نبات ست الحسن

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

نبات ست الحسن : 
نبات ست الحسن عبارة عن شجيرة يصل ارتفاعها إلى متر ونصف المتر ذات أوراق كبيرة بيضاوية الشكل وأزهار قمعية على شكل جرس بلون مخضر إلى بنفسجي ، ثمارها على هيئة عنبات ذات لون أسود والنبات دائم الخضرة. 

يعرف النبات باسم : البلادونا Belladonna. 

يعرف علمياً باسم : Atropa belladonna من الفصيلة الباذنجانية. وجذور النبات على شكل الكلية بنية اللون. 

الجزء المستخدم من نبات ست الحسن : الأوراق والساق والجذور. 

الموطن الأصلي للنبات : الموطن الأصلي أوروبا وغربي آسيا وشمال أفريقيا. يكثر نموها في الأراضي الجيرية في مصر وأمريكا وآسيا. تجني الأوراق في الصيف أما الجذور من السنة الأولى فما فوق في فصل الخريف. 

المكونات الكيمائية في البلادونا : تحتوي الجذور والأوراق والسيقان على قلويدات من مجموعة التروبان وأهم هذه القلويدات الهوسيامين Hyoscymine والأتروبين Atropine كما تحتوي على كمية بسيطة من الهيوسين Hyoscine كما تحتوي على فلافونيدات وكومارينات وقواعد طيارة توجد على هيئة مادة سائلة في النبات لها صفة النيكوتين. 

ست الحسن في الطب القديم : يعتقد أن اسمها بلادونا يشير إلى استخدامها من قبل النساء الإيطاليات لتوسيع حدقات عيونهن مما يجعلهن أكثر جاذبية. 
كما استخدمت عبر القرون الماضية لترخية الأعضاء المتمددة وبخاصة المعدة والأمعاء لكي تساعد على زاول المغص المعوي والألم بالإضافة إلى معالجتها للقروح الهضمية وذلك عن طريق خفض الإنتاج للحمض المعوي. كما أنها ترخي المسالك البولية مما يزيل تشنجاتها. وكان الأقدمون يعالجون مرض الشلل الرعاش المعروف بمرض بارنكسون ، حيث تخفض الرعاش والتصلب وتحسن منطق المريض وحركته. 

ست الحسن في الطب الحديث : 
لقد أثبت الطب الحديث على أن قلويدات ست الحسن تثبط الجهاز العصبي المركزي اللاودي الذي يتحكم في مختلف أنشطة الجسم اللاإرادية وذلك عن طريق خفضها للسوائل مثل اللعاب وإفرازات المعدة والأمعاء والقصبة الهوائية فضلاً عن نشاط المسالك البولية والمثانة. كما أن هذه القلويدات تزيد من ضربات القلب وتوسع حدقة العين. ويستخدم مركب الأتروبين من قبل عيادات العيون لتوسيع حدقة العين عند كشف الطبيب على عين المريض. كما أن قلويدات ست الحسن مضادة للتشنج وبالأخص العضلات الملساء كما تقلل التعرق. وتقوم شركات كبيرة بتصنيع أدوية كثيرة من هذا النبات ، حيث يوجد أدوية مهدئة للأمراض العصبية والتنفسية ولتوسيع حدقة العين. 
وقد اتضح أن البلادونا مخدر خفيف لإزالة آلام الأمراض التي يصاحبها نوبات من التقلصات العضلية وخاصة حالات السعال الديكي والربو والمغص المعوي والصرع والنزلات الشعبية الحادة. كما أن خلاصة البلادونا تساعد على تخفيض آلام القلب ، وكذلك علاج مشاكل الكبد والمرارة ، وكذلك إيقاف إدرار اللبن لدى المرضعات. كما أنها توقف الكثير من إفرازات السوائل في الجسم مثل اللعاب والعصارات الهضمية والعرق ، إلا أنها بالرغم من ذلك لا تؤثر في عملية افراز البول. وتستعمل البلادونا خارجياً لعلاج النقرس والتقرحات. ويوجد لصقات تحتوي على مركبات البلادونا تستعمل ضد الربو الشعبي وأعضاء الجهاز التنفسي والجلد والمفاصل والقناة الهضمية. تستعمل قطرة الأتروبين لتوسيع حدقة العين وكذلك تستعمل في الأفلام عندما يريدون عيونا ً واسعة أو عين واسعة عن الأخرى. 
نبات ست الحسن إذا أخذ بجرعات عالية فإنه يحدث تغيرات غير محببة مثل جفاف الفم وارتفاع درجة الحرارة ويجب ألا يستخدم عشب البلادونا إلا تحت إشراف الطبيب المختص. ويوجد أدوية في الصيدليات للمغص وللعين وخلاف ذلك.


السذاب

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

الســـذاب : 
سَذاب ، فَيْجَن ، حَزاء ، فيجل ، الخُفْت. 
السذاب Ruta ويعرف أيضا ً باسم الفيجن وهو نبات عشبي معمر بري وزراعي ويتكاثر بالبذور. 

يعرف علميا ً باسم : Ruta graveolens. 

ويوجد في المملكة نوع يعرف علميا ً باسم : Ruta chalapensis يحتوي على تربينات وزيت طيار وروتين وفيتامين ( ب ) ومواد أستريه وكحولية. 

أما فوائده : فيستخدم تحت إشراف المختصين لأمراض الدم ، معرق ، ضد التشنج ، ضد القئ ، طارد للغازات ، طارد للديدان ، طارد للهوام ، مطمث ومجهض. 
فالسذاب نبات عشبي معمر يتراوح طوله بين 50- 100 سم ، له ساق متخشب وأفرع تحمل أوراقاً كثة ذات لون أخضر يميل إلى الإزرقاق والأوراق مركبة وتحمل الأفرع في نهاياتها مجاميع من الأزهار ذات اللون الأصفر والثمرة كبسولة. 

وموطنه الأصلي : البلغان وإيطاليا وجنوب فرنسا وأسبانيا وجنوب الألب وتزرع حالياً في أغلب بلاد العالم. 

المحتويات الكيميائية للسذاب : تحتوي أوراق السذاب وهي الجزء المستخدم من النبات على زيت طيار ذا لون أصفر إلى مخضر وفلافونيدات ومن أهمها المركب روتين وبيرجابتين واكسانثوتوكسين وحمض الأموديك. كما تحتوي الأوراق على قلويدات من أهمها سكوميانين ، جاما فجارين ودكتامين وكولوساجنين وأربورين وجرافيولينين. كما تحتوي على هيدروكسي كومارنينز وفوروكومارين والجنانز. 

أماكن وجودها في المملكة العربية السعودية : ينتشر في معظم مناطق السراة " في المملكه العربية السعودية " ، إذ ينبت في الجبال ، والأودية ، وقرب المنازل ، وعلى جنبات الطرق. 

وصفها : نبات أخضر اللون يميل إلى الزّرقة ، يصل ارتفاعه إلى المتر ، يتكون من مجموعة من السيقان ، يتخللها فروع جانبية ، وأوراق صغيرة خضراء اللون ، يعلوه زهرة صفراء لها رائحة قوية عطرية ، تكتمل هذه الزهرة في آخر فصل الصيف ، يتوسط الزهرة حبة خضراء كحبة البُنّ إلا أنها مستديرة. لهذا النوع فوائد طبية كثيرة. 

ويقول داود الأنطاكي : سذاب : هو الفيجن باليونانية ، وهو نبت يقارب ثمجر الرمان عندنا وفي المغرب ، ولا يعظم في مصر كثيرا ً ، وأوراقه تقارب الصعتر البستاني إلا أنها سبطة ، وله زهر أصفر يخلف بزرا ً في أقماع كالشونيز ، مر الطعم حاد ، وصمغه شديد الحدة من شمه مات بالرعاف ؛ والبري أحد وأقوى. وهو حار في آخر الثانية يابس فيها إن كان يابسا ً وإلا ففي الأولى ينفع من الصرع ، وأنوح الجنون كيف استعمل ، ودرهم منه كل يوم يبرىء من الفالج واللقوة ، وثلاث أواق هن ماثه مع أوقيتين عسلا ً تذهب الفواق عن تجربة في ثلاثة ويحلل المفصى والقولنج والرياح الغليظة واليرقان والطحال وعسر البول ويخرج الديدان و الحصى ويشفي أمراض الرحم كلها والمقعدة والصدر كالرطوبات والباسور والربو شربا ً واحتمالا ً ، وإن طلي بالعسل والنطرون والشب جلا الثآليل والقوابي والبهق والبرص والسعفة وداء الثعلب وحلل الأورام حيث كانت ، وإذا طبخ في الزيت فتح الصمم وأذهب الدوي والطنين قطورا ً والصداع سعوطا ً وأوجاع الظهر والمفاصل والنقرس ونحوها طلاءً ، ومع العسل وماء الرازيانج يحد البصر ويقلع البياض ويمنع الماء كحلا ً ، ويقاوم السموم شربا ً وطلاءً وأكلا ً حتى أن فرشه وإحتماله يطرد الهوام المسمومة ويدر ويسقط الأجنة فرزجة ، ويمنع الزحير والثقل والدم احتقانا ً وأكلا ً. 

ومن خواصه : قطع الرائحة الكريهة وذهاب صدأ المعادن ، وهو يصدع ويحرق المني ، وإدمانه يضعف البصر ، ويصلحه السكنجبين والأنيسون ، وشربته إلى ثلاثة مثاقيل وقيل : هذا القدر من البري قتال لأنه في الرابعة وليس بصحيح وبد له الصعتر. 

ويقول ابن دريد : والفيجن الذي يسمى السذاب لغة شاميّة. 

وقال أبو بكر : لا أعرف للسذاب اسماً في لغة أهل نجد إلا أن أهل اليمن يسمونه الخُفْت. 

وقال ابن منظور : الحزا والحزاء جميعاً نبت يشبه الكَرَفْس ، وهو من أحرار البقول ولريحه خَمْطَة تزعم الأعراب أن الجن لا تدخل بيتاً يكون فيه الحزاء ... 

الاستعمالات : تستعمل أوراق السذاب لعلاج اضطرابات الحيض وتعتبر الأوراق وصفة ذات تأثير جيد على الرحم وكمادة مجهضة ، كما تستعمل الأوراق في علاج الالتهابات وخاصة التهابات الجلد وفي أوجاع البلعوم وآلام الأذن وآلام الأسنان وفي أمراض الحمى. كما تستخدم ضد الإسهال وضد فقد الشهية. 
وتستعمل أوراق السذاب على نطاق واسع في دول شرق آسيا كمانعة للحمل حيث يؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق الجافة ووضعها في كوب ثم يضاف له ربع لتر ماء سبق غليه ثم يغطى الكوب ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب مرتين في اليوم. 
ويجب عدم استعمال السذاب خلال الحمل حيث أنه يسبب الإجهاض بالإضافة إلى كونه مانعاً للحمل. 

هل هناك أضرار جانبية لنبات السذاب ؟ 
نعم هناك أضرار خطيرة إذا أسيئ استخدام النبات عن طريق زيادة الجرعة حيث إن زيادة الجرعة تسبب القيء وتلف الكبد والكآبة واضطراب النوم ، ودوار وهذيان وإغماء. يجب عدم استخدام السذاب من قبل المرأة الحامل والأطفال تحت سن الثانية عشرة. ويجب عدم استخدامه أثناء فترة الرضاعة ، كما يجب عدم استخدامه لأكثر من أسبوعين. 
والسذاب عشبة معروفة تستخدم منذ القدم في علاج من به مس من الجن ، وتأثير السذاب ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما ً كان أو كافرا ً ، وذلك باستخدامه مع البخور والزيت والسعوط ، بل أحيانا ً يكون سببا ً بـإذن الله تعالى في خروج السحر المأكول والمشروب الذي في الرأس والصدر. 

ومن طرق استخدام السذاب لغرض علاج المس والسحر : 
بعد شراء الشذاب ينظف ويغلى على النار مع مقدار كافي من الماء قارورة ونصف تقريبا ً من مياه الصحة الكبيرة لحزمة واحدة من الشذاب بعد وقت كافي ستلاحض أن رائحته تنتشر بقوة وهي رائحة نفاذة حتى أن المريض يكره هذه الرائحة بل يكره شم حزمة الشذاب قبل استخدامه. 
بعد أن يغلي يترك حتى يبرد بعد ذلك يصفى الماء ويعبأ في القارورة ويمكن حفظه في الثلاجة وهذا الماء هو الهدف المطلوب ، وللعلم بعض المعالجين يكون ماء السذاب بجواره عند الرقية ويستخدمه عند الحاجه لرش المرضى أو للحالات المستعصية وهو كما أسلفت قبل ذلك ماء كاوي وشديد التأثير ومزعج جداً لهم. 

بعد الحصول على عصارة ( ماء ) الشذاب مصفاة يقرأ عليه آيات الرقية ويستخدم لدهن الجسم أو بعض أجزاء الجسم حسب الحاجة. يمكن إضافة قليل من ماء السذاب الى زيت الزيتون الذي سبق القراءة عليه و يستخدم في دهن جسم المريض. يمكن إضافة القليل من هذا الماء إلى كأس من العصير أو العسل ليشربه المريض للسحر عامة والمأكول أو المشروب خاصة. يمكن وضع القليل من ماء السذاب مع المسك الأحمر( غير مقروء عليه ) في فوطه نسائية وإستخدامها عند النوم لمن تشتكي من إعتداء عليها عند النوم. بصفة عامه يستخدم مع المسك / مع زيت الزيتون / مع السدر المطحون للشرب وذلك للسحر المأكول أو المشروب كما ً. أنبه إلى أنه لا يستخدم فجأة لمن يشك أن به مس/ سحر بل بعد الرقيه وثبوت السحر واستخدامه بنسبة بسيطة ثم الزيادة عليها وهكذا على قدر تحمل المريض. 
كما يمكن استخدام السذاب سعوطا ً بعد تجفيفه وطحنه . 

دهن الفيجن : 
يستعمل دهن الفيجن ( السذاب ) يأخذ جزء من أوراق السذاب مع جزئين من زيت الزيتون ويسد عليه في زجاجة محكمة ويوضع في الشمس مدة أسبوع بعد ذلك تصفى بقماش وتؤخذ وقت الحاجة. 

شراب الفيجن : 
لتر من الماء في أوقية من الفيجن ( السذاب ) إذا كان غضا ً أفضل. وثلاثة أواق زيت زيتون وأوقية من حب الخردل وأوقية من حب الرشاد وأوقية من عاقر قرحا ، يطبخ الجميع في الماء ويصفى فهو مفيد وجيد إذا شرب بمقدار ملعقة كبيرة كل صباح. وذلك للأمراض التالية : 
وجع المثانة والكلى والساقين وإدرار البول وتحليل الرياح. 
أما وجع الظهر فيدهن به مع الشراب. 
وفي وجع الإذن يقطر فيها بجانب الشرب. 
وفي الصداع والصرع يقطر في الأنف بجانب الشرب. 

ومما ذكر في كتب الطب القديم : 
مانع للشهوه ــ يقطع المني ــ يخرج ما في البدن بالبول ، يقوي المعدة وينفع من الفالج والرعشة والقولون ، وهو جيد مـجرب إذا ما تبخر به أو تزيت به أو استعط به من به مس من الجن. 

الجرعات : 
* مقدار درهم ــ ثلاثة دراهم ( 10 غم ) يطبخ مع ماء ويشرب مع ملعقة عسل عند الحاجة. 
* مقدار ربع ملعقة صغيرة من السذاب المطحون 3 مرات في اليوم لمدة أسبوع. 
* يوضع ورقه في أنف من به مس ومـا يسمى بـأم الصبيان ينفعه. 
* يشرب منه كل يوم وزن درهم. جيد لأوجاع العصب والمفاصل ، نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة ، والتشنج. 
* بذر السذاب جيد لتقوية المعدة. 
* السذاب ينفع الطحال أكلا ً وشربا ً. 
* السذاب وحب الغار والحلتيت ينفع من المغص. 
* بذر السذاب ينفع من الأوجاع الباطنه شربا ً. 
* السذاب والحلتيت والمر يدر الطمث. 
* بذر السذاب مع الحبة السوداء يشرب منه مقدار درهم نفع لتقطير البول. 
* السذاب الأخضر والكندر وخبث الحديد ، والقرنفل أيضا ً ينفع من تقطير البول.
* السذاب ، شراب الليمون ، القرنفل ، الزعفران ، مصطكى ، هيل ، المر ، النعناع ، التمر الهندي مع العسل شربا ً ينفع الغثيان والقيء. 
* السذاب مع دبس التمر يبري من الصرع مجرب. 
* السذاب مع دبس التمر مع الزعفران ينفع من الصرع والحزن والغضب. 
* السذاب يصلح لأمراض الرحم جلوسا ً في المغطس. 
* السذاب يشرب منه كل يوم وزن درهم. جيد لأوجاع العصب والمفاصل. 
* السذاب نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة. 

أجود السذاب الناشف : ما كان أخضرَ اللون ، ذو رائحـة عطرية نفاثة ، حيث أنه يوجد عند بعض العطارين سذاب قديم لا لون له ولا رائحة فهذا ليس بجيد ولا فائدة منه ، وعند شراء الأعشــاب يجب ملاحظة أن تكون نظيفة وخالية من الشوائب. أما أضراره فهو يسبب الإجهاض ويجب عدم استعماله من قبل الحوامل وزيادة المقادير منه تسبب التسمم.

شرش الزلوع
الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

شرش الزلوع : 

مـا هـو شرش الزلـوع ( أو النبتة الجنسية ) ؟ 
شرش الزلوع ( الشرش بكسر السين هو الجذر ‚ والزلوع بتشديد اللام نبات بري ) فهو عبارة عن جذور نبتة محلية وتوجد في جبل الشيخ ( جبل حرمون ) على الحدود بين لبنان وسوريا وفلسطين وهو ينمو على نطاق واسع في بلاد الشام وفي في جبال بني مالك في جنوب المملكة العربية السعودية ، وتسمى أيضا ً " سيريلا هارموني ". تبدأ بالظهور منذ بداية شهر أغسطس ( آب ) 

مم تتألف هذه النبتة ( العشبة ) " العجيبة " ( السحرية ) ؟ 
يبلغ طول نبتة " شرش الزلوع " أقل من متر ولها أوراق رفيعة مسننة وأزهارها صغيرة صفراء وبيضاء ، ولها نوعان من الجذور : جذر وتدي ( مذكر ) في أسفله شعيرات ناعمة ، وجذر متشعب ( متفرغ ) ( مؤنث ) في رأسه غصنان متساويان. وهي تنبت على ارتفاع أكثر من 2500 متر عن سطح البحر.

ما هو تأثير النبتة المساعد أو المقوي للقدرة الجنسية ؟ 
مفعول النبتة سـريع ، إذ يظهر بعـد مرور نصف ساعة ، ومميزاتها أنها عشبة طبيعية بـدون مـواد كيمائية ، ومفعولها أقـوى من مفعول الفياغرا ، وبدون عوارض ( أعراض ) جانبية. فهي منشط ومقو جنسي مهم لمعالجة ضعف الانتصاب. 
ومن خصائصها الممتازة والاستثنائية أنها تنشط القلب والجهاز العصبي وتساعد أكثر من " الجنسينغ " على تجديد الخلايا. وليس له ضرر على مرض السكر ويوجد فيه مستحضر مقنن ومسجل لدى وزارة الصحة ويباع في الصيدليات وعليه الجرعات. 
وقد أجريت دراسة ميدانية غير علمية خلال السنوات الخمس الأخيرة للنبتة شملت 500 شخص من النساء والرجال ، قسمهم إلى مجموعتين تضم الأولى من هم دون الخمسين عاما ً وتضم الثانية الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاما ً ، ويجيب بأن النتائج كانت باهرة جداً ، وحققت التجارب نجاحاً ملموساً بنسبة 96 في المائة من دون ملاحظة ظهور أية عوارض جانبية أو سلبية. 
وأكد الطبيب الدكتور علي أبو همّين ، وهو من بلدة شبعا الحدودية المجاورة ، أنه سيبدأ بتسويق حبوب هذه النبتة التي تسمى باللاتينية " سيريلا هارمون " ، ويؤكد أبو همّين ، الذي يختبر النبتة منذ عشرين سنة ، أنها تزيد وتقوي القدرة الجنسية ويمكن استعمالها أيضاً كمهدئ. ويشدد الدكتور أبو همّين على أنَّ شرش الزلوع يعوض الضعف العام ويطرد الغازات ، وهو مضاد للتشنج العصبي. ويشير إلى أنَّ جميع الأشخاص الـ 700 الذين أجرى عليهم التجارب تجاوبوا بشكل جيد ، ويروي أنَّ ما لفت نظره ، خلال عمله ، حال مواطن أصيب بعجز جنسي من جراء تعرضه لانفجار لغم أرضي ، واستمر وضعه على هذا النحو عشرة أعوام ، وذهل بعد أسبوعين من علاجه حيث عادت إليه المقدرة الجنسية وبقـوة ، فأنجب واستعاد ثقتـه بنفسـه.

الزُوفا

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

الزُوفا ، اشنان داود : 
HYSSOP 

الزوفا عشبة معمرة يبلغ ارتفاعها حوالي 50 سم كثيرة الفروع ، عطرية الرائحة ، أوراقها حرابية الشكل مجعدة متقابلة وغير مسننة. أزهارها صغيرة بيضاء إلى زهرية اللون. والزهرة لها شفتان مع أنبوب طويل. 

الجزء المستخدم من النبات :. الجزء المستعمل من النبات هي الأجزاء الهوائية ، الرؤوس المزهرة والزيت العطري. 

يعرف النبات علميا ً باسم : Hyssopus Officinalis. 

الموطن الأصلي للنبات : الموطن الأصلي جنوبي أوروبا وهي تنمو تلقائيا ً في البلدان المتوسطية وبخاصة في البلقان وتركيا وتفضل المواقع المشمسة الجافة. 

المكونات الكيميائية للرؤوس المزهرة : 
تحتوي الزوفا علي تربينات بما في ذلك الماروبيين وثنائي التربين وزيت طيار يتكون بشكل رئيس من الكافور والبينو كامقون وبيتا باينين. كما تحتوي على فلافونيدات وهيسوبين وحمض العفص وراتنج. 

ماذا قيل عن الزوفا في الطب القديم ؟ 
يقول اسحاق بن عمران أن الزوفا حشيشة تنبت في جبال بيت المقدس تفترش أغصانها وجه الأرض. 

يقول داود الأنطاكي في التذكرة : " لا يعدل الزوفا شيء في أمراض الصدر والرئة والربو والسعال وعسر النفس خصوصا ً إذا خلط معها التين والسذاب والعسل وماء الكرادية ، يخرج الرياح الغليظة والديدان والدم والجامد شرباً ، ويحلل الأورام كيف كانت ويمنع ضرر البرد. إذا بخر به الاذن أزال ما فيها من الريح وتزيل الاستسقاء والطحال ". 

أما ابن سينا في القانون فيقول : " الزوفا لطيفة كالزعتر وشربه يحسن اللون والتمر به يجلو الآثار في الوجه ، يحلل الأورام الصلبة سقيا ً بالشراب ، طبيخه بالخل يسكن وجع السن ، وبخار طبيخه مع التين نافع من دوي الأذن إذا أخذ في قمع ، ينفع الصدر والرئة ومن الربو والسعال المزمن ، وطبيخه بالتين والعسل كذلك ، ومن الأورام الصلبة ونفس الانتصاب والتغرغر مع نافع أيضاً وينفعه شرباً ، وينفع من الاستسقاء ، يسهل البلغم وحب القرع والديدان. وإذا خلط بقردمانا وإيرسا قوى إسهاله ". 

أما ابن البيطار في جامعه فيقول عن الزوفا : " إذا طبخت بالماء والتين والعسل والسذاب نفعت من السعال المزمن ومن أورام الرئة الحارة ومن الربو والنزلة التي تنحدر من الرأس إلى ناحية الحلق والصدر وعسر النفس ، يقتل الدود إذا لعق بالعسل في ذلك ، إذا شرب طبيخه بالسكنجبين أسهل إسهالاً قوياً ، قد يسحق بالتين الرطب ويؤكل لتليين الطبيعة ، يتضمد به مع التين والنطرون للطحال ، يعتمد بالشراب للأورام الحارة ، إذا تضمد به بماء مغلي حلل الدم الميت الذي تحت العين ، إذا أخذ مع طبيخ التين كان منه دواء جيد للخناق ، وإذا طبخ بالخل وتمضمض به كان مسكنا ً لوجع الأسنان ، وإذا بخرت الأذن ببخاره حلل الرياح العارض فيها ". 

أما إسحاق بن سلمان فيقول في الزوفا : " إذا شربت الزوفا أياماً متتابعة نفعت من الاستسقاء ومن نهش الهوام ، وإذا طبخت بالماء وكمدت العين نفع من نزول الماء فيها ". 

وقد وصف أبقراط الزوفا لمعالجة ذات الجنب وأوصى به دسقوريدس مع السذاب الزراعي لحالات الربو والنزلة. 

وماذا قال الطب الحديث عن الزوفا ؟ 
يقول الطب الحديث إن لعشبة الزوفا تأثيرا ً إيجابيا ً عندما تستخدم لعلاج التهاب القصبات والعداوي التنفسية وبخاصة عندما يوجد فرط إنتاج للمخاط والزوفا تحض على إنتاج المزيد من المخاط السائل وفي نفس الوقت منبه لقشعه ، وهذا المفعول المشترك يزيل البلغم الكثيف والمحتقن ، ويمكن أن تهيج الزوفا الأغشية المخاطية ، لذا يفضل إعطاؤها بعد أن تبلغ العدوى ذروتها وعندها يحض المفعول القوي للعشبة على الشفاء العام. وحيث إن الزوفا مهدئة فتعتبر مفيدة ضد الربو عند الأطفال ، والبالغين وخصوصاً عندما تتفاقم الحالة باحتقان المخاط. 
والزوفا تكون دواء فعالاً ضد عسر الهضم والأرياح وانتفاخ البطن والمغص. 
يؤخذ من الزوفا مقدار ملعقتين صغيرتين وتضاف إلى ملئ كوب ماء مغلي ويغطى لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب مرتين في الصباح والمساء. 
ويستعمل مجروش نبات الزوفا غسولا ً ودشا ً مهبليا ً ومشروبا ً. والطريقة أن تفرم جميع أحزاء النبات بما في ذلك الجذور ثم تمزج مع كمية من الماء وتغلى ثم تبرد وتصفى جيدا ً بحيث يكون ماؤها صافيا ً ثم يعمل منه دشا ً مهلبيا ً أو يجلس فيه لمدة 15 دقيقة. ويمكن عمل مغلي للشرب من الزوفا حيث تؤخذ ملئ ملعقة صغيرة وتوضع في ملئ كوب ماء سبق غليه ثم يترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب إلى كوبين في اليوم بعد الأكل. 
وهو منظم لضغط الدم و يعزز من الدورة الدموية , ممتاز للعيون , بحة الصوت , الرئة , الأغشية المخاطية , مشاكل الجلد , المشاكل العصبية.


الهيوفاريقون

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين 

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

الهيوفاريقون : 
Hypericum 
( Saint John's Wort ) 

أسماء أخرى لهذه النبته : 
داذي رومي وخمر الشيطان والمنسيه وعصبة قلب وأم ألف ثقب وحشيشة القلب. 

الفصيله : هيفاريقونيات. 

العائله : Hypericacea. 

الاسم اللاتيني : Hypericum perforatum. 

نبتة معمرة تنمو بريا ً بحرية إلى طول 1 إلى 3 قدم ( 30 إلى 70 سم ) في الأحراج المشمسه غير الكثيفه والمنحدرات الجافه وفي حافات الطرق. 
ساقها ترتفع عموديا ً وتتفرع منها على مسافات متباعده فروع متقابله تمتد إلى الأعلى. 
أوراقها بيضاوية طولانيه , يشاهد فيها إذا وضعت أمام العين دوائر صغيره شفافه 
وتزهر بين شهري حزيران وأيلول أزهارا ً صفراء كالذهب 
إذا هرست بالأصابع سال منها سائل أحمر مشرب زرقه. 
لدى هذا النبات رائحة عطريّة و مذاق مر بدرجة قليلة. 

