رعاك الله يا وطني
===========

رعاكَ اللهُ يا وطني رعاكا إلى أينَ التفتُ معي أراكا
صديقي.. بل حبيبي وابن أمي وعطرُ وسادتي الأولى شذاكا
يريدون انطفاءكَ يا منيرُ فتزدهرُ النجومُ على حماكا
دعونا اللهَ فارتفعتْ سياحاً صلاة الأمهاتِ على ثراكا
* * *
حزينٌ مذ ولدت وما تزالُ ومرسوم بأعيننا أساكا
أنا أبكي على الانسانِ فيك متى يرسو الأمانُ على رباكا؟
ويسألني الزمانُ عن احتراقي وهل يومًا سأجزعُ من هواكا؟
أجابته الجراح على حياءٍ أميرَ الصبرِ يا وطني أراكا
* * *
فقيٌر في بلادي غير أني غنيُ النفس مملكتي علاكا
مريضٌ غير أني لست اشفى على يد أي جراحٍ سواكا
أأحيا كي أراك كما أحب؟ أُقبِّلُ يا عراقَ الحزنِ فاكا
كنوز الأرض تعجز ان تساوي رغيفَ العزِّ تحملهُ يداكا
* * *
كريم العراقي

 

fahadalsuwaigh

مرحبآ بك بمجلة بشرى الأدبية الإلكترونية Bouchra Electronic Literary Magazine

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 3 مايو 2020 بواسطة fahadalsuwaigh

ساحة النقاش

مجلة بشرى الأدبية الإلكترونية 99

fahadalsuwaigh
مجلة أدبية ثقافية تهتم بالشعر الفصيح المعاصر و القديم , وتهتم بتقديم أجمل القصائد الغزلية والوطنية والدينية وقصائد المديح النبوي الشريف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,571