دراسة اقتصادية لمحددات صيد الأسماك بمراكب الصيد الآلية بمحافظة شمال سيناء

( دراسة حالة: مراكب الشانشولا)
محمد على عواد أبو النجا
( قسم الاقتصاد الزراعى – شعبة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية – مركز بحوث الصحراء – مصر)
محمد رمضان إسماعيل
( قسم الاقتصاد الزراعى – كلية الزراعة – جامعة الزقازيق – مصر)

الملخص:

استهدفت الدراسة توصيف وقياس أهم العوامل المحددة لصيد الأسماك لمراكب الصيد الآلية العاملة بحرفة الشانشولا فى محافظة شمال سيناء، والتأثير الإيجابى أوالسلبى لتلك العوامل على الإنتاج السمكى. واعتمدت الدراسة على البيانات الأولية التى غطت جميع مراكب الصيد العاملة بحرفة الشانشولا بمحافظة شمال سيناء وعددها نحو 47 مركب خلال موسمى صيد 2011/2012. بالإضافة إلى البيانات الثانوية التى تصدرها الجهات المختصة. وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها: أن حرفة الشانشولا من أهم الحرف المستخدمة فى صيد الأسماك العائمة بعيداً عن الشاطئ وذلك بالإعتماد على الضوء الصناعى لجذب الأسماك، وقد زادت أهمية هذه الحرفة بعد تطوير وسائل ومعدات الكشف عن أماكن تجمعات الأسماك مثل أجهزة السونار (الاسكنديل). أيضاً توصلت الدراسة إلى أن أكثر العوامل تأثيراً على الإنتاجية كعوامل محددة للصيد كل من: حجم العمالة البشرية، حجم رأس المال المستثمر، بٌعد مناطق الصيد، كمية الغزل المستخدم فى الصيد، كمية حبال الشد. وانتهت الدراسة ببعض التوصيات التى من شأنها تحسين إنتاجية هذه العوامل، وزيادة كمية الأسماك المصيدة بهذه الحرفة ومن ثم توفير البروتين الحيوانى بأسعار مناسبة، وزيادة الدخل المتولد عن هذا النشاط.

المقدمة والمشكلة البحثية:

تعد الأسماك من المصادر الرئيسية الهامة لإمداد السكان باحتياجاتهم من البروتين الحيوانى، حيث تتميز لحومها باحتوائها على نسبة عالية من البروتين الحيوانى الرطب تقدر بنحو 18.5% متفوقة على نسبته فى لحوم الماشية والألبان والبالغة نحو 16.3%، 3.8% على الترتيب، بالإضافة لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون، وبعض المعادن كالكالسيوم والفسفور والحديد واليود وفيتامين أ، د،كما يوجد بها الأحماض الأمينية الأساسية التى يحتاجها جسم الإنسان ( الفيتانى، وفيود، 2006). كما تعتبر الأسماك من مصادر البروتين الحيوانى المتجددة والتى يمكن إنتاجها بكميات أكبر وبتكاليف أقل وبطرق أسرع من إنتاج اللحوم الحمراء والبيضاء. فضلاً عن أن لحوم الأسماك تمثل نحو 80% من وزنها الحى فى حين تبلغ هذه النسبة نحو 54%، 65% فى لحوم الأبقار والدواجن على الترتيب (شريف، 1999) بالإضافة إلى ما يمكن أن تسهم به فى سد جزء كبير من نقص البروتين الحيوانى فى ظل الزيادة المتنامية فى عدد السكان فى مصر.

وتعتبر حرفة الشانشولا من أهم الحرف المستخدمة فى صيد الأسماك العائمة بعيداً عن الشاطئ وذلك بالإعتماد على الضوء الصناعى لجذب الأسماك، وتعمل المراكب العائمة بهذه الحرفة موسميين رئيسيين الأول يبدأ من 15/8 إلى 1/12ويسمى بالموسم الصيفى، والموسم الثانى يبدأ من 15/3 إلى 15/5 ويسمى بالموسم الشتوى الربيعى، وأما الفترة من 15/5 إلى 15/8 يتوقف فيها العمل تماماً نظراُ لإنتشار قناديل البحر التى تقوم بتمزيق شباك الصيد. وقد زادت أهمية هذه الحرفة بعد تطوير وسائل ومعدات الكشف عن أماكن تجمعات الأسماك مثل أجهزة السونار (الاسكنديل) وتعتبر هذه الحرفة مصدر الدخل الرئيسى لنحو 500 أسرة حوالى (2500 فرد) من أهالى محافظة سيناء، بالإضافة إلى أنها الوسيلة الأساسية لصيد أسماك السردين والذى قدر المخزون السمكى منه بنحو 25 ألف طن

إعداد/ أسماء أحمد

إشراف م./ زينب عثمان 

المصدر: مجلة الزقازيق للبحوث الزراعية

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,420,821

اخر إصدارات كتب المكتبة