تأثير دورات مختلفة من منع التغذية على أداء النمو فى البلطى النيلى

رسالة ماجستير

فى العلوم الزراعية (إنتاج الأسماك) 2015

مقدمة من

محمد محمد عبد الحميد

بكالوريوس فى العلوم الزراعية (إنتاج الأسماك) – كلية الزراعة جامعة عين شمس

لجنة الإشراف

دكتور / محمد على إبراهيم سالم

أستاذ الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعة – جامعة القاهرة

دكتور / أشرف سلومة محمود

أستاذ مساعد تغذية الأسماك – كلية الزراعة – جامعة القاهرة

المخلص العربى

تأثير دورات مختلفة من منع التغذية على أداء النمو فى البلطى النيلى

الهدف من إجراء التجربة :

1 – اختبار تأثير دورات تصويم ذات نسبة ثابتة على أداء النمو فى أسماك البلطى النيلى.

2 – معرفة تأثير دورات التصويم على التركيب الكيمائى لجسم السمكة وجودة مياه الأحواض.

التجربة :

تم إجراء التجربة لمدة 84 يوم باستخدام أحواض فيبرجلاس سعة 1 متر مكعب. تم تسكين 32 سمكة بالحوض الواحد بمتوسط وزن بداية (24.8 جرام/سمكة) وتم توزيع الأسماك عشوائياً فى الأحواض (12 حوض) وتمت الأقلمة لمدة 10 أيام قبل بداية التجربة، وتتكون التجربة من أربع معاملات :

المعاملة الكنترول : تغذية مستمرة دون تصويم

المعاملة الأولى : تصويم لمدة 3 أيام ثم إعادة التغذية لمدة 9 أيام

المعاملة الثانية : التصويم لمدة يومين ثم إعادة التغذية لمدة 6 أيام

المعاملة الثالثة : تصويم لمدة 3 أيام واحد ثم إعادة التغذية لمدة 3 أيام

وتمت التغذية على عليقة (32% بروتين خام) مرتين فى اليوم المرة الأولى الساعة 9.00 صباحاً والثانية الساعة 4.00 عصراً وكانت التغذية إلى حد الشبع الظاهرى.

النتائج المتحصل عليها :

- لوحظ اختلاف معنوى فى الوزن النهائى للأسماك جة استخدام دورات التغذية المختلفة وكانت معاملة الكنترول التغذية المستمرة الأفضل فى الوزن النهائى تلتها المعاملة التى تم بها تصويم ثلاثة أيام وتغذية تسعة أيام وكانت (71.31 و 63.02 جرام/سمكة) على التوالى وكذلك فى معدل النمو النوعى حيث كان 1.26 و 1.07 جرام /يوم على التوالى.

- وجد إختلاف معنوى بين استخدام استراتيجية التغذية المختلفة على معامل طول الجهاز الهضمى حيث سجل للمعاملة ذات الثلاثة أيام تصويم والتغذية لمدة تسعة أيام والمعاملة ذات اليومين تصويم وتغذية لمدة ستة أيام 5.80 و 5.75 على التوالى والأقل لمعاملة الكنترول ومعاملة التصويم لمدة يوم واحد والتغذية لمدة ثلاثة أيام سجل 4.8 و 4.6 على التوالى.

- كذلك وجد تأثير معنوى لدورات التصويم على كمية الغذاء المستهلك الكلى وسجلت أكبر قيمة للغذاء المستهلك لمعاملة الكنترول (72.72 جرام/سمكة) والقيمة الأقل سجلت لمعاملة اليومين تصويم والتغذية لمدة ستة أيام بقيمة 45.43 جرام/سمكة.

- وجد أكبر قيمة للغذاء المستهلك اليومى خلال أيتم التغذية فقط قد سجل لمعاملة الثلاثة أيام تصويم والتعذية لمدة تسعة أيام بقيمة 0.93 جرام/سمكة/يوم، وتليها المعاملتين الكنترول والمعاملة يوم واحد تصويم والتغذية لمدة ثلاثة أيام بقيمة متساوية 0.86 جرام/سمكة/يوم على التوالى ومن ذلك يتضح انه بزيادة فترة التصويم ويزداد كمية استهلاك الغذاء خلال فترة إعادة التغذية (63 يوم) اكبر مما استهلكته معاملة الكونترول ذات التغذية المستمرة.

- لم يظهر تأثير معنوى لدورات التصويم المختلفة على معامل التحويل الغذائى حيث سجل أسوأ معدل تحويل غذائى رقمياً لمعاملة الكنترول وكان 1.56 وأعلى معامل تحويل غذائى رقمياً سجل للمعاملة ذات اليوم الواحد تصويم والتغذية لمدة ثلاثة أيام بقيمة 1.48 ويتضح من النتائج السابقة ان التصويم يحسن معامل التحويل الغذائى إلا انه زيادة فترة التصويم تؤثر سلبياً على معامل التحويل الغذائى حيث سجل معامل التحويل الغذائى لمعاملة الثلاثة أيام تصويم والتغذية لمدة تسعة أيام بقيمة 1.54 .

- لم يظهر تأثير معنوى لدورات التصويم المختلفة على كفاءة الاستفادة من البروتين بين المعاملات وقد سجلت أعلى استفادة لمعاملة اليوم واحد تصويم والتغذية لمدة ثلاثة أيام تلتها معاملة اليومين تصويم والتغذية لمدة ستة أيام بقيمة قدرها 2.13 و 2.08 على التوالى.

- لم تظهر إختلافات معنوية فى التركيب الكيمائى لجسم السمكة سواء فى البروتين أو الدهون أو الرطوبة الكلية أو الرماد نتيجة لدورات التصويم المختلفة.

- لم تظهر إختلافات معنوية فى عناصر جودة المياه سواء الأمونيا أو النترات أو النتريت وكذلك الأس الهيدروجينى بين المعاملات نتيجة لاختلاف دورات التصويم إلا انه فى ثالث يوم من التغذية ظهر فرق معنوى فى درجة الحموضة لمياه الأحواض حيث كان الأقل معنوية لمعاملة اليومين تصويم والتغذية لمدة ستة أيام بقيمة 8.43 وكان الأعلى معنوية المعاملات الأخرى وأعلى درجة حموضة سجلت لمعاملة الكونترول بقيمة قدرها 8.87 .

الإستنتاج والتوصيات :

معدل الإستفادة من الغذاء تزداد نتيجة تصويم الأسماك إلا أن زيادة مدة التصويم تؤثر سلبياً على الإستفادة من الغذاء وكذلك معدل التحويل الغذائى وكذلك الأمر فى معدل النجاة لم يتأثر بدورات التصويم. النتائج المتحصل عليها من التجربة تفيد المجال العملى فى الإستزراع السمكى حيث انها تثبت للمزارع أهمية الامتناع عن تغذية الأسماك لمدة عدة أيام بسبب عدم توافر الأعلاف أو فى حالة ظهور مشاكل النمو المفرط للطحالب وكذلك أثناء منع التغذية فى حالة ظهور مشاكل الأمونيا فى الأحواض لتجنب التسمم بالأمونيا.  

            *** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد /  أيمن عشرى

إشراف  / منى محمود

 

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: library@gafrd.org »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,123,376

اخر إصدارات كتب المكتبة