Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

مكافحة الآفات الحشرية فى زراعة الفول البلدى

حشرة المن ** **

 

تعتبر حشرات المن من أهم الحشرات التي تصيب نباتات الفول ، وتتركز الإصابة في البراعم الورقية والزهرية للنباتات 
المقاومة 
§ الاهتمام بإزالة الحشائش والتي تعتبر عوائل ثانوية لحشرات المن 
§ اقتلاع نباتات الفول المصابة بحشرات المن والمتناثرة علي حواف ووسط الحقول 
§ عدم اللجوء إلي تعطيش نباتات الفول البلدي 
§ رش الحواف والبؤر المصابة بحشرات المن باستخدام أحد المبيدات الموصي بها والمسموح باستخدامها مع ترشيد عملية الرش منعاً لتلوث البيئة 
1.
افوكس 50 % DG بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء 
2.
توكيثون 50 % EC بمعدل 250 سم3 / 100 لتر ماء 
3.
ريلدان 50 % EC بمعدل 200 سم3 / 100 لتر ماء 
4.
ملاسون كيمينوما 57 % EC بمعدل 150سم3 / 100 لتر ماء 
5.
نيمكس 4.5 % EC بمعدل 50سم3 / 100 لتر ماء 

الذبابة البيضاء **     **

 

لوحظ انتشار الذبابة البيضاء في السنوات الأخيرة علي زراعات الفول مما يسبب أضراراً مباشرة للنباتات حيث تمتص عصارة النباتات وتسبب ضعفها ، وتظهر الندوة العسلية علي الأوراق في حالة شدة الإصابة بالذبابة البيضاء ، وقد تظهر بقع صفراء في مكان تغذية الحشرات مع تجعد الأوراق الحديثة المصابة 
وتنتقل الحشرات الكاملة إلي زراعات الفول المبكر بعد جفاف وتقليع نباتات القطن المجاورة لزراعات الفول


** صانعات الأنفاق في أوراق الفول **


تعتبر من الحشرات التي تلي حشرات المن من حيث أهميتها ويمكن مقاومتها عندماتصل الإصابة إلي 10% على أن يكون متوسط عدد الأنفاق 1-2 نفق للوريقة المصابة وذلك باستخدام مبيد ليبايسيد 50% بمعدل 100سم3 / 100لتر ماء


** الدودة القارضة والحفار **


يعتبر الفول البلدي أحد العوائل الرئيسية للديدان القارضة والحفار حيث تقرض الحشرات سوق البادرات فى مستوى سطح التربة - تحدث خسائر ملموسة ، وتظهر الإصابة في بؤر ، وفى حالة انتشار الإصابة يمكن مقاومة الدودة القارضة والحفار باستخدام الطعوم السامة المكونة من 
§ ( 1.25 ) لتر هوستاثيون 40% EC + 25كجم ردة ناعمة في حالة الدودة القارضة 
أو 15كجم جريش ذرة أو سرس بلدى + 20 لتر ماء فى حالة الحفار 
مع مراعاة الآتى 
1.
يحضر الطعم قبل نثره بــ 30 ساعة على الأقل 
2.
نثر الطعم قبل الغروب مباشرة 
3.
يوضع الطعم حول سويقة البادرات 

** ملحوظة عامة للمكافحة المتكاملة **


يمكن الحد من انتشار الحشرات في زراعات الفول باستخدام الطرق الآتية 
§ مقاومة الحشائش والتي تعتبر عوائل ثانوية للحشرات والأمراض 
§ تنظيم عمليات الري وعدم الإسراف في استخدام الأسمدة الآزوتية لتقليل الإصابة بالحشرات الثاقبة الماصة 
§ رش الحشائش النامية علي المساقي والجسور المجاورة لحواف الحقول المصابة والمعالجة ضد الحشرات

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 68/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 812 قراءة
نشرت فى 19 مايو 2011 بواسطة esamaziz
Large_1238133089

Large_1238133092
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 494 قراءة
نشرت فى 18 مايو 2011 بواسطة esamaziz

بسم الله الرحمن الرحيم

من تربيتي للصبارات اكتشفت  عدة نقاط هامة جدا لمربي الصبارات وهي:

1- عند المعاملة المكثفة للصبارات باستخدام الهرمونات مثل الجبريلين والهيومك والاكسين والخميرة وحمض الفولك تحدث زيادة غير طبيعية في حجم النبات مما ينتج عنة كبر حجم الخلايا وزيادة محتواها الرطوبي دون المادة الجافة وذالك يعني ان الخلايا غضة غير جيدة وكذالك يؤثر علي

أ-فشل عمليت التطعيم نتيجة عدم جودة خلايا الخشب وضعف نشيج الكلس الذي يساعد علي الالتحام.

ب-فشل عقد الثمار بمعني فشل تكوين البذور وذالك نتيجة زيادة المحتوي الرطوبي للزهرو وعدم جودة الخلايا المنتجة للمواد الغذائية ونتيجة زيادة النيتروجين للنبات ونقص عناصر اخري مثل الفسفور والبوتاسيوم.

2- زيادة حجم الخلايا مع عدم الجودة يؤدي الي الاصابة ببعض الحشرات الثاقبة الماصة مصل المن وتترك تشوهات علي  النبات مما يضر بة .

3- عند عمل  تطعيم يفضل اختيار نباتات قاسية بمعني معرضة للضوء بكثرةوخلاياها جيدة يكون النبات خلاياة طبيعية في الاصل والطعم مما يؤدي الي سهولة الالتحام.

4- عدم جودة الخلايا تؤدي الي عدم جودة خلايا الخشب بمعني الخلفة او العقلة تكون كبيرة في الحجم لكن غير ناضجة ولا يمكن لها نمو جذور وبذالك تخسر الخلف او العقل التي تنمو بغذارة بعد المعاملة بالهرمونات النباتي.

5-المعاملة بالهرمونات تؤدي الي عدم انتظام نمو بعض النباتات وتشوية شكلها.

تمنياتي بالتوفيق..........

عصام هيكل

زراعة ازهر القاهرة

قسم وقاية النبات شعبة المبيدات

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 775 قراءة
نشرت فى 18 مايو 2011 بواسطة esamaziz

