دراسة الجدوى الإقتصادية كمدخل لترشيد نظم إدارة مصائد الأسماك (دراسة تطبيقية)

 رسالة مقدمة من

أحمد محمد أحمد شعبان

(بإدارة المصايد بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية)

لإستيفاء متطلبات الحصول على

درجة الماجستير

فى العلوم البيئية

قسم العلوم الاقتصادية والقانونية والإدارية البيئية

كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية

2022

لجنة الإشراف

أ.د. طارق عبد العال حماد

أستاذ المحاسبة والمراجعة – كلية التجارة – جامعة عين شمس

د. محمود أحمد محمود امين

مدرس الاقتصاد – كلية التجارة – جامعة عين شمس

د. ثناء معوض على

أستاذ إدارة الأعمال المساعد – جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

الملخص العربى

مما لا شك فيه ان الأسماك تعتبر مصدراً آمناً للبروتين وأيضا يتميز بانخفاض التكلفة يسهل على المواطن العادى الحصول عليه بسهولة ويسر وقد تميزت الدول العربية فى انتاج الأسماك حيث ان الثروة السمكية كانت مصدراً للدخل القومى للدول العربية قبل النفط وتتميز مصر بموقعها الجغرافى حيث يمر بها من الجانب الشرقى البحر الاحمر ومن الشمال البحر الابيض المتوسط والنيل فى المنتصف هذا بالإضافة الى البحيرات وهى بحيرات المنزلة والبرلس والبردويل وقارون ووادى الريان وبحيرة ناصر والبحيرات المرة والتمساح.

ولاشك ان هناك حاجة الى دراسة الجدوى الاقتصادية لرفع الكفاءة الاقتصادية لمصائد الاسماك ودراسة العوامل المؤثرة على الجدوى الاقتصادية وهذا ما ستتناوله هذه الدراسة وايضا الحاجة الى الثقافة التنظيمية لعلاج التخبط او سوء التنظيم بإدارة المصائد السمكية حيث ان ما ننشده لمصائد الأسماك هو تحسين الجدوى الاقتصادية والتنظيمية.

ومع بداية عصر العولمة والذى يتميز بالديناميكية والتغيرات المتسارعة فقد تلاحظ اتجاه بعض الدول الى التركيز على مواجهة تلك التغيرات المتسارعة من خلال تحسين الجدوى الفنية والاقتصادية كخطوة نحو التنمية المستدامة وهذا ما ننشده لمصائد الاسماك فى جمهورية مصر العربية بصفتها نشاط اقتصادى يتميز بالديناميكية وسرعة التغيرات ومن ثم تاتى القرارات الفنية لمواكبة تلك التغيرات مثل القرارات الهادفة لتحقيق الصيد الرشيد واعداد الكوادر البحثية والحفاظ على سلامة البيئة الايكولوجية والتنوع البيولوجى وتاتى تلك القرارات ضمن المنهجية الهادفة لاستدامة المصائد السمكية وسد الفجوة السمكية وخطوة نحو استدامة المصائد السمكية في مصر وبالتالى الحفاظ على حقوق الاجيال القادمة.

وتعتبر الثروة السمكية فى جمهورية مصر العربية واحدة من اهم مصادر الدخل القومى وكذلك تعتبر من مصادر البروتين الأمن والذى يوفر الاحتياجات الغذائية الهامة للانسان حيت تحتوى الاسماك على ٢٠ بروتين حيوانى يماثل فى تركيبه الاحماض الامينية الموجودة فى بروتين الدجاج ويمتاز كذلك عن بروتين اللحم البقرى بارتفاع معدل الاستفادة عنه فى الأخير وتعد الاسماك مصدرا للدهون الضرورية والفيتامينات والمعادن وغنى بالكالسيوم والحديد واليود خاصة الانواع البحرية منه.

مشكلة الدراسة

وتتبلور مشكلة الدراسة حول انخفاض الكفاءة الإقتصادية لمصائد الأسماك فمن وجهة نظر الباحث أنه لابد من توجيه الاهتمام بدراسة الجدوى الإقتصادية وما تتضمنه من دراسة تسويقية وفنية ومالية والاعتماد عليها في رفع كفاءة المؤسسات ومن تلك المؤسسات الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية متمثلة في إدارة المصائد السمكية ودراسة العوامل المؤثرة على الجدوى الإقتصادية وأيضا يرى الباحث أن دراسة الثقافة التنظيمية تعتبر مدخلا لعلاج التخبط في تنظيم وتنسيق العمل بإدارة المصائد السمكية فيقترح الباحث الاعتماد على الثقافة التنظيمية كركيزة أساسية لرفع الكفاءة التنظيمية لإدارة مصائد الأسماك.