الجزء الطبي : الأوراق و رؤوس الأغصان المزهرة في شهري تموز وآب. 

المواد الفعاله : زيت عطري , مواد دابغه ومادة هوبريسين hyperricin المضاد للالتهاب ، فيتامين سي وأحماض وصمغ. 

استعمالها من الخارج : زيت الأزهار ومرهمها دواء ناجع في معالجة الجروح بحميع أنواعها والتسلخات والقروح والكدمات والتواء المفاصل. 
ولتسكين الآلام في مرض الغده النكفيه والآلام الروماتزميه والنقرس وآلام الظهر وعرق النسيا وشلل الأطراف الناتج عن ارتجاج المخ , وضربة الشمس. 
ومغص الأمعاء عند الأطفال والصداع الناتج عن الاضطرابات في الجهاز التناسلي وذلك بتدليك موضع الألم ( غير الجروح والقروح ) بالزيت أو المرهم أو تكميد الجروح والقروح بقطعة من الشاش المشربه بالزيت. 

من الداخل : يستعمل المستحلب لمعالجة اضطرابات سن المراهقه العضويه والنفسيه 
واضطرابات الحيض ( المغص وعدم الانتظام ) ولتسكين الاضطرابات النفسيه مثل الهستيريا والملانخوليا و نويراستينيا. 
وتصلب شرايين الدماغ ( الخرف الشيخوخي ) والنوم المضطرب والتبول الليلي في الفراش وتسهيل إخراج الإفرازات المخاطيه مثل الرشح وبلغم السعال و سلس البول والبروده الجنسيه والعجز الجنسي والتهاب المثانه والتهاب الشرايين وتصلب الشرايين وانحطاط القوى والاحتقان الكبدي. 
الهيوفارقون اُستُخدِمَ منذ العصور الوسطى كعلاج أعشاب. 
هذا العشب المعمر العطري يُوجَد خلال أوروبا و الولايات المتحدة , يثمر الزهور الصفراء الذهبية التي تكون خصوصا ً وفيرة في 24 يونيو.

عين الديك – عصبة السوس

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين 

الأعشاب الصحية.ست الحسن+ السذاب+الزُوفا+شرش الزلوع+عين

عين الديك أو عصبة السوس : 
Jequirity 

الششم : عين الديك - عيون الديك - شَشم - ششم أحمر - حبّ العروس . عفروس . قُنقُل ، بليع. 
نبات متسلق معمر يصل ارتفاعه إلى 4 أمتار ، أوراقه مركبة وله عناقيد زهرية قرنفلية الشكل قرمزية اللون ، الثمار قرنية وكل ثمرة تحتوي على عدد من البذور ذات لون مميز بلونين أسود وأحمر ، وعلى هذا سميت البذور بعين الديك. 

يعرف النبات علمياً باسم : Abrus Precatorius والموطن الأصلي لهذا النبات الهند والمناطق المدارية بشكل عام. 
ويعرف النبات في جنوب المملكة العربية السعودية باسم شجلم. 

الأجزاء المستخدمة من النبات : الجذر، والأوراق والبذور. 

المحتويات الكيميائية : تحتوي البذور على مركب الأبرين السام وقلويدات أندوليه وأنثيوسيانينات وتحتوي الجذور على الجلسرزاين وعلى كمية قليلة من مركب الأبرين السام. 

الاستعمالات : يستعمل جذر نبات عين الديك في الطب الهندي في علاج الكحة والالتهابات وفي التهابات الجهاز التنفسي بما في ذلك الرئة ، وفي الطب الصيني يستخدم الجذور لعلاج الصفار والتهاب الشعب المزمن. وكانت بذور النبات تستخدم في الماضي كمانع للحمل وكمجهض ولكن نظراً لسمية البذور والجذور فلم يعد يستعمل لهذا الغرض لا سيما عندما وجدت البدائل.وقد لاحظت أن هذه البذور تباع لدى العطارين وأنصح بعدم شرائها وعدم استعمالها نظراً لسميتها القاتلة.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 83/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
28 تصويتات / 4395 قراءة
نشرت فى 7 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

 

الكراويا

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

نبات الكراويا : 
عشب ثنائى الحول من الفصيلة الخيمية له جذر وساق قائمة متفرعه ورقته كثيرة التقصص مجنحة الشكل , ينمو فى الحقول والأحراج وعلى جوانب الطرق ، والجزء الطبي منه المستعمل هو الثمرة التي لها طعم حاد حريف ورائحة معروفة. 

فوائــــــــده واستعمالاته الطبيــــــة : 
وصفت الكراويا فى الطب القديم بأنها تطرد الروائح الكريهه وتعالج مغص المعدة وتهضم الطعام ، وتنفع من ضيق التنفس منفعة عظيمة إذا أمسكت فى الفم حتى تلين ومضغت وبلعت ، وإذا طبخت مع دقيق عتيق كان فعلها أقوى من جميع الوجوه من طبخها بالماء ، وهى أنفع للمعدة من الكمون وقريبة الشبه بفعل الأنيسون. 
وفى الطب الحديث يستعمل من الكراويا بذورها الناضجة ساخنة لمعالجة المغص المعوي وخصوصا ً عند الأطفال وذلك بأن يملأ كيس صغير من قماش كتانى بالبذور ويسخن ثم يوضع فوق البطن ويثبت برباط ، ويدلك جدار البطن بزيت البذور لتسكين المغص المعوي وطرد الغازات ، ولتسكين آلام أسفل البطن، كما يستعمل التدليك الموضعي بالزيت لتسكين آلام الروماتيزم فى العضلات والمفاصل ، ويعمل الزيت من كمية البذور مع إضافة زيت الزيتون ثم يغلى المزيج ويدلك موضع الألم بهذا الزيت ويغطى بضماد دافىء. 
وتعطى بذور الكراويا كحساء لمعالجة انتفاخ البطن الغازي ومما يتسبب عنه من اضطرابات فى القلب ، كما يعطى أيضا ً للنساء فى الأيام الأولى من النفاس لإدرار الحليب ، ويعمل الحساء بطبخ كمية وافرة من البذور مع القليل من الدقيق المحروق بالماء وتصفيتها بعد النضج بواسطة منخل أو قطعه من الشاش. 
وتضاف الكراويا إلى الأدوية لمنع المغص الناجم عن تناول هذه الأدوية بشكل مباشر وبخاصة الأدوية الهاضمة والملينات ويفيد عطرها فى النزلات الصدرية. 
وفى شمال أوروبا يأكلون جذور الكراويا وفى النمسا يضيفونها إلى الخبز لتساعد على هضمه ، وفى انجلترا تضاف إلى الفطائر والمربيات لتعطير رائحتها. 
يتواجد في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وإيران ومنغوليا. 

المواد الفعالة : 
زيت طيار بنسبة 3 ـ 8 % ومواد هاضمة مثل الكارفون والليمونين. 

الخصائص الطبية : 
ـ تنشيط الجهاز الهضمي ومعالجة المغص المعوي خصوصاً عند الأطفال ، والمساعدة على طرد الغازات. 
ـ يساعد على إدرار اللبن عند المرضعات وتسكين آلام الرحم بعد الولادة. 
ـ زيت الكراويا يستخدم في تخفيف آلام الروماتيزم في المفاصل والعضلات. 
ـ تستعمل في بعض الصناعات الغذائية مثل بعض أنواع الفطائر والجبن. 

السعد

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

Cyperus 
نبات عشبي معمر ، له ريزوم طويل ورفيع حرشفي تظهر فيه عقد على هيئة انتفاخات معطياً درنات ممتلئة بالمواد الكيمائية. على امتداد الريزوم يخرج منه أوراق هوائية شريطية ذات إغماد مغلقة. في قمم السيقان تخرج سنابل في مجاميع من مكان واحد تحيط بها ثلاث وريقات كبيرة. ولون السنابل الزهرية بني إلى محمر. يعرف نبات السعد الذي تشتهر به بعض وديان المملكة بعدة أسماء مثل : سعد ، سعادي ، سعدي الحمار ، سعدة زبل المعيز ( نظراً لأن درنات الريزوم تشبه بعر الماعز ) ، سعيط ، مجصة. 

يعرف النبات علميا ً باسم : cyperus rotundus وله مرادفات مثل chlorocyperus rotundus, pycreus rotundus . 

الجزء المستخدم من نبات السعد : الدرنات الجذرية ذات الرائحة العطرية. 

الموطن الأصلي لنبات السعد : ينتشر بشكل طبيعي في أغلب دول العالم ، وفي المملكة العربية السعودية ينتشر نبات السعد في أغلب المناطق لكن تتميز منطقة تهامة بأفضل أنواع السعد. حيث يقوم المواطنون بجمعه وتجفيفه وبيعه في الأسواق المحلية ، وله سوق جيد حيث تشتريه النساء كأفضل بخور ويستعملونه بكثرة وخاصة لتبخير ملابس الرضع. 

المحتويات الكيماوية : تحتوي درنات نبات السعد على زيت ثابت وزيت طيار له رائحة كافورية وطعمه مر أما الريزومات فتحتوي على زيت طيار يختلف نوعاً ما من نوع لآخر وحسب طبيعة البيئة التي ينمو فيها حيث يوجد بعض أنواع السعد الذي لا رائحة له ولا يستعمل ويعرفه خبراء جامعي ريزومات السعد. ويحتوي الزيت الطيار للريزومات والدرنات مركبات كثيرة تصل إلى 30 مركبا ً مختلفا ً. 
كما تحتوي الريزومات والدرنات على سكاكر مثل الجلوكوز والفركتوز بالإضافة إلى كمية كبيرة من النشاء كمادة إدخارية وكذلك على جلوكوزيدات قلبية وقلويدات ومواد عفصية وفيتامين ( ج ) ومواد مرة. 

ماذا قال الطب القديم عن السعد ؟ 
لقد ورد ذكر نبات السعد في مختلف الحضارات فهو يستعمل من آلاف السنين فقد ذكر في قرطاس " ايبرس " خمس عشرة مرة في وصفات لعلاج أمراض مختلفة منها علاج آلام البطن وقتل الدود وعلاج الناصور ، والحمى وعلاج أمراض القلب ولعلاج سلاسة البول ونزوله بدون إرادة ولا نبات الشعر. كما يستخدم لتسكين ألم العصب. 
كما ذكر السعد في قرطاس " برلين " في وصفتين إحداهما لدرء السموم وتتكون من ملح بحري + سعد نابت + دهن وعل + زيت مطبوخ + كندر تمزج مع بعضها البعض وتستعمل دلوكا ً على الأماكن الملتهبة فتبرأ أما الوصفة الثانية فهي لعلاج ضعف المعدة وازالة الوخز المسبب للموت. 
وفي قرطاس " هيرست " ذكر السعد في كثير من الوصفات لعلاج عدد من الامراض منها: ازالة الألم من جميع الأعضاء وتتكون هذه الوصفة من شعير مسحوق + سوسن + ليمون + ثوم + سعد + حب عرعر بحيث يؤخذ كل من واحد جزء وتطبخ مع قليل من الماء ثم يترك مفتوحاً ليلة كاملة ثم يصفى ويؤكل على أربعة أيام. كما ذكر السعد في وصفات لعلاج البول الدموي ولإزالة الرعشة من أي عضو. 
وقال الأنطاكي عن السعد : " نبت معروف وأجوده الشبيه بنوى الزيتون الأحمر ، الطيب الرائحة ، يقيم طويلاً ، وإذا قلع قبل إدراكه فسد. ومن فوائده الطبية أنه يحلل الرياح الغليظة من الجنبين والخاصرة وإذا خلط مع دهن البطم حركت الشهوة. ويقع في الترياق لقوة دفعه للسم ، ودهنه المطبوخ فيه يشد الأسنان ويمنع قروح اللثة والبخرة ونتن المعدة ، ويزيل الخفقان واليرقان والصداع البارد ، ويدر الطمث والبول ويفتت الحصى ويخرج الديدان والبواسير ". 
ويقول ابن البيطار عن السعد : " أنه ينفع القروح التي عسر اندمالها كما أنه يفتت الحصى ، ويدر البول والطمث ، كما يسكن الأرياح وينفع المعدة ومطيب للنكهة ومسخن للمعدة والكبد الباردين وجيد للبخر والعفن في الفم والأنف ونافع للثة ". 
ويقول داستور : (1964 م ) أن السعد يدخل في صناعة العطور والصابون كما يستعمل طارداً للحشرات ويقول أيضاً أن وضع لبخة من الجذور الطازجة على ثدي المرضعة يحث الثدي على إدرار الحليب. كما أن وضع هذه اللبخة على الجروح والقروح نافع في علاجها أما مستحلب الجذور فيستخدم في علاج الإسهال والدوسنتاريا والاستسقاء وسوء الهضم والقيء. 

ماذا يقول الطب الحديث عن السعد ؟ 
تعتبر درنات ريزومات نبات السعد مضادة للقيء وطاردة للأرياح وله تأثير مهدىء. كما أن مستحضرات الريزوم تستخدم لعلاج اضطرابات الجهاز العظمي والتطبل وكذلك للدوخة والغثيان. كما تستخدم الدرنات لتنظيم العادة الشهرية غير المنتظمة والقلق أو الإجهاد وكذلك في حالات التهابات الثدي. يجب أن لا تزيد الجرعات عن 6 إلى 9 جرامات من الدرنات يوميا ً. كما يجب حفظه في مكان بارد وبعيدا ً عن الحشرات. 

سائله تسأل عن نبات السعد ما هو وما هي فوائده وأضراره ؟ 
نبات السعد هو نبات عشبي معمر ينمو بكثرة في المناطق الرملية الرطبة وهو سريع النمو والإنتشار ، أوراقه مثلثة الشكل طويلة له رائحة عطرية مميزة وتتكون كل ورقة من غمد يغلف الساق التي تمتد على سطح الأرض وأسفله تنتهي بدرنات على شكل عقد ذات لون أسود أو بنية اللون لها رائحة جميلة جدا ً ، الجزء المستخدم من النبات جميع أجزائه. 
ينمو هذا النبات في جنوب وشمال الحجاز في المملكة العربية السعودية ويقوم المواطنون بجمع عقد درنات جذور النبات وتجفيفها وتنظيفها وبيعها في الأسواق المحلية لاستعمالها كبخور والنساء في منطقة الجنوب تفضل استعمال بخور السعد على العود. 
تحتوي الدرنات العقدية لنبات السعد على زيت طيار يحتوي هذا الزيت على حوالي 27 مركبا وأهمها من نوع السيسكوتربين وبالأخص نوع الكيتون وكذلك تربينات أحادية وكحولات اليفية.د 

أما استعمال السعد : فيستعمل على نطاق واسع كبخور في مناطق الجنوب وله سوق جيد أما من الناحية الطبية فنبات السعد معروف من مئات السنين حيث يستخدم كمدر للبول والحليب ومطمث وقاتل لبعض الديدان ومعرق ومقبض ومنبه. يستعمل في الاضطرابات المعدية المعوية ، يستعمل مغلي الدرنات العقدية للنبات لفقد الشهية والإسهال الناتج من الدسنتاريا وضد القيء. وتعطى الدرنات بجرعات كبيرة لقتل الديدان المدورة. تستخدم لبخات من درنات الجذور الطازجة لعلاج الجروح والقرح والتورمات الجلدية. كما توضع على الثدي للمرأة المرضع فتدر الحليب.

المســـك
الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

يعتبر المسك ملك الأطياب ، والمسك كلمة عربية هي اسم لطيب من الأطياب القليلة التي مصادرها حيوانية , وقد ورد ذكر المسك في القرآن الكريم في وصف الأبرار إذ يقول عز وجل : ( تعرف في وجوههم نظرة النعيم , يسقون من رحيق مختوم , ختامه مسك , وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ). 

المسك في التاريخ : 
ثبت في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " أطيب الطيب المسك " وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها : " كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يحرم ويوم النحر , وقبل أن يطوف بالبيت بطيب فيه مسك. 
والمسك ملك أنواع الطيب وأشرفها وأطيبها وهو الذي يضرب به المثل بين الأطياب جميعها لأنه يسر النفس ويقويها ويقوي الأعضاء الباطنة جميعها شربا ً وشما ً والأعضاء الظاهرة إذا وضع عليها. 
والمسك الجيد كان يوضع في آنية خاصة به تسمى ( النوافج ) ومفردها نافجة مصنوعة من الذهب أو الفضة أو النحاس , ثم تملأ بمسحوق المسك وتوضع في ردهات قصور الخلفاء والأمراء فتعطرها بأريجها ورائحتها الزكية. 
ويتكون المسك في غدة كيسية يبلغ حجمها حجم البرتقالة في بطن نوع من الظباء يسمى غزال المسك وتوجد هذه الغدة بقرب الفتحة القلفية للذكر ولا يوجد المسك في الإناث وفي هذه الأكساي يفرز الغزال مسكه. 

يعرف غزال المسك علميا ً باسم : Moschus moschi ferus وهو غزال طوله حوالي متر وارتفاعه من عند الأكتاف نصف المتر وشعره بني رمادي وطويل وخشن وسهل الكسر , وغزال المسك خواف , يسعى لطلب طعامه ليلا ً وهو سريع الهرب , لهذا يتعب الصيادون في اصطياده وعادة ينصبون له المصائد في الأماكن التي يعتقدون تواجده بها. وغزال المسك يسكن غابات الهملايا ويفضل أعاليها وتمتد مساكنه إلى التبت وإلى سيبيريا والشمال الغربي من الصين وأواسط آسيا عامة. 
تعتبر أنثى الغزال البري كنز في عالم العطور فهي المصدر الوحيدة للمسك الأسود حيث يقوم الصيادون المتخصصون بمراقبة أنثى الغزال لفترة طويلة حتى يتأكدوا من حالتها الصحية ، وفي فصل مخصوص في السنه يقوم هؤلاء الصيادين بإصطياد أنثى الغزال البري مستخرجين من صرتها المسك الأسود الذي يعتبر كتلة متجمدة من الدم. 

كيف يحصلون على المسك من غزال المسك deer musk ؟ 
يقوم الصيادون بقتل غزال المسك الذكر أولا ً ثم فصل هذا الكيس , أو الغدة , فصلا ً كاملا ً ثم تجفيفها في الشمس أو على الصخور أو تغطس في زيت ساخن جدا ً. ويمكن الحصول عليه دون صيد غزال المسك وقتله حيث يقوم الغزال عند نضج الكيس الذي يحتوي على المسك بحكه على صخور خشنة لأن الغزال يشعر بحكة شديدة في الكيس عند امتلائه فيقوم بحك الكيس على الصخور فينقشع الكيس بما فيه من مسك ويلصق بالصخور ويقوم خبراء المسك بجمعه من على الصخور ويسمى الكيس الجلدي بما فيه من مسك " فأرة المسك " ولون المسك داخل هذا الكيس أسود والذي قل أن يوجد في الوقت الحاضر وهو غال جدا ً وإذا وجد يقوم تجار العطور بإدخال بعض المواد عليه وخلطه بها. 
وأحسن أنواع المسك هو الوارد من الصين أو التبت ويليه الوارد من أسام أو نيبال وأقلها الوارد من سيبريا. والمسك الجيد مادة جافة , قاتمة اللون , أرجوانية , ملساء مرة المذاق. 

المحتويات الكيميائية للمسك : 
يحتوي المسك على حوالي 1.4% زيت طيار ذي لون أسود إلى بني والمركب الرئيسي الذي تعزى إليه الرائحة الجميلة والمنعشة المعروفة للمسك هو مسكون (Muskone ) كما يحتوي على هرمونات استيروليه أهمها مسكوبايريدين
(Muskcopyridine ) وكذلك قلويدات وأنزيمات. 
أما المسك الطبيعي فإنه إذا أخذ بكميات قليلة لا تزيد على 100 مللتر فإن له تأثيرا ً منبهاً للجهاز العصبي مثله مثل الكافيين الموجود في القهوة والشاي ، ولكن زيادة الكمية لها تأثيرات عكسية حيث يسبب الهبوط العام والخمول ، مع ملاحظة أن المسك الصناعي ليس له ذلك التأثير الإيجابي أو السلبي. 

استعمالات المسك : 
المسك ملك أنواع الأطياب وأشرفها وأطيبها وهو الذي تضرب به الأمثال ويشبه به غيره ولا يشبه بغيره , وهو كثبان الجنة يسر النفس ويقويها وعليه فإنه يستخدم في تثبيت أغلى العطور ليبقى رائحتها فواحة سنين طويلة ولذلك يستخدم كمثبت للروائح أما فيما يتعلق باستعمالاته الدوائية فهي : 
ـ يعتبر المسك مقويا ً للقلب نافعا ً للخفقان والأرياح الغليظة في الأمعاء وسمومها. 
ـ يستعمل في الأدوية المقوية للعين ويجلو بياضها الرقيق وينشف رطوبتها ويزيل من الرياح. 
ـ منشط للباءة وينفع من العلل الباردة في الرأس. 
ـ ينفع إذا أستعط به الزكام. 
ـ من أفضل الترياقات لنهش الأفاعي. 

هل هناك مصادر أخرى للمسك ؟ 
ـ نعم هناك مصادر حيوانية أخرى للمسك وهي : 
1 ـ ثور المسك Musk-ox : 
يعرف علميا ً باسم Ovibos moschatus يعيش في شمال كندا وقد نقل إلى منطقة الالاسكا وهو عبارة عن ثور قصير القامة ولكنه قوي عضليا ً يصل ارتفاعه إلى متر ونصف المتر تقريبا ً , ووزنه حوالي 400 كيلوجرام. له رأس كبير مدلى إلى الأسفل وله قرنان منحنيان إلى الداخل ويحمي ثور المسك شعر كثيف يغطي جميع أجزاء جسمه إلى الأرض وذلك لحمايته من البرودة الشديدة ولون شعره بني إلى البني المسود له رائحة المسك , ولا يوجد في ثيران المسك غدد أو أكياس كما هو في غزلان المسك وإنما يوجد المسك في دم الثيران ذكورا ً وأناثا ً. 

2 ـ مسك السلحفاة Musk turtle : 
يوجد حوالي ثلاثة إلى أربعة أنواع من السلاحف الحاملة للمسك والتي تعيش في جنوب أونتاريو بكندا ويمتد وجودها إلى السواحل الأمريكية. توجد غدة أو غدد في الجزء الأسفل من جسم السلحفاة قرب الذيل. 

3 ـ قط الزباد Civet cat : 
وقط الزباد يتراوح طوله ما بين 41 ـ 81 سم وله ذيل طويل كث الشعر يصل طوله إلى 76 سم وله وجه يشبه وجه القط وهو صنفان أفريقي وآسيوي ويتميز عن القط بأن له جسما أطول وكذلك وجها ً أطول وأرجلا ً أقصر وبكل رجل خمسة أصابع بها خمسة مخالب يمكن طيها والفرو طويل وخشن رمادي اللون به نقط أو خطوط سوداء , يتميز قط الزباد بنمو غدد عطرية في البطن وهي تنمو في الذكر والأنثى على السواء ويحصلون على الزباد من هذه الغدد بكشطه بملعقة من الغدد من الحيوانات الحية من حين لآخر وهي عملية غاية في القسوة والقط يحجز في أقفاص بعد صيده ويغذى باللحم النيئ ولكنه لا يستأنس أبدا ً ويقال أنهم يهيجون القط ليزيد من إنتاج الزباد وأكثر مصادر الزباد بلاد الحبشة وتشبه رائحة الزباد رائحة المسك تماما ً. 

4 ـ فأر المسك Muskrat : 
( فأرة المسك ) ويعرف عالمياً باسم mosk in Pogs أو مستخلصاً على هيئة حبيبات ويعرف باسم ( mosk in grian) وتستخدم هذه الألفاظ الأجنبية لأنها ألفاظ التجارة العالمية. 
يعيش هذا الفأر في المستنقعات وفي المياه الراكدة وينتشر في أمريكا الشمالية وهو يتغذى على أي نبات ينبت بالماء ويأكل الحيوانات اللينة من حيوانات الماء ، له فروة بنية اللون تميل إلى الحمرة وهو دافئ ولا يتبلل بالماء , طول جسم الفأر قدم واحد وطول ذيله عشر بوصات وهو ذيل عجيب فهو ليس ذا شعر وإنما ذو قشور وهو مفلطح وهو بسبب ذلك يعمل في الماء كمجداف. 
توجد غدتان تحت الذيل تفرزان ما يعطي رائحة المسك ويعتبر فرو هذا الفأر من أغلى الفراء العالمية. 

5 ـ المسك الكيميائي المشيد : 
لقد شيد العالم (Baur ) المسك في عام 1880م وله رائحة المسك إلا أنه يختلف عن المسك الطبيعي في الصيغة الكميائية ويستخدم هذا المسك الكيميائي على نطاق واسع في تحضير العطور كما يوجد عدة أنواع من المسك المشيد والتي لها خاصية رائحة المسك وتشمل هذه الأنواع Musk xylol , Ketone musk, Musk ambrette . ولون المسك المشيد أبيض على هيئة بللورات وهو رخيص الثمن حيث لا يقارن على الإطلاق بقيمة المسك الطبيعي.

6 ـ النبات المسكي : 
يوجد مسك مكسيكي له رائحة المسك تماما ً يعرف علميا ً باسم Mimulus Cardinilis وهو نبات له أزهار برتقالية جذابة بها بقع حمراء. ويسمى بالمسك الأمريكي. 

المسك عند ابن سينا :‏‏ 
الماهية‏ :‏ المسك سرّة دابة كالظبي أو هو بعينه ونابان أبيضان معقفان إلى الأنسي كقرنين‏.‏ 
الاختيار ‏:‏ أجوده بسبب معدنه التبتي وقيل بل الصيني ثم الجرجيري ثم الهندي البحري ومن جهة الرعي ثم قرون ما يرعى البهمنين والسنبل ثم المر‏.‏
وأجوده من جهة لونه ورائحته الفقاحي الأصفر‏.‏ 
الطبع ‏:‏ حار يابس في الثانية ويبسه عند بعضهم أرجح‏.‏ 
الأفعال والخواص ‏:‏ لطيف مقو‏.‏ 
الزينة ‏:‏ يبخر إذا وقع في الطبيخ‏.‏ 
أعضاء الرأس‏ :‏ إذا أسعط بالمسك مع زعفران وقليل كافور نفع الصداع البارد ووحده أيضا ً لما فيه من التحلل والقوة وهو مقو للدماغ المعتدل‏.‏ 
أعضاء النفس والصدر ‏:‏ يقوّي القلب ويفرح وينفع من الخفقان والتوحش‏.
مَصْطِــكى
‏ 

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

يقول داود الأنطاكي : 
مصطكي " المستكه ، مستيك "LENTISQUE 
معرب عن مصطيخا اليوناني يُسس الكنة والعلك الرومي ، والمراد بهذا الاسم عند الإطلاق الصمغ ، وهو نوعان : أبيض ناعم طيب الرائحة فيه لدونة ، حلوأسود إلى المرارة يُسحق ويسمى المعلق ، قيل : إنه يؤخذ بالشرط ، والصحيح أن الأول هو المدفوع بحركة الطبيعة إلى ظاهر العود كغيره من الصموغ ، والثاني يؤخذ من العود الغض والورق بالطبخ ولا يوجد إلا بصاقس من أعمال رودس مما يلي الترك ، وقيل : يوجد بأشبيلية من الأندلس ولكنه غير جيد وشجرها في البساطة ولطف العود والورق كشجر الأراك ولها ثمر يقضم إلى المرارة ويؤخذ هذا الصمغ في شمس الجوزاء وتبقى قوته نحو عشرين سنة. وهي حارة في الثانية ، يابسة في الثالثة تذهب الصداع والنزلات وتسهل البلغم مع الغاريقون وما تشبث بالصفراء مع الصبر والسوداء والوسواس وحديث النفس ومبادي الماليخوليا مع الإهليلجات وتوقف النوازل. وتنقي القصبة وتقطع النفث والنزف مع الكهربا مجرب ، وتحد الفهم مع الكندر وتذهب قراقر المعدة وسوء الهضم والرياح الغليظة وضعف الكبد والطحال وألم الكسر والخلع والوثي والقروح مطلقا ً ، وإن طبخت في الشيرج وقُطرت في الأذن فتحت السدد وأزالت الصمم مجرب ، وتلصق الشعر المنقلب وإن بُخر بها تطن بل في بماء ورد وجُعل على العين سكنت الرمد والوجع مجرب ، وتعدل الأسنان واللثة كيف استعملت ، وإن طبخت مع الزيت أزالت النافض والكزاز والرعشة والضربان والإعيا مجرب. 
ومن خواصها : أنه إذا جُعل منها درهم في رطل ماء وطُبخ في فخار جديد حتى يذهب ثلثه وجدد الفخار في كل مرة نفع هذا الماء من الإستسقاء والقيء والغثيان والزحير وقوى الهضم مجرب عن الشيخ. وأجزاء شجرتها إذا طبخت فعلت ذلك في أصحاء البدن وتضر المثانة ويصلحها الورد وقيل الإذخر وبدلها الجوز. 