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4


- aglaonema free man - اجلونيما فرى مان -

- aglaonema pattaya - اجلونيما باتيا -

- begonia tiger/ rex - بجونيا -

- cissus ellen danica - سيـــس هانج -

- codiaeum variegatum أوربي - كروتن أوربي -

- codiaeum variegatum iceton - كروتن استون -

- codiaeum variegatum norma - كروتن نورما -

- codiaeum variegatum petra - كروتن بترا -

- dieffenbachia compacha - camilla - د كاميلا وكمباكتا -

- dieffenbachia tropic snow - ديفنباخيا تروبك -

- dracaena marginata limon - دراسينا مارجناتا ليمون -

- ficus alii lemon - فيكس امستل ليمون

ficus amstel king - فيكس امستل كنج -

- ficus amstel queen - فيكس امستل كوين -

- ficus benjamina exotica - فيكس بنجامينا اكزوتيكا -

- ficus benjamina natasja - فيكس ناتاشيا -

- ficus benjamina pandora - فيكس باندورا -

- ficus benjamina twaist - فيكس مضفر -

- ficus dejantel - فيكس دى جنتيل -

- ficus gold king - فيكس جولد كنج -

- ficus lyrata - فيكس ليراتا بامينو -

- ficus monigue - فيكس مونيكا -

- ficus reginald - فيكس رونالد -

- ficus semanta - فيكس سمنتا -

- fittonia - فيتوتيا –

gardaenia jasminoidos - جاردنيا ياسمين -

- gynura - جنيورا -

- hedera helix - هيدرا هانج -

- hoya - هويا -

- ixora - اكزورا الألوان -

- maranta - مارانتا هانج -

- nephrolepis - فوجير -

- pellaea - بليا -

- philodendron - فليوداندرون -

- philodendron emerald king - فليوداندرون اميرليد كنج -

- philodendron emerald queen - فليوداندرون اميرليد كوين -

- philodendron king arther - فليوداندرون كنج ارثر -

- philodendron red emerald - فليوداندرون رد اميرالد

phiodendron scandens - فلودندرون اسكاندنس -

- schefflera compacta - شفليرا كومباكتا -

- schefflera gold - شفليرا جولد -

- spathiphyllum sp. - اسبتيفليم -

- syngonium - سنجونيوم -

- zamia calcasi - زاميو كولكس -

- بوتس aureum - بوتس aureum -

- بوتس epipremnum - بوتس epipremnum -

- بوتس pinnatum - بوتس pinnatum

atreplix spp - اتربلكــــــس -

- atreplix standared - اتربلكـــس استاندر -

- acalypha red - اكالفيـــــا حمراء -

- acparagus densiflorus spengeri - اسبرجس خشــــن -

- acparagus meyers - اسبرجس فينو -

- acparagus plumosus - اسبرجس ناعــــــم -

- acparagus viragatus - اسبرجس قائم -

- aechmiea fasciata - اخميما -

- aeonium arboreum - خرشوف -

- agathea ( felicia) - اجـــــاتيا -

- agerahum - اجريتم -

- albizia lebbeck - البيزيــــا لبخ -

- alpinia spp - البين –

alternanthera beltzic - النتيــرا -

- amaranthus green - امارنتس اخضر -

- amaranthus red - امارنتــــس احمر -

- antumees - انتونيس -

- aptenia cordifolra - صبار اسرائيلى -

- arctotis hybrida - ارتونيس -

- artemis app - شيــــــــح -

- asparagus* falcatus - اسبرجس خشابى -

- aster - استــــــر -

- asteriscus - استريكس -

- aucuba japonica - اكــــــوبا -

- bignonia purpureo - بجنونيـــا -

- bignonia unguis cati - عبل –

bignonia unguis cati - مخلب القط -

- bolbine frutescsrs - بوليين اصفر -

- bougainvillea pampa grass - جهنميه + بتلوبكس -

- bougainvillea spp - جهنميه -

- bougainvillea standared - جهنميه استاندر -

- bougainvillea4/5 pp climberon - جهنميه ع السلك -

- browallia speciosa - برويليا -

- brunfesia pauciflora - برونفسيا -

- buxus spp - بوكسيس -

- calliandra emarjinata - كلاندريا -

- calliandra emarjinata standared - كلاندريا استاندر -

- callistemon viminalls - فرشه زجاج -

- carex bacbijoensis - بامبو مبرقش

carissa grandiflora - كارسيا جراند فلورا -

- carissa grandiflora standared - كارسيا جراند فلورا استاندر -

- cassia nodosa - كاسيا ندوزا -

- celosia argentea - عرف الديك -

- cestrum noctoma - ملكة الليل -

- cestrum nocturnum standared - ملكة الليل استاندر -

- chamaerops humilis - كمورابس -

- chloro phytum - فيلانجام -

- chorisia speciosa - كــوريزيــا -

- chrysanthemum - ارولا -

- citrus mother - موالح امهات -

- citrus mother var . - موالح مبرقشه -

- clerodendron - كليرا قائمه –

clerodendron - كليرا مورجان -

- cocos plumosa(arecastrum romanzo ffianum - نخيل كوكس -

- coleus mixed - كوليس -

- conocarpus spp - كينو كاربس -

- conocarpus standared - كينو كاربس استاندر -

- cordyline red - كوردالين احمر -

- coreopsis grandiflora - كريوليسس -

- cortaderia selloana - جـــــراس -

- crassuia flame - صبار حى علم احمر -

- cupressus green - سرو اخضر -

- cycas baby - سيكس خلفه -

- cycas seedlling - سيكس بذره -

- cyperus airenifolius - باردى خشـــن –

cyperus papyrus - باردى ناعم -

- darcaena marginata - دراسينا مارجناتا -

- darcaena santrosa - دراسينا سنتاوزا -

- darcaena songal jamica - دراسينا سونج -

- delonix regia - بوانسيانا -

- diestes bicolor - جراس داى بتس -

- douranta vargal - دورنتا -

- elaeagnus - اليجانس -

- erythrina spp - ارثنيـــــرا -

- euonymus japonicus - اينموس -

- euphorbia milli red - ايفوربيا ميللى حمراء -

- euphorbia milli white - ايفوربيا ميللى بيضاء -

- ficus (infectoria) - فيكــس ان فكتوريا –

ficus (infectoria) standred - فيكــس ان فكتوريا استاندر -

- ficus cyathistipula - فيكس خيثوفسيتولا -

- ficus amstel queen - فيكس امستل -

- ficus carica - تين -

- ficus carica standared - تين استاندر -

- ficus hawaii - هاواى -

- ficus lyrata - ليراتا -

- ficus nitida - فيكس تندا -

- gaillardia aristata - جلارد يا -

- gardenia jasminoidos - جاردنيا -

- gardenia jasminoidos standared - جاردنيا استاندر -

- gerbera - جربيرا -

- grandiflora - تمر حنه افرنجى –

grevillea robusta - جرافيليا -

- herbs - اعشـــــــاب -

- hibiscus rosa matensis - هيبسكس مبرقش -

- hibiscus rosa sinensis - هيبسكس -

- hibiscus standared - هيبسكس استاندر -

- hibiscus tiliaceus - هيبسكس تلياسس -

- howea forsteriaana - كنتنيا -

- hydrangea macrophylla - هيدرنجا -

- hypoestes phyllostachya - هيبستوس -

- ipomoea spp - ايبوميـــا مداد -

- iresine red - ارسين احمر -

- jacaranda miuosifolia - جكارتدا -

- jasminum ajjicinale - ياسمين بلدى

jasminum alba - ياسمين هندى -

- jasminum mesnyi - ياسمين اصفر -

- jasminum mesnyi - ياسمين استاندر اصفر -

- jasminum sambac - فل مجوز -

- jasminum sambac - فل مفرد -

- jasminum spp - ياسمين استنبولى -

- jatropha pandurifolia - جاتروفا -

- jatropha pandurifolia standred - جاتروفا استاندر -

- juniperus spp - كونفرس -

- kagallia spp - مشطوره -

- kalanchoe blossfeldiana - كلانشو احمر -

- kalanchoe blossfeldiana caloure - كلانشو الوان -

- kniphofia uvaria - كينوفوفيــا

lanicera gaponica w - شبر فايد ابيض -

- lanicera gaponica w - شبر فايد ابيض سلك -

- lantana camara - لانتانا كمارا -

- lantana camara standared - لانتانا استاندر -

- lantana monteridensis - لانتانا مداده -

- laurus nobilis - لـــــــــورى -

- lavandula spp - لافنــــدر -

- legerstroemia indica - تمر حنه افرنجى استاندر -

- leonotis leonorus - يونانتيس -

- ligustrum sinense - ليجستورم -

- mirret - مريت -

- myoprum pictum - بازروميـــــا -

- myrsine ajricana - مارسين اس –

neodypsis decaryi - نيودوبسس -

- neodypsis decaryi - نيودبسس -

- nepheolepis exaltata - فوجيــــــــر -

- nerium oleander - تفله الوان -

- nolina recuvata - زلوعه -

- ocimum red - ريحـــان احمر- اخضر -

- oenothera missou riensis - اوناثيـــــرا -

- osteospermum album - اوستــوسبرمم -

- pandanus veitchil - بندانس -

- pandorea jasminides - بندوريا خضراء مبرقشه -

- passiflora spp - باسفلــــورا -

- pedilanthas eifhymolords var - ايفوربيــا مبرقشه -

- pelargonium - عطر بلدى

pennisetum setaceum - بنســـتـم احمر -

- pennistum green - بنســتــم اخضر -

- pentas lancolata - بنتيس عقله -

- peperoia spp - بيروميا -

- phoenix roebelenii - فيونكى روبلينى -

- phyllanth atropurpurs - فلانتــــــس -

- plectranthus varigated - صبار سجاده -

- plectranthus varigated - صبارات -

- plectranthus varigated - ليف منت -

- plumbago capensis - بلمباجـــــــــو -

- pogona therum monica - بامبو مقزم -

- polyscias balfouriang - بوليســــــــس -

- pomantia spp - بومنتيا استاندر

portulaca grandiflora - رجله زهور -

- pseuderanthemum atropurpureum - تلكليــــم -

- pseuoran themum spp - كوستاريكــا -

- punica granatum - رمان زهور -

- punica granatum - رومان -

- punica granatum standared - رومان استاندر -

- quisqualis indica - اسكوالـــــــس -

- ravenala madagosecariensis - رافينـــــالا -

- rhapis excelsa - رابس -

- rhapis excelsa - رابس حسب عدد الشتلات -

- rhynchospermum jasminoides - رنكر سيبريام -

- rosa banksae - ورد بنكزيا -

- rosa spp - ورد بلدى

rosemarinus climbers - حصالبان استاندر -

- rosemarinus climbers - حصالبان مداد - قائم -

- roystonea regia oreodox - نخيل ملوكى -

- ruellia spp blue - رويليا -

- russelia equisetiformis - روسيليا -

- salvia mix colore - سالفيا الوان -

- schinus terebinthifolius - فلفل عريض -

- senecio cineraria - زاناريا -

- sterculia spp - استركوليــــــــا -

- strelitzia alba ougusta - اوجستــــا -

- strelitzia reginae - عصفور الجنه -

- tabernae montana - تبرنا -

- tagetes patula - قطيفه

tecoma sambsii - تكوما سميزياس -

- tecoma stants - تكوما استاندر -

- tecoma stants - تيكوما استانس -

- teucrium fruticns - تكتيريـــم -

- thevatia n. stanter - تفتيــــا استاندر -

- thevatia nerifoliq - تفتيـــــا -

- thunbergia erecta - تمبراجيا شجيره -

- tradescantia rhoeo - رويو -

- tradescantia spp - تراد سكانيا -

- tulbagia violaceae - جولبين ازرق -

- verbena imaginatibn - فــربنيــــــا -

- viburnum spp - فبرنام -

- vinca major - فنكا ميجور

vinca rosa - ونكا -

- vitex trifolia - كف مريم -

- vitex trifolia pururea - كف مريم احمر -

- vitis vinifera - عنب امهات -

- wedelia tribobata - ودليا -

- zantedeschia spp - كــــــــــلا -

- ficus benjamina - بنجامينا -

- ficus benjamina twisted - بنجامينا مضفر -

- justicia ovata - جستسيا البرتقالى -

- pittosporum tobira - بيتسبــورم اخضـــر -

- pittosporum var - بيتسبــــورم مبرقش -

- shefflara actinophylia - شفليرا كنتيوفلا -

- shefflara compacta - شفليرا كمباكتا

shefflara goldcopella - شفليرا جولد -

- حشيشـــة ليمــون - حشيشـــة ليمــون -

- صنوبر - صنوبر -

- طربوش الملك - طربوش الملك

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 38/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 2162 قراءة
نشرت فى 14 مايو 2011 بواسطة esamaziz

 

دليل النباتات الداخلية


 دليل النباتات الداخلية والذي ينقسم الى عدة اقسام :
- نباتات ذات الأوراق الملونة
- نباتات سهلة التربية
- نباتات تتطلب اضاءة خافتة
- النباتات المزهرة
- النباتات الفردية
- النباتات المتدلية
- النباتات المتسلقة
- النباتات الكبيرة الحجم
النباتات المائية


النباتات ذات الأوراق الملونة:


1-كالثيا-calathea
2-كروتن - codiaeum
3-كوليس - coleus
4-ديفنباشيا - dieffenbachia
5-فيتونيا - fittonia
6-هيبوستس - hypoestes
7-مارينتا - maranta


نباتات سهلة التربية والرعاية:

1-بيجونيا - begonia
2-بروميلوديا - bromeliods
3-كوكتس - cacti
4-النباتات العصارية - succulents
5-بيلارجونيم - pelargonium
6-فيلودندرون - philodendron
7-سباثيفيلوم - spathiphyllum


نباتات تتطلب اضاءة خافتة:

1-اجلونيما - aglaonema
2-اسبسترا - aspidistra
3-كلوروفيتوم - chlorophytum
4-ديفينباشيا - dieffenbachia
5-دراسينا - draceana
6-سرخسيات - ferns
7-فيكس - ficus
8-نخيل - palms
9-بيبروميا - peperomia


النباتات الداخلية المزهرة :

1-بيجونيا - begonia
2-بروميلوديا - bromeliods
3-كليفيا - clivia
4-اراولا - chrysanthemum
5-امبييشتس - impatiens
6-البنفسج الأفريقي - saintpaulia
7-سباثيفوليوم - spathiphyllum


النباتات التي يمكن تنسيقها في الغرف ( نباتات فردية):


1-اناناس - ananas
2-الصبار ( كوكتس) - coctuses
3-اراليا - dizygotheea
4-سرخسيات - ferns
5-قشطة - monstera
6-نخيل - palms
7-بندانس - pandanus
8-النباتات العصارية - succulents


نباتات متدلية( المعلقة) :


1-كسبرة البئر ( سرخسيات) - adiantum
2-اسبلنيم - asplenium
3-بيجونيا - begonia
4-كاليثيا - calathea
5-كلوروفيتوم - chlorophytum
6-كوليس - coleus
7-فوجير ( سرخسيات) - nephrolepis
8-مرنتا - maranta
9-هيدرا - hedera
10-بيروميا - pepromia
11-بوتس - pothes
12-بلارجونيوم - pelargonium
13-فيلودندرون - philodendron
14-بنفسج - saintpaulia
15-ساكسفراجا- saxifrage
16-صبار سيديم - sadum
17-زبرينيا - zebrina


النباتات المتسلقة:


1-هويا – hoya bella
2-هيدرا – hedera helix
3-فيلودندرون- philodendron
4-يوتس - epipremnum
5-قشطة - monstera


البتات والأشجار ذات الحجم الكبير:


1-دراسينا - draceana
2-فيكس - ficus
3-قشطة - monstera
4-يوكا - yucca
5-نخيل - palms
6-شيفليرا - schefflera
7-فيلودندرون - philodendron
8-اروكاريا - araucaria


