كرسي العرش الخاص بالملك توت عنخ آمون الكرسي هو العرش الوحيد الذي بقي من أيام الفراعنة وهو من خشب ثمين مغشي بالذهب والمناظر مرصعة بأحجار شبة كريمة وزجاج ملون أما الملابس الملكية فقد نفذت بصفائح الفضة والمنظر الموجود على ظهر الكرسي يصور الملك الذي يجلس مسترخيا وتقوم الملكة عنخ اس ان آمون بدهانه بالعطور

الذهب


الذهب........ وكان يستخرج من الصحراء الشرقية خاصة من وادي الحمامات (الفواخير ) الذي يربط بين قنا ومنطقة القصير على ساحل البحر الحمر كما أن الذهب كان يجلب فيما بعد من السودان وغرب آسيا .


قارب من الذهب محمول على مركبة ذات عجلات من البرونز وعلى القارب تماثيل صغيرة للبحارة من مقبرة الملكة اياح حتب في طيبة الأسرة 18 (حوالي عام 1554 ق.مناووس من الخشب المغشي بالذهب من مجموعة توت عنخ آمون وكان يحوي تمثالا للملك نفسه تحت حماية المعبودة ورت حكاو (عظيمة السحر) على الجوانب مناظر محفورة الملك مع زوجته في نزهات نيلية وأثناء الصيد وفي علاقات أسرية يملؤها الحب والتعاطف. 

الفضة

 الفضة ...... لم توجد بكميات كبيرة في مصر وكانت تستخلص من شوائب الذهب أو تجلب من بلاد غرب آسيا وكانت الفضة تعتبر أغلي من الذهب .

صدرية للملك توت عنخ آمون في الوسط يقف اوزير رب العالم الآخر والابدية المتحد مع الملك تحميه كلا من نفتيس ( ثعبان الكوبرا بتاج الشمال الأحمر ) وايزيس ( العقاب بتاج الجنوب الأبيض الملابس والتاج الأبيض من الفضة.

 

الذهب الأبيض

الالكتروم (الذهب الأبيض ).... عبارة عن خليط مكون من حوالي 75% ذهب – 22% فضة – 3%نحاس وكان يستخرج من مصر وتستورد منه كميات كبيرة من بلاد بونت ( ربما الصومال ) وهو أكثر صلابة من الذهب لذلك كان يستخدم في صناعة الحلي وتغطية قطع الأثاث الخشبية والأبواب وقمم المسلات .

النحاس 

النحاس ....... هو من أقدم المعادن التي استخدمت في مصر وكان يستخرج من الصحراء الشرقية وسيناء خاصة من مناطق سرابيط الخادم والمغارة .


خام الحديد


خام الحديد (حديد الشهب ) .......وكان يستخدم في عمل الخرز والتمائم وقد لاحظ قدماء المصريين أن هذا المعدن يصدأ بسرعة ولذلك لم يستعملوه كثيرا .


أحجار تطعيم الحلي

 
وجدت معظم الأحجار شبه الكريمة في الصحراء المصرية وبعضها استورد من بلاد أخري.

الفيروز

 

 

قناع الملك توت عنخ آمون قناع من الذهب الخالص (11كليو جراما ) ومرصع بأحجار شبة كريمة والزجاج الملون ومطعم بالفيروز وكان يغطي رأس وصدر مومياء الملك لحمايتها ولتسهيل التعرف على جثته من خلال ملامحه الموجود على وجه القناع ويوجد حماية سحرية أضافية على الظهر بواسطة تعويذة الفصل 151 ب من كتاب الموتى الحماية جسده أما الصل المقدس والعقاب فيرمزان لربتي الشمال والجنوب الحاميتان

 

اللازورد


اللازورد ( أزرق غامق ).... على الرغم من احتمال عدم وجوده في مصر غلا أنه أستخدم بكميات كبيرة في الحلي المصرية منذ أقدم العصور وهو يوجد بكثرة في جبل في أفغانستان يسمي (بدخشان ) وكان يجلب إلى مصر عن طريق التجارة مع بعض أقاليم آسيا الغربية ( فارس – بلاد النهرين سوريا فينيقيا ) . 

 

 

العقيق  

 
العقيق ( البني والأحمر ) ... يوجد بكميات كبيرة في صحاري مصر وبأنواعه وألوان متعدده .

دلاية صغيرة من الذهب مرصعة بأحجار العقيق للملكة ميريت
الأسرة الثانية عشرة ( حوالي عام 1900 ق.م)
 

الاماثيست

 

الاماثيست ( ذو اللون البنفسجي ) .... واستخدم منذ عصر الأسرة الأولي في حلي الملك (جر ) ووجد اغلبة في الصحراء الشرقية ( وادي الهودي ) بالقرب من اسوان وفي الصحراء الغربية بالقرب من أبوسمبل

 

 

اليشب

 

 اليشب أو العقيق اليماني .. وجد في مصر بكميات كبيرة خاصة في الصحراء الشرقية .

 

 

الفلسبار

الفلسبار .. وهو حجر ازرق فاتح كان يستدخم عادة في المجوهرات خاصة في عصر الدولة الوسطي إلى جانب الحلي التي عثر عليها في مقبرة توت عنخ آمون وكان يستخرج من الصحراء الشرقية .

 


 

صدرية الأميرة سات حتور من الذهب والمنظر الموجود يمثل صقران متوجان على علامة الذهب يحرسان خرطوش الملك وأعلاه كتابة تعني (فلترض الآلهة ) ذهب وأحجار شبه كريمة
(لازورد – عقيق فلسبار )
الاسرة 12 ( حوالي عام 1900 ق.م )

 

 

البللور الصخري

البللور الصخري ... كان يستخرج من محاجر أبو سمبل وأسوان في الصحراء الغربية وكان الزجاج الملون والقيشاني يقلد ويحل محل الأحجار في صناعة الخرز والتطعيم لإنسان العينفي التماثيل .

  

الفيروز ( ازرق فاتح ) ... كان يستخرج من سيناء ( سرابيط الخادم ووادي المغارة ) ألا انه لم يستخدم على نطاق واسع في الحلي المصرية القديمة .

المصدر: www.3gypt.com

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

2,383,557