يقول ابن سينا : 
دهن المصطكى : يستخرج من شجرة المصطكى ، ينفع في نفث الدم والسعال المزمن إذا شرب. 
الماهية ‏:‏ منه رومي أبيض ومنه نَبَطي إلى السواد‏.‏ 
وشجرته مركبة من مائية قليلة وأرضية كثيرة وهو ألطف وأنفع من الكندر‏.‏ 
الاختيار ‏:‏ أجوده الأبيض الجلاء النقي وإصلاحه تحليله وتركه في الخل أياما ً ثم يجفف‏.‏ 
الطبع ‏:‏ حار يابسَ في الثانية وهو أقل تسخينا ً وتجفيفا ً من الكندر وليس في شجرته تبريد وتسخين شديد وفيه تسخين أكثر مما في شجرته‏.‏ 
الأورام والبثور ‏:‏ ينفع لما فيه من القبض والتليين من أورام الأحشاء‏.‏ 
والأسود النبطي أوفق للصلابات الباطنة والأسود نافع للأورام النملية‏.‏ 
الجراح والقروح ‏:‏ يمنع عصارته وطبيخ ورقه من الساعية ودهن شجرته ينفع من الجرب حتى جرب المواشي والكلاب ويصب طبيخ ورقه وعصارته على القروح فينبت اللحم وكذلك على العظام المكسورة فيجبر‏.‏ 
أعضاء الرأس ‏:‏ ومضغه يحلب البلغم من الرأس وينقيه وكذلك المضمضة به تشد اللثّة‏.‏ 
أعضاء العين ‏:‏ يلصق به الهدب المتقلب‏.‏ 
أعضاء النفس ‏:‏ ينفع من السعال ونفث الدم وخصوصا ً طبيخ أصله وقشره‏. 
‏أعضاء الغذاء‏ :‏ يقوي المعدة والكبد ويفتّق الشهوة ويطيب المعدة والكبد في وقتها‏.‏ 
أعضاء النفض ‏:‏ يقوي الكبد والإمعاء وينفع من أورامها‏.‏ 
وطبيخ أصله وقشره ينفع من الاختلاف ودوسنطاريا والسحج وكذلك نفس ورقه من نزف الدم من الرحم وجميع أوجاع الأرحام وسيلان رطوباتها الرديئة ومن نتوّ الرحم والمقعدة وكذلك دهن شجرته و بزره‏.‏


لسان الثور ( حمحم مخزنى ) 
Borago Officinalis

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

لسان الثور نبات عشبي حولي يعرف أيضاً باسم الحمحم والجزء المستخدم منه جميع أجزاء النبات ويحتوي النبات على زيت طيار ومواد لعابيه ومواد عفصيه وصابونية وفيتامينات وحموض عضوية : وقد أثبتت الأبحاث أن زيت لسان الثور يفيد لعلاج التهابات الجلد. ويمكن استخدام زيت لسان الثور الموجود على هيئة كبسولات ويباع في محلات الأغذية التكميلية أو استعمال أوراق النبات طازجة مع السلطة. 

الأجزاء الهوائية والبذور : 
- يستخدم المنقوع لالتهابات الجهاز البولى والتهابات المفاصل والتهابات القلب المصحوبة بالتورم. 
- ويستخدم زيت البذور فى علاج الروماتيزم. 
- شراب الأزهار مفيد لعلاج السعال. 
تعصر الأوراق الطازجة وينزع منها اللب ، ثم يؤخذ 10 مل من العصير ثلاث مرات في اليوم لحالات الاكتئاب والحزن. 
يؤخذ يوميا ً 500 ملليجرام من الزيت على شكل برشام كعلاج إضافي ( مكمل ) للإكزيما أو التهاب المفاصل. 
حيث إن الإجهاد (Stress) هو أحد أسباب التهاب القولون فإن لسان الثور يعتبر من النباتات الممتازة لتخفيف الإجهاد ونبات لسان الثور عبارة عن نبات عشبي يعرف علمياً باسم Borage officinalis وقد قال عنه العشاب الكبير جون جيرارد " أنا الحمحم أجلب دائما ً الشجاعة ". وقد أعطت الأبحاث الحديثة نظرة جديدة إلى هذا القول ، إذا أصبح من المعروف اليوم أن النبته تنبه وتنشط عمل الغدة الكظرية مما يعزز إفراز الأدرينالين هرمون " العراك أو الفرار" الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف الحرجة الضاغطة عصبياً. وقد أضيفت أزهاره الجميلة إلى أنواع السلطات منذ عهد الملكة اليزابيث لجعل المزاج مبهجا ً وهي عادة يمكن لطهات هذا العصر اتباعها.. إن الجزء المستعمل من نبات الحمحم هي البذور والأزهار الجميلة والأوراق. وتحتوي على مواد صابونية ومواد هلامية وأحماض عفصية وفيتامين ج ومعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم. أما البذور فتحتوي على حموض دهنية والتي تشمل حمض اللينولينيك وحمض غاما اللينولينيك. 
وتستعمل هذه الأجزاء منشطة للغدة الكظرية ومدرة للحليب وللبول وطاردة للحمى وتساعد على التعرق ومقشعة. كما يحارب النبات الضغط والإجهاد ( الكرب ) 
( Stress ) ويستخدم هذا النبات في ويلز بالمملكة المتحدة لإحداث الراحة ويسمونه دائما ً نبات البهجة والسعادة. ويخلطون هذا النبات مع الماء وعصير الكرز ثم يغلون هذا الخليط ويشربونه قبل النوم مباشرة. أما الأمريكان فيعملون شاياً من الحمحم حيث يؤخذ ملعقة شاي من مسحوق النبات الجاف ويوضع في كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب. 
وقد أعطت الأبحاث الحديثة نظرة جديدة إلى هذا القول ما إذا اصبح من المعروف اليوم أن النبتة منبه وتنشط عمل الغدة الكظرية ، مما يعزز إفراز الأدرينالين هرمون ( الفرار أو العراك ) الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف الحرجة الضاغطة عصبيا ً. وقد أضيفت أزهاره الجميلة الزرقاء إلى أنواع السلطة منذ عهد الملكة اليزابيث " لجعل المزاج بهجاً " تحتوي الأزهار وهي الجزء المستخدم لعلاج الحصبة على مواد صابونية ومواد هلامية وحمض العفص وفيتامين ج وكالسيوم وبوتاسيوم وتستخدم الأزهار وذلك بأخذ 40 جراما ً من الأزهار وتغمر في نصف لتر من الماء البارد وتوضع في إناء فخاري وتترك لتنقع عدة ساعات ثم توضع على النار حتى درجة الغليان ثم تزاح من على النار وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى ويشرب من هذا المغلي كوب واحد ثلاث مرات في اليوم. 
لسان الثور : من المفرحات وينفع بذلك من الجنون والوسواس والبرسام والماليخوليا. 

- زيت لسان الثور أو ما يعرف بالحمحم Borage 
ولقد أثبتت الأبحاث الى أن زيت لسان الثور له تأثير على علاج حالات الالتهابات الجلدية ومن ضمنها الأكزيما ويوجد الزيت في كبسولات تباع في الصيدليات حيث يؤخذ 500 مللجرام يوميا ً. 

- بذور لسان الثور Borage 
وهو نبات حولي يحمل ساقه كثيرا ً من الفروع وأوراقه بسيطة متنادبة غير معنقة. الأزهار زرقاء اللون وتشبه في شكلها النجوم وحجمه في عناقيد وللأوراق رائحة وطعم الخيار الطازج ، الموطن الأصلي لهذا النبات منطقة البحر الأبيض المتوسط ومنها انتشرت إلى أوروبا ، الأجزاء المستخدمة من النبات الأغصان المزهرة والبذور وأحياناً الأوراق لوحدها أو الأزهار لوحدها. يعرف النبات علمياً Borago officinalis تحتوي الأزهار والأوراق على مواد هلامية وحموض العفص وقلويدات البيرو ليزيدين السامة للكبد عندما تكون مفصولة. 
يستخدم لسان الثور كشراب لإراحة القلب وقد امتدح العشاب المشهور جول جيرارد الذي كتب سنة 1597م فضائل النبات قائلاً : « الشراب المصنوع من الأزهار يريح القلب ويبعد السوداوية ويهدئ المجنون والمهتاج ». 
تستخدم بذور ولسان الثور كمدرة للبول والعرق ومطرياً للجلد والالتهابات والتقرحات الجلدية ، مع ملاحظة عدم استخدام زيت بذور لسان الثور داخليا ً على الإطلاق نظراً لسميتها. 

يقول ابن سينا : كازوران‏.‏ 
الماهية‏ :‏ هذه حشيشة سماها العرب لسان الثور وأهل الفرس يسمُونها كزوان‏.‏ 
الخواص ‏:‏ خاصيته التفريح وإزالة الغمّ‏.‏ 

لسان الثور :‏ 
الماهية‏ :‏ حشيشة عريضة الورق كالمرو وخشنة الملمس وقضبان خشبه كأرجل الجراد ولونه بين الخضرة والصفرة‏.‏ 
الاختيار ‏:‏ يجَب أن يستعمل منه الخراساني الغليظ الورق الذي على وجهه نقط هي أصول شوك أو زغب متبرىء عنه‏.‏ 
وأما الوجود في هذه البلاد والذي يستعمله الأطباء فأكثره جنس من المرو وليس بلسان الثور ولا ينفع منفعته‏.‏ 
الطبع ‏:‏ قريب من المعتدل في الحر إلى حرارة يسيرة وهو في آخر الأولى في الرطوبة واليابس منه أقل رطوبة‏.‏ 

وقالت الخوز‏ :‏ إنه بارد رطب في آخر الثانية وذلك بعيد‏.‏ 
الخواص ‏:‏ قوة المحرق منه تزيل قلاع الصبيان وتسكّن لهيب الفم وكذلك هو نفسه ولكن أضعف‏.‏ 
أعضاء النفس ‏:‏ مفرّح مقوّ للقلب جيد للتوحش والخفقان في الشراب والعلل السوداوية وقوم يسقونه لمن به الخفقان الحار مع الطين الأرمني وزن درهمين‏.‏ 
وينفع من السّعال وخشونة القضيب وخصوصاً إذا طبخ بماء العسل والسكر‏.
‏ المحلب والميعة السائلة


الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

الاعشاب الصحية+الكراويا+ السعد+المسك+مَصْطِــكى+لسان الثور+ المحلب

يقول داود الأنطاكي : 
محلب : شجر معروف يكون بالبلاد الباردة ورؤوس الجبال ، ويعظم شجره حتى يقارب البطم ، سبط مستطيل الورق طيب الرائحة مر الطعم ، ينشر حبه على أغصانه في حجم الجلبان أحمر ينقشر عن أبيض دهني ، وأجوده الأنطاكي الحديث الرزين المأخوذ في شمس الميزان ، وتبقى قوته أربع سنين ، وقشره المعروف بالميعة اليابسة ترياقية بخورا ً برقيات مجمعة ، وهو حار يابس في الأولى وحرارة حبه في الثانية ، مفرج مقو للحواس مطلقاً يمنع الخفقان والبهر وضيق النفس ونفث البلغم والرطوبات اللزجة وينقي المعدة ويحل الرياح الغليظة وأوجاع الكبد والكلى والطحال والحمى وعسر البول وتقطيره شربا ً ويسمن مع اللوز والسكر بالغا ً مع فتح السدد وُيطلى فيقلع الكلف والجرب وينقي البشرة ويُطبخ مع السذاب والقسط والمصطكي في الزيت باستقصاء فينفع ذلك الدهن من الفالج والكزازة واللقوة والرعشة والمفاصل والنقرس والأورام شربا ً وطلاء مجرب ، وكدا السقطة والضربة ويجبر الكسر وسائر أجزاء الشجرة تشد البدن وتذهب الرائحة الكريهة وتطرد الهوائم مطلقا ً ، والحب يسقط الديدان بالعسل أكلا ً ، وإن جُعل في الخبز انهضم ولم يضر شيئا ً وُيطبخ مع الآس وتغسل به الأعضاء الضعيفة فيقويها ، ومن داوم الاغتسال به في الحمام منع النزلات مجرب ، ويقع في الذرائر الطيبة ويزيل الغثي وأوجاع الكبد والجنبين والظهر. 
المحلب : هو بذور نبات صغير يستخدم لأحد الأطياب , مخفض للحرارة , يخفف مغليه آلام الخاصرة وآلام الظهر. يدخل لأحد الأدوية المسمنة , يدر الحيض , يستخدم منقوعه لتفتيت حصى المثانة. 

يقول داود الأنطاكي : 
ميعة : هي عسل اللبني فالسائل بنفسه خفيف أشقر إلى صفرة ، طيب الرائحة ، والمستخرج بالتقطير أغلظ منه إلى الحمرة ، وبالطبخ أسود ثقيل كمد ولم الأولان السائل والثالث اليابسة ، ولا عبرة بتسمية أهل ديارنا قشرالمحلب ميعة يابسة فإنه غير صحيح ، وأجودها الأول المأخوذ في نمو الأشجار ، تبقى قوته عثر سين ، وهي حارة يابسة في الثالثة أو يبسها في الأولى ، تحلل سائر أمراض الصدر من سعال وغيره ، وإن أزمن حتى بالتبخير وأمراض الأذن قطورا ً والرياح الغليظة والإستسقاء والطحال والكلى والمثانة وأوجاع الظهر والوركين والجذام وإن استحكم مطلقا ً ولو بخورا ً ، وأنواع البلغم اللزج شربا ً بالماء الحار ، وتلين برفق وتُعجن بها ضمادات النقرس والمفاصل فيقوى عملها ، وإن طبخت بالزيت ومرخ بها دفعت الإعياء والنافض والخدر والكزاز والرعشة مجرب ، وتمنع النزلات والزكام والصداع بخورا ً ، واليابسة قل ما ذكر وكلها تدر الدم وتسقط الأجنة خصوصا ً اليابسة فرزجة ، وتضر الرئة ويصلحها المصطكي ، قيل : وتصدع ويصلحها الرازيانج ، وشربتها من مثقال إلى ثلاثة ومن قصرها على درهمين فليس شيء ، وبدلها رلع وزنها قطران ، وثمنها زفت رطب.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 82/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 1437 قراءة

 

اللؤلؤية الصغيرة
الاسم العلمي ‎ Bellis perennis
L., 1753
انجليزي Common Daisy
Lawn Daisy
فرنسي‎ ‎‏‎ La pâquerette
الماني Das Gaenseblümchen
تركي ‎ ‎‎ Koyungozü
فارسي گل مینا چمنی
الفصيلة‏ النجمية‏‎‎Asteraceae ‎
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللؤلؤية الصغيرة Bellis perennis
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللؤلؤية الصغيرة Bellis perennis
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللؤلؤية الصغيرة Bellis perennis
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللؤلؤية الصغيرة
Bellis perennisاللبلاب الأرضي
الاسم العلمي Glechoma hederacea
L., 1753
‎انجليزي‎ ‎ Ground-ivy ‎
فرنسي‎ ‎ Le lierre terrestre ‎
الماني‎ Der Gundermann ‎
تركي‎ ‎ Yer sarmaşığı ‎
فارسي پیچک باغی
الفصيلة الشفوية‏‎ Lamiaceae ‎
نبات معمر
طوله يصل الى 60 سم
لون الزهر غالبا ازرق‏
يزهر اذار مارس و
نيسان ابريل
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللبلاب الأرضي Glechoma hederacea
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللبلاب الأرضي Glechoma hederacea
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللبلاب الأرضي Glechoma hederacea
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللبلاب الأرضي Glechoma hederacea
ذكر ديتريخ ان هذه العشبة
هي خاماقِسُس مفردة 114 المقالة الرابعة
دياسقوريدوس
قال سليمان حسان بن جلجل:
لا اعرف له ما يعرفه
و قال عبدالله بن صالح:
لم اعرفه بعدزهرة الربيع
زهرة الربيع الحقيقية
زهرة الربيع العطرية‏
كعب الثلج
الاسم العلمي ‏Primula veris‎ ‏‎
L., 1753‎
مرادف ‏Primula officinalis‏ ‏
J. Hill 1765‎
انجليزي Cowslip‏‎ 
‏‎فرنسي La primevère officinale‏ 
الماني Echte Schluesselblume‎ ‏
تركي‎çuha çiçeği ‎‏‎‎
فارسي پامچال دارویی , پامچال عطری
الفصيلة الربيعية‎‎‎‏‎Primulaceae ‎‏‎
‎‎زهرة الربيع في الحقول‎ ‎لونها
غالبا صفراء‏
‏و في الجبال ‏قد تكون
وردية او زرقاء او بنفسجية‏
تتكاثر في الحقول‏‎ ‎
و في ارتفاعات الى 1700 م‏
الطول 30 سم‏
تزهر اذار مارس و نيسان ابريل
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيحوذان تيني الجذر
اشارة الى شكل جذور النبات
ماميران صغير
عشبة البواسير
الاسم العلميRanunculus ficaria 
L., 1753
مرادف Ficaria verna 
Huds., 1762
انجليزي Lesser celandine
Pilewort , Fig Buttercup‏‎ 
‏‎فرنسي Le ficaire fausse-renoncule‏
الماني Das Scharbockskraut‎ ‏
Die Feigwurz
تركي‎Basur otu ‎‏‎‎
فارسي انجیرک , آلاله انجیری
الفصيلة الحوذانية‎‎‎‏‎Ranunculaceae ‎‏‎
نبات معمر
الطول 20 سم‏
لون الزهر اصفر
تزهر اذار مارس و نيسان ابريل
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حوذان تيني الجذر Ranunculus ficaria
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حوذان تيني Ranunculus ficaria
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حوذان تيني 
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حوذان تيني Ranunculus ficariaثوم الدب
ثوم الدببة
الثوم البري
الاسم العلمي Allium ursinum
L., 1753
‎انجليزي‎ ‎ Ramsons ‎
فرنسي‎ L'ail des ours ‎
الماني‎ Der Bärlauch ‎
تركي ‎ ‎ Ayı Sarımsağ
Yabani Sarımsakı ‎
فارسي سیر خرس
الفصيلة النرجسية‏‎ Amaryllidaceae ‎
نبات معمر
طوله يصل الى 50 سم
لون الزهر ابيض‏
يزهر اذار مارس و
نيسان ابريل
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
ثوم الدب Allium ursinum
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
ثوم الدب Allium ursinum

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
ثوم الدب Allium ursinum

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
ثوم الدب Allium ursinumالبنفسج العطري
الاسم العلمي ‏‎Viola odorata‎
L., 1753‎
‎ ‎انجليزي ‎ Sweet Violet ‎
فرنسي‎La violette odorante ‎
الماني ‎ Das Duftveilchen‎
تركي‎ ‎‏‎ Kokulu menekşe ‎
فارسي بَنَفشه عطري
‏ الفصيلة‏ البنفسجية ‏‎ Violaceae‎
نبات معمر
طوله يصل الى 10 سم
لون الزهر ازرق داكن بنفسجي
يزهر شباط فبراير و اذار مارس 
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
البنفسج العطري Viola odorata
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
البنفسج العطري Viola odorata
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
البنفسج العطري Viola odorata
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
البنفسج العطري Viola odorataلاميون احمر‏‎
لاميون ارجواني
الاسم العلمي Lamium purpureum
L., 1753
‎ ‎انجليزي‎ ‎ Red Deadnettle ‎
Purple Deadnettel ‎ ‎
فرنسي‎ ‎ Le lamier rouge ‎
الماني ‎ Die Purpurrote Taubnessel 
تركي‎ ‎ Eflatun çiçekli ballıbaba ‎
فارسي ‏‎ ‎گزنه ساى قرمز‏ ‏
الفصيلة الشفوية ‏Lamiaceae 
نبات حولي
الطول 45 سم‏
لون الزهر ارجواني
الازهار اذار مارس الى نهاية فصل الصيف‎نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللاميون الارجواني‏ Lamium purpureum‏

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللاميون الارجواني‏ Lamium purpureum‏
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللاميون الارجواني‏ Lamium purpureum‏
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللاميون الارجواني‏ Lamium purpureum‏الجُنجُل
حشيشة الدينار
الاسم العلمي ‏‎Humulus lupulus‎
L., 1753‎
‎ ‎انجليزي ‎ Common hop ‎
فرنسي‎Le houblon ‎
الماني ‎ Der Echte Hopfen‎
تركي‎ ‎‏‎ Şerbetçi otu ‎
فارسي رازک
‏ الفصيلة‏ القنبية ‏‎Cannabaceae‎
نبات حولي متسلق
طوله يصل الى 6 امتار
لون الزهر اخضر الى اصفر
يزهر شباط فبراير و اذار مارس
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حشيشة الدينار Humulus lupulus
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حشيشة الدينار Humulus lupulus
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حشيشة الدينار Humulus lupulus
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حشيشة الدينار Humulus lupulusالحشيشة الثومية
الاسم العلمي Alliaria officinalis
L., 1753
مرادف
Alliaria petiolata
‎انجليزي‎Garlic mustard ‎
فرنسي‎L'alliaire officinale ‎
الماني‎ Die Knoblauchsrauke ‎
تركي ‎ ‎ Kuşekmeği
Sarımsakhardalı, Sarımsakotu ‎
فارسي علف سیر , گندنائی 
الفصيلة الكرنبية‏‎ Brassicaceae ‎
نبات حولي الى معمر
طوله يصل الى 100 سم
لون الزهر ابيض‏
يزهر اذار مارس الى
ايار مايو
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الحشيشة الثومية Alliaria petiolata

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الحشيشة الثومية Alliaria petiolata
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الحشيشة الثومية 
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الحشيشة الثومية Alliaria petiolata

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 81/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 1546 قراءة
نشرت فى 7 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

الريحان نبات عطري متعدد الاغراض

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض

الريحان نبات محب للشمس، وتتعدد فوائده حيث يمكن زراعته على عتبة نافذة المطبخ لرائحته الجميلة ولطرد الحشرات الطائرة. 
كما يمكن استخدامه في الطهي وحفظه مجمداً في الفريزر بعد إضافة زيت الزيتون له. 
توجد أنواع عديدة من الريحانة، كما يختلف شكل أوراقه. ويمكنك معرفته فقط من رائحته الطيبة التى تشبه إلى حد ما القرنفل.
ورائحة ساقه أقوى بكثير من رائحة أوراقه وخاصة عند مكان قطعها، وينموالريحانحتى يصل طوله لحوالي قدمين. 

يكثر وجوده في المناطق المعتدلة الباردة نسبيا، وقد سمي هذا النبات بالريحان لطيب رائحته،
وهو نبات عشبي معمر يزرع في المزارع وحدائق المنازل. ولقد عرفه الإنسان منذ القدم، وجاء ذكره في القرآن الكريم في أكثر من آية،

فقد قال الله تعالى: "والحبُّ ذو العصف والريحان"
وقال سبحانه: فأما إن كان من المقربين فروح وريحانٌ وجنة نعيم "
وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: من عُرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة.

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض
زراعة الريحان:
تتم زراعته في الأماكن الباردة، موسم زراعته في منتصف الربيع في مكان داخلي.
تبذر الحبوب مباشرة في التربة في الأماكن الدافئة مع الابتعاد كلية عن تعرضه للثلوج أو الصقيع حتى تنبت أول أربع أوراق حقيقية منه،
كما يمكن أخذ شتلات منه وزراعتها في أوان أخرى.
وبمجرد نمو النباتات تشذب الأوراق العليا لتسمح بنمو العديد منها. ويمكن حصاد الأوراق الخارجية للريحان طيلة عمر النبات. 

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض

أهمية الريحان الطبية :

· يفيد مشروب أوراق الريحان المغلي لاضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج البرد والحمى.
· استخدم قديما لمقاومة نوبات الصرع لاحتوائه على مادتين مهدئتين وهما: مادة الليثانول ومادة الإستراجول .
· كان يستخدم لتقليل الدوار والرعاف.
· يفيد مشروب الريحان أيضا لإزالة الغثيان والأرق وتخفيف حدة السعال وتسكين تهيج القولون.
· إذا أكلت أوراقه بانتظام فإنه سيكون مفيدا لصحة القلب والأوعية الدموية، وهو فاتح للشهية.
· بذور الريحان توقف الإسهال وتخفف ألم المغص.
· يستخدم لعلاج الثآليل والتقرحات إذا طُحنت أوراقه الجافة وخُلطت مع القطران.

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض
الإستخدامات الأخرى :

- تضاف أوراقه الطازجة للأطعمة في الدقائق الأخيرة من طهيها.
- يستخدم مع الطماطم ويعطيها مذاقاً طيباً.
- يضاف للمايونيز كصوص للأسماك.
- يزين به أطباق الخضراوات والدجاج والبيض.
- تتبل به أوراق الخس حتى يمكن حشوها لأنها بذلك تعطي نفس مذاق محشي ورق العنب.
- لا يعطي نتائج جيدة عند تجفيفه واستخدامه في الطهي، يفضل استخدامه أخضر.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 666 قراءة
نشرت فى 7 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

عود الصليب

 

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+


الفاوانيا " عود صليب " : Fawania وهو نبات عشبي حولي أو معمر شبه متخشب إلى متخشب بري وزراعي وهو يتكاثر بالبذور ، والعقل له أوراق خنجرية الشكل وأزهار حمراء جميلة تشبه أزهار الورد. 


ويعرف علميا ً باسم : Paeonia officinalis ، ويعرف باسم عود الصليب وبوني وورد الحميد ويوجد منه ذكر وأنثى. 

الجزء المستخدم من النبات : أزهاره وجذوره وبذوره ، يحتوي النبات على زيت طيار وجلوكوزيدات ومواد راتنجية ومواد عفصية وحموض عضوية وسكاكر. 

استعمالاته : وللفاوانيا استعمالات كثيرة لكن الاستعمالات المهمة مهدئ وضد التشنج ويستعمل على هيئة مغلي وعصير وصبغة ، أما أضراره فهو إذا أخذ بجرعات كبيرة يسبب تسمما ً شديدا ً ولا يجب استعماله إلا تحت إشراف المختصين. 