النباتات المائية:


1-هيدرا - hedera helix
2-يوتس - epipremnum
3-دراسينا - draceana
4-كوليس - coleus
5-اجلونيما - aglaonema
6-فيلودندرون - philodendron
7-كروتن - dalms

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 38/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 1165 قراءة
نشرت فى 13 مايو 2011 بواسطة esamaziz

   أهم الحوليات الزهرية

المنثور

الاسم العلمى :Mathiola incana

نبذة عن النبات:
نبات حولي شتوي من الفصيلة الصليبية Cruciferae وهو عالي الأهمية وكثير الانتشار في الحدائق وله رائحة  عطرية مميزة تخرج من النبات عند الغروب
نبات المنثور متوسط إلى عالي الارتفاع، أوراقه رمحية لسانية الشكل طويلة، لونها أخضر رمادي أزهاره غنية الألوان تتوضع في الجزء العلوي من الساق ومنها الأبيض والأحمر والوردي والأرجواني والبنفسجي والأزرق، الزهرة مفردة أو مزدوجة بحسب الأصناف، طول حاملها 60سم وهي صالحة للقطف

طرق التكاثر :البذور
  البيتونيا

الاسم العلمى :Petunia hybrida

نبذة عن النبات :نبات حولي شتوي من العائلة الباذنجانية وهو نبات هجين قوي النمو، ساقه قصيرة اسطوانية الشكل ونصف زاحفة عليها أوبار، الورقة بسيطة قلبية الشكل ذات عنق طويل تتوضع  على الساق متبادلة ومتقابلة متصالبة في الجزء العلوي من الساق، الزهرة قمعية الشكل عديدة الألوان من الوردي والأحمر والبنفسجي والأزرق والمبرقش، البتلات تامة الحافة وذات أهداب وهي لا تصلح  للقطف.

طرق التكاثر : البذور

   
  قرنفل الشاعر

الاسم العلمى : Dianthus barbatus

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي قصير الساق يعطي النبات أزهاراً بكثافة عالية والإزهار مختلفة ومتعددة الألوان ولون مركزها مختلف عن لون البتلات يفضل النبات المواقع المشمسة والأراضي جيدة الصرف

طرق التكاثر : البذور

 

 

   
  القرنفل البلدى

الاسم العلمى : Dianthus caryophyllus

نبذة عن النبات : نبات شتوي حولي متوسط إلى عالي الارتفاع، موطنه حوض البحر الأبيض المتوسط، يعطي أزهاره في منتصف الصيف وهي أزهار مطبقة مختلفة الألوان ذات رائحة عطرية مفضلة.

طرق التكاثر : البذور

   
  القرنفل الصينى

الاسم العلمى : Dianthus chinensis

نبذة عن النبات : نبات شتوي حولي قصير إلى متوسط الارتفاع، ينمو النبات على شكل رابية، تحمل الساق أوراقاً رقيقة لونها أخضر يشوبها الزرقة، يعطي النبات كثافة زهرية عالية من الإزهار النجمية الشكل ذات رائحة عطرية خفيفة ألوانها متعددة.
طرق التكاثر : البذور

   
  حنك السبع

الاسم العلمى : Antirrhinum majus

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع بحسب الصنف، موطنه الأصلي هو حوض البحر الأبيض المتوسط للنبات شمراغ زهري منتصب يحمل العديد من الأزهار، تشبه زهرته أنف الإنسان.أوراقه خضراء بسيطة متقابلة على الجزء العلوي ومتصالبة على الجزء السفلي من الساق، الزهرة متعددة الألوان منها أبيض، وردي، أحمر، قرمزي، ارجواني، ومبرقش، وهي صالحة للقطف.

طرق التكاثر : البذور

   
  زيل القط

الاسم العلمى : Amaranthus caudatus

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي من الفصيلة Amaranthaceae النبات طويل، يحمل عناقيد زهرية خيطية تشبه الحبال حمراء اللون، الأوراق خضراء فاتحة رمحية الشكل مدببة الرأس تتحول إلى اللون البرتقالي المحمر مع تقدمها بالعمر.يستمر النبات بالإزهار فترة طويلة دونما ذبولاً في الأزهار، يزرع النبات لجمال أوراقه وأزهاره التي لاتقطف

طرق التكاثر : البذور

   
  الخطمية

الاسم العلمى : Alcea rosea

نبذة عن النبات : نبات عشبي حولي صيفي، ارتفاعه كبير، ينجح في الأرضي جيدة الصرف ويفضل المواقع المشمسة أزهاره على شكل أبواق وهي عديدة الألوان تظهر في الربيع وتستمر حتى نهاية الصيف

طرق التكاثر : البذور

   
  اجيراتم

الاسم العلمى : Ageratum mexicanum

نبذة عن النبات : نبات حولي عشبي شتوي من الفصيلة المركبة، ساقه قصيرة 30سم ويعد من نباتات التحديد الهامة، يحب المواقع المشمسة والأرضي جيدة الصرف، الورقة قلبية منشارية الحافة متقابلة ومتصالبة وهي خضراء كبيرة الحجم والزهرة بنفسجية إلى زرقاء اللون وهي غير صالحة للقطف تتميز برائحة عطرية وهي غزيرة وجميلة.

طرق التكاثر : البذور والعقلة

   
  عرف الديك

الاسم العلمى : Celosia argenta

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي من فصيلة Amarantaceae يعطي أفضل نمو له في أشهر الصيف.أوراقه طويلة رمحية قائمة أو مدلاة توجد النورة في سنبلات ريشية الشكل براقة حمراء أو قرمزية، الزهرة متعددة الألوان صفراء، برتقالية، أرجوانية، وهي صالحة للقطف وشائعة الاستخدام في الباقات الزهرية الجافة

   
  الزينيا

الاسم العلمى : Zinia elegans

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي من الفصيلة المركبة Compositae ساقه قاتمة ومتفرعة مغطى بالأوبار، أوراقه رمحية كاملة الحافة، تتوضع على الساق متقابلة ومتصالبة، النورة مفردة تحمل أزهار مزدوجة ذات أعناق طويلة الزهرة شعاعية متعددة الألوان من أهمها الأبيض، الأحمر، الوردي، الأرجواني، الأصفر، البرتقالي، كما وأن أقراص الزهرة مختلفة الألوان. تصلح زهرته للقطف

طرق التكاثر : البذور

   
  أبو خنجر

الاسم العلمى : Tropaeolum majus

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي متوسط إلى عالي الارتفاع، الورقة خضراء لامعة دائرة الشكل، الزهرة رباعية البتلات ينتج النبات الكثير منها خلال الليالي الباردة في الربيع وهي متعددة الألوان حمراء، صفراء، بيضاء، ذهبية.

طرق التكاثر : البذور

 

 

 

   
  الاقحوان

الاسم العلمى : Calendula officinalis

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي قصير إلى متوسط الارتفاع، موطنه جنوب أوروبة، يعطي النبات أزهاره الجميلة من أوائل الربيع حتى أوائل الصيف، زهرته شعاعية مطبقة، قطرها بين 4-7 سم وهي صفراء برتقالية اللون.

   
  استر

الاسم العلمى : Callistephus chinensis

نبذة عن النبات :

نبات حولي شتوي متوسط الارتفاع، من الفصيلة المركبة يعطي أزهاره في أواخر الربيع وأوائل الصيف، ساقه منتصبة، زهرته شعاعية مطبقة كبيرة الحجم، قطرها 12سم لا يتحمل الصقيع، ويفضل الأماكن المشمسة والأراضي جيدة الصرف، ويمكن زراعته مباشرة في الأحواض الدائمة.

طرق التكاثر : البذور

   
  بسلة الزهور

الاسم العلمى : Lathyrus odoratus

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع، من الفصيلة البقولية، يتسلق النبات بواسطة محاليق ساقيه موجودة على كافة التفرعات. تشبه أوراقه أوراق نبات البرسيم، وأزهاره عديدة الألوان تتوضع على شكل نورة عنقودية في إباط الأوراق الزهرة، مهمازية كبيرة البتلات ذات رائحة عطرية مميزة، وهي صالحة للقطف
طرق التكاثر : البذور

   
  كوزموس
الاسم العلمى : Cosmos bipinnatus
نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي عالي الارتفاع من الفصيلة المركبة، الساق طويل يحمل أوراقاً متقابلة مجزأة، أزهاره شعاعية متوضعة ضمن نورات عريضة مسننة القمة لونها متعدد أبيض قرمزي بنفسجي وقرص الزهرة أصفر اللون، الزهرة صالحة للقطف

 

   
  السالفيا

الاسم العلمى : Salvia splendens

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي قصير إلى متوسط طول الساق، الساق منتصبة تحمل أوراقاً خضراء داكنة اللون، الورقة بيضية الشكل مسننة الحافة، النورة عبارة عن سنبلة (شمراخ) قمته مؤلفة من مجموعة زهيرات انبوبية الشكل ألوانها في معظم الحالات حمراء وهناك أصناف بيضاء وزهرية وبنفسجية.
طرق التكاثر : البذور

   
  البكرت

الاسم العلمى : Bellis perennis

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي قصير الارتفاع 15سم، أزهاره غير صالحة للقطف يصلح للتحديد، ويزرع على شكل تجمعات، لا يتحمل النبات ارتفاع الحرارة وفترة إزهاره قصيرة وهو مبكر في الإزهار

طرق التكاثر : البذور

   
  الاضاليا

الاسم العلمى :  Dahlia hybrida

نبذة عن النبات : نبات حولي صيفي قصير الارتفاع، ساقه عصارية الزهرة شعاعية مفردة أو مطبقة مختلفة الألوان منتصب فوق الساق تخرج الإزهار خلال فصل الصيف وهي صالحة للقطف.

طرق التكاثر : البذور

 

   
  الرودبيكيا
الاسم العلمى : Rudbeckia  hirta
نبذة عن النبات :
نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع 60-80 سم، أوراقه رمحية وبرية خشنة، أزهاره شعاعية صفراء تخرج خلال أشهر الصيف، مركز الزهرة هالة سوداء أو خضراء، الزهرة متعددة الألوان قابلة للقطف
طرق التكاثر : البذور
   
الفلوكس

الاسم العلمى : Phlox drummondii

نبذة عن النبات : أوراقة رمحية وبرية متبادلة، الزهرة تتوضع في عناقيد كثيفة من زهيرات نجمية الشكل ينتجها النبات خلال الطقس البارد في أواخر الشتاء وفي الربيع، تتكون الزهرة من خمسة بتلات متعددة الألوان غير صالحة للقطف.

طرق التكاثر : البذور

   
  الفيليسيا

الاسم العلمى : Felicia amelloides

نبذة عن النبات : نبات حولي شتوي قصير القامة 23سم، أوراقه خضراء داكنة، زهرته شعاعية عديدة الألوان ، أزرق، بنفسجي، استخدامه كنبات تحديد أو زراعته في الحدائق الصخرية وفي الحدائق العامة.

