إدارة مصايد وتقدير مخزون السبيط فى شرق المتوسط، ساحل شمال سيناء

رسالة مقدمة من

أحمد محمد أحمد البيك

بكالوريوس العلوم الزراعية

(جامعة قناة السويس – كلية العلوم الزراعية بالعريش 2006)

للحصول على درجة

الدكتوراة

تكنولوجيا المصايد

معهد الإستزراع السمكى وتكنولوجيا الأسماك

جامعة قناة السويس

2021

لجنة الإشراف

الأستاذ الدكتور / صلاح الدين مصيلحى على

أستاذ الباثولوجيا – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

الأستاذ الدكتور / أشرف يوسف الدكر

أستاذ الإستزراع البحرى وتغذية الأسماك – عميد كلية الإستزراع المائى والمصايد البحرية – جامعة العريش

 الدكتور / عطية على عمر

أستاذ مساعد بيولوجيا المصايد – رئيس محطة بحوث التلول – المعهد القومى لعلوم الأسماك والمصايد

 الملخص العربى

يعتبر السبيط من الرخويات الاقتصادية فى منطقة شمال سيناء حيث يتراوح سعر الكيلو 30 حتى 50 جنيه ، وتظهر فى مصيد البحر المتوسط بأحجام كبيرة ويصل متوسط إنتاجيتها حوالى 150 طن سنوياً على ساحل البحر التوسط المصرى، ولها صفة تسويقية عالية وتعتبر هذه السمكة نادرة الدراسة أى لم يتم عليها أى دراسات بيولوجية أو دراسة مصيدها أو تقييم لمخزونها فى ساحل شمال سيناء لهذا النوع من قبل ومن هنا كانت النظرة البحثية لتتبعها والتعرف على جوانبها البيولوجية وتحركاتها على الساحل السيناوى وفترة ظهورها فى هذه المنطقة وفترة تكاثرها.

الهدف من الدراسة :

تهدف الدراسة إلى تحديد بعض الخصائص البيولوجية لهذ النوع من الأسماك (النمو – النفوق – النضج الجنسى) بالإضافة إلى تقييم المخزون السمكى لتقدير الإنتاج الأقصى المستمر وكذلك الإنتاج الإقتصادى المستمر وتزويد إدارة المصيد بهذه المعلومات للمحافظة على هذا النوع من الأسماك.

خطوات الدراسة :

1 – دراسة إنتاجية المصيد للحرف العاملة

2 – دراسة فترة وإستراتيجية تكاثرها

3 – دراسة بيولوجية السبيط وتشمل :

 أ. دراسة الإنتاجية لهذه السمكة لفترات سابقة

 ب. تحديد العمر وقياس النمو فى هذا النوع

 ج. حساب نسبة النفوق والإمداد

4 – تقدير الإنتاج الأقصى والاقتصادى المستمر لهذا النوع

5 – دراسة تأثير الصيد على إدارة مخزونها فى البحر المتوسط

أهم نتائج الدراسة :

تم دراسة إنتاجية الأسماك فى مصائد شرق البحر المتوسط، شما سيناء وذلك خلال الفترة من سنة 1989 وحتى سنة 2017 وفيها تم تتبع إنتاجية أهم 9 أنواع من الأسماك المصادة مثل : السردين، الميرا (السرفيديا)، الدراك (الغزلان)، الوقار، السبيط (السيبيا أو الحبار)، الشرغوش، الكابوريا وأصناف أخرى.

وجدنا أن هذه الأصناف تختلف فيما بينها من حبث أهميتها الاقتصادية والتسويقية وكذلك قيم الإنتاجية والتى تزداد وتنقص خلال المواسم المختلفة.

وجدنا أن هناك ثلاث حرف مختلفة تعمل فى نطاق شرق البحر المتوسط وهى الشانشولا، والدبة (الكنار) والسنار وهم جميعاً يختلفون فيما بينهم فى طرق صيد الأسماك وكذلك الأنواع المستهدفة.

يمثل إنتاج حرفة الشانشولا حوالى 50% من الإنتاج

يمثل إنتاج حرفة الكنار (الدبة) حوالى 20% من الإنتاج

يمثل إنتاج حرفة السنار حوالى 2% من الإنتاج

يمثل إنتاج حرفة الجر حوالى 28% من الإنتاج

الدراسة البيولوجية :

تم أخذ 590 عينة من السبيط (السيبيا) خلال فترة الدراسة وقد تم إجراء قياس طول الدرع الظهرى لها وكذلك الوزن الكلى لكل عينة على حده، لتقرير قياسات النمو لها وأجرى تحليل بيولوجية هذا النوع عن طريق عدة دراسات وهى كالتالى :

دراسة بعض العلاقات البيولوجية

تقدير النمو

النمو فى الطول والحساب الرجعى لها

معامل الحالة النسبى

النمو فى الوزن والحساب الرجعى لها

النمو النظرى فى الطول والوزن

معامل كفاءة النمو

دراسة التكاثر

الطول الأمثل المعطى لأفضل إنتاجية

حساب العمر الأقصى

حساب الطول عند المصيد

حساب الطول عند النضج الجنسى

حساب الطول عند النضج الجنسى

التوصيات النهائية للدراسة :

1 – يظهر السبيط (الحبار) فى مصائد شرق البحر المتوسط عند نهاية فصل الصيف وبداية فصل الخريف، لذا نوصى صانعى القرار بأخذ موسم ظهورها فى الحسبان عند وضع خطط منع صيد الأسماك بالاهتمام بفترة تكاثرها ووضعه فى الحساب عند إدارة الصيد.

2 – وجدت الدراسة أن معدل استغلال السبيط هو أقل من 0.5 لذا ننصح بابتكار تقنيات جديدة لتحقيق الاستغلال الأمثل لها وكذلك بتطوير التقنيات القائمة فعلياً فى صيد هذا النوع.

3 – بنجاح الدراسة الحالية بابتكار تقنية جديدة لتقدير عمر السبيط عن طريق الصدفة، فإننا نوصى بتطبيق هذه التقنية على أفراد عائلة السبيط الآخرون لفهم أفضل لطبيعة نموها وخصائصها البيولوجية الأخرى فى الطبيعة.

4 – بتحليل الطول عند النضج الجنسى للسبيط كان طول 11.54 سم بينما الطول عند أول مصيد هو 11.2 سم لذا نوصى بزيادة الطول عند أول مصيد ليكون مساوياً للطول عند النضج الجنسى حتى نمنح كل أفراد السبيط الفرصة لكى يتكاثروا.

5 – يجب عدم إعطاء أى تراخيص جديدة لمراكب الصيد فى شرق البحر المتوسط حيث أن جهد الصيد والمصيد الحالى هو مقارب للإنتاج الأقصى المستمر.

6 – طبقاً لأهميتها الإقتصادية والتسويقية الجيدة ولسعرها المرتفع فى الأسواق فإننا ننصح بالاهتمام لإستزراع هذا النوع حيث أنها سريعة النمو (1.5 سنة كحد أقصى) كما أنها تحقق معدل ربح مرتفع جداً زيتوقع أن تكون من مشروعات الأسماك البحرية الناجحة والتى تحقق رؤية مصر 2030.

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

 

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,589,448

اخر إصدارات كتب المكتبة