يقول ابن سينا : 

زعم ديسقوريدوس أن عود الصليب يسمّيه بعض الناس ذا الأصابع ويسمّيه قوم آخرون علعيسى ومعناه بالعربية حلوة الريح هو نبات له ساق نحو من شبرين يتشعب منه شعب كثيرة وورق الذكر منه يشبه ورق الشاه بلوط وورق الأنثى يشبه ورق سمرنيون مشرّف وعلى طرف الساق غلف شبيهة بغلف اللوز وإذا انفتحت تلك الغلاف ظهر منها حب أحمر مثل الدم كثيرة صغار تشبه حبّ الرمان وما بين ذلك الحب أسود إلى الفرفيرية خمسة أو ستة وأصل الذكر في غلظ إصبع وطوله شبر أبيض مذاقته قابضة ِ أصل الأنثى له شعب شبيه بالبلوط وهو سبعة أو ثمانية مثل أصول الخنثى‏.‏ 

أعضاء الرأس ‏:‏ إذا شرب منه خمس عشرة حبة مع ماء القراطن نفع من الكابوس. أعضاء الغذاء ‏:‏ كله كما هو ينفع من لذع المعدة‏.‏ 

أعضاء النفض‏ :‏ وقد يسمى من أصله مقدار لوزة النساء اللواتي لم تستنظف أبدانهن من فْضل الطمث بعد النفاس فينفعن بإدراره وإذا شرب بالشراب نفع من وجع الأرحام والبطن والكلى والمثانة واليرقان وإذا طبخ بالشراب وشرب عقل البطن وإذا شرب من حبه الأحمر عشر حبّات أو اثنتا عشرة حبة بشراب أسود قابض قطع نزف الدم من الرحم وإذا أكله الصبيان أو شربوه ذهب بابتداء الحصى عنهم وعشر حبّات من حبه بالشراب العسلي تنفع من الاختناق عَرْن‏.‏ 

ويقول عنه دواد الأنطاكي في التذكره : 

فاوانيا : ويقال : وفايوثا والكهينا وعود الصليب ، وفي المغرب ورد الحمير؟ نبت دون ذراع ورق الذكر منه كالجزر ، والأنثى كالكرفس وله زهر فرفيري وأسود يخلت غُلت كاللوز ، يفتح عن حب أحمر إلى قبض ومرارة في حجم القرطم لا ينبغي أن يؤخذ إلا يوم نزول الشمس الميزان ، ولا يقطع بحديد فان اختل شرط من هذين بطلت خواصه دون منافعه ، وهو مما تبقى قرته سبع مشين حار يابس في الثالثة أو الثانية إذا ظفر بالمتصلب منه المختوم من جهتيه المشتمل على خطين متقاطعين ، فهو خير من الزمرد والعود كله يحلل الرياح الغليظة ، ويقري الكبد والكلى وحبه يخرج الأخلاط اللزجة ، وبنفع من الفالج والنسا والرعشة والكابوس والنزف وبمنع الطمث ضربا ً ، ويجلو الآثار السود طلاء ، والذكر منه وهو الأصل الواحد أدخل في أمراض الذكور والأنثى ، وهو المشعب للإناث وهذه الشجرة بجملتها تنفع من الصرع والجنون و الوسواس كيف استعملت ولو تعليقا ً وبخورا ً. 

وأما الجامع للشروط المذكورة فمن خواصه : إن الجن والهوام المسمومة لا تدخل بيتا ً وضع فيه ، وإن بخر أو علق في خرقة صفراء ولم تمسه يد حائض سهل الولادة ومنع الإسقاط والتوابع والسحر وأورث الهيبة مجرب ، وإن سبك من الذهب والفضة مثقالان وأربع حبات صفيحة وجعل داخلها وحُمل كان أبلغ في منع الصرع ولو بعد خمس وعشرين سنة ، وإن جُعل تحت وسادة متباغضين والقمر متصل بالزهرة من تثليث وقعت بينهما ألفة لا تزول أبدا ً. وهو يضر المعدة وتصلحه الكثيراء ، وشربته مثقال ومن حبه خمسة عشر. وقال بعضهم : بدله قشر الرمان أوعظم ساق الغزال وهوبعيد جدا ً والصحيح أن بدله في الصرع الزمرد.

الفرفحينه

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+

الفرفحينه 

Purslane Herb 

Portulaca Cleracea 

الرجله تعرف في سوريا باسم " بقله " ، وفي لبنان " فرفحينه" ، وهذان الاسمان أصلهما من اللغه السريانيه ، وفي بعض معاجم اللغه العربيه تسمى" الفرفح 

والفرفحه" والبقله المباركه ، و" الرجله " في مصر وفي فلسطين والأردن فاسمها 

فرفحينه وهي طبخه شعبيه لدى الفلاحين. 

الرجله تسمى أيضا ً بالبقله الحمقاء وذلك لأنها لا تنبت إلا في مجرى الماء فيقلعها ويجرفها. 


الاسم الشائع : Golden Leaf Purslane 

الاسم العلمي : Portulaca Aleracea. 

العائله : Portulaceae 

الاسم اللاتيني : Portulaca oleracea 

أسمائها بالإنكليزيه : 

Portulaca oleracea, verdolagas 

الموطن : أصله إلى الهند و إيران , ويوجد في كل أنحاء العالم. 

نبات حولي ينمو بسرعة في الربيع و الصيف , أستخدِمَ كمحصول طعام كثير العصارة لأكثر من 2000 سنة. 

نبات الرجله أصله إلى منطقة الهند و إيران , التي منها قد انتشر إلى أوروبا , أمريكا , و تقريبا ً إلى كل ركن آخر للعالم. 

السبب لتوزيعه العالمي سببان ، أولاً : لأنه نبات منتج , ثانيا ً : إذا طبخ بشكل مناسب فهو لذيذ. 


في الطب الصيني التقليدي : الرجلة أعتِيدَ أن يزيل الحرارة والمواد السامة , و إيقاف النزيف. وقد وجد موردو العشب الصينيون الفوائد المتشابهة , باستخدامه في علاج أمراض التنفس. 

تاريخيا ً قد أستخدِمَ كعلاج للروماتيزم. 

لدى الرجلة بيتا كاروتين أكثر من السبانخ , بالإضافة إلى المستويات العالية للمغنيسيوم و البوتاسيوم وفيتامين أ , و سي 

وهو يعد واحدا ً من أكثر من ثمانية نباتات منتشرة على سطح الكرة الأرضيه. 

ينمو بكثره في الأراضي الخفيفه وفي الحدائق المرويه في فصل الصيف. 

الأزهار صغيره حتى ( 5 ملم ) ، وفي الزهرة ورقتا كأس وخمس أوراق تويج صفراء وعدد كبير من الأسديه. 

عملية التلقيح بصوره عامه ذاتيه ، والأزهار تتفتح من شهر شباط وحتى شهر أيلول. 

وهو يزحف بسيقانه وأوراقه على الأرض التي تذكر بكف الرجل. 

اعتبرت الفرفحينه ولفترة طويلة نباتا ً طبيا ً ، واستعملت لمعالجة أوجاع الرأس والمثانة ولشفاء القروح ولطرد الديدان. 

في الطب الصيني الهندي والقبرصي : تستعمل أزهار وأوراق الفرفحينه لمعالجه أمراض كثيرة ومنها : التهابات الجلد ، الأكزيما ، الباسور والتهابات في المسالك البوليه والرئتين ولتحضير الضمادات ضد الحروق. 

وقد بينت الدراسات التي أجريت في المختبرات أن الفرفحينة تحوي مواد مضادة للجراثيم والفطريات. 

وفي الماضي نثروا الفرفحينة حول الأسرة لمنع الأرواح الشريرة. 

وعرفت أنها ذات قيمة في شفاء ضربة البرد والإصابات بمسحوق البارود. 

تستعمل الفرفحينة في هذة الأيام لتنقيه الدم ولمعالجة التهابات اللثه وذلك عن طريق مضغها.

نفل الماء

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+


menya trifoliata 

برسيم الماء , فصة الماء , اطريفل الماء 

العائله : Menyanthaceae 

الاسم البيولوجي : Menyanthes trifoliata Menyanthaceae 

أسماءه الأخرى الانكليزيه : 

Buckbean, Marsh Trefoil, water shamrock, bogbean, bitter trefoil, marsh clover, bog myrtle, bitterworm, brook bean, bean trefoil, moonflower 

نبات طبي معمر , اوراقه تشبه اوراق النفل , وهو من فصيلة الجنطيانيات . 

تنبت هذه النبته المائيه في المستنقعات والأدغال الرطبه وضفاف الأنهار والبحيرات والأقنيه. 

يبلغ ارتفاعها نحو 30 إلى 40 سم , أزهارها عنقوديه في رأس الساق , لونها أبيض أو مشرب بالأحمر الفاتح , أوراقها مثلثة العدد 

في رأس الساق , جذرها زاحف طويل. 

الجزء الطبي : الجذور والأزهار و الأوراق في وقت الإزهار ( أيار , وحزيران ). 

المواد الفعاله : مواد مرة وأخرى دابغه ومادة السابونين saponin وهي مثيره لافرازات الغدد ومقويه. 


خصائصها العلاجيه : 

مقاوم للحمى , مضاد لداء الحفر ( الاسقربوط ) , فاتح للشهيه , منق للدم , منعم للبشره , مضاد للروماتيزم , مسهل للهض. 

الاستعمال من الداخل : 

يستعمل مستحلب الأوراق لمعالجة ضعف المعدة وضعف حموضتها , والصداع الناتج عن سوء الهضم , ولمعالجة النقرس وما ينتج عنه من تقرحات أو قوباء في الجلد , وفقر الدم , والاضطرابات النفسيه , واضطراب الدورة الدمويه في سن اليأس. 

يعمل المستحلب من إضافة مقدار فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار معلقه أو ملعقه ونصف ملعقه صغيره من الأوراق , ويشرب منه مقدار فنجان واحد إلى فنجانين في اليوم بجرعات صغيره. 

الاستعمال الخارجي : لالتهاب الجلد والحمو.


العــليـــــق


الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+

العليق BLACKBERRY 

العليق شجيرة شائكة متسلقه يصل ارتفاعها إلى أربعة أمتار لها أوراق رحية الشكل ذات 3 إلى 5 فصوص وأزهار بيضاء إلى قرنفلية وعناقيد من العنبات السوداء. 

يسمي العليق بالفارسية " دركة " ويسمى كبش أسود أيضاً. يوجد من العليق عدة أنواع في جميع أقطار العالم ، والثمار توتية تسمى الثمرة العلقية أو كبس العليق وهي خضراء في البداية ثم تحمر وعند النضج يصبح الكبش أسود اللون وفي داخله بذور صغيرة 

يعرف النبات علميا ً باسم : Rubus fiuticosus 

الجزء المستعمل من النبات : الثمار والأوراق والجذور. الأجزاء المستخدمة الأوراق والعنبات. 

الموطن الأصلي لنبات العليق : 

الموطن الأصلي للعليق المناطق المعتدلة في أوروبا ، وقد وطن في الأمريكيتين واستراليا ويشيع وجوده في الأراضي البور وأسيجة الأشجار والأحراج. 

ماهي المكونات الكيميائية للعليق ؟ 

تحتوي أوراق العليق على حمض العفص وفلاقوثيدات وحمض الغاليك وتحتوي الثمار على الانثوسيانينات والبكتين وفيتامين ( ج ) ومواد عفصية وأحماض عضوية وسكاكر. 


ماذا قال الطب القديم عن العليق ؟ 

لقد أوصى الطبيب الأغريقي دسقوريدس في القرن الميلادي الأول بالعليق الناضج في سائل غرغرة لالتهابات الحلق وفي الطب الشعبي الأوروبي استخدمت أوراق العليق لغسل الجروح ووقائها. 

قال داود الأنطاكي في تذكرته عن العليق " إذا اعتصر وسحق بصمغ وشبف كان نافعا ً من أمراض العين حارة أو باردة خصوصا ً القرحة والورم والدمعة. يفجر سائر الدمامل والحبوب ويدمل القروح ويجففها يحبس الفضول والإسهال والدم شرباً والبواسير مطلقا ً والسحج وقروح اللثة والقلاع ولو مضغا ً. جذره يفتت الحصى شرباً ، وطبيخه يصبغ الشعر ، من لازم على لطخ رجليه بمائه كلما دخل الحمام وقف عنه الشيب وإن عاش مائة عام ، وشربه في الحيض بماء الورد يمنع الحمل ". 

أما ابن البيطار في جامعه فيقول : " أطراف أغصان العليق متى مضغت شفت القلاع وغيره من قروح الفم وهي أيضاً تدمل الجراحات كلها. أغصانه إذا طبخت مع الورق صبغ طبيخها الشعر. إذا شرب عقل البطن وقطع سيلان الرطوبة المزمنة من الرحم ويوافق نهش الحية ذات القرون. إذا مضغ الورق شد اللثة. إذا ضمد بالورق منع النملة من أن تنتشر في البدن وأبرأ قروح الرأس الرطبة ، ونتوء العين والظفرة والبواسير الناتئة في المعدة والبواسير التي يسيل منها الدم. إذا دق الورق ناعماً ووضع على المعدة العليلة والضعيفة التي تسيل إلا المواد وافقها ". " عصارة الورق إذا جففت في الشمس كانت في فعلها قوية ، عصارة ثمرة إذا كانت ناضجة وافقت أوجاع الفم ، أزهار إذا شرب بالشراب عقل البطن. 

أما ابن سينا في القانون فيقول : " طبيخ أوراقه بأغصانه يصبغ الشعر ، ينفع من القروح على الرأس ويدمل الجراحات وإذا مضغت أوراقه سدت اللثة وأبرأت القلاع وكذلك ثمرته الناضجة وعصارة ثمرته وورقته تبرئ أوجاع الفم الحارة وورقة يبرئ قروح الرأس والإكثار من ورق العليق يصدع ، تنفع أجزاؤه من نفث الدم ، يعقل البطن ويقطع سيلان الرطوبة المزمنة من الرحم وينفع من البواسير ". 

وماذا قال الطب الحديث عن العليق ؟ 

يحضر من ثمار العليق شراب حلو تحلى به الأدوية الكريهة المذاق وهو ملين ومدر للبول وفي أوروبا يحضرون منه منقوعا ً يسمونه " شاي الفرمبوزا " وتوضع الأزهار في الخل الأبيض ويستحضرون منه ما يسمى " خل الفرميوزا ". ويستعمل مغلي أرواق العليق في معالجة النزلات المعدية والمعوية والإسهال وزيادة نزيف الطمث. ويستعمل مطبوخ الأزهار أيضا ً في المضمضة والغرغرة في إلتهابات اللثة والحلق. وحق نقع ثماره في المهبل يفيد ضد السيلان الأبيض ، وجذوره تفتت الحصى ومطبوخ أوراقه وأعضائه يصبغ الشعر.


هل هناك أضرار جانبية للعليق ؟ 

لا يوجد أضرار جانبية لنبات العليق إذا ما استخدم في حدود الجرعات المشبعة. 


نقلا ً عن جريدة الرياض الإثنين 16 جمادى الثانية 1425العدد 13191 السنة 40: 

وكان توت العليق من الأدوية المنزلية الشائعة الاستعمال وتعتبر أوراق توت العليق من الوصفات الجيدة لمعالجة قيء الصباح والدوخة لدى الحامل حيث يؤخذ ملئ ملعقتين شاي من الأوراق ثم تضاف إلى ملئ كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب. 

العليق مفيد لعلاج الحصبة : 

الأجزاء المستخدمة الأوراق والعنبات ويعرف النبات علمياً باسم :Rubus Fruticosus ، وتحتوي الأوراق وهي المستعملة ضد الحصبة على حموض العفص والفلافونيدات وحمض الغاليك وطريقة استعمال أوراق العليق لعلاج الحصبة هو أن يؤخذ ملعقة أكل من الأوراق النظيفة الطازجة أو الناشفة ثم تغمر ملئ كوب ماء مغلي وتترك لمدة خمس دقائق ثم تصفى ويشرب كوب واحد بين الوجبات يوميا ً. 

نصائح مهمة يجب مراعاتها عند إصابة الأطفال بالحصبة : 

- يجب أن يشرب الطفل المصاب بالحصبة الماء بكثرة ، حيث أن الماء يعوض السوائل التي يفقدها الجسم بسبب ارتفاع درجة الحرارة. 

- يجب غسل جسم الطفل بالماء الفاتر عدة مرات في اليوم لأنه يهبط درجة الحرارة ، وينبه عملية التنفس ، ويهدئ الأعصاب ، وينظف الجسم ويحميه من الالتهابات ، ولابد من إغلاق الشبابيك عند غسل الطفل وتخلع ملابس الطفل ويلف ببطانية ثم يمسح برفق جميع أجزاء جسمه جزءاً جزءاً بقطعة من القماش بعد أن تغمس في الماء الدافئ وتعصر قليلاً ، وبعد إتمام غسل الجسم بهذه الطريقة يجفف الجلد ويلبس الطفل ملابس نظيفة. 

- يجب عدم إعطاء الطفل أي نوع من العسل حيث أنه يسبب له إسهالاً شديدا ً تكون وطأته على الطفل أشد من الحصبة نفسها. 

- يجب أن يكون غذاء الطفل المصاب بالحصبة خفيفا ً سهل الهضم مثل الشوربة والخضار المسلوق والبطاطس المسلوقة والأرز بالحليب والزبادي وعصير الليمون والبرتقال ولا يضره إعطاؤه اللحوم المسلوقة والسمك. 

- يجب غسل العينين عدة مرات في اليوم بمحلول البوريك ( يوجد في الصيدلية ) وذلك لتلافي حدوث الرمد الصديدي وقرح القرنية التي قد تؤدي إلى العمى. 

- كما يجب غسل الأذنين عدة مرات في اليوم بنفس محلول البوريك لتلافي حدوث التهابات الأذن وبالأخص الأذن الوسطى ويستخدم للغسيل قطعة قطن مبللة باليوريك. 

- يجب العناية بالأنف والفم لأن قذارتهما قد تؤدي إلى حدوث التهاب رئوي ، وطريقة تنظيف الفم هي دعك اللثة واللسان بغسول يحتوي على كميات متساوية من الجلسرين ( من الصيدلية ) وعصير الليمون. ويمكن تطهير الفم باستعمال حوالي نصف ملعقة صغيرة من محلول الأكسيجن في ربع كوب ماء.

- في حالة حدوث إمساك للطفل فيمكن في هذه الحالة عمل حقنة شرجية بالشيح كل يومين. 


العليق علاج مفيد للالتهاب المثانة : 

شاي أوراق العليق : 

- يؤخذ 50 غراما ً من أوراق العليق وتغمر بليتر من الماء. 

- يوضع على النار ويغلى لغاية درجة الغليان ، ثم يواصل الغلي لمدة 2-3 دقائق. 

- يترك الشاي لينقع مدة 10 دقائق وهو مغطى. 

- تشرب الكمية خلال النهار على دفعات متفرقة بحيث يشرب كوب في كل مرة.

الهليونالاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+الهليون : 

له تأثير سلبي شديد على الكلى. 

الهليون .. مدر للبول ومفيد للروماتيزم وفاتح للشهية. 

الهليون من النباتات المصرية القديمة حيث نقشت رسوماته على جدران المعابد ووجدت عيدانه في العديد من المقابر الفرعونية وكذلك ما زالت بذوره محفوظة داخل أوان فخارية حتى اليوم. والهليون نبتة معمرة رفيعة السيقان تعلو مترين لها أوراق إبرية طويلة وأزهار جرسية تنتج ثمارا ً عنبية حمراء زاهية. 

والهليون من الخضروات الورقية التي تمكث في الأرض حوالي عشر سنوات ويوجد منه عدة أنواع مثل الهليون الأبيض الذي يفضله الألمان وهو النوع الذي لا ترتفع أطرافه العلوية إلا قليلا فوق سطح الأرض الرملية التي تجود زراعته فيها. والهليون البنفسجي الذي يزرع في فرنسا وهو يتميز بقمة حمراء بنفسجية والنوع الثالث الهليون الأخضر المعروف في إيطاليا وأمريكا. وجميع الأصناف الثلاثة تجود زراعتها في مصر وخاصة في الأراضي الصفراء الخصبة والرملية. 

الجزء المستعمل : الجذور والفروع. 

يعرف الهليون أيضا ً باسم لشك الماظ وضفيوس. 

يعرف علميا باسم : Asparagus officinalis من الفصيلة الزنبقية. 


المحتويات الكيميائية : يحتوي الهليون على جلوكوزيدات سيترويدية وجلوكوزيدات مرة واسباراجين وفلافونيدات ويعتبر مركب الاسباراجين من أقوى المدرات للبول. 

ماذا قال عنه الطب القديم ؟ 

زرع الهليوم منذ 4000 سنة قبل الميلاد استنادا ً إلى رسوم وجدت في قبور الفراعنة ولطالما عرف بأنه مدر للبول. 

ولقد عرفه المصريون القدماء وكانوا يقدمون حزما ً منه هدية لآلهتهم ، واليونانيون كانوا يأكلونه مقويا ً للجنس ويسمونه " الشهوة " ولكن العالم ديوشعورتدك كان ينكر ذلك وينسب إليه عقم النساء. والطبيب اليوناني جالينوس كان يوصي المصاب في كبده بتناول الهليون. وعرف الرومان الهليون وقدره كاليونانيين ، وفي عصر النهضة صارت له مكانة مرموقة في قصور ملوك أوروبا والطبقات الراقية وتفننوا في أكله وابتكروا شوكا ً خاصة به وأطلقوا عليه " قرن الكبش ". 

لقد استخدم الفراعنة نبات الهليون كغذاء مقو وكطعام فاتح للشهية وكذلك في بعض الوصفات العلاجية وخاصة لعلاج حالات عسر البول وضعف القلب. 

وقال الطبيب اليوناني جالينوس : " الهليون يفتح سدد الأحشاء كلها خصوصا ً الكبد والكلية ، يشرب طبيخه لعلاج وجع الظهر وعرق النسا. بذره جيد لوجع الضرس. ينفع من اليرقان. مسلوقه يلين المعدة ويقولون أنه ينفع من القولون وطبخ جذوره يدر البول وينفع من عسر الحبل وإذا احتمل ببذره أدر الطمث " 

وقال أبوبكر الرازي : يدفئ الكلى والمثانة ويفيد جنسيا ً للعجائز ذوي الطبيعة الباردة ومفيد لأمراض الرئة والفخذ ". 

وقال ابن البيطار : " يشرب طبيخه لوجع الظهر وعرق النساء. قوي الإدرار وهو منقي للمجاري البولية من الحصوات وقيمته الغذائية مرتفعة إذا أخذ بعد الأكل ". 

وقال داود الأنطاكي : يفتت الحصى ويدر البول ويفتح الشهية وينفع من نزول الماء وضعف البصر وأوجاع الرئة والصدر والاستسقاء والكبد والطحال والخاصرة والرياح الغليظة ومسكن وجع الأسنان. 


وماذا قال عنه الطب الحديث ؟ 

لقد أكدت الأبحاث العلمية أن الهليون مدر قوي للبول ويفيد في كثير من المشكلات البولية بما في ذلك التهاب المثانة ، كما أنه مفيد في علاج حالات الروماتيزم حيث يساعد في تصريف الفضلات المتراكمة في المفاصل الى خارج الجسم في البول. 

وقد قامت بعض الشركات العالمية لصناعة الأدوية باستخراج عقار جديد من مستخلصات الهليون لمكافحة حالات الإرهاق ولتنشيط الجسم. كما تصنع بعض شركات الأدوية منه شرابا ً فاتحا ً للشهية ومرطبا ً للجسم ومهدئا ً للأعصاب ومدرا ً للبول. 

ملاحظة هامة جدا ً : إن للهليون تأثيرات شديدة على الكلى لذلك يجب على المصابين بضعف الكلى الذين لديهم استعدادات لتكوين حصوات الكلى عدم المبالغة في تناول الهليون هذا بالإضافة إلى أنه يسبب لهم رائحة غير مستحبة مع البول والعرق نظرا ً لتراكم مركب ميثايل ميركابتان ( methylmencaptan ).


68 - هليلج

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+ 

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+هليــلج : 

terminalia chebula 

أهليلج : وقد تحذف الهمزة ، وهو أربعة أصناف قيل : إنها شجرة واحدة وأن حكم ثمرتها كالنخلة وأن الهندي المعروف بمصر بالشعيري كالثمر المعروف عندهم بروايح الآس ، والأسود المعروف بالصيني كالبسر والكابلي كالبلح والأصفر كالتمر، وقيل : كل شجرة بمفرده وحكي هذا من سلك الأقطار الهندية ، وبالجملة فأكثرها نفعا ً الكابلي فالأصفر فالصيني فالهندي ، وقيل : الأصفر أجود وأنضج وكلها يابسة في الثانية واختلف في أبردها فقيل : الأصفر منها والصحيح في الأول يسهل الصفراء ورقيق البلغم ، ويفتح السدد ويشد المعدة ولكنه يحدث القولنج وكذلك باقي الأنواع لقصورها عن غليظ الخلط ، والنوع الأخير أفضل من الثلاثة في الأكحال يقطع الدمعة ، ويجفف الرطوبات ، ويحد البصر خصوصا ً إذا أحرق في العجين. 

ومن خواصه المجربة : إذابة المعادن بسرعة خصوصا ً الحديد ، وهويضر بالسفل ويصلحه العناب وشربته إلى ثلاثة ، ومن طبيخه إلى عشرة وقيل : الطبخ يضعف الأهليلجات وأن إستعمالها محذور ولا تقع في الحقن أبدا ً والصيني مثله لكن قيل بحرارته وأن شربة جرمه من ثلاثة إلى خمسة وأنه يضر الكبد ويصلحه العسل والكابلي. 


أجوده الضارب إلى الحمرة والصفرة وقيل : معتدل في البرد ؟ وهو يقوي الحواس والدماغ والحفظ ويذهب الإستسقاء وعسر البول ، قيل : والقولنج والحميات وبدله البنفسج وما اشتهر من ضرره بالرأس وإصلاحه بالعسـل مخالف لما ذكروه عنه سابقا ً ، وهو يمنع الشيب إذا أخذ منه كل يوم واحدة إلى ستة والشعيري أضعفها وقيل : أكثرها إسهالا ً وأهل مصر يبلعونه صحيحا ً وهو خطأ . 

والإهليلجات كلها تضعف البواسير ، وتخرج رياحها ، وتمنع البخار ، ومربياتها أجود فيما ذكر ومتى قليت عقلها على أن إسهالها بالعصر لما فيها من القبض الظاهر ولا ينبغي إستعمالها بدون دهن اللوز ، أوسمن البقر والسكر ، أو تطبخ بنحو العناب والأجاص والتمر هندي. وما قيل : إن البكتر بدلها خبط وكذا القول بإضعافها البصر وفي ما لا يسع هنا تخاليط تجتنب. 


وفي القانـــــون : 

هليلج ‏:‏ الماهية‏ :‏ قال ديسقوريدوس ‏:‏ الهليلج معروف وهو أصناف كثيرة منه الأصفر الفج ومنه الأسود الهندي وهو البالغ النضج وهو أسمن ومنه كابلي ‏"‏ وهو أكبر الجميع " ، ومنه صيني وهو دقيق خفيف‏.‏ 

الاختيار ‏:‏ أجوده الأصفر الشديد الصفرة الضارب إلى الخضرة الرزين الممتلىء الصلب وأجود الكابلي ما هو أسمن وأثقل يرسب في الماء وإلى الحمرة وأجود الصيني ذو المنقار‏.‏ 

الطبع ‏:‏ قيل أن الأصفر أسخن من الأسود وقيل‏ :‏ أن الهندي أقل برودة من الكابلي وجميعه بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏ 

الأفعال والخواص‏ :‏ أصنافه كلها تطفىء المرة وتنفع منها‏.‏ 

الزينة‏ :‏ الأسود يصفر اللون‏.‏ 

الأورام والبثور‏ :‏ الهليلجات كلها نافعة من الجذام‏.‏ 

أعضاء الرأس‏ :‏ الكابلي ينفع الحواس والحفظ والعقل وينفع أيضاً من الصداع‏.‏ 

أعضاء العين ‏:‏ الأصفر نافع للعين المسترخية ويمنع المواد التي تسيل كحلاً‏.‏ 

أعضاء الصدر ‏:‏ ينفع الخفقان والتوحش شرباً‏.‏ 

أعضاء الغذاء ‏:‏ نافع لوجع الطحال وينفع آلات الغذاء كلها خصوصاً الأسودان فإنهما يقويان المعدة وخصوصا ً المربّيان ويهضم الطعام ويقوي خمل المعدة بالدبغ والتنقية والتنشيف والأصفر دباغ جيد للمعدة وكذلك الأسود والصيني ضعيف فيما يفعل من ذلك الكابلي وفي الكابلي تغثية والكابلي ينفع من الاستسقاء‏.‏ 

أعضاء النفض ‏:‏ الكابلي والهندي مقلوين بالزيت يعقلان والأصفر يسهل الصفراء وقليل بلغم والأسود يسهل السوداء وينفع من البواسير والكابلي يسهل السوداء والبلغم‏.‏ 

وقيل‏ :‏ أن الكابلي ينفع من القولنج والشربة من الكابلي للإسهال منقوعا ً من خمسة إلى أحد عشر درهماً وغير منقوع إلى درهمين‏.‏ 

أقول‏ :‏ وإلى أكثر والأصفر أقول ‏:‏ قد يسمى إلى عشرة وأكثر مدقوقا ً مذابا ً في الماء‏.‏ 

الحميات‏ :‏ ينفع الكابلي من الحميات العتيقة‏. 