طرق التكاثر : البذور

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 42/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 868 قراءة
نشرت فى 13 مايو 2011 بواسطة esamaziz

لاسم العلمي

Acacia dealbata

الاسم الشائع باللغة العربية

أكاسيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Silver Wattle

 

 

الاسم العلمي

Acacia greggii

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Catclaw Acacia

 

 

الاسم العلمي

Arbutus andrachne

الاسم الشائع باللغة العربية

قيقب

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Grecian Strawberry Tree

 

 

الاسم العلمي

Arbutus unedo

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Strawberry Tree

 

 

الاسم العلمي

Cordyline australis

الاسم الشائع باللغة العربية

كودالينا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Cabbage Palm

 

 

الاسم العلمي

Cupressus macrocarpa

الاسم الشائع باللغة العربية

سرو عطري

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Monterey Cypress

 

 

الاسم العلمي

Dodonaea viscosa

الاسم الشائع باللغة العربية

ديدونيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Hopbush

 

 

الاسم العلمي

Metrosideros excelsa

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

New Zealand Christmas Tree

 

 

الاسم العلمي

Myoporum laetum

الاسم الشائع باللغة العربية

بزروميا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Myoporum

 

 

الاسم العلمي

Pinus brutia

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر قبرصي

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Turkish Pine

 

 

الاسم العلمي

Pinus canariensis

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر كناري

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Canary Islands Pine

 

 

الاسم العلمي

Pinus pinea

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر مثمر

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Stone Pine

 

 

الاسم العلمي

Pittosporum tobira

الاسم الشائع باللغة العربية

توبيرا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Japanese Pittosporum

 

 

الاسم العلمي

Prosopis sp.

الاسم الشائع باللغة العربية

الغاف

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Mesquite

 

 

الاسم العلمي

Robinia pseudoacacia

الاسم الشائع باللغة العربية

روبينيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Black Locust

 

 

الاسم العلمي

Trachycarpus fortunei

الاسم الشائع باللغة العربية

نخيل طاحونة الهواء

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Windmill Palm

 

 

الاسم العلمي

Vitex angus-castus

الاسم الشائع باللغة العربية

كف مريم

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Chaste Tree

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 729 قراءة
نشرت فى 10 مايو 2011 بواسطة esamaziz

 

الاخ الفاضل عصام عزيز هيكل حفظه الله


ا

املي ان تصل هذة الرساله عن طريقكم الى جهه ذات قرار   حبي لمصر دفعني ان اخاطبكم متمنيا لمصر التقدم والازدهار ولوكنت املك كنوز الدنيا لوهبتها لمصر الغاليه  مشروع لاعمار سيناءدون الحاجه الى مياه ومنتج سياحي عبر العالم واملي فقط ان يصلني رد بوصول الرساله
اعلمكم ان بالامكان الاستفادة من الاراضي الصحراوية وتحويلها الى جنة خضراء ومردود اقتصادي هائل وتحسن ملحوظ في درجة الحرارة  ومصانع عديدة.


 
مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر عبر الصحاري العربية دون الحاجة الى مياه الا في المرحلة الاولى
زراعة أشجار الجميز البلمي
ficus sycamorus
                                                                                           
 
     
 مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر وتحسين البيئة في الصحاري العربية  نوع الشجرة "الجميز البلمي "  وتثمر سبع مرات  في العام بكميات ضخمة  ونوع فريد في غزة وهذا النوع يجهله المختصون في مصر.
 
  ملاحظة النوع الموجود في مصر  لا يصلح للمراعي لأنه يحتاج إلى تدخل الإنسان ومعاملات خاصة.
 
 صفات هذه الشجرة :
 
 من الأشجار المستديمة الخضرة كبيرة الحجم وأوراقها التي تتساقط يوميا وتتجدد تعتبر غذاء كافيا للمواشي والأغنام وثمارها حلوة المذاق وتجفف للإنسان والحيوان لتوفر كل العناصر الغذائية بشكل ممتاز جداُ وهذا مثبت بالتحاليل العلمية  من أرقى معهد علمي وهو معهد هاملن بألمانيا،وبما أنها مستديمة الخضرة فهي تعمل على تنقية الهواء الجوي ويستفاد منها كمصدات للرياح،ومكافحة التصحر وتساعد بشكل  ملحوظ  على تلطيف حرارة الجو في الصيف .
 
وقد تبين من ذلك أنه إذا تم زراعة غابات بشكل كثيف ومنظم من هذا النوع ينتج الأتي :
 
- يمكن إنتاج ثروة حيوانية وفيرة لأن الأعلاف ستكون متواجدة للحيوانات مجاناُ ولن تكلف هذه الحيوانات إلا ماء للشرب لأن الأعلاف ستكون متوفرة بشكل دائم مدى الحياة .
 
- زراعة هذه الغابات ستساعد بشكل ممتاز على تساقط الأمطار في فصل الشتاء بعد مرور السحب عليها وبذلك يتم تغذية المخزون الجوفي في الصحاري .
 
- هذه الشجرة لا تحتاج إلى مياه إلا في الفترة الأولية من زراعتها وبعد ذلك تقهر الصحراء وتصبح كالجبل.
 
- تحسين صفات التربة الفيزيائية والكيميائية نتيجة الإضافة المستمرة من المادة العضوية النباتية وكذلك روث الحيوانات .
 
- في حالة انتشار زراعة هذه الأشجار وتغير صفات التربة والمناخ فإن ذلك يساعد على زراعة محاصيل أخرى لاحقا .
 
-         بعد تنفيذ مشروع المراعي سينتج بجوار هذه الغابات :
 
- مصنع ضخم للألبان ومشتقاتها 
- مصنع للصوف ومشتقاتها                             
- مصنع للجلود ومشتقاتها     
- مصنع للأعلاف الفائضة للتصدير لجودتها 
 
ملاحظة: يمكن عمل أضخم مشروع لتربية الأسماك في أي منطقة منخفضة عن سطح البحر وستكون الأعلاف متواجدة بجوار هذه البحيرة مجانا مدى الحياة .
 
-         كما يمكن بشكل ممتاز إنتاج غذاء تكميلي للطفل ويساعد هذا الغذاء على تقوية جهاز مناعة الطفل ويكون هذا الغذاء باشكال متعددة أما عن طريق جيلي أو بسكوت أو شراب مركز وكل ذلك معلوم في اتحاد الصحة الألماني لوفرة مادة الزنك والحديد والبروتين وقد اتضح ذلك بعد التحاليل العلمية للشجرة وثمارها بمعهد هاملن الدولي بألمانيا .
 
- كل ما سبق موثق بشريط فيديو يثبت ذلك عملياُ وعلميا حيث التحاليل المرفقة من معهد هاملن بألمانيا .
 
 
الأهمية الاقتصادية لهذه الشجرة:
 
·    للجميز أهمية اقتصادية كبيرة
-الثمار : تؤكل ثمار الجميز طازجة وجافة وهي ذات قيمة غذائية كبيرة وتوفر للمزارعين قوتاُ على مدار السنة  كذلك لتمار الجميز وأوراقه أهمية طبية .
- الأوراق : تستخدم أوراق الجميز كغذاء للحيوانات ويمكن تصنيعها كسماد .
 
  بالإضافة إلى وفرة مادة الزنك التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للإنسان وذلك مثبت في    اتحاد الصحة الألماني في فرانكفورت حيث تعالج هذه المادة فقدان الشهية واندمال الجروح ،
               كذلك تستخدم من الجميز مادة لعلاج البقع الفطرية الجلدية .
 
- الأخشاب : ضخامة شجرة الجميز توفر  كميات كبيرة من الأخشاب وتستخدم في كثير من الأغراض والصناعات .
 
- والبحث موثق تحت رقم  687/ م ط  وزارة الإعلام دائرة المطبوعات والنشر.
      
- و هناك نتائج اخرى للمشروع لاهميتها ومردودها الاقتصادي الهائل سنزودكم بها لاحقا

                                                               كما اعلمكم انني امتلك صورة نادرة لشجرة مقدسة اختفت بعد الفي عام وقيمة الصورة في عدم وجود الشجرة الان وهي الشجرة التي استظل واقال تحتها العائلة المقدسة في رحلة العودة من مصر الى فلسطين ولمعرفة الموضوع مرفق موجز عن الموضوع   
 
الموضوع قصة ومنتج سياحي عبر العالم 

اعلمكم انني امتلك صورة نادرة لشجرة مقدسة اختفت بعد الفي عام اذا احسنا استخدامها يمكن دخول كل بيت في العالم في اعياد الميلاد ودون التدخل في الاديان واسميت المشروع شجرة الحب والسلام
انا اتحدث عن مطبوعة بحجم كبير ومشروع اقتصادي عبر العالم وكل ما احتاجه هو التعاون معي والصورة التي ستشاهدها مظلمة  حفاظا على عدم ضياعها والاصل مبهر ولدي كل الادلة على صحة ذلك من وثائق تاريخية ومقابلات على الفضائيات والصحف .
انا اتحدث عن مشروع قد يصل مردوده مليار دولار في اعياد الميلاد وانا في حاجة الى من يتبني هذا المشروع وانا الوحيد في العالم الذي يملك هذه الصورة للشجرة التي استظل واقال تحتها السيد المسيح وامه في رحلة العودة من مصر الى فلسطين مرورا بغزة حيث وجد ذلك في كتاب السيد عارف العارف المؤرخ الفلسطيني في كتابه سنة 1943حيث خاطب نيافة المطران بولس سلمان رئيس اساقفة شرق الاردن في ذلك الوقت فاجابه بصحة ذلك .
وكل ذلك كان صدفة من خلال بحث زراعي حول مكافحة التصحر  ولدي حقوق الملكية كما تم عدة لقاءات معي عبر الفضائية الفلسطينية وفضائءيات عربية وثلاث صحف فلسطينينة وكل ذلك موثق لدي 
واذا الصين دخلت الاسواق العربية في صناعة فوانيس رمضان فلا اري مانع من دخول اسواق العالم بمنتج سياحي وقصة قصيرة لذلك ارغب في من يتبنى هذا المشروع والاتفاق على كل شيء

لذلك ارجو مشاهدة الموقع الاتي على جوجل ودراسته بعناية حيث يوجد بحث علمي حول مكافحة التصحر :
  موهوبون فايز ميري     مؤسسة مصرية مديرها البروفسور عاطف مظهر                       
http://www.mawhopon.net/ver_ar/news.php?news_id=3176
المجلة العلمية اهرام فايز ميري
&http://ahramag.com/modules/publisher/item.php?itemid=69&com_id=1701&com_rootid=1701

