم حصر إنتاج جميع وحدات الصيد طبقاً لكمية الإنزالات من كل صنف في دفاتر مكاتب المصايد.

2 أسلوب العينة :

يطبق في مواقع الإنزال التي يغطيها الحصر الشامل سواء بالنسبة لوحدات الصيد أو قوارب النزهة التي تزاول نشاط الصيد حيث يتم أخذ عدد (2) عينة لكل حرفة صيد مرتين أسبوعياً مع حصر عدد وحدات الصيد العاملة في الأيام المختارة للوصول إلى متوسط الإنتاج الشهري ويطبق نظام العينة كذلك في حصر إنتاج المزارع السمكية.

وتشمل بيانات العينة  :

أوحدات الصيد

( اسم وحدة الصيدرقمهاالحرفة المستخدمةكمية كل صنف تم إنزالهمدة رحلة الصيد).

ب- المزارع السمكية

يتم أخذ عينات تمثل حوالي 10 % من إجمالي أعداد المزارع السمكية الأهلية بأنواعها الثلاث ( الملكالمؤجرةالمؤقتة) مع الأخذ فى الاعتبار ما يلى :-

-  لا تزال معظم المزارع المؤقتة تزاول نشاطها بالرغم من صدور قرارات بوقف نشاطها - قدر متوسط الإنتاجية للفدان من مزارع المياه العذبة (4 طن) ومتوسط الإنتاجية من مزارع المياه المالحة (1.5طن) يتم احتساب إنتاجية دمياط وفقًا للمساحات الأهلية المؤجرة علي النحو التالي:-

  •  منطقة الساحل ( 7 آلاف فدان ) متوسط الإنتاج ( 350 كجم/ فدان)
  • منطقة داخل وخارج مثلث الديبة ( 18 ألف فدان) متوسط إنتاج الفدان (1.5 طن)
  • منطقة المساحة العذبة (3 آلاف فدان) متوسط إنتاج الفدان (4 طن)

- إنتاج الأسماك من حقول الأرز:-

تم الأخذ بتقديرات اللجنة المشكلة بقرار رئيس الهيئة والتى تحددت طبقًا للآتى :- 

  • متوسط إنتاجية الفدان (30 كجم) تقريبًا فى المساحات التي يغطيها المشروع الإرشادى لتربية الأسماك في حقول الأرز موزعة كالتالي : (20 كجم مبروك – 7 كجم بلطى– 3 كجم  قراميط).
  • متوسط إنتاجية الفدان ( 10 كجم ) فى المساحات خارج المشروع موزعة كالتالي:

                              (7 كجم بلطـــى 3 كجم قراميط).

-          يوجد عدد لا يقل عن حوالي ( 500  مفرخ ) سمكي أهلي غير مرخص يساهم بشكل إيجابى في العملية الإنتاجية.

ثانياً : إتجاهات الإنتاج

الإنتاج العام :

إرتفع إنتاج عام 2015 بحوالي (37061 طن) بنسبة (2.50%) مقارنة بعام 2014 وقد ساهمت البحيرات بحوالي (0.32 %) وأيضاً ساهمت المياه الداخلية بحوالى (5.52%) بينما ساهم الاستزراع السمكي بحوالي (3.32%)  كما قُدِّرَت قيمة الإنتاج عن نفس العام بحوالي (23.41) مليار جنيه بنسبة ( 5.06% ) مقارنة بعام 2014.

1 - المصايد الطبيعية :

أ.   البحر المتوسط :

          إنخفض المصيد السمكي في البحر المتوسط عام 2015 بحوالي (5144 طن) عن عام   2014 بنسبة (8.2%) ويمكن إرجاع سبب النقص إلى عدة عوامل هى :

1.  عمل كثير من القوارب الصغيرة بالمناطق الضحلة بحرفة الجر مخالفة للحرفة المرخص بها لهم وذلك خلال الأعوام الثلاث الماضية مما جرف القاع علي امتداد الساحل أمام دلتا نهر النيل وهي أكثر المناطق كثافة بالصيادين خاصة القوارب الصغيرة (أقل من 15متر طول) وكذلك مناطق الأعشاب البحرية بغرب الإسكندرية.

2. عدم حصر الإنتاج السمكى من مراكب النزهة حيث يوجد حوالى 3000 مركب نزهة بالبحر المتوسط ولا يتم حصر الإنتاج لهم.

3.  عدم تطبيق قانون حظر الصيد بالساحل المصري للبحر المتوسط لمدة شهرين كما مما أثر علي الحالة البيولوجية للمصايد.

4.  زيادة الطلب علي زريعة اللوت والبوري مما أثر بالسلب علي مخزون تلك الأسماك.

5.  إستخدام شباك ذات عيون صغيرة مما أضر بصغار الأسماك وأثر علي كمية المصيد.

ب.   البحر الأحمر :

إرتفع المصيد السمكي في البحر الأحمر عام 2015 بحوالى (278 طن) عن عام 2014 بنسبة (0.62%).

 جـ.  البحيرات :

      إرتفع إجمالى مصيد البحيرات بحوالى (543 طن) بنسبة (2.38%) مقارنة بعام 2014

د.  المياه الداخلية

      إرتفع مصيد المياه الداخلية عام 2015 بحوالي ( 3644طن) بنسبة ( 5.52% ) مقارنة بعام  2014 وذلك بظهور كميات كبيرة من صنف استاكوزا المياه العذبة.

2 - الإستزراع السمكي :

            إرتفع إنتاج الاستزراع السمكي عام 2015 بحوالي (37740 طن) بنسبة ( 3.32 %) مقارنة بعام 2014

المحتويات

-   تقديم

-  مقدمة

-   تمهيد

 معلومات خاصة بالنشرة

-   ملخص بيانات النشرة

بيانات إجمالية عن الإنتاج السمكى

-  بيانات تفصيلية عن الإنتاج السمكى من المصايد الطبيعية

1. البحر المتوسط

2. البحر الأحمر

3. البحيرات

4. نهر النيل

 -  بيانات تفصيلية عن الإستزراع السمكى

المفرخات ومراكز تجميع الزريعة

-  وحدات الصيد

-  التنظيمات التعاونية

- التجارة الخارجية

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد / أيـمــن عــشــرى

إشراف / منى محـمود

المصدر: الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
4 ش الطيران بجوار فندق سونستاـ م.نصر Email: [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

860,699

اخر إصدارات كتب المكتبة