الاستخدام الشعبي :علاج الإمساك والحموضة والقرحة في الإثني عشر وارتفاع الكوليسترول والدهون العالية.



الخبيزه 

( خبازي , خبازه بريه , خبيزه , خبيز )


الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+الاسم العلمي : Malva sylvestris 

الاسم البيولوجي : Sida cordifolia, Sida herbacea, Sida althaeitolia, Sida rotundifolia ، Sida Rhombifolia, Sida Spinosa 


الأسماء الانكليزيه : 

Blue Mallow, Cheese-cake, Cheese-flower, Cheese-log, Common Mallow, Ebegumeci, Groot Kaasjeskruid, High 

Mallow, Mallow, Malva, Marsh Mallow, Zebrina Mallow 

عشبه يبلغ ارتفاعها 30 إلى 70 سم , أوراقها مستديرة مجنحه ومسننه , ساقها طويله مكسوه بشعيرات دقيقه وكذلك الساق. 

الأزهار بنفسجيه معرقه تظهر عند منبت الورقه بمعدل 2 إلى 4 زهرات. 

الخبازى نبات مفيد و ودود , ومنذ عهد الفراعنه عرف للخبيزة الخواص العلاجيه والمغذيه. 

وقد استخدم نبات الخبيزه كطعام و دواء في أوروبا منذ زمن روما و اليونان القديمتان. 

الطبيب الألماني رودولف وايس , رشح الخبيزه أصلاً لالتهابات الفم و الحلق , بالإضافة إلى الكحات المزعجة الجافة , أيضا ً يذكر استعماله بشكل مثير للحالات المعتدلة من الإكزيما. 

* الفصيله : خبازيات. 

* الموطن : 

الخبازى نبات دائم و سنوي ينمو بريا ً بطول جوانب الطرق و في الأماكن البالية. 


* الجزء الطبي : 

الورق مع الساق , والأزهار بدون الساق. 


* المواد النشطه في الخبيزه : 

الهليونين , ألثين , أسكوربيك - أسيد , فلافونول جليكوسيديز ( متضمنا ً جوسيبين-3-سلفيت ) , مالفين , البكتين , فينوليك-أسيدز , كويرسيتين , حمض الساليسيليك و سكوز , لعاب نباتي , انثوسيانات , فيتامين a . b .c . 

* الاستعمال : داخلي وخارجي. 

* خصائصها العلاجيه : 

مهدئه , ملطفة , مسكنة , مهدئه للسعال , الكحات المزعجة , طارد للبلغم , لالتهابات الغشاء المخاطي البلعومي و الفمي , مغص الحلوق المتقرحة , الخشونة , التهاب الحلق , التهاب الممرات التنفسيه , التهاب الحنجرة و انتفاخ الرئة , لديه أثر مهدئ على التهاب و ضيق المريء. 

مدره للبول , إصابات المسالك البولية , ملطفه للحمى , ملين ممتاز للأطفال الصغار , للالتهابات الهضميه , المخاط الزائد , الربو. 


جذور الخبيزه غنية في الصمغ المفيد , يعمل منه شراب مغلي يفيد في إدرار البول و تهدئة المسالك البولية في نفس الوقت , هذا جيد حيثما هناك تبول مؤلم , أيضا ً لعلاج الصدر المؤلم , الالتهاب الرئوي أو الإنفلونزا , يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب أيضا ً. 

مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى و لتقليل ضغط الدم. 


* الاستعمال الخارجي : 

لالتهاب الجفن والرمد , والعد الوردي والدمامل , لسعات الحشرات البواسير. 

أيضا خارجيا ً مستخلص يُستخدَم كغسول للجروح و القروح , أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد.

القســــــــــط 

Pryone

الاعشاب الصحية.عود الصليب+الفرفحينه+ العليق+نفل الماء+هليلج+الهليون+ويسمى الكست وهو ثلاثة أصناف ، أبيض خفيف طيب الرائحة ويعرف بالنوع الهندي وأسود خفيف أيضا ً وهو الصيني وأحمر رزين وجميعها عبارة عن قطع خشبية تجلب من نواحي الهند وهو يؤخذ من أشجار تشبه أشجار العود وله أوراق عريضة وقد ذكر القسط البحري ( وهو الأبيض ) في الحديث النبوي الشريف ففي الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم " خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري ". 

القسط : القسط نوعان أحدهما الأبيض والمعروف بالبحري والآخر بالهندي وهو غليظ أسود وكلاهما يستعملان لإخراج البلغم ويقطعان الزكام ويفيدان في ضعف الكبد والمعدة. والقسط الأبيض يدر الحيض إذا تدخن به وإذا تبخر به نفع من نزلات البرد. وإذا سحق وخلط بالعسل نفع من أوجاع المعدة والكلى , وفتت حصاة المثانة. وإذا طلى مخلوطا ً بالعسل فإنه مفيد للنمش والكلف. كما أنه يفيد لداء الثعلبة. 


وفي المسند من حديث أم قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم : " عليكم بهذا العود الهندي فان فيه سبعة أشفية ، منها ذات الجنب " يستعمل القسط في وقف الصداع المزمن شرابا ً وسعوطا ً ودهانا ً بالسمن ويعالج ضيق النفس والربو والسعال المزمن وآلام المعدة. يزيل آثار الجروح والحروق بمزجه بالعسل واستخدامه كدهان ، ويستعمل القسط في الهند والصين بكثرة كمنبه ومقو ومدر للبول والطمث. 

القُسْط : هو دواء حبشي معروف ، ينفع من استرخاء الأعصاب ، ويقوي الكبد والقلب ، وينفع من الفالج وأوجاع المفاصل والأوراك وعرق النسا شربا ً وطلاء بماء الصبر. 


يقول دواد في التذكرة : القسط ثلاثة أصناف أبيض خفيف يحذو اللسان مع طيب رائحة وهو الهندي ، وأسود خفيف أيضا ً وهو الصيني ، وأخر رزين وكله قطع خشبية تجلب من نواحي الهند ، قيل : شجر كالعود ، وقيل : نجم لا يرتفع وله ورق عريض ولعله الأظهر ، والراسن هو الشامي منه والقسط من العقاقير النفيسة إذا أخذ بالغا ً ولم يتآكل تبقى قوته أربع سنين ، وهو حار في الثانية يابس في الثالثة أو حره كيبسه ، يقطع الصداع العتيق شربا ً وسعوطا ً ودهنا ً بالمن وأوجاع الأذن كلها إذا طبخ في الزيت وقطر والزكام بخورا ً ، وضيق النفس والربو والسعال المزمن وأوجاع الصدر والمعدة والكبد والطحال والكلى واليرقان والإستسقاء وأنوع الرياح والسموم القاتلة والتشنج والنافض ويفتت الحصى ويزيل عرق النسا والمفاصل والكزاز والرعشة والخدر وكيفما استعمل ، ويهيج ألباه بالماء البارد ويفتح السدد ، وفرازجه تنقي بالغا ً ، وفي الحديث الشريف أنه ينفع في سبعة أنواع من الداء وهي فمن ما ذكر ويدر الفضلات ويسقط الديدان والأجنة ويذهب السموم ويجذب الدم إلى خارج ، ويزيل الآثار مع العسل والملح طلاء ، ويشد العصب كذلك وهو يضر المثانة ويصلحه الجلجبين العسلي والرئة ، ويصلحه الأنيسون ، وشربته درهم ، وبدله نصف وزنه عاقر قرحا.

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 2647 قراءة

راوندالاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيمراوند : 
الراوند الطبي Rhubarb 
نبات معمر من فصيلة البطباطيات ، وتوجد منه عدة أنواع أهمها : راوند الراحى ، والراوند الهندى ، والراوند الصينى. أوراقه راحية كبيرة الحجم وحافتها مسننة أو متماوجة ، وعنق الورقة شحمي ، الأزهار وحيدة الجنس في سنابل كثيفة لونها أبيض مشرب بالأخضر. 
نبات الراوند نوعان أحدهما طبي والآخر غير طبي ويزرع في الحدائق للزينة ويهمنا في هذا المقام الراوند الطبي. 

الراوند الطبي Rhubarb : نبات عشبي له أوراق عريضة جدا ً حيث يمكن أن يصل ارتفاع الورقة إلى حوالي مترين ونصف المتر. له جذمور ثخين زاحف يكون لونه بنيا ً من الخارج وأصفر في الداخل. يتشعب الجذمور إلى عدة فروع ، له سيقان مستديرة ومتشعبة ومجوفة. له أزهار مؤلفة من عدد كبير من الأزهار صغيرة توجد على هيئة سنابل أو عناقيد. 
يعرف الراوند الطبي علميا ً باسم : Rheum Palmatum . 
أما الموطن الأصلي لنبات الراوند : فهو الصين وهو أفضل نوع ويغش عادة بالراوند الهندي والبرازيلي والروسي. 

الجزء المستخدم من نبات الراوند : الجذامير الأرضية وسيقان النبات وأعناق الأوراق. 

المحتويات الكيميائية لجذمور الراوند : 
يحتوي جذمور الراوند الصيني جلوكوزيدات انثراكينونية بنسبة ما بين 3 5% وأهم مركبات هذه المجموعة : رين ( Rhein ) ، الوايمودين (Aloe-emodin ) وإيمودين (Emodin ) كما يحتوي على فلافونيدات من أهمها كاتيشين (Catechin ) وأحماض فينولين ، ومواد عفصية بنسبة 5 10% وأكزلات كالسيوم ، وكذلك فيتامين ب 1 والبوتاسيوم. 
استعمالات الراوند : 
لقد اعتبر الراوند الصيني على مر العصور أفضل الأدوية الملينة وكان يمثل ثروة اقتصادية للصين حيث كان يعتبر من أهم الموارد الاقتصادية آنذاك ، ويعتبر من أأمن الملينات حتى بالنسبة للأطفال. وقد استخدم في الصين منذ أكثر من ألفي سنة ويعتبر أنجح علاج لمشاكل الجهاز الهضمي. وتوجد خاصية غريبة في الراوند لا توجد في أي عقار آخر وهو أنه يعمل كملين بجرعات كبيرة وكمقبض بجرعات صغيرة ولذلك فهو يستخدم لإيقاف الإسهال بجرعات صغيرة ولإحداث الإسهال بجرعات أكبر. 
من أهم استخداماته ما يلي : ملين ، مقبض ، يحدث اللإمساك ، يضاد مغص المعدة ، مضاد للبكتريا. كما يستخدم كطارد للغازات ومقو للقولون ومضاد للحروق والدمامل وفاتح للشهية ويستعمل غسولا ً للفم وذلك كمضاد للنخر والتهاب اللثة. 
أما أعناق الأوراق وسيقان الراوند فتدخل في صناعة الحلوى والسلطات ويعتبر الشعب الانجليزي من أكثر الشعوب التي تتعامل مع أعناق أوراق الراوند في تحضير السلطات ، تعتبر الورقة المتشعبة والمعروفة بالنصل سامة لاحتوائها على كميات كبيرة من أكزلات الكالسيوم. 

تحذيرات : 
يجب عدم استخدام الراوند من قبل المرأة الحامل والمرضع وكذلك المرضى الذين يعانون من النقرس وأمراض الكلى وكذلك خلال العادة الشهرية. 
أما المستحضرات المتوفرة في الأسواق فهي أقراص وكبسولات ومسحوق والجذامير نفسها توجد لدى بعض العطارين.
السحلب
الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

السحلب Salep : 
السحلب هو نبات وليس بحيوان ويعرف شعبيا ً باسم خصي ، الثعلب خصى ، الكلب قاتل أخيه ، وجاءت هذه التسمية من الاسم العلمي للسحلب الذي يعرف باسم : ORCHIS MASCULA. 

وهو عشب معمر ينمو بارتفاع 60 سم له أوراق ضيقة غالبا ً ما تكون ملطخة بلون أسود. للساق أزهار بنفسجية وله جوزان من الدرنات الأرضية أحدهما أطول من الأخرى ولذلك يسمى السحلب بخصي الثعلب ويعتقد بعض الناس أن السحلب مادة حيوانية وهو ليس كذلك فهو نبات ولكن هذه الدرنات ذات لون مبيض إلى بني متجمدة. 
وهو نبات ذو درنات مستطيلة أو بيضاوية الشكل لونها من الخارج أسمر فاتح ومن الداخل قشدي مصفر. الأوراق رمحية الشكل سميكة منقطة باللون الأسود أو الأرجواني. أما الأزهار فلونها أرجواني. 

الجزء المستخدم من السحلب : هي الدرنات الموجودة تحت سطح الأرض. تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد صمغية وهلامية وعلى بروتين ومواد مرة وعلى حوالي 30% نشا ، 13 دكسترين وبتوزينات وسكروز والزلات كالسيوم ومعادن وزيت طيار. 

الجزء المستعمل من النبات : الدرنات التي تشبه الخيى ، تحتوي درنات السحلب على حوالي 48 % مواد هلامية ومواد بروتينية ومر ونشا ودكسترين وبتوزينات وسكروز واكزلات كالسيوم وأملاح معدنية وزيت طيار. يعتبر السحلب ذو قيمة غذائية كبيرة في أوروبا فهو مقو ومضاد للإسهال المزمن والمصابين بالدسنتاريا وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل وللناقهين. كما يوصف لحالات التسمم. كما يستعمل لإيقاف نزف الرحم حيث يستخدم لهذا الغرض بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الدرنات ويوضع فوق النار مع مقدار كوب ماء ويقلب جيدا ً أولا بأول ويضاف إليه السكر ثم يبرد ويشرب بهدوء فيوقف النزيف.
يستعمل السحلب في العالم العربي على نطاق واسع وبالأخص في مصر وتركيا وبعض مناطق المملكة وخاصة مكة وجدة فهو ذو قيمة غذائية عالية ويستعمل منه مشروب سميك يعرف بالسحلب ويعتقد كثير من الناس أنه منشط جنسي اعتمادا على شكله ويستخدم عادة بعد تحليته بالسكر كغذاء ملطف قابض لإسهال الأطفال وضعاف المعدة وللمصابين بحالات الدسنتاريا. وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل والناقهين. كما يوصف أيضا ً لحالات التسمم حيث أنه ملطف منشط للدورة الدموية ويستخدم السحلب على هيئة حقنة شرجية لحالات المغص المعوي والنزلات المعوية. 

ومن أسمائه الأخرى : أبقع ، خصي الثعلب ، خصي الكلب ، قاتل أخيه. 

المادة الفعالة في السحلب : مواد هلاميـة ، ومواد زلاليــة. 

الخصائص الطبية : 
ـ السحلب مضاد للإسهال وخاصة عند الأطفال ، ولوقف النزيف الداخلي في المعدة 
( قرحة المعدة ). 
ـ يصنع منه شراب منعش يحلى بالعسل والسكر والحليب. 
وهو نبات معروف من فصيلة السحلبيات ، يُزرع للزينة كما يوجد بريا ً، وهو نبات مشهور بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف.
صبار هودياالاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم
الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم
صبارهوديا : 
Hoodia Gordoni 
Hoodia Gordoni, Hoodia Cactus, Pure Hoodia 
جوردونيي هوديا نبات شبيه بالصبار ينمو في منطقة جنوب أفريقيا بصحراء كالاهاري. 

التوزيع : يوجد نبات هوديا في مناطق ناميبيا وصحراء كالاهاري , أنجولا , بوتسوانا , و جنوب أفريقيا. 

الوصف : نبات جوردونيي هوديا بطول 45 سنتيمتر , السيقان لونها بني رمادي , وعندما تنمو من جديد تكون بلون أخضر فاتح. 

الزهور : ( 70 - 100 ملّيمترًا في القطر ) بلون أرجواني شاحب. 

صبار هوديا جوردونيي أستخدِمَ لسبعة آلاف من السنوات من قبل قبيلة سان سكان صحراء كالاهاري بإفريقيا الجنوبية , لفوائدها العلاجية لكتمان وفاقد للشهية أثناء رحلات الصيد الطويلة في الصحراء وكانوا يعطوه إلى أطفالهم الذين يأكلون كثيرا ً. 
و كعلاج للتقلصات البطنية الشديدة , البواسير , السل , عسر الهضم , ارتفاع ضغط الدم و السكري. 
وهو ليس لفقد الوزن , بل أن لا يشعر الشخص بالجوع , يعمل بجعل الشخص يشعر بأن بطنه ممتلىء بعد بلع العشب و هذا قد أكدَ بالعلم , و قد أظْهِرَ لتخفيض مقدار الطعام حتى 50 % في الدراسات الصغيرة. 
في الـ 1930 ، عالم أنثروبولوجيا هولندي اكتشف استخدام هوديا جوردونيي من قبل سكان الغابة سان. 
يحتوي على جزيء بمقدار 10,000 مرات أكثر نشاطا ً من الجلوكوز في جعل المخ أن يعتقد أن الشخص شبعان. 
المكون النشيط لهذا النبات يُسَمَّى P57 وهي مادة كيميائية التي هي أساسا ً تخدع المخ في اعتقاد أن البطن ممتلئ , و قد يكون لديه صفات مثيرة للشهوة الجنسية أيضا ً.

السدر

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم
السدر ziziphus : 
قال تعالى : { وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود } [ الواقعة : 28 ]. وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر ، [ رواه البخاري ]. 
و في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة : كنا نحث عن " السدر المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه ، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل الثمر. 

و قال الحافظ الذهبي : الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من غيره ويذهب الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت. والنبق ثمر السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. 

وزاد ابن القيم : أنه ينفع من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب الصفراوي وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا ، وهو يصلح الأمزجة الصفراوية. 
و السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات شجيري شائك ، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية Rhamnaccae ، والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. 

أهم العناصر الفعالة الموجودة فيه هي : سكر العنب والفواكهه وحمض السدر Acide Zizyphique وحمض العفص ، ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري ، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ في الحصبة وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال ومقوٍ لأصول الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الجراحات بلبخة محضرة من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم والحيض والإسهال. وصمغه يذهب الحزاز. 

شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار فأكثر. أوراقها بسيطة لها عروق واضحة وبازرة ، الأزهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم الإنسان. ويقال أن من أغصانها الشوكية صنع اليهود الأكليل الذي وضعوه على رأس ما شبه لهم بأنه المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلمي للنبات. 

ولنبات السدر عدة أسماء مثل : عرج ، زجزاج ، زفزوف ، أردج ، غسل ، نبق. 

ويطلق على ثمار السدر : نبق ، جنا ، عبري. 
ويعرف السدر علميا ً باسم : Ziziphus Spina-csisti. 

والموطن الأصلي للسدر : بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من أجزاء المملكة وينمو طبيعيا ً وهو من الأشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير. 

الأجزاء المستخدمة من النبات : القشور والأوراق والثمار والبذور. 

المحتويات الكيميائية : تحتوي الأجزاء المستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز والجلوكوز والرامنوز والسكروز. 

الاستعمالات : لقد عرف السدر منذ آلاف السنين ، فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم فهي من أشجار الجنة يتفيأ تحتها أهل اليمين حيث قال تعالى : { وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود }. كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ ، قال تعالى : { لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال ، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل ". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم ، قال تعالى : {عند سدرة المنتهى ، عندها جنة المأوى ، إذ يغشى السدرة ما يغشى }. 

كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة : 
يقول كمال ( 1922 ) في كتابه " الطب المصري القديم " : إن من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط : القار ، البلبسم ، السدر ، خشب الصندل ، الحنظل ، السذاب ، الصبار ، التراب ، العسل والشمع. 

وعن السدر يقول داود الأنطاكي ( 1008هـ ) : " إنه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت فيكون أعظم ورقا ً وثمرا ً. وأقل شوكا ً. وهو لا ينثر أوراقه ويقيم نحو مائة عام. إذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وأزال الرياح الغليظة ، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الأحشاء والبري منه أعظم فعلا ً ، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ً ويقلع الأوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر.. وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا ً. ونوى السدر إذا دهس ووضع على الكسر جبره وإذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة والطفل الذي أبطأ نهوضه اشتد سريعا ً. 

ويقول التركماني عن السدر : " للسدر لونان ، فمنه غبري ، وهو الذي لا شوك له ، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة ، عاقل للطبيعة ، ولا سيما إذا كان يابسا ً وأكله قبل الطعام ، لأنه يشهي الأكل. وإذا صادق النبق رطوبة في المعدة والأمعاء عصرها فأطلقت البطن ، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة ، ويضيف التركماني : أجود السدر أخضره ، العريض الورق ، دخانه شديد القبض ، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر .. الورق ينقي الأمعاء والبشرة ويقويها ، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الأورام والجرعة من هذا الورق درهم ". 

ويقول ميلر في السدر : " إن الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة ، وأن الأهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش ، يؤكل إما نيئا ً وإما بعد طبخه في الماء والحليب أو مخيض الحليب. 
والثمار تؤكل ليس كغذاء فقط ، ولكن لخصائصها الطبية ، إذ أنها تنظف المعدة وتنقي الدم ، وتعيد الحيوية والنشاط إلى الجسم ، كما أن تناول كمية كبيرة من الثمار يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي إلى الإجهاض. 
كما تستخدم الأوراق المهروسة أو المطحونة كمادة لتنظيم الجسم أو الشعر ، ويقال أن الشعر المغسول بهذه الأوراق يصبح ناعما ً ولامعا ً جدا ً. كما يستخدم مهروس الأوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة ".


المسـيكــــــــــــــــا

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

علاج للدوخة والإمساك ومغص الأمعاء المسيكا.. مدر للبول والطمث ومخفف لآلام الروماتيزم. 
المسيكا عشب معمر دائم الخضرة كثير السيقان والأفرع منتصبة وأحيانا ً نصف منتصبة ، الأوراق بسيطة ذات حافة تامة ، الأزهار تخرج من إبط القنابات ، صفراء اللون زاهية الثمرة في علبة ذات خمس غرف ، وجميع أجزاء النبات تحتوي على غدد زيتية يمكن رؤيتها بالعين المجردة. تظهر منها رائحة نفاذة كريهة عند مسك النبات أو الضغط عليه. 
يعرف النبات بعدة أسماء أخرى مثل عفنة ، شجرة الغزال ، شجرة الكلب ، قرن الغزال ، جرجيح مسيكة ، شجرة البعوض ، شجرة الريح ، صنان التيس ، ظفرة التيس 
تعرف المسيكا علميا ً باسم Haplophyllum tuberculatum ولكن يوجد لهذا الاسم مرادفات أخرى هي : 
Haplpphyllum obovatum H.Longifolium , Ruta tuberculata 
الموطن الأصلي للنبات : يوجد بشكل عام في المناطق الرملية مثل منطقة نجد والمنطقة الغربية ونجران كما ينمو في المناطق المشابهة. 
الجزء المستخدم من النبات : تستخدم جميع أجزاء النبات. 

المحتويات الكيميائية للنبات : 
يحوي النبات قلويدات من أهمها أيفوكسين وفقارين ، فلندرسين ، سكيميانيين ويحوي فلافونيدات وكومارين بالإضافة إلى احتوائه كمية كبيرة من الزيت الطيار. 

ماذا قال الطب القديم عن المسيكا ؟ 
هناك عدة استخدامات شعبية موروثة.. ففي الإمارات مثلا ً يستخدم خليط من المسيكا مع ورق الليمون والحلبة والشعير والحنظل وحبة البركة والحرمل والجعدة والحرمل والعنسفوت بحيث تغلى وتشرب لتخفيض سكر الدم. 

وأما ابن البيطار فقد قال عن المسيكا : أنه يقطع ويحلل الأخلاط الغليظة اللزجة ويخرج ما في البدن بالبول وهو محلل ويذهب النفخ والرياح ، وكان صالحاً لوجع الجنب ووجع الصدر وهو مانع لشدة شهوة الجماع ويقطع المني ، وإذا طبخ مع الشبث اليابس وشرب سكن المغص. 
والمسيكا صالحة لألم الصدر وعسر النفس والسعال والورم في السرة وعرق النسا ووجع المفاصل ، وإذا استعمل بالخل ودهن الورد نفع من الصداع ، واذا استنشق مسحوقه عن طريق الأنف قطع الرعاف ، وهو مشهي ومقوي للمعدة ، وينفع من آلام الطحال ومن الفالج والرعشة والتشنج إذا شرب كل يوم , 325جرام ، وإذا طلي بماء ورقه مناخر الصبيان نفعهم من الصرع الذي يحدث لهم كثيرا ً والمعروف بأم الصبيان. وإذا تضمد به نفع من لسعة العقرب والحيات والرتيلاء ، ومن عضة الكلب وهو حافظ من السموم ، وهو يمنع الحمل وإذا استعملت عصارة النبات الطازج مع المر أدرت الطمث وأخرجت الجنين بسرعة. 

أما ابن جزلة فيقول إن المسيكا : أجودها الأخضر الحاد الرائحة ، يذهب البهق والثآليل والجرب ورائحة الثوم والبصل إذا مضغ بعد أكلهما ، ويدر الحيض ويقتل الدود. 

أما التفليسي فيقول : إنه ينفع من الفالج وعرق النسا وأوجاع المفاصل وينفع من الجذام في ابتدائه ويقطع دم الحيض وشهوة الطعام. 

أما ابن سينا فيقول : إنه منق للدم وينفع من الفالج وعرق النسا وأوجاع المفاصل شربا ً وضمادا ً بالعسل. 

أما داود الأنطاكي فيقول : إنه ينفع من الصرع وأنواع الجنون وكل درهم منه يوميا ً يبرئ من الفالج واللقوة ، وثلاث أوراق من مائه مع أوقيتين عسل تذهب الفواق ويحلل المغص والقولون والرياح واليرقان والطحال وعسر البول ويخرج الديدان والحصى ويشفي أمراض الرحم كلها والمقعدة والصدر والرطوبات والربو شرباً واحتمالاً ، وإن طلي بالعسل والشب والنطرون جلا الثآليل والقوابي والبهق والبرص وحلل الأورام حيث كانت ، ومن خواصه قطع الرائحة الكريهة وإذهاب صدأ المعادن وهو يصدع ويحرق المني وإدمانه يضعف البصر ويصلحه اليانسون. 
ويقول الأنطاكي إن زيت المسيكا ينفع من وجع الظهر والورك والمثانة والكلى والساقين ويدر ويحلل الرياح ، وأوجاع الأذن وينفع من الصداع والصرع دهنا ً وشراباً ونطورا ً وحقنا ً. 

أما بوليس فيقول : إن مستحلب الأوراق والأزدهار يستعمل للتخلص من آلام المعدة ولعلاج الحمى وطرد الديدان وعلاج الإمساك وفقر الدم والروماتزم والغثيان والملاريا وآلام العين والأذن ومنشط جنسيا ً. 

ومن السعودية يقول عقيل ورفاقه : أن المسيكا مدرة للبول وللطمث وتساعد على الإجهاض ، مضاد للناحية الجنسية لدى الرجال ، مفيد للالتهاب المصحوب بإفرازات المسالك البولية ، تستعمل الأوراق المجففة للرشح والشلل والأورام الروماتزمية. 