مرفق الموجز

  حكاية شجرة عمرها الفي عام استظل واقال تحتها السيد المسيح عليه السلام بحث فريد وصورة نادرة   تبين من خلال بحث علمي دام أكثر من عشرين عاما إن بالامكان تحويل الأراضي  الصحراوية إلى أراضي منتجة وبدون ماء وينتج عن ذلك عدة مصانع وبمراجعة صحيفة الحياة الجديدة بتاريخ 14/7/2001 ص 14   وصحيفة القدس 19\8\2005 ص13 ستجدو كل ما يتعلق بالبحث ونتائجه بعنوان بحث فريد
  - من خلال هذا البحث تبين  أن هناك ثلاث شجرات مقدسات من صنف واحد  وهو شجر الجميز  تبين ان احداهما شجرة جميز موجودة للان في أريحا وقد ذكرت في انجيل لوقا الإصحاح 18/19 وعمرها أكثر من ألفي عاما في الكنيسة الروسية بأريحا.     - عند وصول الأسرة إلى مصر استظلت وأقالت تحت شجرة جميز بالقاهرة (المطرية) وموجودة داخل فناء كنيسة (مريم) وهاتان الشجرتان يأتي السواح من جميع أنحاء العالم لزيارتهما وأخذ صور لهما.   الموضوع الهام جدا جدا:   -   في رحلة العودة تبين أن الأسرة المقدسة رجعت عن طريق غزة واستظلت وأقالت تحت شجرة جميز اسمها (جميزة صالحة)وذكرت في كتاب السيد عارف العارف سنة 1943 القدس حيث خاطب السيد بولس سلمان رئيس أساقفة شرق الأردن في ذلك الوقت فأجابه بصحة ذلك .                                   -   والشجرة الأولى والثانية موجودتان إلى الآن وتبين أنني الوحيد في العالم الذي يمتلك أجمل وأبدع صورة للشجرة الثالثة حيث إن الشجرة اختفت ولم تعد موجودة ووجد في الموقع آثار للكنيسة والقبور والفسيفساء والكهف وأصبحت هذه الصورة نادرة.   -   المواطن في أوروبا وأمريكيا يقرأ في الكتب المقدسة عن ذلك ولا يعرف الشكل الكامل الإبداعي للشجرة التي استظل تحتها السيد المسيح عليه السلام لأن صورتنا أجمل وأبدع من سابقاتها.   - قيل لي كل يوم احد يوجد حجيج هائل في الفاتكان - كذلك في أعياد الميلاد كل عام يمكن طباعة مجلة من أربعة صفحات ويوجد كرت بحجم A4 للصورة النادرة الجميلة وسيكون لذلك مردود اقتصادي في كل أوروبا وأمريكيا وذلك عن طريق دار نشر عالمية .   -   أرجو التعاون حيث أمتلك كل الأصول من صورة وكهف وقبور وآثار وكل ذلك أنا صاحب حق الملكية وأسميت الموضوع شجرة الحب والسلام ويمكن شرح ما تحتاجونه على الهاتف أو البريد الالكتروني .   أرجو التواصل معي مع كل الشكر والتقدير لكم
الباحث /فايز إبراهيم ميري
                                                                                                  
 غزة – دير البلح
 
 تلفون:0097082535590
 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 504 قراءة
نشرت فى 10 مايو 2011 بواسطة esamaziz
Begonias
  
Prized for their flower and foliage. Begonias are versatile and will perform well in anything from full sun to shady areas.
  
pink begonia
begonias in wall pouches  
  begonias

 


Geraniums
  
These long time favorites have benefited from the ongoing work of flower breeders, with a wide range of colors available to the flower gardener. Geraniums are on the least favorite food list of deer and will tolerate light frost. Grow in full sun. Remove spent flower heads for better appearance and bloom. Ivy geraniums are excellent in hanging baskets.
  
  red geranium
pink geranium  
  purple geranium
salmon colored geraniums  
  white geraniums
variegated leaf geranium  

Impatiens
  
For areas with partial shade, impatiens are the top choice among flower gardeners.
  
  salmon colored impatiens
light purple impatiens  
  orange colored impatiens
impatiens  
  red impatiens

 


Marigolds
  
The bright cheerfulness and sturdiness of marigolds make them an all-time favorite in flower gardens. Remove spent flower heads and plant in full sun.
  
  marigolds
marigold  
 

 


Pansies
  
Due to their tolerance of frost and colder temperatures, pansies are very popular for early spring plantings. Their smiling faces quickly brighten anyone's mood.
  
  Pansie
Pansy  
  yellow pansies
mixed colors of pansies  

 


Petunias
  
With the Wave™ variety of petunias, plant breeders brought new life to another all-time favorite. Petunias are known for their hardiness and season-long color. Grow in full sun.
  

Above: Pink Wave™ petunias make an excellent hanging basket
  
  

pink petunias  
  purple petunia
   

 


Salvia
  
Salvia makes a good selection for sunny areas with active deer browsing, since deer tend to leave it alone.
  
  red salvia
white salvia  
  salvia

Red Salvia accents this Upper Saint Clair tiered fountain

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 40/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 300 قراءة
نشرت فى 4 مايو 2011 بواسطة esamaziz

فوائد والحرنكش

الحرنكش
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
«الحرنكش» هذه الثمرة الصغيرة التي تشبه «حبة العنب» بغطائها الجاف والخفيف اثبتت دراسة علمية مصرية أخيرا أن تناول 9 جرامات يومياً من هذه الثمرة الصغيرة، يمكن أن يقي من ارتفاع الكوليسترول في الدم، ومن ارتفاع الضغط، بل ويمكن ان يحافظ على معدلات أنزيمات الكبد GOT وGPT في مستواهما المثالي.
وهذا ما أكدته لنا اختصاصية الحاصلات البستانية بمعهد بحوث وتكنولوجيا الأغذية التابع لوزارة الزراعة المصرية الدكتورة، لبنى محمد بقولها أن الحرنكش يعد من الثمار المهمة للغاية في محاربة أنيميا نقص الحديد. فالتجارب التي اجريت على الفئران لمدة 3 أشهر أكدت أنها تحارب الأنيميا وبقوة، لذلك فإن خلط الحرنكش منزلياً في عصائر الفواكه المتنوعة مثل الجوافة أو الفراولة أو المانجو والبرتقال يعتبر امرا جيدا للصحة العامة، إضافة إلى ان خلطه مع باقي الفواكه يحسن طعمه من ناحية، ويرفع من قيمة العصير الغذائية من ناحية أخرى بخلاف إمكانية تناول الحرنكش طازجاً.

وتضيف الدكتورة أن ثمرة الحرنكش غنية أيضاً بمواد أثبتت التجارب أنها ذات تأثير مضاد للحساسية أو الالتهاب كونها تحتوي أيضاً على أعلى كمية كاروتين وفيتامين A وC وهي في ذلك تعادل ثمار الليمون، الأمر الذي يجعل الحرنكش يحسن من قدرات الجسم على امتصاص الحديد، مما يقي من انخفاض هيموجلوبين الدم، بخلاف الألياف الغذائية والسكريات والكربوهيدرات، والكولين مما يعطي الحرنكش مكانة عالية في السلم الصحي، لا سيما وأن زيادة استهلاكه لا تسبب أية آثار سمية، ويمكن تناوله يومياً وبأي كمية في أمان تام. وهو بهذا يعمل على مد الجسم بعناصر مهمة مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك والفوسفور والبروتين والدهون والرماد والألياف الغذائية والكربوهيدرات. لذلك عليك به ولا تقلق من أي مضاعفات جانبية حتى وإن كنت تتبع نظام حمية للتخسيس، فكل 100 جرام حرنكش تعطي 31 سعرة حرارية فقط.

وهذه ايضاً من الاغذية الهامة لمريض السكر لأحتوائها على الالياف علاوة على قيمتها الغذائية المرتفعة


  • Currently 23/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 474 قراءة
نشرت فى 29 إبريل 2011 بواسطة Drhosney

 

الجراد الصحراوي

لمحة تاريخية عن الجراد

التاريخ والجراد:

سماه العرب (جراداً) لأنه يجرد الأرض كلأها ومرعاها فيتركها جرداء لا نبات فيها ولا زرع وهو قديم العداوة للإنسان فطالما هدد اقتصادياته ونزع القوت من فمه وأتى على كل ما أنفق من جد وكد في الزرع والحرث وانتشرت بسببه المجاعات في أرجاء كثيرة في الأرض تمتد من الصين إلى غرب أفريقيا ومن أوروبا إلى أواسط أفريقيا، وعرف في هذا الصدد غارات كبيرة منذ ثلاث ألاف سنة على شمال أفريقيا ومنذ ألفي سنة في برقة في الصين عدا غارات أخرى منذ ألف سنة سجلها لنا الأعراب.

وحشرة الجراد معروفة منذ القدم فاكتشفت رسوم منقوشة على آثار العراق والمكسيك وعلى آثار قدماء المصريين. وكان القدماء يعتقدون أن هجرة الجراد غضب من الآلهة ولا يمكن التغلب عليه إلا بقوة الآلهة حيث كان اعتقادهم وقت ذلك أن الآلهة قادرة على فناء زرعهم ولذلك سمي الجراد (سنحم) بمعنى الملتهم وهي كلمة هيروغلوفية.

ورسوم الجراد ونقوشه مدونة على كثير من المقابر فهي تصور الجراد وهو يتغذى على نبات القمح كما رسم ونقش على جدران مقبرة الكرنك الجراد يلتهم الكروم وكذا نقش على جدران مقبرة طيبة (بمصر) وقد وقف الجراد على أوراق البردى.

وقد تفنن الفينيقيون في نقش حشرة الجراد على أحجار لامعة تشبه القيشاني في أشكال جميلة منسقة ، وكان أمر مقاومته في تلك الأوقات حسب عاداتهم بالتعاويذ وتقديم القرابين للآلهة لدرء خطره أو بعمل تماتم على شكل عقود للرجال والنساء لاعتقادهم أنها تقربهم للآلهة فيكتسبون رضاه فيبعد بذلك أذاه عن مزارعهم  .

ولعل ماشوهد منقوشاً على جدران بعض الآثار رسم رجل يتعقب جراده مما يدل أنهم لجأوا إلى مقاومته بأيديهم معتمدين على غير السحر والتعاويذ. كما يوحي نقشه على المصابيح أن القدماء توصلوا إلى حرق الجراد بالنار وكانت طريقته تتخذ لإبادته ويرجح أن الآشوريين والبابليين قد توصلواً أيضاً لدراسة أعداد الجراد حيث نجد في نقوشهم القنفذ يلتهم حشرات الجراد.

الجراد زمن الأنبياء:

ذكرت الكتب في عهد موسى عليه السلام أن الجراد نزل أرض البلاد آتياً مع ريح شرقية وحل في جميع تخومها وأكل جميع التمر ولم يبق شيئاً أخضراً ولا عشباً في كل أراضيها.

كما ورد أن يحيى عليه السلام لما ظهر بالدعوة رآه الناس في ثوب خشن من الوبر يلف نفسه في حزام من الجلد ويصوم أكثر الأيام ويقتات من الجراد والعسل البري ويهيب بالناس أن توبوا واستعدوا.

