د حافظ زينهم حافظ ( عيادة اسلام البيطرية )

 كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): مايكل كريغ ميلر*
لدي صديق مصاب بالخوف من الكلاب.. هل هناك أي علاج لهذا النوع من الخوف؟

«رهاب الكلاب» أو الخوف من الكلاب، الذي يعرف طبيا بالمصطلح اللاتيني cynophobia، هو نوع من الخوف المرتبط بوجود حافز له. لا أعرف شيئا عن ظروف صديقك، إلا أن الخوف من الكلاب يظهر لدى بعض الأشخاص بعد أن تحدث لديهم حالة من الفزع بسبب الكلاب، أو تعرضهم إلى عضات منها. كما يمكن أن تظهر هذه المشكلة لدى أشخاص آخرين من دون أي سبب.

ويتوافر علاج لهذه الحالة، إلا أنه على صديقك أن يخصص وقته لهذا العلاج. والأنباء السارة هنا هي أنه لا يتوجب عليه أن يصادق الكلاب، بل عليه فقط التعايش مع وجودها.

* علاج «رهاب الكلاب»

* ويمكن علاج الخوف من الكلاب بطريقة علاج الأنواع الأخرى من الخوف، مثل «رهاب الخلاء»، أي الخوف من الأماكن المفتوحة agoraphobia، أو «رهاب المرتفعات»، أي الخوف من الأماكن المرتفعة acrophobia.

والعلاج الرئيسي يكمن في شكل من أشكال العلاج السلوكي الذي يعرف بـ«إزالة التحسس» desensitization والذي يعرف أيضا بأنه العلاج بالتعريض إلى مصدر الخوف. ويمكن للشخص بالتعاون مع مختص أو من دونه، تعريض نفسه تدريجيا إلى مصدر خوفه أو رهبته، حتى الوقت الذي يزول فيه الخوف.

وفي حالة صديقك فإن الشفاء سيعتمد على مدى شعوره بالرهبة من الكلاب، فإن بإمكانه البدء بمشاهدة برامج تلفزيونية أو أفلام عن الكلاب. والخطوة التالية هي «ملاقاة» كلاب حقيقية على مبعدة منه، على سبيل المثال مشاهدتها عبر النافذة أو في أماكن الحيوانات الأليفة أو عبر الأسلاك والحواجز. وبعد أن يصبح أقل انزعاجا وأكثر راحة يمكنه التعود على ملاقاة كلاب منضبطة مربوطة بالطوق. وما إن تبدأ رهبته بالانحسار حتى يتخذ الخطوة الأخيرة، وهي تمضية بعض الوقت مع الكلاب الطليقة.

ويمكن لتمارين الاسترخاء والتمارين التنفسية أن تساعد أيضا في التخلص من الخوف من الكلاب. ولم تثبت أي أدوية جدواها في التحكم بأنواع «الرهاب» المرتبطة بوجود حافز، إلا أن أدوية مضادات القلق قد تقدم بعض الراحة، أي ما يكفي لكي يقوم الشخص المصاب في البدء بعملية تعريض نفسه إلى مصدر خوفه.

المصدر: د حافظ زينهم حافظ مدير عيادة اسلام البيطرية المسلة - المطرية - القاهرة 0101458648 - عن جريدة الشرق الاوسط - السعودية
eslamclinic

د.حافظ زينهم

  • Currently 127/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
43 تصويتات / 1303 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2010 بواسطة eslamclinic

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

331,637