وماذا يقول الطب الحديث ؟ 
يقول د. جابر القحطاني ورفاقه في كتابهم بعنوان Medicinal Plants of Saud Arabia الجزء الثاني عام 2000 م : نظرا ً لأن نبات المسيكا يحتوي على عدد كبير من القلويدات والفلافونيدات فقد وجد أن لهذه المركبات تأثير على علاج الدوخة والإمساك ومغص الأمعاء وحمي الملاريا كما ثبت أن له تأثيرا ً مدرا ً للبول والطمث معاً وتخفيف آلام الروماتيزم كما ثبت أن مسحوق الأوراق الجافة عند خلطها بالماء وعمل لبخة على لدغ العقارب فإنها تشفيها تماما ً. 
أما زيت الأوراق فقد ثبت أنها تشفي طنين الأذن أو بداية الصمم كما أن هذا النبات يحدث انبساطا ً للعضلات اللاإرادية ويخفض ضغط الدم.

المستردة 
Mustarda

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

وتعرف المستردة بالخردل وهو نبات حولي عشبي يصل ارتفاعه إلى حوالي متر وهو غزير التفرع وخاصة الأغصان الموجودة في قمة النبات. 
أوراقه بسيطة متبادلة وهي مفصصة الأزهار صفراء اللون توجد على هيئة عناقيد أما الثمار فهي أسطوانية وقرنية الشكل حيث توجد على هيئة قرون رفيعة ذات لون أصفر بني ، تحتوي بذورا ً كروية الشكل صغيرة الحجم. 

أنواعها وأهمها ما يلي : 
- المستردة البيضاء والمعروفة علمياً باسم Brasica alba يصل ارتفاع هذا النوع إلى حوالي 90 سم وبذور هذا النوع أكبر من بذور النوع الأساسي المعروف علميا ً باسم Brasica nigna والمعروف بالخردل الأسود. 
- المستردة السوداء أو الخردل الأسود Brasica nigha وهذا أكبر حجما ً من الخردل الأبيض ولون البذور في هذا النوع أسود وعليه سمي الخردل الأسود.
- المستردة العينية والمعروفة علميا ً باسم Brasica jumcae وهي تشبه النوع الأسود إلا أن أزهارها صفراء باهتة ولون بذورها بني فاتح. 
الجزء المستخدم : من المستردة بذورها وكذلك أوراقها. 

ما هي المحتويات الكيميائية للمستردة ؟ 
تحتوي بذور المستردة على جلوكوزيدات ثيوسيانية وتختلف هذه المادة باختلاف نوع المستردة فمثلاً المستردة البيضاء تحتوي على مركب السينالبين (Sinalbin) بينما المستردة السوداء تحتوي على المركب سنجرين (Sinigrin) في حين الزيت الثابت المستخلص من بذور النوع الأول غير سام بينما النوع الثاني يكون ساماً وذا طعم لاذع حريق ويعطي آلاما ً حادة عندما يوضع على البشرة.

ماذا قال الطب القديم عن الخردل ؟ 
لقد استخدم الفراعنة بذور الخردل حيث جاءت البرديات الطبية القديمة ضمن مشروع مسهل وآخر للذبحة الصدرية ودهاناً لأوجاع العضلات والمفاصل. 
يقول ابن البيطار في الخردل " يقطع البلغم وينقي الوجه ويحلل الأورام وينفع مع الجرب ويحل القوابي ووجع المفاصل وعرق النساء ، ويستعمل في إكحال الغشاوه مع العيون ويزيل الطحال والعطش ، وللخردل قوة تحلل وتسخن وتلطف وتجذب وتقلع البلغم إذا وضع وإذا دق وضرب بالماء وخلط بالشراب السملي أو نومالي وتغرغر وافق الأورام العارضة في جنبتي أصل اللسان والخشونة المزمنة العارضة في قصبة الرئة. وإذا دق وقرب من المنخرين جذب العطاس ونبه المصدوعين والنساء اللواتي يعرض لهن الاختناق من وجع الأرحام وإذا تضمد به نفع من النقرس وإبراء داء الثعلبة وإذا خلط بالتين ووضع على الجلد إلى أن يحمر وافق عرق النسا وورم الطحال ، ينقي الوجه إذا خلط بالعسل أو الشحم أو بالموم المذاب بالزيت. قد يخلط بالخل ويلطخ به الجرب المقرح والقوابي الوحشة ، إذا خلط بالتين ووضع على الأذن نفع من ثقل السمع والدوي العارض لها ، إذا أكل بعسل نفع من السعال ، و بدخانه يطرد الحيات طرداً شديداً يسكن وجع الضرس والأذن إذا قطر ماؤه فيها ". 
أما ابن سينا في قانونه فيقول " يقطع البلغم وينقي الوجه وينفع من داء الثعلبة ، يحلل الأورام الحارة ، ينفع من الجرب والقوابي ، ينفع من وجع المفاصل وعرق النسا ، ينقي رطوبات الرأس ، يشهي الباه وينفع من اختناق الهم ". 
أما داود الأنطاكي فيقول " نافع لكل مرض بارد لا يتعالج والنقرس والحذر والكزار والحميات الباردة بماء الورد شرباً وضماداً ". 
تسمن به الأعضاء الضعيفة ويحمر الألوان ويحذب الدم إذا مزج بالزفت والصق ، يطبخ ويغرغر به فيسكن أوجاع الفم والأسنان ، يحلل ثقل اللسان ويمنع النزلات ضمادا ً ، يسكن الأعضاء الباردة ويحلل الأرياح الغليظة واليرقان والسدد والصلابات لا لليد ، ويفتت الحصى ويدر الفضلات إذا اكتحل به جلا الظلمة والبياض ، إذا غلى بالزيت وقطر في الأذن فتح الصمم وأزال الردي وأخرج الديدان ، إذا طبخ مع الذاب فيسكن ضربان المفاصل والرعشة ضماداً ودهاناً يهيج الباه ويزيل الاختناق شربا ً وكذلك التخمة إذا مزج بالعسل واستعمل فإنه يزيل السعال المزمن والربو وأوجاع الصدر والبلغم الغليظ. 
عرفه البشر منذ القديم وذكر كثيرا ً في الكتابات القديمة وفي الإنجيل وفي القرآن وفي آثار الإغريق والرومان ، وتحدث بليني عنه في كتبه وعدد مزاياه الكثيرة وتبعه من جاء بعده من المؤلفين فقالوا : بأن الخلية ( مرقة خل وزيت وملح ) تجذب حرارتها من الخردل ، كما يجذب الشاعر حرارة شعره من إثارته ، وقالوا فيه أن الخردل بالنسبة للمعدة هو بمثابة السوط لحصان السباق يجب على المتأنقين في طعامهم أن يستعملوه ، كما يستعمل الفارس السوط باتزان واعتدال. 

وماذا قال عنه الطب الحديث ؟ 
يستخدم الخردل أو ما يسمى بالمستردة على نطاق واسع فهو ينبه المعدة حيث يضاف مع الأطعمة كأحد التوابل المشهورة وهو من أفضل المواد لفتح الشهية ومعزق ومنبه للقلب ، ويدخل الخردل في عمل اللصقات الجلدية الوضعية لعلاج الروماتزم كما يستخدم في عمل صمامات للأقدام لإزالة الإرهاق الشديد وحالات الروماتيزم المفصلي. لقد أكدت الدراسات أن الخردل مطهر أو معقم جيد حيث تكفي 40 نقطة من الخردل في لتر ماء ليكون مطهراً جيداً للجلد دون أن يؤذيه والخردل يثير اللعاب ويسهل المضغ ويزيد من إفرازات العصارات الهاضمة وينشط حركات الأمعاء. 
ويفيد الخردل من الناحية الوقائية للشلل المخي وانفجار شرايين الدماغ وتصلب شرايين المخ وضغط الدم كما أن تناول حبتين فقط من بذور الخردل قبل الطعام تساعد في طرد غازات المعدة والأمعاء ويفيد الخردل مرضى القلب وتصلب الشرايين. 
يؤخذ لضعف القلب والتهابات الرئة والنقرس حيث يؤخذ 200 ملجرام من مسحوق الخردل ويضاف إلى ماء الحمام قبل الاستحمام. 
اما التهاب الفم واللوز والحنجرة فيؤخذ ثلاث ملاعق صغيرة من مسحوق بذور الخردل وتضاف إلى ملئ كوب من الماء المغلي ويستعمل على هيئة غرغرة. 
أما الصداع وآلام قرحة المعدة وضعف الدورة الدموية واحتقانات الرئة فيستخدم الخردل على هيئة لبخات من مسحوق الخردل مع الماء الدافئ ، حيث يعجن المسحوق بالماء الدافىء ، يتم فرده على قطعة قماش سميك ثم توضع فوق الجلد مباشرة لمدة ربع إلى نصف ساعة بحيث توضع في حالات الصداع فوق مؤخرة الرأس وآلام قرحة المعدة فوق أعلى البطن ، واحتقان الرئة وعسر التنفس وضعف الدورة الدموية فوق الظهر ، والتهابات الحنجرة فوق الرقبة.

النارديـن
الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

الناردين الطبي والمعروف بحشيشة القطة ، عبارة عن نبات معمر يتراوح ارتفاعه ما بين 80- 150 سم له ساق مستقيمة قوية جوفاء ومضلع أغصانه قليلة وله أوراق متقابلة مركبة ريشية الشكل تضم كل ورقة ما بين 5- 11 وريقة عريضة أو ما بين 11- 33 وريقة ضيقة وهي مسننة الحواف ، الأزهار تجتمع في قمم الأغصان على هيئة باقات بلون أبيض إلى زهري. الثمرة تاجية لها صرة ريشية. جذور النبات قصيرة له فسلات تحت الأرض ورائحته كريهة وقوية. 

يعرف الناردين علمياً باسم : Valeriana officinalis 

الأجزاء المستعملة من النبات : الجزمور مع جذوره حيث يتم جمعه طازجا ً في الربيع أو الخريف وينظف ثم يجفف في الهواء مباشرة. 

الموطن الأصلي للنبات : 
الموطن الأصلي أوروبا وشمال آسيا وينمو في البراري في ظروف رطبة ويزرع في وسط أوروبا وشرقيها. 
ولقد استخدم الناردين الطبي كمهدئ ومرخي للأعصاب منذ عصر الرومان وقد عرفه العالم ديسقرويديس في القرن الأول الميلادي واسماه " فو " وهو صوت ما يقال عند شم رائحته الكريهة. كما أن الطبيب المصري إسحاق قد أشار إليها في القرن التاسع الميلادي. وقد اعتبر الناردين في القرون الوسطى ترياقا ً ، وعندما لم تكن الكينا متوفرة آنذاك كان الناردين يستعمل بدلاً عنها في مكافحة الحمى. كما أكد بعض المصابين بداء الصرع أنهم شفوا بواسطتها. وتعتبر الناردين اليوم من أفضل أنواع المهدئات المستعملة ضد الاضطرابات العصبية. 

لقد قال داود الإنطاكي في الناردين : أنه مقو للمعدة ومفتت للحصى ومدر للفضلات ومسقط للبواسير ، كما أنه إذا طلي على الجسم قطع العرق وطيب رائحة البدن. وإذا اكتحل به أزال حمرة العين وأنبت الشعر في الأجفان وأحد البصر. وإذا خلط مع العفص واكتحل به يقطع الدمعة. وإذا ذر على الجروح أدملها. 

ويقول ابن سينا في قانونه : الناردين محلل للأورام ومجفف للرطوبة السائلة من القروح ، ينفع من الخفقان وينقي الصدر والرئة. مقو للمعدة ، يدر الطمث ويفيد أورام الرحم إذا جلست المرأة في طبيخه. وله خاصية في حبس النزف المفرط من الرحم. 

أما ابن البيطار فيقول في جامعه : أن الناردين ينفع الكبد وفم المعدة ، ويدر البول ويشفي الحرقان الحادث في المعدة وإذا عملت منه تحميلة واحتملته النساء قطع النزف ويجف الرطوبة السائلة من القروح. وإذا شرب بماء بارد سكن الغثيان ونفع من الخفقان. وإذا طبخ بالماء وتكمد به النساء وهن جلوس في مائه أبرأهن من الأورام الحارة العارضة للأرحام. 

الناردين الطبي في الطب الحديث : 
أكدت الأبحاث الواسعة في ألمانيا وسويسرا أن الناردين يحث على النوم ويحسن نوعيته ويخفض ضغط الدم والمواد الفعالة التي يعود لها هذا التأثير هي الفاليبوترياتات. كما أن هناك مواد أخرى مسؤولة عن مفعول الناردين لكن لم يتم التعرف عليها بعد. يقوم الناردين على تخفيض النشاط العصبي وذلك بإطالة مفعول ناقل عصبي مثبط. 
أثبتت الدراسات تأثير الناردين على القلق والأرق ويعتبر من أفضل العلاجات للأرق الذي كان سببه القلق أو فرط الإثارة فهو يرخي العضلات المفرطة التقلص وهو مفيد لتوتر الكتف والعنق والربو والمغص وألم الحيض وتشنج العضلات ، كما أن الناردين مع بعض الأعشاب الأخرى تستعمل كعلاج لفرط ضغط الدم الناتج عن الكرب والقلق. 
ويستعمل الناردين ضد الأرق الناتج عن ألم الظهر وكذلك التوتر السابق للحيض بالإضافة إلى القلق المزمن. 
وقد أثبتت التجارب العملية أن جزمور النادرين يزيد من زمن النوم حيث يعتبر من المنومات التي يمكن استخدامها بأمان ولذلك فهو يعتبر علاجاً لاضطرابات النوم الذي يصاحبه اضطرابات عصبية. بالإضافة إلى ذلك فإنه يخفف حدة التوتر لدى الإنسان والتشنجات المصاحبة. كما يخفف آلام الروماتزم وكذلك الصداع وآلام المعدة والقولون وآلام الحيض. 

هل للناردين أعراض جانبية ؟ 
- يعتبر الناردين من الأدوية الآمنة إذا استخدم بالكميات المنصوح فيها وكما هي موجودة في الغذاء ، وقد أثبتت هيئة الدواء والغذاء الأمريكية الناردين كغذاء ، أما من الناحية الدوائية فقد أثبتت التجارب التي أجريت على 12000 مريض استخدموه لمدة 14 يوماً عدم ظهور أو وجود أي أعراض جانبية ، أما فيما يتعلق بالاستعمال الطويل فقد أثبتت الدراسات أن بعض مستعمليه يصيبهم شي مشابه للإدمان أي أنهم لا يستطيعون التوقف عن استعماله. 

هل يتعارض مع الأدوية العشبية الأخرى ؟ 
- نعم يتعارض مع الأدوية العشبية التي لها تأثير مهدئ حيث أن الناردين أساس عمله كمهدئ وكذلك إذا استخدم مع أدوية مهدئة فلربما زاد التأثير وبالتالي قد يكون هناك خطورة. 

هل يتعارض مع استعمال الأدوية الكيميائية ؟ 
- نعم يتعارض استعماله مع المنومات والمهدئات والمشروبات الكحولية. 

ما هي الجرعات التي ليس لها تأثير زائد على جسم الإنسان وفي نفس الوقت مأمونة ؟ 
- الجرعة المعروفة للناردين هي أخذ كوب شاي مرة إلى أربع مرات في اليوم ويحضر شاي الناردين بأخذ 2- 3 جرامات من أجذومور المسحوق ووضعها على 150 ملي من الماء المغلي ويترك ما بين 5- 10 دقائق ثم يصفى ويشرب. والجرعة القصوى للناردين هي 15 جراما ً في اليوم الواحد. 
أما فيما يتعلق بالحمام المائي لغسل الجسم بالناردين فيخلط 100جرام من مسحوق الجذمور مع 2 لتر ماء مغلي ثم يضاف هذا المزيج إلى حوض المغطس المملوء ويجلس فيه الشخص حوالي نصف ساعة وذلك لقطع العرض ولإضفاء رائحة طيبة للجسم ، وكذلك مفيد لمشاكل الرحم عند النساء.

النيمالاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

الاعشاب الصحية.رواند+السحلب+صبار هوديا+السدر+المسيكا+المستردة +النارديـن+النيم

النيم Neem 

ما هو النيم ؟ 
النيم شجرة يصل ارتفاعها إلى ثلاثين مترا ً ذات قشرة بنية متشققة ، تتجمع الأوراق عند نهايات الأغصان ، يصل طول الورقة إلى ثلاثين سنتمتراً. أوراقها مركبة من عدد من الوريقات المتقابلة يصل إلى سبع عشرة وريقة. النورة جانبية عديدة الأزهار يصل طولها إلى عشرين سنتميتراً ، والزهرة بيضاء ، عطرية ، أما الثمرة متطاولة يصل طولها إلى سنتميتر واحد وهي خضراء تتحول إلى اللون الأصفر عند نضجها ، ذات بذرة واحدة ولب حلو يؤكل. 

يعرف النيم علميا ً باسم : Azadirachta indica من الفصيلة Meliaceae. الموطن الأصلي للنيم : مناطق الغابات والأخشاب في الهند وسيرلانكا وتنمو بنجاح في المناطق الحارة وتنتشر زراعته في شمال السودان ووسطه وقد نجحت زراعته في جنوب الحجاز وأدخل إلى منطقة مكة المكرمة ونجحت زراعته في جبل الرحمة ومنطقة عرفات وفي منطقة جازان. 

ما هي الأجزاء المستعملة من نبات النيم ؟ 
الأجزاء المستخدمة من نبات النيم هي القشور والأوراق والأغصان الصغيرة والبذور والعصارة. 

ما هي المحتويات الكيميائية الموجودة في الأجزاء المستعملة ؟ 
تحتوي بذور النيم على زيت طيار ويحتوي على تربينات ثلاثية ومن أهمها B وA Gedunin , Nimbin , nimbolin أما القشور والأوراق فتحتوي مواد عفصية وزيتاً طياراً ومركباً Meliacins تربينات مرة ثلاثية وفلافونيدات. 
الاستعمالات الدوائية : تستعمل قشرة سيقان نبات النيم كمادة مرة مقوية ومقبضة وخافضة للحرارة وتخفض العطش وضد الدوخة والقيء ، وخارجياً تستعمل لعلاج الأكزيما والآفات الجلدية ، أما الصمغ الذي تفرزه القشور فيستعمل كمهدئ. أما الأوراق والبذور ولب البذور فتستعمل بشكل عام في الأمراض الجلدية ، والثمار مسهلة وملطفة وجيدة ضد الديدان المعوية ومشاكل الجهاز البولي. وتستعمل نخاع الخشب الداخلي لتخفيض هجمات الربو ومقيئة ومسهلة أيضاً. وتستعمل قشور جذر النبات كطاردة للديدان ، أما الزيت فيستعمل خارجيا ً ضد التشنج وآلام الأعصاب ، كما يستخدم مقو للشعر وتستخدم الأوراق ضد مرض السكري وضد الحمى وقرحة الإثني عشر. 
كما يستخدم النيم كمضاد للحشرات وبالأخص البعوض ، وقد عملت دراسات على خلاصة نبات النيم على الأسنان وأثبتت الدراسات استعمال النيم كمنظف جيد للأسنان ، وهذا يدعم الاستعمال الشعبي في استعمال النيم كمسواك لتنظيف الأسنان وكخلايل في الهند والباكستان ، كما ثبت استعماله لعلاج الجرب. وفيما يتعلق باستخدام النيم كمادة مانعة للحمل فلقد أجريت دراسات على زيت البذور والذي يحتوي على مركب الكبريت حيث جرب هذا الزيت على الحيوانات ثم جرب على النساء فوجد أن هذا الزيت يقتل الحيوانات المنوية خلال 30 ثانية وعليه فإن هذا الزيت لا يعطي فرصة للحيوانات المنوية من الوصول إلى قناة فالوب. 

كيف يستعمل زيت بذور النيم كمانع للحمل ؟ 
يدخل الزيت إلى المهبل قبل الجماع وقد جربت هذه الطريقة على عشرة أزواج ولمدة أربعة أشهر ( 4 دورات شهرية ) دون إفساد الإباضة. ويستعمل زيت البذور حقناً مباشرة في المهبل. 

هل هناك أضرار جانبية لمشتقات النيم وبالأخص زيت النيم الذي يستعمل كمانع للحمل ؟ 
إذا اتبعت التعليمات المحددة للجرعات فإن الأضرار الجانبية غير موجودة ولكن زيادة الجرعات تسبب مشاكل في التنفس فقط علما ً بأن الدراسات أثبتت أمان زيت بذور النيم وأنه لا يوجد تأثير ضار على الكلى والكبد ولا يسبب مشاكل للجلد.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 1864 قراءة

 

 


( الريحان نبات عطرى متعددالأغراض والفوائد)
الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض

الريحان نبات محب للشمس، وتتعدد فوائده حيث يمكن زراعته على عتبة نافذة المطبخ لرائحته الجميلة ولطرد الحشرات الطائرة. 
كما يمكن استخدامه في الطهي وحفظه مجمداً في الفريزر بعد إضافة زيت الزيتون له. 
توجد أنواع عديدة من الريحانة، كما يختلف شكل أوراقه. ويمكنك معرفته فقط من رائحته الطيبة التى تشبه إلى حد ما القرنفل.
ورائحة ساقه أقوى بكثير من رائحة أوراقه وخاصة عند مكان قطعها، وينموالريحان حتى يصل طوله لحوالي قدمين. 

يكثر وجوده في المناطق المعتدلة الباردة نسبيا، وقد سمي هذا النبات بالريحان لطيب رائحته،
وهو نبات عشبي معمر يزرع في المزارع وحدائق المنازل. ولقد عرفه الإنسان منذ القدم، وجاء ذكره في القرآن الكريم في أكثر من آية،

فقد قال الله تعالى: "والحبُّ ذو العصف والريحان"
وقال سبحانه: فأما إن كان من المقربين فروح وريحانٌ وجنة نعيم "
وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: من عُرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة.

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض
زراعة الريحان:
تتم زراعته في الأماكن الباردة، موسم زراعته في منتصف الربيع في مكان داخلي.
تبذر الحبوب مباشرة في التربة في الأماكن الدافئة مع الابتعاد كلية عن تعرضه للثلوج أو الصقيع حتى تنبت أول أربع أوراق حقيقية منه،
كما يمكن أخذ شتلات منه وزراعتها في أوان أخرى.
وبمجرد نمو النباتات تشذب الأوراق العليا لتسمح بنمو العديد منها. ويمكن حصاد الأوراق الخارجية للريحان طيلة عمر النبات. 

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض

أهمية الريحان الطبية :

· يفيد مشروب أوراق الريحان المغلي لاضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج البرد والحمى.
· استخدم قديما لمقاومة نوبات الصرع لاحتوائه على مادتين مهدئتين وهما: مادة الليثانول ومادة الإستراجول .
· كان يستخدم لتقليل الدوار والرعاف.
· يفيد مشروب الريحان أيضا لإزالة الغثيان والأرق وتخفيف حدة السعال وتسكين تهيج القولون.
· إذا أكلت أوراقه بانتظام فإنه سيكون مفيدا لصحة القلب والأوعية الدموية، وهو فاتح للشهية.
· بذور الريحان توقف الإسهال وتخفف ألم المغص.
· يستخدم لعلاج الثآليل والتقرحات إذا طُحنت أوراقه الجافة وخُلطت مع القطران.

الريحان نبات عطرى متعدد الأغراض
الإستخدامات الأخرى :

- تضاف أوراقه الطازجة للأطعمة في الدقائق الأخيرة من طهيها.
- يستخدم مع الطماطم ويعطيها مذاقاً طيباً.
- يضاف للمايونيز كصوص للأسماك.
- يزين به أطباق الخضراوات والدجاج والبيض.
- تتبل به أوراق الخس حتى يمكن حشوها لأنها بذلك تعطي نفس مذاق محشي ورق العنب.
- لا يعطي نتائج جيدة عند تجفيفه واستخدامه في الطهي، يفضل استخدامه أخضر.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 809 قراءة
نشرت فى 7 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

الحشيش (Hashish):

 يحضر الحشيش من أطراف أزهار أنثى نبات القنب الهندي (Cannabis Sativa) ويعرف بأسماء مختلفة تبعاً لأماكن تعاطيه ، ففي الشرق يعرف الحشيش وفي أمريكا يعرف بالماريوانا (Marijuana) ويدمن الناس على الحشيش لأنه يحقق البهجة ولوجود اعتقاد خاطئ بأنه يطيل مدة الجماع. وتوجد طرق متعددة لتعاطي الحشيش منها التدخين بالنرجيلة أو مع التبغ وهي الطريقة الشائعة أو بخلطة مع الداتورة والعسل فيما يعرف بالمانزول ، ويظهر تأثيره بعد دقائق من التدخين ويرجع التأثير إلى وجود عدد من الراتينجات (resins) وأهمها رباعي هيدروكانابينول (tetrahydrocannabinol) التي تسبب خليطاً من التنبيه والتثبيط للجهاز العصبي المركزي.

الأعراض: يؤدي الحشيش إلي زيادة حدة الأبصار والسمع كما تزداد حاسة التذوق  والشم ويكثر الشخص من الكلام مع زيادة الوزن يلي ذلك أن الشخص تحدث عنده تخيلات مصحوبة بهياج وقد يضحك ويغني ويفقد قدرته علي معرفة الزمان والمكان وتقدير المسافات مما يؤدى إلي حوادث السيارات بين السائقين ويعطي انطباعاً كاذباَ بطول الجماع مع زيادة ضربات القلب وأحتقان العينين ويظهر علي الشخص هذيان وهلاوس بصرية وسمعية وقد تعتريه نوبات من الخوف والذعر وعند التوقف عن التعاطي تكون أعراض الامتناع بسيطة لأن الحشيش لا يؤدي إلي التحمل (tolerance) ولا يوجد تعود جسماني ولكن يوجد تعود نفسي وتظهر الأعراض علي هيئة اضطراب في النوم وتوتر مع رعاش بالأصابع وغثيان وإسهال وتزول بعد فترة قصيرة وقد أثبتت الأبحاث خطأ الاعتقاد السائد بأن الحشيش يزيد القدرة الجنسية حيث وجد أن هرمون الذكورة يقل وكذلك عدد الحيونات المنوية في الرجل كما يمنع التبويض عند النساء.

المعالجة: لا توجد معالجة خاصة وإنما معالجة الأعراض مثل العناية بالجهاز الدوري والتنفسي وتهدئة المريض في حالة التهيج كما يجب عمل غسيل المعدة.

القات (khat, kat)

 ينمو نبات القات علي هيئة شجيرات في المناطق المرتفعة في اليمن وشرق أفريقيا ويتم تعاطي القات غالباً عن طريق المضغ حيث تمضغ أوراق النبات الطازجة في الفم وتخزن في جانبه لمدة تتراوح بين عدة دقائق وعدة ساعات ثم تلفظ بعد ذلك. والمواد الفعالة في القات هي الكاثين (cathine) والكاثينون (cathinone) وهي أشباه القلويات وتشبه في تاثيرها الأمفيتامين أي تحدث تأثيراً منشطاً ويبدأ التنشيط في الجهاز العصبي المركزي حيث يشعر الإنسان بالانتعاش واليقظة والتحرر من الضغوط النفسية ويعقب ذلك استرخاء وعدم تركيز ومع زيادة الجرعة بحدث الأرق والقلق والهلاوس. كذلك يؤثر القات في الجهاز الهضمي حيث يسبب فقد الشهية وعسر الهضم والتهاب المعدة والإمساك الذي يؤدي إلي سوء التغذية والهزال.