وهاهو خاتم الأنبياء محمد صلوات الله عليه يحلل أكله للأعراب في حديث شريف : حلل لكم دمّا الكبد والطحال وميتتان السمك والجراد،و لعله في ذلك يوصي للأعراب بتناول غذاء قيمته الغذائية عالية يحتاجون إليه حيث أثبتت أحدث التحاليل العلمية أن الجراد يدخل في تكوينه المركبات الفوسفورية ذات القيمة الحيوية المعروفة كما يحتوي أيضاً على نسب قيمة من المواد البروتينية والمواد الدهنية علاوة على الفلافين والريبوفلافين (فيتامين ب) .

الجراد في القرآن الكريم:

وكما ذكر في الإنجيل استشهد به القرآن نموذجاً معبراً للانتشار الواسع العريض الذي ينبع من الأرض فيغمرها ويغشيها مما لا تحده سعة ولايدخل في حدود. حيث يقول تعالى في سورة القمر: ( خشعا أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر) ونقمة وعقاباً للمستكبرين يقول تعالى في سورة الأعراف : (فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوماً مجرمين ) صدق الله العظيم.

الجراد عند الأعراب:

روى شعراء العرب وكتابهم ومحدثوهم الكثير عن الجراد والكثير من معتقداته بشأنه فكانوا يظنون أن الجراد ينشأ من البحر إذ لايستطيع عبوره من جهة إلى أخرى لاتساعه وهذا مايلاحظ إلى حد ما من أن غارات الجراد على بلاد العرب قد نفذ عبر الخليج العربي أو عبر البحر الأحمر كما أنهم أول من تبينوا أن إغارة هذه الحشرة ليست سنوية مستمرة وأن الأمطار عامل هام لحدوث تكاثرها.

ومن أحسن ما كتب ماقاله صاحب كتاب نهاية الأرب إذ كتب : كما أن الأعراب قالوا عن دورة حياة الحشرة ووصفها أن الجراد (سرأت) أي باضت فإذا خرج من بيضه فهو (الدبى) ويخرج دوداً أقرب إلى البياض فإذا تلونت فيه خطوط صفر وسود وبيض فهو (المسبح) إذا ضم جناحه فهو (الكتفان) فإذا ظهرت أجنحته وصار أحمر إلى الغبرة فهو الغوغاء وذلك حين يستقل فيموج بعضه في بعض فإذا بدت في لونه الحرة والصفرة واختلف في ألوانه فهو (الخيفان) فإذا اصفرت الذكور واسودت الإناث سمي حينئذ ٍ جراداً.

والجراد ينقاد إلى رئيس يجتمع إليه كالعسكر، إن طار أوله تتابع كله طائعاً وإذا نزل أوله نزل جميعه، والجراد فيه شبه عشر جبابرة وهي وجه فرس، وعينا فيل وعنق ثور وصدر أسد وبطن عقرب وجناحا نسر وفخذا جمل ورجلا نعامة وذنب حية.

كما ذكر صاحب المسالك ابن فضل الله العمري الدمشقي المتوفي سنة 1348م : إن الجراد صنفان أحدهما يقال له الفارس الذي يطير في الهواء غالباً والآخر له الراجل الذي ينزوي فإذا فرغت أيام الربيع طب أرضاً طيبة رخوة فتحفر بأذنابها حفراً وتطرح فيها بيضها وتدفنه وتطير فتفنيها الطيور والحر فإذا تم الحول فقس البيض المدفون وظهر مثل الدبيب الصغار على وجه الأرض، أما عن وصف مايحدثه الجراد من أضرار ومجاعات فقد ذكر صبح الأعشى: أنه في سنة سبعين وسبعمائة هجرية ظهر بالشام جراد عظيم لم يسمع بمثله وامتد من مكة إلى الشام وعظم بموران حتى أكل الأشجار والأخشاب وأبواب الدور وماوصل إليه من الأصبغة والقماش وسدت أعين الماء خوفاً من أن يفسدها وامتلأت منه المدينة وغلقت الأسواق وطبقت أبواب الدكاكين وسدت الطاقات والأبواب وحضروا الناس لصلاة الجمعة فملأ عليهم الجميع وترامى على الخطيب على المنبر حتى شغله عن الخطبة وكذلك جر الناس حتى خرجوا من المسجد يخبون فيه خباً إلى الركب وأنتنت من كثرة ماقتل منه حتى صار أهل البلد يشمون القطران ليغطي رائحته (مايعلم جنود ربك إلا هو) ويعتقد الأعراب أن فيه شفاء من أمراض كثيرة منها مرض السل ويقول عنه علي بن سينا ( أن الجراد نافع لتقطير البول ويبخر به من البواسير والذي لاأجنحة له يشوى ويؤكل للسع العقرب) وقد تفنن العرب في إعداده مستطاباً لمأكلهم مشيدين بأفضلية إناثه الممتلئة بالبيض وكانوا يتصيدونه بحرق أشجار العبل التي يأوي إلى قرب النجوع ثم يبيعونه بعد إعداده في الأسواق كيلاً أو عدداً.

الاهتمام بمقاومة الجراد:

وهكذا فإننا نرى أنه منذ القدم والجراد دائماً موضع اهتمام أولي الأمر في العصور المختلفة فاعتبروا كل قادر مجند للعمل في إبادته بل التخلف متمرد ينال أشد الجزاء، والأمر العالي الصادر في 16 تموز عام 1891 في مصر يجيز لرجال الإدارة استحضار كل قادر للعمل على مقاومة الجراد. وحرق الأرض التي يبيض فيها الجراد وعزق الأرض المزروعة. أما المقاومة حالياً فقد أصبحت دولية. وقد تجردت جميع الدول المهددة بغارات الجراد من ألوانها ومذاهبها وعملت متعاونة للقضاء على الجراد، وعقدت أولى الاتفاقيات التي أبرمت لهذا الغرض في روما في 31 تشرين 1 سنة 1920 ولانغالي إذا اعتبرنا هذه الاتفاقية مستمرة حتى يومنا هذا بما يعقد من اجتماعات ومؤتمرات وخاصة بعد أن أخذت هيئة لها شأنها في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة دورها الحالي في هذا المضمار.

الأهمية الاقتصادية للجراد الصحراوي:

أهم أنواع الجراد الصحراوي:

في العالم مئات الأنواع من الجراد والنطاط ويمتاز الجراد بأن تكوينه يساعد على تحمل الظروف الطبيعية القاسية، فالفم قارض قوي، وتتغذى الحشرة على أنواع شتى من النباتات وهي مغطاة بجلد سميك ، ولها القدرة على الطيران لمسافات بعيدة في مجاميع كبيرة.

وهناك أنواع كثيرة من الجراد في العالم أهمها:

  • الجراد الصحراوي Schiutoaercn gragarin (peraknl) وهو أهم نوع بالنسبة للشرق الأدنى.

  • الجراد المراكشي Docieataurue mnroccanus (thunb) porsknl الذي يظهر في أوروبا وشمال أفريقيا وبعض أقاليم الشرق الأوسط وأواسط آسيا.

  • الجراد المهاجري Lacustn migratoria (Linneaus) بأنواعه المختلفة التي تعيش في بعض أقاليم أفريقيا وآسيا والصين ويوجد بحالة مبعثرة في بعض أنحاء المملكة.

  • الجراد الأحمر Nomdeacriesapteefaroiats (servillo) ويسكن في جنوب أفريقيا والكونغو وتنجنيقا وما حولها.

  • الجراد البني المعروف باسم Locustann pardsllna (walkor) ويقطن مناطق جنوب أفريقيا.

  • الجراد الإيطالي Culliptumus sp ويتخذ بعض أقاليم جنوب أوروبا وغرب آسيا موطناً له.

  • النوع Sehaiteceroa paranersis (Burn) الذي يعتبر من أهم الآفات بأمريكا الوسطى وشبيه النوع S.canoelata ببعض أقاليم أمريكا الجنوبية.

  • جراد الشجر Anacridium الذي يوجد بكثير من أقاليم أفريقيا وآسيا وتتكاثر في بعض الحالات لدرجة تتطلب المقاومة وهذا النوع من الجراد معروفة بالمملكة ويظهر بحالة كثيفة في بعض السنين بجهات تبوك والجوف.

خطورة الجراد الصحراوي:

يعتبر الجراد الصحراوي أشد أنواع الجراد خطورة بالنسبة لبلادنا وبلاد كثيرة أخرى فهو يهدد الثروة الزراعية لأكثر من إحدى وستون دولة تمثل رقعة واسعة الأرجاء تمتد من المغرب إلى الهند ومن سواحل البحر الأبيض إلى خط الاستواء وتقدر مساحة هذه الرقعة بحوالي 11 مليون ميل مربع أغلبها أراضي صحراوية ويعيش 1/8 سكان العالم في هذه الرقعة الشاسعة يتكاثر هذا النوع من الجراد وينشر ولايحد من انتشاره أية عوائق حدود أكانت جبالاً أو بحاراً.

والجراد الصحراوي يمثل عدوا لايمكن للإنسان أن يأمن شره حتى ولو اختفى لفترة قد تقصر أو تطول فإنه باستمرار موجود ولو بأعداد قليلة لايلتفت إليها ولكن هذه الأعداد القليلة سرعان ماتزداد لتكون الأسراب الكبيرة التي كثيراً ما نشاهدها هنا في المملكة العربية السعودية وفي أقطار عديدة أخرى.

وتكمن خطورة الجراد في عوامل كثيرة أهمها:

أولاً : سرعة تطبع الجراد لتلائمه مع الظروف البيئية المحيطة به:

كما هو معلوم فإن الجراد الصحراوي لايوجد إلا حيث توجد الرطوبة الأرضية والخضرة وكما شاهدنا دائماً فإن فترات وجود الجراد الصحراوي هي في نفس الوقت فترات سقوط الأمطار فإذا ما قلت الأمطار وقلت الرطوبة الأرضية في أماكن تواجد وتكاثر الجراد الصحراوي فإن ذلك يمنع البيض من الفقس وبذلك تقل أعداد الجراد.

ولمجابهة هذه الحالة فإن الجراد الصحراوي يلجأ إلى تغيير طبيعته المعروفة وهي طبيعة التكاثر السريع الكثير العدد إلى حالة أخرى هي حالة أقل نشاطاً فيتحول من الطور المهاجر إلى الطور الانفرادي وبذلك يمكن الاحتفاظ بنوعه في الفترات العصيبة بالنسبة له.

أي أن الحالة الانفرادية للجراد الصحراوي وهي حالة تلجأ إليها الحشرة لمجابهة الظروف البيئية غير الملائمة حتى تحتفظ بنوعه من الاندثار وخلال هذه الحالة فإن شكل وسلوك وطباع الجراد تتغير تماماً عما هو معروف في الطور المهاجر وهو ماسيجيء ذكره تفصيلاً فيما بعد.

ثانياً: سرعة تكاثر الجراد الصحراوي وانتشاره:

كما سبق القول فإن الجراد الصحراوي الانفرادي إنما هو حالة لمواجهة الظروف البيئية غير ملائمة للتكاثر والانتشار فإذا ما وجدت الظروف البيئية الملائمة وخاصة الأمطار التي تساعد على فقس كتل البيض وتهيئ البيئة الخضرية اللازمة لتغذي الجراد عليها فإن أعداد الجراد تتزايد تدريجياً وتتحول صفاته وطبائعه من الحالة الانفرادية إلى الحالة المهاجرة.