تساؤلات الدراسة

يسعى البحث الى الاجابة على الاسئلة الاتية:

- هل هناك ضرورة من دراسة الجدوى الاقتصادية لمصائد الاسماك؟

- هل هناك ضرورة من دراسة العوامل المؤثرة على الجدوى الاقتصادية؟

- هل هناك ضرورة من دراسة العوامل المؤثرة على الثقافة التنظيمية؟

أهمية الدراسة

تنبع أهمية موضوع الدراسة من مدى أهمية وتأثير دراسة العوامل المؤثرة في الجدوى الإقتصادية وتأثيرها سواء المباشر أو غير المباشر في العملية الإنتاجية وعمليات التشغيل مما يؤدي إلى تحسين وتطوير وترشيد نظم إدارة مصائد الأسماك وتستمد هذه الدراسة أهميتها أيضا من أهمية دراسة الثقافة الننظيمية ودورها كأداة تستخدم لتنظيم وإدارة الموارد البشرية حيث إنها إحدى الركائز إن لم تكن الركيزة الأساسية لإدارة مصائد الأسماك.

أهداف الدراسة

وتتمثل اهداف الدراسة فى إبراز أهمية دراسة الجدوى الإقتصادية في ترشيد نظم إدارة مصائد الأسماك وبيان إلى أي مدى يؤثر التخطيط الإقتصادي السليم والمتكامل على كل من صانعي القرار وواضعي السياسات في وضع إستراتيجية ملائمة للأهداف المختلفة لإدارة المصائد الطبيعية وابراز أهمية دراسة الثقافة التنظيمية لإدارة المصائد السمكية كجزء من الدراسة الفنية وهي جزء لا يتجزأ من دراسة الجدوى الاقتصادية وأهميتها في ترشيد نظم إدارة مصائد الأسماك وتشخيص ورصد أهم العوامل المؤثرة على الجدوى الإقتصادية لمصائد الأسماك وتحليلها تحليلاً منطقياً.

منهج الدراسة

اعتمدت الدراسة على اسلوب التحليل الوصفى ووضع المؤشرات التي تؤثر على الجدوى الاقتصادية لمصائد الاسماك سلبا او ايجابا وذلك من خلال التحاليل الإحصائية والمتوسطات والنسب المئوية.

نتائج الدراسة

يوجد دلالة احصائية على وجود تباين في اراء المبحوثين حول تاثير الثقافة التنظيمية (محور الباحثين والابحاث بإدارة المصائد السمكية) على اقتصاديات المصائد السمكية حيث تاكد صحة الفرض الاول.

يوجد دلالة احصائية على وجود تباين فى اراء المبحوثين حول تاثير الثقافة التنظيمية (محور يتعلق بالموظفين بإدارة المصائد السمكية) على اقتصاديات المصائد السمكية حيث تاكد صحة الفرض الثانى.

يوجد دلالة احصائية على وجود تباين فى اراء المبحوثين حول اهم العوامل المؤثرة فى الجدوى الاقتصادية لمصائد الاسماك حيث تاكد صحة الفرض الثالث .

توصيات الدراسة

وقد أوصى الباحث بضرورة الاهتمام بالثقافة التنظيمية لإدارة المصائد والتركيز على العنصر البشرى (موظفين وباحثين وعمال) من اجل انسياب وتدفق العمليات الانتاجية ورفع الكفاءة التنظيمية لادارة المصائد السمكية، لابد من استشارة الجهات البحثية حيث انها تساعد فى حل المشاكل الاقتصادية ولها اثر ايجابى على الجدوى الاقتصادية لمصائد الاسماك والجهات البحثية مثل معهد علوم البحار وكليات الثروة السمكية وغيرها،لابد من تمييز الحاصلين على درجات علمية ماديا ومعنويا مما يشجع الباحثون الى بذل المزيد من الجهد لتنمية قطاع المصائد السمكية بجمهورية مصر العربية الاهتمام بعنأصر الثفافة التنظيمية والتى تؤثر ايجابيا على الجدوى الاقتصادية لمصائد الاسماك مثل التعاون بين القيادات والباحثين والتعاون بين مختلف التخصصات والاستعانة بالباحثين والمختصين المصريين ودعم المختصين للارشاد السمكى حيث ان الاستغناء عن الثقافة التنظيمية عند التخطيط يعد بمثابة انتحار اقتصادى لادارة المصائد.