عند الامتناع عن تعاطي القات تكون أعراض الامتناع بسيطة حيث إنه يسبب تعود نفسي لا جسماني وتشمل الأعراض الاكتئاب وسرعة الانفعال والأحلام المزعجة والأرق.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 69/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 460 قراءة
نشرت فى 23 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

الأفيون(Opiates)

 

 أن كلمة أفيون مشتقة من الكلمة اليونانية(opium) التي تعني عصارة المورفين وهي عصارة نبات الخشخاش (papaver somniferum) ويتم الحصول عليها بعد تشريط الثمار الخضراء تشريطات عرضية وتركها تنزف العصارة ليلا ًثم تجمع في الصباح وتجعل في عجينة بنية اللون ذات رائحة مميزة لوجود حمض الميكونيك (meconic acid). وقد استخدم الأطباء العرب القدامى الأفيون لعلاج الإسهال، وفي عام 1803م تمكن كيميائي ألماني من فصل المورفين من الأفيون واشتق اسم المورفين من Morpheus  أو إله الأحلام عند الإغريق وتلا ذلك فصل عدد آخر من أشباه القلويات (alkaloids) والتي من أهمها الكودايين والبابافيرين، وبعد ذلك تمت معالجة أشباه القلويات المستخرجة من الأفيون كيميائياً للحصول على مركبات جديدة مثل الهيرويين والأبومورفين والنالورفين، ثم تلا ذلك مركبات أخرى مخلقة كيميائياً بالكامل بغرض استخدامها طبياً مثل الميبريدين (meperidin) والبيتيدين (pethidin) والميثادون (methadone) وتأثير هذه المركبات مشابه لتأثير المرفين وإن اختلفت حدة بعض التأثيرات ومدتها عن المورفين. وتأثير المورفين يكون بصفة أساسية علي الجهاز العصبي المركزي فيؤدي إلي الهدوء والنوم وتسكين الألم وهو مثبط لمركز التنفس والسعال ولمركز وتنظيم الحرارة مما يؤدي إلي الهدوء والنوم وتسكين الألم وهو مثبط لمركز التنفس والسعال ولمركز تنظيم الحرارة مما يؤدي إلي خفض حرارة الجسم ، وكلها أعراض مباشرة للتثبيط الذي يصيب الجهاز العصبي. وللمورفين بعض التأثيرات المنشطة لبعض مناطق الجهاز العصبي ويظهر ذلك في صورة غثيان وقيء وضيق حدقة العين وهبوط في سرعة نبض القلب.

استخدامات المورفين الطبية:

1-  مسكن قوي في الحالات شديدة الألم مثل انسداد الشريين التاجية والحروق وبعض العمليات الجراحية وفي المراحل المتقدمة من السرطان.

2-    حالات الصدمة                                           

3- فشل القلب وأديما الرئتين والجرعة السامة 2-5 جرام من الأفيون  الخام ، 1و0 – 5 و0 جرام من المورفين.

التسمم الحاد بالمورفين:

يحدث نتيجة تعاطي جرعات زائدة ، سواءً أثناء العلاج أو بغرض الانتحار أو أثناء تعاطيه كعقار للإدمان.

الأعراضتظهر بعد نصف ساعة إذا تم تناول العقار عن طريق الفم ، وبعد دقائق  إذا تم تناول العقار عن طريق الحقن ، وهي تتجلى في صورة سبات (غيبوبة) مع ضعف في التنفس كما ينخفض ضغط الدم ويبطأ النبض مع قوته ويشحب الجلد مع زيادة إفراز العرق وتضيق حدقة العين بدرجة كبيرة فتصبح في حجم رأس الدبوس وينتهي الأمر بالوفاة نتيجة شلل المراكز العصبية وخاصة مركز التنفس.

العلاجيراعى أولاً عدم انسداد المجرى التنفسي بشفط السوائل ، ومساعدة عملية التنفس بالأكسجين أو بالتهوية الصناعية ، كما يتم غسل المعدة حتى ولو بعد ساعات عديدة من تناول المورفين حيث يستمر إفرازه في عصارة المعدة ، ويعطى الترياق الفيزيولوجي المعروف باسم النالوكسون (Naloxon) بالوريد بجرعة مقدارها 4و0 مجم ويمكن تكرارها إذا لزم الأمر.

التسمم المزمن بالمورفين:

ينشأ هذا النوع من التسمم نتيجة تعاطي العقار بصفة متكررة حيث  يمضغ الأفيون الخام،   أما المورفين فيؤخذ عن طريق الحقن وأما الهيروين فقد شاع استخدامه كمسحوق للاستنشاق ، وغالباً ما يكون مغشوشاً بمواد أخرى مثل أقراص الأسبرين المطحونة.

الأعراض: تبدأ أعراض التسمم المزمن بالانحلال التدريجي لقوى الجسم والعقل فيصبح المزمن مهملاً لنفسه ، قليل التركيز ، فاقداً اهتمامه بنفسه وصحته وأسرته ، كما يختل عمله ويلجأ إلى كثرة التغيب والإهمال في العمل ، ويصاحب ذلك اضطرابات هضمية كفقد الشهية والإمساك وفقد الوزن ، كذلك تظهر ارتعاشات عضلية وتتعثر الخطى وتستمر حدقة العين في التضييق كما تظهر على المريض آثار الحقن المتكررة بأوردة الذراعيين والساقين ، ويصاحب ذلك ضعف في القدرة الجنسية في الرجال واضطراب الطمث في النساء. والتعود (dependence) على العقار في هذه الحالة يكون نفسياً وجسدياً معاً ، بمعنى أن المدمن لا يستطيع أن يصبر على عدم تعاطي العقار وإلا أصابته حالات هياج شديدة قد يرتكب خلالها أبشع الجرائم من أجل الحصول على العقار أو المال اللازم لشرائه ، وإذا مرت عدة ساعات دون الحصول على العقار تبدأ الأعراض الإنسحابية (withdrowal symptoms) وهي قد تكون بسيطة في البداية حيث تبدأ بزيادة سرعة التنفس  يصاحبها زيادة في النبض وارتفاع في ضغط الدم ، وينتاب المريض شعور بالخمول والتثاؤب وتسيل إفرازات الأنف والعين والعرق وتبدأ حدقة العين في الاتساع ثم تتدرج الأعراض إلى قيء وإسهال وتقلصات عضلية وآلام شديدة في العظام والمفاصل ، وتصل هذه الأعراض لذروتها بعد حوالي 3 أيام وفي حالات الإدمان البسيطة قد يتحمل المدمن الأعراض في الانحسار إلى أن تختفي بعد حوالي 10 أيام دون علاج وتختفي فوراً عند أخذ المورفين. أما في حالات الإدمان الشديدة فقد تكون هذه الأعراض فيها شديدة لدرجة أن الإسهال والقيء قد يتسببان في حالة من الجفاف يمكن أن تودي بحياة المدمن ، كما تنتاب المدمن حالات من الهياج والأرق مع محاولته الانتحار.

العلاج: لعلاج مدمن المورفين والهيروين يجب عزله في مستشفى لعلاج المدمنين والحيلولة بينه وبين المصادر الخارجية للحصول على العقار، ويبدأ العلاج بالتقليل التدريجي للكمية المعطاة مع إعطاء بعض الأدوية المهدئة والغنية بالتغذية والصحة الجسمية والنفسية لمعرفة دوافعه الحقيقية للإدمان.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 68/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 1005 قراءة
نشرت فى 23 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

اليـانســـون Anise

            يقال ان موطنه الاصلى دول حوض البحر الابيض المتوسط وهو عبارة عن نبات عشبى يصل ارتفاعه الى

            نصف متر يتكون من( ساق مضلع رفيع يخرج منه فروع ذات اوراق مسننه مستديرة تحمل ازهار

                بيضاء اللون بيضاوية صغيرة وعند النضج يتحول لون الازهار اللا اللون البنى وهو من فصيلة الخيميات

              وهو يعيش حولى سنه واحده اما الذى يستخدم من النبات هو البذور والزيت. يحتوى على بعض المواد

              الكيميائية ومنها( زيت طيار – انايس الدهيد – كافيك اسد –  فلافوبذرات ) ويزرع فى كثير الدول

         

الاستخدامات الطبية لليانسون :

 

1.    منشط للمعده ويساعد على الهضم.

2.    مسكن للمغص و مهدئه للسعال.

3.    مدر للبول.

4.    يدراللبن بعد حالات الولاده.

5.    يعمل على طرد الغازات.

     6.    يعمل على طرد البلغم.

     7.    يعمل على تهدئه الاعصاب.

8.    يستخدم ايضا لعلاج امراض التهابات العين.

9.    مسكن للصداع. 

        Basil الريحان                                        

نبات الريحان استخدم فى مصر القديمة كعشب للتحنيط وكانو يتقربو به الى الهتهم بسبب رائحتة العطرية الفواحه. يطلق علية اسماء كثيرة منها ( ريحان الحديقة – الحبق ). الجزء المستخدم

من النبات هو الجزء الذى ينمو فوق الارض. يمتاز نبات الريحان برائحة قوية ومميزة.

يستخدم ايضا فى المنزل وفى اغراض المطبخ لانه مشهور بنكهة خاصه و متميزة فى الطعام

ويوضع ايضا فى الصلصات.

 الفوائد الطبية :

               1. يفيد الريحان فى طرد الغازات.

2. يعمل على تقليل القلقِ والكآبةِ.

3. يعالج الاضطرابات العصبية.

4. مقوى للتركيز.

5. يعمل على ايقاف الغثيان والقيئ.

6. يساعد فى علاج التهاب القصبه الهوائيه.

7. يعالج اصابات الصدر.

8. يساعد فى علاج الصداع.

9. يساعد على الهضم.

10. معالج فى حالات الخيض المتاخر.

11. يستخدم كغرغرة لعلاج الاسنان واللثه والفم.

12. يعالج التهبات العيون.

13. يستخدم فى طرد الحشرات.

 Calendula الكلانديولا   

  ينتمى نبات الكلانديولا الى الفصيلة المخملية وهو نبات ذو شكل جميل موطنه الاصلى  دول

    حوض البحر الابيض المتوسط. يوجد له اسماء كثيره منها (زهرة مخمليةُ - زهرة حديقةِ

مخملية -  ذهب - آذريون حدائق ) الجزء المستخدم من نبات الكلانديولا هو اوراق الزهرة.

استخدم فى الحضارات القديمة كغسول ومرهم لعلاج  عضات العقرب.       

الفوائد الطبيه للكلانديولا : 

         1. يساعد فى علاج القرح و الجروح.

         2. يساعد فى علاج الكبد.

         3. يعالج قرح المعده والقرح الجلدية.

         4. يساعد فى علاج الرمد.

         5. مسكن للحروق.

         6. يعالج الطفح الجلدى.

        7. مدر للعرق اثناء الحمى.

        8. يساعد فى علاج الالتواءات.

        9. يعالج الاورام.

      10. يعلج لدغ الحشرات.   

الكـــــراويا Caraway

       ينتمى نبات الكرويا الى الفصيلة الخيمية وعمر النبات حوالى عامين و الجزء

حوض البحر الأبيض المتوسط    المستخدم من النبات هو الثمرة. يتواجد في مناطق

  ويحتوى على بعض المواد الفعالة ومن اهمها (زيت طيار – الكارفون – الليمونين )

 
  
فوائــــــــدة الطبيــــــة :

1.    يعالج المغص.

2.    مسكن للمعده.

3.    طرد الغازات.

4.    مسكن الام الروماتيزم و المفاصل.

5.    يعالج انتفاخ البطن.

6.    يدر اللبن بعد عملية الولادة.

7.    منشط للجهاز الهضمى.

 Chamomile شيح البابونج

             المصرين القدماء كانو من اول الحضارات المستعمله للبابونج كانو يتقربو به الى

           ألهتهم  والى الشمس للتقرب لهم وله عدة اسماء منها ( البابونج الالمانى –

            الاناناس)

                             فوائد البابونج الطبيه :

                         1. يعالج الروماتيزم.

                         2. يعالج التقلصات المعوية.

                         3. يعالج الام العضلات.

                        4. يعالج التوتر والارهاق.

                       5. يعمل عللا علاج عسر الهضم.

                       6. يعالج البواسير.

                       7. يعالج البرد والانفلونزا.

                      8. يساعد فى علاج الحمى.

                     9. يساعد فى علاج الحروق والتهابات الجلد.

                   10. يعمل على تخفيف الام المعده.
                  
 11. يعالج التشنجات.

             الكسبرة Coriander

             نبات الكسبرة هو نبات عشبى ينتمى الى الفصيلة المظلية وهو نبات عطرى ذو رائحة قوية

            مدة عمر النبات حوالى عام تقريبا ويصل ارتفاعة ما بين 50 الى60 سم .

            للكسبرة اسماء عده منها ( ثاو – تقد – تقدة – الكزبرة ) شكل النبات ( اوراقة دقيقة علوية –

            الازهار صغيرة تاخذ اللون القرنفلى او الابيض – الثمار صغيرة دائرية تاخذ اللون الاصفر

            او البنى  ) .تنتشر الكسبرة فى دول حوض البحر الابيض المتوسط .

             الجزء المستخدم من الكسبرة هو ( البذور -  الاوراق -  الزيت ).

             تحتوى الكسبرة على بعض المواد الفعالة والزيوت ومنها ( فيتامين C - حديد – كالسيوم –

                        ماغنسيوم – بوتاسيوم – زيت طيار – زيوت دهنية – فلافونيدات – فثاليدات – كو مارينات –

              الفاباينين – الليمونين – الكافور – اللينالول )                        

          فوائد الكسبرة الطبية : 

1.   تستخدم الكسبرة كتوابل للطعام.

2.   يعالج الام المغص.

3.   طارد للغازات.

4.   مسكن لالام المعده.

5.   يعمل على تهدئة القولون العصبى.

6.   مهدئة للتشنج ومهدئة للاعصاب.

7.   يعالج سرعة القذف.

8.   يعمل على تنظيم ضربات القلب السريعة.

9.   بعد اضافة بعض المركابات الطبية يعالج الربو والسعال الديكي.

10.   منشط لخلايا الكبد ويقى من السرطان.

11.   طارد لريح البطن و طارد للديدان.

12.   يساعد على افراز الانسولين.

13.   يساعد على تفتيت حصا المرارة.

14.   منشط للبنكرياس.  

البقدونسParsley 

تعتبر دول حوض البحر الابيض المتوسط موطنه الاصلى ثم اصبح يزرع فى جميع انحاء العالم.

              ويتكون نبات البقدونس من ( اوراق صغيرة الحجم ذات لون اخضر وتتكون الورقه من ثلاثه

                   اوراق ناعمة ذات رائحة عطرية )الجزء المستخدم من نبات البقدونس هو النبات بكامله.

 

فوائد البقدونس : 

1.    يعالج التسمم.

2.    يعالج الرمد.

3.    يعالج الكساح.

4.    منقى للدم.

5.    مقوى عام ومقوى للاعصاب.

6.    منقى للجهاز البولى.

7.    منظم للطمث.

8.    طارد للديدان.

9.    يعالج الملاريا.

10.    يقى من الاصابه بالسرطان.

11.    يعالج الاسنان واللثه.

12.    منظم للدورة الدمويه.

 الشبت Dill

ينتمى نبات الشبت الى الفصيلة الخيمية وهو نبات معمر وتعتبر دول حوض البحر المتوسط

موطن نبات الشبت الاصلى كما كان يزرع قديما فى ( اليونان – تركيا – ايطاليا ).  يطلق

على نبات الشبت اسماء عديده منها ( السنوت – الحزاء – الروف – الشمر الكاذب – 

 شبث). وانتشر زراعتة فى فلسطين ويحتاج نبات الشبت الى جو مشمس للزراعه

و يوجد لنبات الشبت نوعان ( نوع برى – نوع يزرع ) يمتاز نبات الشبت

برائحة عطرية. ويحتوى نبات الشمر على بعض المواد الفعالة و منها ( الكارفون –

زيت طيار – اللييمونين – الفلاندرين – مواد  صمغية -  مواد نيتروجينية -

مواد مخاطية).  

فوائد نبات الشبت الطبية :

1.   يعالج البوسير.

 2.    مقوى للمعده.

3.    مقوى للقلب.

4.   طارد للغازات.

5.    يداوى الجروح.

6.    مدر للبول.

7.    مدر للحليب للمرضعات.

8.  يفيد فى امتصاص الدهون والسكريات من الجسم.

9.    يقلل الكولسترول.

10.   فاتح للشهيه.

11.  مطهر للفم.

12.    يعالج عصر الهضم.

 

الشمر  fennel

             

  الشمر هو عشب من الفصيلة الخيمية يتراوح ارتفاعه ما بين متر او مترين. ويستعمل منها البذور

                والجذر وأزهارها صفراء اللون ويكون لون الساق احمر داكن او ازرق.ويحتوى الشمر على مواد

                  فعالة من اهمها  ( فيتامينات – معادن – فلافونيات – أحماض دهنية – زيت طيار ) 

 

    فوائد الشمر الطبية :

 

                1. منشط للدورة الدموية.

                2. مضاد للالتهابات.

                3. طارد للريح وملطف للمعدة.

                4. مدر للحليب أثناء الإرضاع.

                5. مسكن للسعال والأمراض النفسية.

                6. مفيد لمشاكل عسر الهضم.

                7. يستخدم لعلاج العين و التهاب الفم.

                8. يعمل على طرد الغازات.

                9. يعالج التسلخات.

               10. مفيد جدا لعلاج الربو و سرطان المعدة

الــحنــاءHenna 

             ينتمى نبات الحنه  الى الفصيلة الحنائية وهو نبات معمر عمره يتراوح ما بين  ثلاثة اعوام و

             عشرة اعوام دامة لخضرة كثيرة التفريع يتراوح طولها الى ثلاثه امتار ويتكون نبات الحناء

من (له جذور وساقه كثير الفروع يكثوها اللون الاخضر وعند النضج تتحول الى اللون البنى اما

الاوراق تاخذ الشكل البيضاوى وتكون بسيطه جلدية وازهارها تكون صغيرة بيضاء ذات رائحه

عطرية وثمارها صغيرة تحوى بذور هرمية الشكل . يوجد عدد كثير من أصناف الحناء و منها

 ( الشامى – البغدادى – البلدى – الشائكة ) تنمو بكثرة فى البيئات الاستوائية لقارة أفريقا لانها

تحتاج لبيئة حارة .موطنها الاصلى جنوب غرب اسيا والاجزاء المستعملة من النبات

 ( الازهار والأوراق والأغصان والبراعم الحديثة النمو)

 

      تستخدم الحناء فى :

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 672 قراءة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

فوائد نبات الرجلة
تسمي الرجلة ب(( البقلة المباركة))
فوائد نبات الرجلة:

اكدت التحاليل أن «الرجلة» هي أحد أعلى النباتات الورقية احتواء على دهون «أوميجاـ3»، ومعلوم أن أغنى المصادر الغذائية بدهون «أوميجا ـ3» هي الأسماك والحيوانات البحرية، وكأن «الرجلة» بنموها على ضفاف مجرى المياه تحاول أن تهيئ لنفسها ظروفا تتشابه بها مع الأسماك، كي تكون مثلها غنية بزيوت «أوميجاـ3».
ومن حسن الحظ الصحي أن أوراق «الرجلة» لا تزال أحد المكونات الرئيسية في أطباق السلطات الطازجة في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، فهي في «الفتّوش» و«سلطة البقلة» وغيرهما، كما أنها إحدى الخضراوات الورقية التي يطيب للكثيرين تناولها مطبوخة، أسوة بأوراق السبانخ والملوخية.
وما قد لا يعلمه البعض أن هذه الأوراق النباتية غنية بالعناصر الغذائية الصحية، التي تستدعي الاهتمام بتناولها وحضورها ضمن تشكيلات أطباق الموائد.
كما أن مدارس شتى للطب القديم، في الصين والهند والشرق الأوسط، أدركت منذ زمن قديم كلا من القيمة الغذائية لها وجدوى استخدامها كعلاج للكثير من الأمراض، إضافة إلى أن ثمة الكثير من الدراسات الطبية العلمية حول الجدوى المحتملة لأوراق «الرجلة» في عدد من الحالات المرضية.
ولذا يهدف العرض الطبي لأوراق «الرجلة» إلى توضيح الأهمية الصحية لتلك المكونات والجهود العلمية الجارية حولها.
أوراق «الرجلة» الصحية :
في المجتمعات التي لا تعرف «الرجلة» أو لا يتناولها الناس فيها عادة، هناك جهود للتعريف بها وتوضيح أهمية تناولها وتقديم اقتراحات لكيفية ذلك ضمن أطباق الطعام اليومي، وتحظى نبتة «الرجلة» باهتمام متزايد من قبل وزارة الزراعة الأميركية بالعمل على زراعتها.
كجزء من المحاولات الهادفة إلى تصحيح محتوى وجبات الطعام الغربية عبر إدخال الأنواع المفيدة صحيا من الخضراوات والفواكه، أما في المجتمعات التي تعرف «الرجلة» فالحاجة أكبر للالتفات إليها وعدم إهمال إضافتها إلى أطباق الطعام.
ووفق ما هو متوافر اليوم من دراسات علمية حول المكونات الغذائية لأوراقها العريضة، يمكن استخلاص أربعة عناصر من الدواعي الصحية للحرص على تناول «الرجلة» وإضافتها إلى مختلف أنواع الأطباق المطبوخة أو إلى السلطات، وهي: المحتوى الغني بدهون «أوميجاـ3».

والمحتوى الغني بالفيتامينات المهمة، خصوصا مضادات الأكسدة مثل فيتامين إي (E) وفيتامين إيه (A) وفيتامين سي (C) ومادة غلوتاثايون (glutathione).
والمحتوى الغني بالمركبات الكيميائية المفيدة للصحة، مثل ميلاتونين (melatonin) وكيوـ10 (Co-enzyme Q-10) وغيرهما. والمحتوى الغني بالمعادن.
وتحتوي كمية 100 جرام من أوراق «الرجلة» الطازجة على نحو 16 كالوري (سعرة حرارية)، وفيها 94 جراما من الماء، و0,08 جرام من الدهون، و2,77 جرام سكريات، وجرام واحد بروتينات.
ومن المعادن تحتوي على: 45 مليجراما من الصوديوم، و65 مليجراما من الكالسيوم، ومليجرامين من الحديد، و70 مليجراما من الماغنيسيوم، و44 مليجراما من الفسفور، و500 مليجرام من البوتاسيوم، وكميات جيدة من الزنك والنحاس والمنجنيز والسيلينيوم والمعادن الأخرى.
وكل هذا رغم تدني محتواها من الطاقة، لأن كل 100 جرام من أوراق «الرجلة» الطازجة تحتوي على سعرات حرارية أقل من التي توجد في خمس موزة بوزن 100 جرام، وأقل مما في سدس شريحة خبز الـ«توست» العادي!
«أوميجاـ 3» عالية 
ربما كانت الصدفة، أو الحدس العلمي الموفق، وراء اكتشاف الباحثين من الولايات المتحدة لإحدى النتائج المثيرة للدهشة، حينما بحثوا في المكونات الغذائية لمجموعات من النباتات العشبية.
ووفق ما تم نشره في عام 1986 ضمن مجلة «نيو إنغلاند» الطبية، الصادرة في الولايات المتحدة، أعلن الدكتور آرتيمز سيموبولوس أن نتائج تحليل مكونات أوراق «الرجلة» تشير إلى أنها غنية بدهون «أوميجاـ3».
وفي عدد أغسطس لعام 1992 من مجلة الكلية الأميركية للتغذية، نشر الدكتور سيموبولوس دراسة مقارنة بين أنواع «الرجلة» البرّية والأنواع التي تتم زراعتها، وذلك من جهة المحتوى لكل من:
دهون «أوميجاـ3»، ومادة «ألفا ـ توكوفيرول» (alpha-tocopherol) المعروفة بفيتامين إي (E)، وحمض الأسكوربيك (ascorbic acid) المعروف بفيتامين سي (C)، و«بيتا ـ كاروتين» (beta-carotene) المعروف بفيتامين إيه (A)، ومادة غلوتاثايون، ثم مقارنة كل ذلك مع ما هو موجود في أوراق السبانخ. والدكتور سيموبولوس من «مركز الجينات والتغذية والصحة» في واشنطن العاصمة.
وبالمقارنة مع أوراق السبانخ تبين للباحث أن أوراق «الرجلة» تحتوي على كميات أعلى من دهون حمض لينولينك (linolenic acid)، التي هي نوع من دهون «أوميجاـ3».
وأيضا على كميات أعلى لكل من مركبات «ألفا ـ توكوفيرول» وحمض الأسكوربيك ومادة غلوتاثايون.
وبالمقارنة بين نوعي أوراق «الرجلة» كانت المزروعة أعلى من البرية في محتواها من هذه المواد الصحية.
وتحديدا توصل الباحث إلى أن 100 جرام من أوراق «الرجلة» المزروعة تحتوي على 400 مليجرام من دهون حمض لينولينك، وقال الباحث في دراسته: «لقد أكدنا أن أوراق (الرجلة) غذاء غني بدهون (أوميجاـ3) وبالمواد المضادة للأكسدة».
وضمن عدد 29 سبتمبر عام 2000 لمجلة «الكروماتوغرافيا» (Journal of Chromatography)، نشر الباحثون من مركز الأغذية الذكية بجامعة ولونغونغ بأستراليا نتائج فحصهم مكونات أوراق «الرجلة»، ومعلوم أن الكروماتوغرافيا هي التي تسمى بالعربية عملية «الاستشراب» أو «التفريق اللوني»، وهي إحدى الطرق الكيمائية ـ الفيزيائية لفصل وتنقية المواد الكيميائية المختلطة، وبالتالي معرفة كميتها بدرجة دقيقة.
وركّز الباحثون على معرفة نوعية وكمية الأحماض الدهنية ومركبات «بيتا ـ كاروتين» في تلك الأوراق، ووفق ما نشروه في تلك المجلة العلمية الأميركية، فإن كل 100 جرام من الأوراق الطازجة لـ«الرجلة» الأسترالية تحتوي على نحو 250 مليجراما من الأحماض الدهنية، منها 60% من نوع دهون حمض لينولينك، وإن بذور «الرجلة» تحتوي على 10 أضعاف تلك الكمية.
وفي عام 2004، وضمن مجلة الأبحاث البيولوجية، نشر الدكتور سيموبولوس إحدى أهم الدراسات التي تناولت أوراق «الرجلة»، وكان عنوان الدراسة دهون أوميجاـ3 .. ومضادات الأكسدة في النباتات البرية المأكولة».
وتبين أن أوراق «الرجلة» البرية هي أغنى المصادر النباتية الورقية من جهة المحتوى بدهون «أوميجاـ3»، خصوصا نوعية دهون حمض لينولينك، وعرض الباحث باستفاضة أهمية حصول الإنسان على نوعية دهون حمض لينولينك من المصادر النباتية، مقارنة بالأسماك، وذلك لضمان تزويد الجسم أيضا بالكميات اللازمة من فيتامين إي (E) والفيتامينات الأخرى المضادة للأكسدة وغيرها من العناصر الغذائية.
الحاجة إلى «أوميجا ـ 3» 
ويقول الباحثون من جامعة هارفارد إن «أوميجاـ3» أحد الأحماض الدهنية الأساسية (essential fatty acids) من فصيلة الدهون الكثيرة غير المشبعة (polyunsaturated)، أي أن وجودها في الجسم حيوي وأساسي لنموه وعمله.
ولكن الجسم لا يستطيع إنتاجها، بل يجب الحصول عليها من الغذاء، وفي مرحلة الثلاثينات من القرن الماضي كانت الأوساط الطبية تطلق اسم فيتامين إف (F) على دهون «أوميجاـ3»، ولكن استقر اليوم تصنيفها ضمن الدهون. و«أوميجاـ3» موجودة في الأسماك والطحالب البحرية، وفي بعض المنتجات النباتية كـ«الرجلة» وزيوت المكسرات.
ويضيف باحثو هارفارد القول إن «أوميجاـ3» تلعب دورا حاسما في وظائف الدماغ ونموه الطبيعي وتطور قدراته، وذكروا الناس بأن رابطة القلب الأميركية تنصح بضرورة تناول وجبتين من الأسماك أسبوعيا، خصوصا الأسماك الدسمة كالسلمون والسردين والماكاريل وغيرها.
وأن ثمة كمية كبيرة من الأبحاث والدراسات التي أكدت في نتائجها أن دهون «أوميجاـ3» تخفف من شدة الالتهابات بالجسم وتمنع عوامل خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب والسرطان وروماتيزم المفاصل، وأن زيادة وجودها في أنسجة الدماغ مؤشر مهم على دورها في القدرات الذهنية كالذاكرة وإتقان أداء المهارات الذهنية والبدنية.
وحذروا من أن نقص توفيرها للجنين أو الطفل بعد ولادته قد يؤدي إلى مخاطر بطء نمو قدرة الإبصار ومشكلات عصبية أخرى.
وتشمل أعراض نقص «أوميجاـ3» بالجسم سرعة التعب والإجهاد، وضعف الذاكرة، وجفاف الجلد، واضطرابات القلب، وتقلّب المزاج، والاكتئاب، وضعف الدورة الدموية بالجسم، ولعل من أهم عباراتهم المرتبطة بالموضوع المطروح قولهم صراحة إن «الرجلة» يمكنها خفض الكولسترول لأنها غنية بـ«أوميجاـ3» وبفيتامين سي (C).
فيتامينات مضادة للأكسدة 
وعند الحديث عما فيه مزيد لصحة القلب وتخفيف لعوامل خطورة الإصابة بها وتقليل فرص نشوء الأمراض السرطانية وإبطاء عمليات شيخوخة الجسم وغيرها من الأمراض والاضطرابات، يأتي ذكر الأنواع الطبيعية من المواد المضادة للأكسدة، أي التي تتوافر في الأغذية والمشروبات الطبيعية وليس الحبوب الدوائية المصنعة.