ولإعطاء فكرة عن مدى هذه الزيادة فإن زوج من الجراد الصحراوي المهاجر يضع عادة 3-5 كتلة بيض لايقل عدد البيض في كل كتلة عن 50 بيضة أي تنتج من كل أنثى 150-250 جراد في أول جيل وينتج عنها في الجيل الثاني 4-6 آلاف جرادة وفي الجيل الثالث 100-150 ألف جرادة وهكذا ما أدركنا أن السرب المتوسط الواحد يحتوي على عشرات الملايين من الجراد فإنه يمكن تقدير مدى الزيادة العددية للجراد في خلال فترة ليست بالطويلة. ولتطبيق هذا المثل عملياً فإننا نذكر أنه في الفترة 1964-1966 ولتطبيق هذا المثل عملياً فإننا نذكر أن هجوم الجراد خلال الفترة من عام 1954 حتى 1962 كان متفاوتاً بشدة هجومه وتركيزه واتساع هجرته بالنسبة لبلدان الشرق الأوسط وشرقي أفريقيا وشبه الجزيرة العربية وبصورة خاصة وكان استعداد جميع الدول بالمنطقة فائقاً وفعالاً للحد من خطورته وحصر أضراره في أضيق مجال وابتدأت عام 1961-1962 فترة سكون لم تظهر خلالها أي أسراب مهاجرة إلى هذه المناطق وما تمت ملاحظته أن معدلات الأمطار  بالمناطق الصحراوية انخفضت عن معدلاتها المعهودة وانحصر وجود الجراد الموجود في بعض الدول بصورة دائمة إلى جراد انفرادي وبأعداد محدودة جداً. ولم يشكل أي خطر يذكر إلى أن تهيأت الظروف البيئية المناسبة عام 1967 م حيث ظهر بشكل أسراب مركزة كثيرة العدد في عدد كبير من المناطق والبلدان المختلفة ويلاحظ أنه مجرد أن تزداد أعداد الجراد في منطقة ما وتكون البيئة الجوية ملائمة فإن مجموع الحشرات تبدأ بالهجرة من الأماكن التي تكاثرت فيها إلى أماكن أخرى قد تبعد عن أماكن التكاثر بآلاف الكيلومترات وبذلك تتسع رقعة الإصابة وتزداد خطورة الجراد.

ثالثاً: قدرة الجراد على الحركة السريعة:

الحشرات الصحراوي من الحشرات النشطة السريعة الحركة حتى وهو في طور الحورية التي لم تستكمل بعد نموها وخاصة الأجنحة التي تساعد الجراد على الطيران وبالرغم من أن الحوريات في أعمارها الأولى تكون بطيئة الحركة نسبياً حيث أن الطور الأول تكون حركته محدودة في أماكن ظهوره إلا أن الحوريات في أطوارها التالية تزحف بسرعة حتى أنها في أعمارها الأخيرة تزحف لمسافة حوالي 5 كيلومترات يومياً ويلاحظ ذلك بصورة واضحة في كثير من مناطق المقاومة حيث كثيراً ما تظهر المنطقة من الحوريات في أعمارها الأولى بحيث تبدو المنطقة وكأنها خالية تماماً من الإصابة ثم فجأة تظهر بها مجموعات كبيرة من الحوريات المتقدمة العمر آتية غالباً من مناطق لم تصلها عمليات المقاومة وخاصة الجهات الجبلية.

وبالنسبة للحشرات الكاملة فإن قدرة الأسراب على الطيران لمسافات بعيدة معروفة وكثيراً ما شوهدت أسراب تعبر البحر الأحمر من أفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية وقد تصل بعضها الهند والباكستان أو تركيا شمالاً.

ويحدث طيران الأسراب خلال النهار إلى ما بعد الغروب في بعض الأحيان ثم تستقر الأسراب على الأرض خلال الليل ثم تواصل طيرانها ومعدل الطيران يتراوح بين 10 و15 ميل في الساعة في المتوسط وتدفعه إلى الهجرة ويؤثر عليها عوامل شتى أهمها الحرارة وأشعة الشمس والرياح وقوتها وعوامل فيزيولوجية ولكن أسباب هذه الهجرة غير معروفة تماماً ولكن المعروف أنها ليست بغرض البحث عن غذاء فكثيراً ما تركت الأسراب أو مرت على مناطق خضراء واتجهت مع الرياح إلى مناطق قد تكون أقل خضرة وأكثر جفافاً.

رابعاً: الأضرار التي يسببها الجراد الصحراوي:

تكمن خطورة الجراد الصحراوي أيضاً في شراهته المتناهية في التغذية على أي شيء أخضر، فإذا لم تجد شيئاً أخضر فإنها لا تترك حتى الثمار الناضجة أو لحاء الأشجار وبالرغم من أن هناك نباتات يفضلها الجراد الصحراوي من غيرها مثل النباتات النخيلية إلا أنه إذا لم يجدها يتغذى على ما يصادفه من نباتات أخرى.

وتأكل حشرات الجراد الصحراوي وزنها يومياً أي أن سرب الجراد الواحد الذي يحوي ملايين من الجراد تأكل يومياً أطناناً من الغذاء الأخضر التي يعتمد عليه الحيوان والإنسان في غذائه. مما سبب مجاعات وهلاك كثير من الناس في العصور الوسطى.

إن من العسير في كثير من الأحوال تقدير وتقييم ما تحدثه إحدى الآفات في المحاصيل الزراعية من أضرار وإذا كان هذا ميسوراً لحد ما في حالة بعض الآفات والأمراض النباتية فإنه عسير لحد كبير في حالة آفة كالجراد حيث تطير وتنتقل وتعيش على نباتات مختلفة وعلى المراعي.

إلا أن الإحصائيات الدولية تشير إلى عظم الخسائر التي تلحق بالمحاصيل الزراعية من جرّاء هذه الحشرة.. فقد بلغت الخسائر الناتجة عن أضرار الجراد في الفترة مابين عام 1925 إلى 1934 أكثر من ألف مليون دولار بمتوسط قدره مائة مليون دولار سنوياً ، وقدرت الأضرار التي نزلت بالزراعات وبساتين الفاكهة في المغرب خلال موسم 1954/1955 من جراء غزوه للجراد الصحراوي بحوالي 15 مليون دولار.

والأهم من القيمة النقدية هي الفقد في غذاء الإنسان وماشيته من المحاصيل الزراعية. ولقد أثبت البحث أن الجرادة تأكل في اليوم ما يوازي وزنها، فإذا علمنا أن سرباً صغيراً يشغل مساحة لا تتعدى ثمانية أميال مربعة يحوي نحواً من ألف مليون جرادة أمكن حساب كمية الغذاء الذي يلتهمها مثل هذا السرب الصغير (متوسط وزن الفرد من الجراد الصحراوي الكامل لنمو حوالي الغرامين).

ففي كينيا سنة 1954 قدر عدد الأسراب التي أغارت عليها بحوالي خمسين سرباً قدر وزنها بحوالي 10.000 طن أي أنها كانت تأكل حوالي  100 ألف طن يومياً من النباتات فإذا ما تركت هذه الأسراب وشأنها لعدة أسابيع ولم تقاوم فإن مقدار ما كانت تأكله يعادل ما ينتج محصولاً قدره 250 ألف طن من الذرة.

وفي أواسط أفريقيا في تنجانيقا والكاميرون هلك الكثير من الناس جوعاً نتيجة للأضرار الجسيمة التي أصابت المحاصيل الغذائية التي قضى عليها هذا الجراد منذ خمسون عاماً.

وفي أثيوبيا أتى الجراد الصحراوي عام 1950 على حوالي ثلاثمائة ألف من إنتاج محاصيل الحبوب تكفي لغذاء أكثر من مليون شخص لمدة عام كامل.

كما عانت السنغال بأقصى الغرب، والهند والباكستان بأقصى الشرق، بل وأغلب الدول المعرضة لغزو الجراد الصحراوي الكثير من هجوم أسرابه المدمرة سواء في العهد القريب أو البعيد.

وإننا لنذكر أن غارة الجراد الصحراوي التي حدثت في عام 1914 فاللذين أدركوها يذكرون كيف أنها أدت إلى القضاء على آلاف أشجار النخيل ومساحات شاسعة خضراء غنية بالمراعي والزراعة في كثير من أنحاء شبه الجزيرة العربية وما حولها بحيث لم تقم لنخلها قائمة إلا بعد مرور سنين. والنخيل عماد غذاء البدو وأحد مصادر رزقهم ، وفي تلك الغزوة تعرضت بيارات الموالح في فلسطين وما حولها لأضرار بالغة صعب تقديرها ويكفي القول أن الجراد في غزوته هذه لم يكتف بأكل الشجر والثمر بل التهم لحاء الشجر. وأصيبت زراعات القطن بمصر بأضرار غير قليلة رغم أن آلافاً من الأهالي والجند وطلبة المدارس جندوا لمواجهة الخطر.

تاريخ حياة الجراد الصحراوي:

سبق إيضاح مدى خطورة الجراد الصحراوي على اقتصاديات الدول وثرواتها الزراعية ولمواجهة مشكلاته واتخاذ الإجراءات التي تتطلبها مقاومته يجب الإلمام بتاريخ حياته ومختلف أطوار نموه خصوصاً وأن الجراد الصحراوي من الحشرات عديدة التشكل. فإن لتاريخ الحياة ارتباط وثيق بأساليب وطرق المقاومة فضلاً عن توقيتها وللجراد الصحراوي ثلاثة أطوار رئيسية للنمو:

أولاً: طور البيضة:

وهي الفترة من وضع البيض حتى الفقس وخروج الحوريات وتسمى أيضاً فترة الحضانة ، فبعد التزاوج تبدأ الأنثى محاولات لاختيار المكان المناسب لوضع كتلة البيض وذلك بالحفر مرة أو مرتين أو أكثر قبل وضع البيض حتى تحفر الحفرة المناسبة لوضع كتلتها. وعملية الحفر تتم بواسطة الزوجين الظاهرين من الصمامات القرنية القوية لآلة وضع البيض في نهاية بطن الأنثى.

تدفع الأنثى آلة وضع البيض في التربة وبحركات دافعة لأسفل وانفتاح انقفال الصمامات يجري الحفر حتى يتم دخول كل البطن تقريباً في الحفرة وبين آن وآخر قد تلف ببطنها حتى تكون الحفرة مستديرة ومتماسكة وتطول البطن في هذه العملية بواسطة امتلائها بالهواء وامتداد الغشاء الجلدي المرن بين حلقاتها مما تساعد البطن على الامتداد إلى ضعف طولها أو أكثر. وطول الحفرة يتراوح بين 7.5-15 سم وعادة 10 سم.