محتويات الدراسة

الفصل الأول : الإطار العام للدراسة

المقدمة

الاستعراض المرجعى

الدراسة الاستطلاعية

مشكلة الدراسة

فروض الدراسة

أهداف الدراسة

أهمية الدراسة

حدود الدراسة

هيكل الدراسة

الفصل الثانى : الإطار المفاهيمى للدراسة

المحور الأول : دراسة الجدوى الإقتصادية

أولاً : دراسة الجدوى الإقتصادية لمصائد الأسماك بجمهورية مصر العربية

1 – تعريف دراسة الجدوى الإقتصادية

2 – اهمية دراسة الجدوى الإقتصادية

3 – دراسة الجدوى الإقتصادية لمراكب السنار العاملة فى البحر الأحمر

دراسة الجدوى التسويقية

دراسة الجدوى الفنية

دراسة الجدوى المالية

ثانياً : العوامل المؤثرة على الجدوى الإقتصادية

العامل الأول : تحويل الهيئة إلى وزارة مستقلة

العامل الثانى : الصيد الجائر

العامل الثالث : حصر مراكب الصيد

العامل الرابع : الوديان والخلجان كمرابى طبيعية تساهم فى زيادة إنتاج المصائد

العامل الخامس : تقييم الآثر البيئى

العامل السادس : دراسة جدوى الإستثمار فى أعالى البحار

العامل السابع : تحديد العقوبة وفقاً للعائد الإقتصادى للحرفة

العامل الثامن : الإنزالات من الأسماك حسب الوزن والطول والنوع

العامل التاسع : الإستغلال الأمثل للمصائد السمكية

العامل العاشر : الجهات ذات الصلة بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والإستعانة بها لدعم إتخاذ القرار

العامل الحادى عشر : زيادة فترات وقف الصيد

العامل الثانى عشر : التكامل بين المصائد الطبيعية والإستزراع السمكى مما يساهم فى وضع الخطة الإستثمارية للقطاع السمكى فى مصر

العامل الثالث عشر : البيانات المكانية ودورها فى ترشيد نظم إدارة المصائد السمكية

العامل الرابع عشر : عدم الاهتمام بالمصائد السمكية

العامل الخامس عشر : الندرة النسبية لأصناف الأسماك بالمصائد الطبيعية

العامل السادس عشر : مدى وضوح رؤية إدارة المصائد وإستراتيجيتها

العامل السابع عشر : معاناة مجتمع الصيادين من اقتصاد الكفاف

العامل الثامن عشر : استخدام الأدوات الإقتصادية فى ترشيد نظم إدارة مصائد الأسماك

العامل التاسع عشر : عدم وجود الفرصة البديلة للصيادين

العامل العشرون : المصائد الطبيعية والإستزراع السمكى بين التنافسية والتكامل

العامل الحادى والعشرون : الإستغلال الأمثل للمصائد السمكية

المحور الثانى : الثقافة التنظيمية

أولاً : تعريف متطلبات نظم الإدارة

ثانياً : مفهوم الثقافة التنظيمية

ثالثاً : أبعاد الثقافة التنظيمية

رابعاً : المقومات والمعوقات التنظيمية لإدارة المصائد السمكية

1 – المقومات التنظيمية

أولاً : إدارة الموارد البشرية المتاحة

ثانياً : الإستفادة من التكنولوجيا والإنترنت فى النواحى التنظيمية

ثالثاً : الإرشاد السمكى ودوره فى النواحى التنظيمية

رابعاً : التكامل بين إدارة المصائد والإدارات الأخرى

2 – المعوقات التنظيمية لإدارة المصائد السمكية

أولاً : التفتت والتشتت لأجهزة الثروة المائية

ثانياً : عدم الإستفادة من الباحثين

ثالثاً : ضعف الرقابة

رابعاً : النقص فى أعداد المبدعين

3 – إطار مقترح لتنمية المقومات والقضاء على المعوقات التنظيمية لإدارة المصائد السمكية

الفصل الثالث : الدراسة الميدانية والنتائج والتوصيات

المحور الأول : منهجية الدراسة

1 – أسلوب الدراسة

2 – مصادر البيانات

3 – مجتمع وعينة الدراسة

4 – معاملات الصدق والثبات

5 – الأسلوب الإحصائى المستخدم فى تحليل البيانات

6 – سمات وخصائص المحوثين

7 – تحليل ومناقشة فقرات أداة الدراسة

المحور الثاني : النتائج والتوصيات

أولاً : النتائج

ثانياً : التوصيات

المراجع والملاحق

** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

 

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,845,569

اخر إصدارات كتب المكتبة