إستخدام المبيدات والطرق الحيوية الآمنة لمكافحة آفات الأرز والقواقع المائية

رسالة علمية مقدمة من الطالب

محمدعبد العظيم حماد

للحصول علي درجة دكتوراه فلسفة في العلوم الزراعية

فى تخصص "كيمياء وسمية المبيدات"
كلية الزراعة –  دمنهور - جامعة الإسكندرية


الملخص العربى

يعتبر الأرز من أهم محاصيل الحبوب حيث يمثل الغذاء الرئيسى الهام لأكثر من مليار وستمائة ألف نسمة فى جميع أنحاء العالم، وتحتل زراعة الأرز فى مصر 25% من المساحة الكلية المخصصة لزراعة المحاصيل الصيفية.

يتعرض الأرز فى مصر للإصابة بمجموعة من الآفات أهمها الآفات الحشرية التى تسبب كثيراً من الأضرار للأرز وأهمها ثاقبة ساق الأرز والديدان الدموية وهى تعتبر من العوامل المحددة لإنتاجية المحصول علاوة على تعرضه للإصابة بالقواقع التى تهاجم جذور نباتات الأرز الصغيرة والتى تمثل العائل الوسيط للبلهارسيا.

وقد تناولت الدراسة أثر دمج تأثير مبيد النكلوساميد المخلق مع حشيشة الدمسيسة فى مكافحة القواقع المائية بالأرز وكذلك قدرة كل من أسماك المبروك العادى فى مكافحة القواقع المائية فى حقول الأرز وكذلك مكافحة كل من دودة القصب الصغرى (ثاقبة ساق الأرز) والديدان الدموية التى تهاجم نباتات الأرز منفردة أو مختلطة مع كل من الدمسيسة أو النيكلوزاميد مع دراسة تأثير هذه المعاملات على زيادة إنتاجية الأرز، وكذلك دراسة التأثيرات الضارة للدمسيسة والنكلوزاميد على الثدييات ومساهمتهما فى زيادة إنتاجية الأرز ويمكن تلخيص النقاط الرئيسية للدراسة كما يلى:

1- الدراسة الحقلية:

أ-  كفاءة النكلوساميد ضد القواقع والحشرات فى الأرز.

ب-  كفاءة حشيشة الدمسيسة ضد القواقع وحشرات الأرز.

ج-  قدرة كل من أسماك المبروك الأسود والمبروك العادى كوسائل مكافحة بيولوجية ضد القواقع المائية وحشرات الأرز.

د- كفاءة حشيشة الدمسيسة فى وجود أسماك المبروك الأسود على كل من القواقع وحشرات الأرز.

ه- كفاءة حشيشة الدمسيسة فى وجود أسماك المبروك العادى ضد القواقع المائية وحشرات الأرز.

و- كفاءة مبيد النكلوساميد فى وجود أسماك المبروك الأسود ضد القواقع المائية وحشرات الأرز.

ز- كفاءة مبيد النكلوساميد فى وجود أسماك المبروك العادى ضد القواقع المائية وحشرات الأرز.

ح- تأثير طرق المكافحة الكيماوية والبيولوجية للقواقع وحشرات الأرز على محصول الأرز.

2- دراسة السمية:

تم اختبار كل من الدمسيسة والنكلوساميد بمعدليهما ضد القواقع المائية وأسماك المبروك الأسود معمليا واظهرت النتائج أن الدمسيسة قد أحدثت خفضاً فى تعداد القواقع بأكثر من 90% وعلى الجانب الاخر لم يحدث نفوق للأسماك المخزنة فى كل معاملة لمدة 30 يوماً.

وقد أظهرت النتائج أن النكلوساميد قد احدث زيادة معنوية فى أنشطة انزيمات الالكالين فوسفاتيز والجلوتاميك اوكسالواستيك ترانس امينيز والجلوتاميك بيروفيك ترانس امينيز وكذلك فى الكرياتينين وحمض اليوريك فى سيرم الفئران المغذاة على الأسماك المعاملة بينما أحدث نقصاً معنوياً فى تركيز البروتين الكلى فى سيرم الفئران.

ومن هذه النتائج يتضح أن النكلوساميد له تأثير واضح على وظائف كل من الكبد والكلى للفئران المغذاة على الأسماك المعاملة به بينما اجزاء الدمسيسة ليس لها أى تأثير معنوى على المقايس سالفة الذكر للفئران المغذاة على الأسماك المعاملة بها.

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد/ أيمن عشرى
مراجعة / أسماء أحمد
إشراف م./ زينب محمود عثمان

المصدر: كلية الزراعة - دمنهور - جامعة الإسكندرية- د.محمد عبد العظيم حماد

ساحة النقاش

gafrdlibrary
4 ش الطيران ـ مدينة نصر E.mail: library.gafrd@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

383,795