والاعتراضات التي تقال من آن لآخر على صحة نظرية الدور الصحي للمواد المضادة للأكسدة، منشؤها هو عدم حدوث تلك التأثيرات الصحية الإيجابية عند تناول كميات مصنعة من الفيتامينات والمواد الكيميائية الأخرى.
أما تناولها من المصادر الطبيعية، التي توجد فيها ضمن مزيج من المواد الكيميائية الغذائية الأخرى، فهو ثابت وفق نتائج عدد كبير من الدراسات الطبية التي تتبّعت تأثير مكونات الغذاء على صحة الناس وعلى مدى إصابتهم بالأمراض المزمنة المهمة.
وبعد تأكيده لهذه الأمور، ذكر الدكتور سيموبولوس في دراسته المذكورة آنفا لعام 2004، أن التأثيرات الصحية الإيجابية للإكثار من تناول الفواكه والخضراوات على خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض السرطانية، ليس مردّها فقط احتواءها على الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين سي (C) وفيتامين إي (E) وفيتامين إيه (A)، بل أيضا على أنواع أخرى من المواد الكيميائية النباتية ذات القدرات المضادة للأكسدة وغير المضادة للأكسدة، التي تتوافر في تلك الأطعمة الطازجة.
وفي دراسته لعام 1992 المتقدمة الذكر، وجد أن أوراق «الرجلة» تحتوي على 12 مليجراما من مركبات «ألفا ـ توكوفيرول»، أو فيتامين إي، و27 مليجراما من حمض الأسكوربيك، أو فيتامين سي، ومليجرامين من مركبات «بيتا ـ كاروتين»، أو فيتامين إيه، و15 مليجراما من مركبات غلوتاثايون.
أما في دراسته لعام 2004 فقد قام فيها بمقارنة أوراق «الرجلة» مع 25 نوعا من الخضراوات الورقية المأكولة من قبل البشر، وركز فيها على مدى احتوائها على فيتامينات سي (C) وإي (E) وإيه (A) ومواد غلوتاثايون وغيرها.
وفي النتائج وجد الباحث أن كمية فيتامين إي (E) في كل 100 جرام من أوراق «الرجلة» المجففة (dry weight) تصل إلى عشرة أضعاف ما في كمية مماثلة من غالبية أنواع الخضراوات الورقية، وكذلك كان فيتامين سي (C) أعلى، أما فيتامين إيه (A) فكان في السبانخ أعلى.
مواد كيميائية مفيدة 
ونتيجة للكثير من الدراسات الإكلينيكية، هناك حديث علمي متنامٍ حول مواد غلوتاثايون النباتية ودورها كمضادات للأكسدة وكمزيلة للسموم (detoxifying agent). والمصدر الأغنى بهذه المادة هو اللحوم الحيوانية الطازجة، وتوجد في النباتات والفواكه بكميات متوسطة.
ويقول الدكتور سيموبولوس في دراسته، إن البحوث العلمية التي تمت بإشراف المؤسسة القومية للسرطان بالولايات المتحدة، والتي فحصت مدى وجود مادة غلوتاثايون في 98 نوعا من المنتجات الغذائية النباتية، وجدت أن المصادر النباتية الأعلى، بالترتيب، هي الأسبراجيس ثم الأفاكادو ثم الرجلة.

ومن المواد ذات القدرات القوية كمضادة للأكسدة، مادة بيتالين (betalain) الحمراء اللون، التي تتركز في سيقان «الرجلة»، ومادة بيتازانثين (betaxanthins) ، التي توجد في زهورها.
ويقول الباحثون من جامعة تكساس في سان أنطونيو: «تحتوي أوراق (الرجلة) على كمية من مادة ميلاتونين تفوق بما بين 10 إلى 20 ضعفا تلك الموجودة في كثير من الخضراوات والفواكه الشائعة التناول».
ومعلوم أن مادة ميلاتونين تعمل في الجسم ضمن عدة أنظمة، أحد أهمها تنظيم الإيقاع اليومي لوتيرة النوم والاستيقاظ، ولذا فإن ثمة أدوية علاجية لتسهيل النوم مكونة من هذه المادة الطبيعية، خصوصا لحالات الأرق الناجمة عن الإجهاد البدني والنفسي واختلال تعرض الجسم لضوء النهار وظلمة الليل، مثل ما يحصل بُعيد السفر بالطائرة لمسافات طويلة، أو ما يعرف بـ«جت لاغ».
والثاني عملها كمادة مضادة للأكسدة، ذات قدرات على النفاذ إلى داخل الخلايا وإلى الجهاز العصبي المركزي.
وتشير الدراسات التي تمت على حيوانات المختبرات إلى أن هذه المادة تقلل من التلف الذي يطال نواة الخلايا بفعل عوامل كيميائية وفيزيائية وبيئية عدة، التي إذا ما حصلت أدت إلى نشوء الحالات السرطانية أو تسارع وتيرة عمليات الشيخوخة، وأن الحيوانات التي استهلكت الميلاتونين كانت أطول عمرا بنسبة 20%، مقارنة بالتي لم تتناولها، وثالثها تنشيط مستوى مناعة الجسم.
والحاجة إلى تسهيل إنتاج الجسم للميلاتونين بطريقة طبيعية، وأيضا إلى تناول هذه المادة من المصادر الطبيعية بكميات معتدلة، تفرضها تلك النتائج السلبية لتأثير تناول حبوب الميلاتونين الدوائية على كل من إخصاب المرأة ونشوء حصاة المرارة والاضطرابات النفسية وغيرها.
كما تحتوي أوراق «الرجلة» على مادتي دوبامين (Dopamine) ودوبا (dopa)، المساهمتين في استرخاء العضلات، وهو ما أكدته دراسة الدكتور أوكويسابا في عام 1986، التي بحثت في تأثير المواد المستخلصة من أوراق «الرجلة» على العضلات.
كما أشارت قبلها دراسة الدكتور هيغناير في عام 1969 إلى احتواء هذه الأوراق على مادة نورأدرينالين (Noradrenaline) المنشطة لعمل الغدة فوق الكلوية، ومادة دوبا المخففة من أعراض مرض باركسون العصبي العضلي، ولكن لا يزال هذا الجانب في البحث يحتاج إلى مزيد من الجهود لتأكيد هذه المعلومات.
لا بد من (الرجلة) ولو تعددت الأسماء» 
وفق تصنيف إدارة الغذاء والدواء الأميركية لأنواع الأطعمة، تعتبر نبتة «الرجلة» عشبا ذا أوراق عريض، وهناك عدة تفسيرات للأسماء المتعددة لنبات «الرجلة» في مختلف المناطق العربية، فقد سماها البعض «الرجلة» واشتقوا ذلك من تشبيه أوراقها بأرجل الدجاج.
وهناك من سموها «الرجيلة» واشتقوا ذلك من الرجلة، وهو مسيل الماء، ومن نموها على ضفاف جداول الماء اختلفت التسمية بين «البقلة الحمقاء» و«البقلة المباركة»، وهناك من يسميها «فرفح» أو «فرفحين» أو «ذنب الفرس» أو غير ذلك من التسميات التي تقصد بها تلك النبتة التي تسمى علميا (Portulacae oleracea).
و«الرجلة» عشب حولي، ينمو بكثرة في فصلي الربيع والصيف، ويحتاج إلى الماء باستمرار، مما يبرر تفضيلها النمو بالقرب من جداول ومجاري المياه العذبة، وبعض أنواعها تنمو بانتصاب، والأخرى تنبسط على سطح التربة، وأوراقها بيضاوية الشكل.
وبالرغم من انتشار نموها في جميع أنحاء العالم فإن موطنها الأصلي يمتد فيما بين الهند وإيران وشرق البحر المتوسط، ووفق ما يشير إليه الباحثون من جامعة هارفارد فإن «الرجلة» أحد أكثر ثمانية نباتات انتشارا في الكرة الأرضية.
واستخدمها الطب الصيني لخفض الحمى ووقف نزيف الجروح وتخفيف أعراض أمراض التنفس، واستخدمها الطب الهندي وغيره في معالجة أمراض الجلد والالتهابات الخرّاجية فيه والحروق والتهابات الفم ونزيف البواسير ومشكلات مجاري البول وغيرها، ولذا كانت الطعام المفضل لدى غاندي.
ووصفها الأطباء العرب بأنها تمتلك قدرات على التبريد، سواء في الجلد أو البطن أو عموم الجسم، وقدرات قابضة تخفف من نزيف الجلد وما بعد الولادة والحيض، وتؤدي إلى وقف الإسهال، وعلاج قروح الفم، وغيرها.
إلا أنهم حذروا من كثرة تناولها بالنسبة إلى الرجال، لأن الإكثار منها يؤدي إلى خفض مستوى الرغبة الجنسية وإلى الإمساك.
وفي الطب الحديث، هناك القليل من الدراسات العلمية الجادة حول التأثيرات المباشرة لأوراق «الرجلة» إذا ما استخدمت كعلاج، وليس فقط كغذاء صحي، وغالبيتها تمت على الحيوانات في المختبرات، مما يفرض إجراء دراسات أفضل على أمراض الإنسان إن أمكن ذلك.
وسنعرض بعضا من أمثلة تلك الدراسات 
ووفق ما تم نشره ضمن عدد أكتوبر 2003 لمجلة «إثنوفارماكولوجي» (Journal Of Ethnopharmacology)، أو الصيدلة العِرقية، قام كل من الدكتور رشيد والدكتور عفيفي، من كلية الصيدلة بجامعة الأردن، بتقييم قدرات تسهيل شفاء والتئام الجروح لدى الفئران بالمختبرات، ولاحظوا أن وضع «الرجلة» الطازجة على أطراف الجروح يسرع في التئامها.
كما نشر الباحثون من كلية الصيدلة بجامعة مشهد الإيرانية، وضمن عدد يناير 2004 من مجلة «فايتوثيرابي ريسيرش» البريطانية (Phytotherapy Research) لأبحاث العلاج بالنباتات، نتائج فحصهم لتأثير أوراق «الرجلة» على قروح المعدة عند الفئران، وكانت ملاحظتهم أنها سهلت شفاءها.
وفي عدد يوليو 2004 من مجلة «إثنوفارماكولوجي» الأميركية، نشر باحثون آخرون من مشهد بإيران نتائج متابعتهم تأثيرات تناول شراب من أوراق «الرجلة» لمغلية، على الشعب الهوائية لدى مجموعة من مرضى الربو، ولاحظوا أنها ذات تأثيرات إيجابية على تسهيل استرخاء عضلات الشعب الهوائية، وباختبار وظائف الرئة، ووجدوا أن تأثير شراب «الرجلة» مقارب لتأثير عقار ثيوفيللين (theophylline)، ولكنه أقل من تأثير عقار سالبيوتامول (salbutamol)، أي فينتولين.
أما الصينيون فنشروا في عام 2007 دراستين حول تأثير «الرجلة» على الجهاز العصبي، الأولى للباحثين من مركز الطب التجريبي في مدينة وهان، ونشرت ضمن عدد ديسمبر 2007 لمجلة «كيميكال بيولجي إنترأكشن» (Chem Biol Interact) للتفاعلات الحيوية الكيميائية، حول حماية مستخلص «الرجلة» للتأثيرات المتلفة للأعصاب لمادة «دي ـ غالاكتوز»، وقالوا إنهم لاحظوا تأثيرات وقائية عصبية إيجابية لدى الفئران التي تحقن بهذه المادة.
والدراسة الثانية نشرت في «المجلة الآسيوية الباسيفيكية للتغذية الإكلينيكية»، ولاحظوا أن لـ«الرجلة» تأثيرات وقائية لحماية أعصاب الفئران من نقص تزويدها بالأكسجين حال تدني تدفق الدم إليها.
وللباحثين الصينيين واليابانيين وغيرهم دراسات أخرى متعددة حول المواد المضادة للجراثيم في أوراق «الرجلة»، سواء من جهة معالجة الإسهال أو التهابات الفم أو الجروح الجلدية أو غيرها.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 699 قراءة
نشرت فى 23 يوليو 2010 بواسطة esamaziz
مشمش ، المشمش Apricot – Armeniaca Vulgaris تاريخ المشمش : حسب الاسم Armeniaca الذي يدل على بلاد أرمينيا ، فقد كان الاعتقاد بأن المشمش خرج من بلاد الأرمن ، حيث كان يزرع منذ قديم الزمان ، ويرى البعض بأن الموطن الأصلي للمشمش هو شمال الصين وخاصة هملايا وبعض الأجزاء الأخرى من آسيا المعتدلة ، حيث يزرع في هذه المناطق ، وقد دخل إلى انجلترا عبر ايطاليا خلال حكم الملك هنري الثالث . تركيب المشمش : ماء 81% ، سكر 8.1% ، ألياف 8% ، يحتوي أيضاً على فيتامين A و B2 و C ، بوتاسيوم ، صوديوم ، فوسفور ، حديد و كالسيوم . أما زيت بذر المشمش فهو يحتوي رئيسياً على Olein وكمية قليلة من Glyceride of Lanolic Acid ، وهو غالي الثمن ويلعب دوراً مهماً في تجارة المواد التجميلية لما للزيت من تأثير ملطف للجلد وصنع منه الصابون ، المراهم المنعمة للجلد Cold Cream ومستحضرات تستعمل في صناعة العطور أيضاً . استعمالات و فوائد المشمش الطبية : - يكسر العطش ، ويلين الطبيعة ، ويستعمل خاصة في شهر رمضان المبارك لتحضير شراب المشمش مع المكسرات لتخفيف العطش وقبوضة المعدة الناتجين عن تخفيف الطعام والشراب خصوصاً بالصيف - يعالج أمراض الحساسية وخصوصاً الطفوح الجلدي المسمى " الشري " - زيت بذر المشمش يعالج تدلي البواسير ويحسّن الدورة الدموية في الأوردة الموجودة في منطقة الشرج - يستعمل في الحمية لإنقاص الوزن لأن المشمش يحتوي على سعرات حرارية قليلة وبتأثير آخر هو ملين للطبيعة فيخرج الطعام بسرعة قبل أن يمتص الجسم كميات كبيرة من الطعام - مهديء نفسي يزيل التوتر والاضطراب - يخفض ضغط الدم الناتج عن توتر نفسي - يعالج الصداع والشقيقة الناتجين عن أسباب نفسية - يقوي الدم عبر الحديد الموجود فيه بوفرة - الكالسيوم الموجود بالمشمش يقوي الهيكل العظمي - يستعمل حسب الاتجاه الجديد بإعطاء فيتامينات مختلفة (وهي موجودة في المشمش) Vit A ، Vit C ، Vit B للذين يعملون في المستودعات تحت الأرض أو الذي يعيشون في المدن الكثيرة التلوث بالدخان ، وتسمى هذه الفيتامينات Micrio Nutrient وهي أيضاً مهمة لمرضى القلب
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 227 قراءة
نشرت فى 18 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz
الاجزاء المستعملة في الموز : الثمرة الناضجة وغير الناضجة والعصير تاريخ الموز : يدعى الثمر Pantain وهو حوالي 40جنساً ، أهمية استعمال هذه العائلة إلى الثمر غير الناضج كطعام ، وأقل من ذلك استعماله وهو ناضج كثمار التي هي الموز : الثمار غير الناضجة غنية بالنشاء التي تتحول عند النضج إلى سكر . إن أنواع الفاكهة من هذه العائلة تعرف باسم Banana (في انكلترا) والاسم Pantain يطلق على الأنواع التي تتطلب طهياً لكي تؤكل ، وهي تطبخ بالفرن أو تسلق أو تشوى أو تقلى بالزيت ، ويمكن أن توضع في الشوربة واستعمالاتها يكون مثل استعمال البطاطا ويمكن أن تجفف ثم تطحن إلى بودرة مثل الطحين . تركيب الموز : - ماء 10.62% - بروتين 3.55% - دهون 1.15% - كربوهيدرات 81.67 % أكثر من 2/3 نشاء - ألياف 1.15% - فوسفات 0.26% - أملاح معدنية 1.60% - يحتوي فيتامين C وفيتامين B6 ، B2 ، B12 ، A ، D ، H استعمالات وفوائد الموز الطبية : - يعتبر الموز مادة غذائية أكثر منه مادة شفائية للعدوى - يعتبر الموز علاجاً طارداً للديدان - مادة مضادة للسعة الثعبان - يعالج نوبات النقرس - يكافح الإسهال - يمنع تصلب الشرايين - ينشط حركة الدماغ ووظائفه بسبب وفرة الفوسفور الذي فيه وهو ضروري للذاكرة والحفظ - ملين للطبيعة - يدر البول ويفتت الحصى والرمل وينشط الكلى ويزيد حيويتها - مفيد لزيادة تعداد النطف المنوية - يعالج السعال والتهابات القصية الهوائية - ينعم البشرة ويزيل الكلف والأصباغ
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 270 قراءة
نشرت فى 18 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz
الحماض الحميض Sorrel نبتة معمرة نحيلة ومنخفضة. لها أوراق سهمية الشكل وسنابل طرفية تحمل أزهارا صغيرة خضراء تتحول إلى حمراء عندما تنضج بذورها. منه أنواع تنبت برية وبعضها يزرع، ويعد من البقول الزراعية. ‏وهي تنبت برية في الأدغال ‏الرطبة وبالقرب من السواقي وتزرع لحموضة أوراقها. وهي عشبة يبلغ ارتفاعها نحو (30) سنتيمترا ، وهي على نوعين: الحماض البستانى الكبير والحماض البستاني الصغير، يوجد ‏الحماض صغير الورق في معظم المناطق المعتدلة من العالم. ينمو في الأراضي البور وفى المراعي، ومقطف في أوائل الصف. ‏المكونات يحتوي الحماض صغير الورق على أوكزالات وانتراكينونات (بما في ‏ذلك الكريسوفانول والإيمردين ‏والفيسكيون). الانتراكينونات مهيجة وذات مفعول ملين عندما تكون منعزلة. التاريخ و التراث ‏الحماض صغير الورق هو أحد مكونات دواء مضاد للسرطان يدعى إيساك Essiac ، إلى جانب دوره ‏كخضرة في السلطة. ويضم الإيسياك أيضا، وهو صيغة أميركية محلية، الأرقطيون والدردار الأحمر والراوتد ‏الكفي. ‏وقد عرفه العشابون في بداية ‏هذه القرن، بعد أن لاحظت ممرضة كندية شفاء مريضة تناولت هذه الصيغة من سرطان الثدي، ومنذ ذلك الوقت شهد الإيسياك تاريخا متفاوتا . الاستخدامات الطبية ‏الحماض صغير الورق عشبة مزيلة للسمية، ولعصيرها الطازج مفعول ملحوظ مدر للبول، وهو على غرار أعضاء فصيلة الحماض الأخرى، ملين معتدل، ويمكن آن يكون علاجا للأمراض المزمنة على المدى الطويل، وبخاصة تلك المتعلقة بالسبيل المعدي والمعوي. ‏ولاستعمال الحماض على مائدة الطعام: تفصل أوراق الحماض عن سوقها وتفرم شرائح وتمزج بالمايونيز المجففة بالحليب، ثم يضاف إليها تفاحة (مبروشة) وتمزج جيدا وتقدم كسلطة. ولعمل الحساء: يحمص قليل من الدقيق (الطحين) في السمن تحميصا خفيفا، يظل الدقيق محتفظا بلونه الأبيض، ثم يضاف إليه بصلة مفرومة وكمية من مرق اللحم المملح، ويغلى للاستواء، وقبل نهاية الغلي ببضع دقائق فقط يضاف إلى الحساء مقدار 125 غم من ورق الحماض المفروم. ‏للسمك وأنواع المعكرونة: يحمص الدقيق كما سبق وصفه في تحضير الحساء ويضاف إليه كمية من الحليب ويغلى إلى الاستواء ثم يمزج جيدا مع أوراق الحماض المفرومة. ‏ تنبيه: يجب ألا يؤخذ الحماض ‏صغير الورق من قبل من لديه ميل للاصابة بحصى الكلى.
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 320 قراءة
نشرت فى 18 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

لنبات وصفه أو استخدامه الأبنوس شجر كقطعة الحجر لا يطفو على الماء. الأترج طيب الطعم والرائحة استخدم في تسكين العطش ووقف الإسهال. الإذْخر نبت طيب الرائحة ينفع من الحكة، ويفتت الحصا، ويدر البول. الأراك (عود السواك) طيب النكهة، يشهي الطعام. الأُرز استخدم في إيقاف الإسهال. الآس يقطع الإسهال. الإسفاناج ينفع من السعال وخشونة الصدر وأوجاع الظهر. الأشنان هو الحرض الذي يغسل به. البابونج ملطِّف مليِّن يدر البول والحيض. البان شجر طيب الرائحة ذو لب دهني. البصل ماؤه ينفع القروح الوسخة, وهو مع العسل يمنع الخناق ويفتح أفواه البواسير. البطيخ استخدم لغسل المثانة وتنظيف البطن. البنفسج شرابه يسكن الأوجاع الباطنة, ويستخدم في الضمادات للإسهال. التمر غذاء فاضل. التمر الهندي لوقف القيء, وشراب قاطع للعطش, وتسهيل الصفراء. التنوب يستخلص منه أجود أنواع القطران. التوت الحامض منه ينفع القروح،ورُبُّه نافع لبثور الفم. التين الفج منه يضمد الثآليل والبهق. الثوم استخدم في لسع الحشرات مثل الترياق. الجزر ينفع من الاستسقاء، يسكن المغص ويدر الطمث والبول. الحسك يفتت حصى الكلى والمثانة، ورشه في المنزل يقتل البراغيث. الحصرم ماؤه يقطع الإسهال والقيء, وينبه الشهوة, وشرابه بإضافة النعناع إليه يقطع الغثيان. الحلبة تدر الحيض، وتنفع من القولنج، تسكن السعال والربو. الحلوز مبرئ لأوجاع العصب والظهر وعرق النسا، وينفع من القيح والحصاة. الحمص دهنه ينفع القوباء، وينفع نقيعه من آلام النقرس, وطبيخه نافع للاستسقاء واليرقان. الحنطة بخلط دقيقها بالزعفران دواء للكلف. الحنظل لإحداث الإسهال الشديد. الخبازى للسعال، وحكة المقعدة. الخرنوب لإطلاق البطن. الخس منوِّم مسكِّن لشهوة الباه، وينفع في اليرقان. الخشخاش مخدِّر منوِّم. الخطمي تتخذ بذوره في الحقن اللينة. الخوخ ملين، يضمد بورقه السرة؛ فيقتل ديدان البطن. الدهمشت جيد لاسترخاء العصب والفالج، مسحوقه معطش. ينفع من أورام الكبد والطحال. الذاب ينفع أوجاع الرئة والجنب، يغلى بالزيت ويشرب للديدان. الرواند لفتح سدد الكبد. الرمان الحلو لقطع السعال، والحامض المنعنع يمنع القيء. الريباس ينفع من الطاعون والإسهال الصفراوي. الزعفران جيد للطحال، مدر للبول، وينفع من صلابة الرحم. الزنجبيل يهضم, ويوافق برد الكبد والمعدة, وينفع من سموم الهوام. الزيتون يحفظ الشعر، والأسود منه مع نواه بخور للربو وأمراض الرئة. السرو شجر يضرب به المثل في استقامته، تدخن أغصانه لطرد البق. السفرجل قابض للمعدة ويفيد من السعال. السلق ينفع من القوباء طلاء بالعسل. السماق قابض مُشََهٍّ للطعام. السمسم يطيل الشعر، جيد لضيق النفس والربو. رديء للمعدة نقيعه شديد في إدرار الحيض حتى إنه يسقط الجنين. السنا للإسهال. الشعير استخدم ماؤه لإدرار البول وقطع العطش. الشيح يسكن الأورام والدمامل، وينفع من عسر النفس وهو ضار بالمعدة، يخرج الديدان، ويدر الطمث والبول. الصبر لفتح سدد الكبد, ولذهاب اليرقان. الصعتر لتسكين وجع الأسنان، وقتل الديدان، ومدر للبول والحيض، وشمه نافع للزكام. الصندل يتخذ خشبه بخورًا عطريًا. ينفع من الصداع والخفقان. الطرفاء استخدمت قضبانها في الخل النافع لوجع الطحال. العنَّاب ورقها ينفع من وجع العين، ويتخذ ضمادًا، وشرابه ينفع الجدري والحصبة. الفلفل يحلل الرياح. القرع ينفع السعال. القرنفل يسكن مسحوقه ألم الأسنان، ويحد البصر ويقوي المعدة. القصب ينفع السعال ويجلو المثانة. القطن بذرته جيدة للصدر ونافعة للسعال وملينة للبطن. الكافور لقطع الرعاف وتقوية الحواس وقطع الباه. الكراث ينفع من أورام الرئة، رديء للمعدة، وينفع البواسير مسلوقًا مأكولاً وضمادًا. الكرنب ينفع الجرب المتقرح، بذره بماء الترمس يقتل الديدان، وينفع أيضًا من البلغم. الكزبرة تقوي المعدة المحرورة، ورطبها ويابسها يكسر من قوة الباه والإنعاظ. الكمون يحل القولنج ويطرد الريح. اللاعية من النباتات السامة، يدق ورقها لإحداث الإسهال الشديد. اللوبياء جيدة للصدر والبلغم. اللوز الحلو منه ينفع السعال، ويخصب البدن, ويغذيه غذاءً جيدًا، والمر منه يفتت الحصى. الليمون شرابه يقطع القيء والغثيان. المشمش ماء نقيعه يقطع العطش. المن دواء للصدر، ويستخدم للسعال. الموز ملين، والإكثار منه يولد السدد ويزيد من الصفراء والبلغم. النارنج منعش، يقوي القلب، حماضه ينفع من التهاب المعدة، ومغص البطن. النبق يمنع تساقط الشعر ويقويه، وورقه نافع للربو، وينفع من نزف الحيض. النرجس لفتح سدد الزكام. الينسون (أنيسون) استنشاق بخاره يسكن الصداع والدوار، مدر اللبن، محرك للباه، يفتح سُدد الكلى والمثانة والرحم. النعناع لتقوية المعدة وتسكين الفواق ومنع القيء. الهليون لفتح سدد الكلية، وينفع لوجه الظهر. الهندباء لأمراض الكبد. الياسمين يلطف الرطوبات، وينفع دهنه كبار السن.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 581 قراءة
نشرت فى 16 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات 2012 ايميل:eng.3sam3aziz@yahoo.com »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,857,874

Sciences of Life