وتبدأ عملية الوضع بأن تفرز الأنثى قليلاً من مادة رغوية ثم يبدأ خروج البيض مختلطاً بتلك المادة ويتوالى وضع البيض من الفتحة التناسلية مع سحب الأنثى لبطنها تدريجياً حتى تخرج آخر بيضة ثم تفرز بعد ذلك إفراز زائد للمادة الرغوية بحيث تتكون منها سدادة في أعلى كتلة البيض. وهذه المادة تجف وتجمد بعد برهة وجيزة وتأخذ لوناً بنياً وتربط البيض ببعضه في كتلة متماسكة بحيث تكون جداراً حول مجموعة البيض ومن فوقه سدادة اسفنجية للحماية ولتسهيل خروج الحوريات عند الفقس، وتحرك الأنثى بطنها عقب الوضع لتغطية الكتلة بالرمل. وتستغرق عملية الحفر الوضع 1.5-2 ساعة ولكنها قد تقصر إلى ساعة واحدة أو تطول إلى ثلاث ساعات.

أحياناً تضطر الإناث إلى وضع البيض مبعثراً على سطح التربة أو على جذوع الأشجار إذا كانت التربة صلبة أو غير مناسبة أو جافة لايمكن للإناث الاحتفاظ بالبيض الناضج أكثر من ثلاثة أيام.

وقد تحدث حالات فردية من الوضع على سطح التربة رغم مناسبتها ويكون ذلك غالباً بواسطة إناث معتلة صحياً ، وهذا البيض الذي يوضع على سطح التربة يتعرض للجفاف ولايفقس.

وكتلة البيض مستقيمة أو مقوسة قليلاً ويختلف طولها حسب عدد البيض فيها وطول السدادة 3-4 سم والباقي إلى حوالي 10 سم مجموعة من البيض وقطر السدادة حوالي 7 مم وقطر الكتلة لنفسها أكبر قليلاً (حوالي 8مم) وأعرض ماتكون في منتصفها، ومتوسط عدد الكتل التي تضعها الأنثى في الطبيعة ثلاث مرات كتل على فترات بين كل منها 5-7 أيام، ولكن عدد الكتل يختلف من حشرة لأخرى، وعادة من 1-6 ويمكن معرفة الأنثى التي أتت وضع البيض بفحص مبايضها فإذا لوحظ وجود صفوف من بقع برتقالية في قواعد أنابيب البيض فهذا معناه عادة أن الإناث أتمت وضع البيض ويكون ترتيب البيض في الكتلة بحيث يمكن الاقتصاد في الحيز وتسهيل خروج الصغار فيوضع متراصاً بميل بحيث تكون قمة البيض متجهة نحو محور الكتلة الطولي.

وعدد البيض في الكتلة الواحدة يتفاوت تفاوتاً كبيراً ويتراوح بين 21-93 وقد يزيد، وعدد البيض في الكتل المتتالية ليس بالضرورة خاضعاً لترتيب متناقص أو متزايد إلا في المتوسط العام فهو للكتلة الأولى 59 بيضة وللثانية 50 والثالثة 48 والرابعة 38 والخامسة 39 والسادسة 28 بيضة. وعادة يلاحظ أن عدد البيض في الكتلة الموضوعة في أنثى تجميعه أقل من مثيله في كتلة الأنثى الانعزالية. ويتراوح مجموع البيض الذي تضعه الأنثى الواحدة خلال حياتها بين 72-281 بيضة، ولكن كما سبق الذكر هناك حالات تقل أو تزيد عن ذلك,

والبيضة الموضوعة حديثاً لونها أصفر مشوب بالبرتقالي وتميل للتقوس قليلاً وطولها من 5.1-5 مم وقطرها في أعراض أجزائها 0.9-1.6 وقمتها لها حواف على شكل سداسي ويكبر حجم البيض كلما نما الجنين وأغلب النمو ناتج عن امتصاص الماء الذي يعتبر وجوده ضرورياً لبدء نمو الجنين حيث وجد أنه في الخمسة أيام الأولى يمتص البيض مايقرب من مثل وزنه من الماء، وقرب الفقس يكون طول البيضة قد زاد حوالي 29% ويصبح حوالي 6مم والقطر يزيد 70% ويتراوح حوالي 2 مم. متوسط وزن البيض عند الوضع 8.6 ملغ ويصبح متوسطه عند الفقس حوالي 15.2-19.2 ملغ ويصل إلى 27 ملغ. ولما كان الوزن الجاف للبيضة عند الوضع وقبل الفقس مباشرة ثابتاً بل قد يقل قليلاً قبل الفقس فإن زيادة الوزن ناتجة عن كمية الماء التي امتصتها البيضة أثناء نموها. ولذلك كانت الرطوبة الأرضية هامة جداً للنمو الجنيني وكان وضع البيض مرتبطاً بموسم الأمطار.

وتختلف فترة الحضانة أي النمو في الطبيعة بين 9-73 يوماً حيث تتباين المناطق المختلفة في ظروفها الجوية ، وأهم هذه العوامل المؤثرة هنا هي درجة الحرارة والرطوبة الأرضية. وأقل فترة حضانة كانت 9-14 يوم في مناطق التكاثر الصيف في السودان وأقاليم شرق أفريقيا وبعض مناطق الهند وفي الصومال وعلى سواحل البحر الأحمر. أما في التكاثر الربيعي في أواسط شبه الجزيرة العربية فتطول فترة الحضانة إلى 25-30 يوم وإلى الشمال أكثر في شبه الجزيرة العربية أو في شمال أفريقيا فإن البيض الذي يوضع في الشتاء وأوائل الربيع قد يمكث 60-70 يوم إذا صادفته موجات باردة ولكن عندما يكون الجو دافئاً في هذه المناطق فقد لاتستغرق الحضانة أكثر من 20-30 يوماً.

والبيض على درجات الحرارة الأقل من 18مº  لايموت ولكن نموه يتوقف حيث تتهيأ الحرارة المناسبة وجفاف التربة أو النسب المنخفضة جداً لرطوبتها يوقف النمو الجنيني حتى على درجات الحرارة المناسبة والجفاف الطويل نسبياً قد يميت الأجنحة ، ولكن في بعض الحالات بقيت أجنحة كاملة لمدة 81 يوم ثم بدأت في النمو عندما رطبت التربة.

وتختلف أماكن وضع البيض أكثر ولكنها غالباً ماتكون أرضاً رملية ناعمة أو سلتية مكشوفة في الغالب وقد تكون على ميوز الكثبان الرملية في الأراضي المعدة للزراعة وقد يحدث في شقوق جبلية تتجمع بها الرمال، وفي أحيان قليلة في الأراضي الزراعية العادية إذا ما استقرت بها الأسراب البالغة جنسياً والموشكة على وضع البيض وعموماً تنتخب الأنثى الموقع الأدفأ المحمي من الرياح ذا التربة المفككة المحتوي على رطوبة أرضية مناسبة ولايحدث وضع بيض في تربة جافة.

ثانياً: طور الحورية:

وهي الفترة بين ظهور فقس الجراد على سطح الأرض حتى تمام تكون الحشرة الكاملة المكتملة الأجنحة بعد آخر انسلاخ.

ولكي تصل الحورية إلى طور الحشرة الكاملة تنسلخ في العادة خمسة انسلاخات (وهذا بخلاف التخلص من الغلاف الجنيني بعد الفقس مباشرة).

وتسمى الفترة بين كل انسلاخين بالعمر، ويبدأ العمر الأول بعد الفقس مباشرة والعمر الثاني بعد أول انسلاخ وهكذا حتى العمر الخامس الذي ينسلخ الانسلاخ الأخير (الخامس) إلى الحشرة الكاملة.

 

عملية الفقس: كما سبق القول قرب الفقس تكبر البيضة في الحجم وتنفتح ويصبح غلافها أرق وأكثر شفافية حتى أنه يمكن رؤية الجنين بالداخل وبعد استكمال الأجنحة للتمدد تبدأ الحوريات في الخروج إلى سطح التربة عن طريق شق غلاف البيضة من الجزء العلوي الأمامي وتخرج الصغار وبحركة راقصة تشق اليرقات الدودية طريقها إلى سطح التربة خلال الجزء الاسفنجي العلوي من كتلة البيض.

ويفقس البيض العلوي في الكتلة أولاً ثم يتلوه الذي أسفله وهكذا تدرجياً حتى يفقس البيض الموجود بالكتلة وعند خروج الحوريات من كتلة البيض إلى سطح التربة تكون مغلفة بغلاف أو جلد أبيض وأطرفها ممددة إلى الخلف ومستقيمة داخل الغلاف، غير أنها سرعان ماتشقه وتتخلص من هذا الغلاف في ظرف ثوان أو دقيقة واحدة. ويسمى التخلص من هذا الغلاف بالانسلاخ الأوسط والأغلفة البيضاء هذه تميز مواقع الفقس، ولكن سرعان ماتبددها الرياح.

وقد تفقس الكتلة كلها في وقت واحد ويحدث ذلك خلال بضع دقائق ولكن كثيراً مايحدث الفقس على دفعات في خلال أيام معدودة وعادة في الطبيعة يكون فقس اليوم الأول قليلاً وأكثره في اليوم التالي ثم القليل في اليوم الثالث، وقد يحدث أن تستمر توالي فقس الكتل إلى عشرة أيام أو أكثر.

وتحت الظروف الطبيعية المناسبة يفقس البيض جميعه ولكن هناك عوامل كثيرة تؤثر على نسبة الفقس نتيجة الموت الجنيني أو افتراس البيض أو موت اليرقات وهي في طريقها في الخروج من الكتلة وعموماً تراوحت نسبة الفقس تحت ظروف شبه الطبيعية بين 40-99% بمتوسط 83%.

 

حورية العمر الأولى: يكون لونها الفقس أصفر باهتاً سريعاً مايتحول إلى اللون الأسود (في المظهر التجمعي) بعد فترة تصل إلى أكثر من ساعة، الرأس عمودية على الجسم ويوجد خط وسطي ظهري دقيق لونه أفتح يمتد على الرأس والبرونوتم ( الدرفة الصدرية) والمنطقة البطنية، مقدم الرأس عليه بقع شاحبة اللون ، وتوجد بقعة مقوسة نصف هلالية على كل من جانبي البرونوتم ، وتوجد ثلاث بقع لونها أفتح على الفخذ الخلفي، العين المركبة بها شريط كولي واحد بني اللون، قرن الاستشعار 13 حلقة، طول الحورية حوالي 7-75 مم في أول العمر وقد تصل إلى 12 مم في نهايته.

وحوريات العمر الأول التجمعية تكون نشطة وقد لاتتغذى في أول يوم للفقس، ولكن بعضها يتغذى بعد ساعات من الفقس، ويظهر بينها السلوك التجمعي من المبدأ فهي تتحرك في جماعات في مساحات محدودة وتكون في مجموعها بقعاً سوداء على سطح الأرض للتشميس. وتتسلق النباتات في مجموعات كبيرة للمبيت متكاثفة بحيث تصبح في شكل كتل أو عناقيد سوداء.

 

حورية العمر الثاني:اللون العام أسود كالعمر السابق غير أن البقع اللونية تصبح أكبر نسبياً وأكثر تحديداً ويصبح لون تلك البقع الفاتحة أبيض أو أصفر أو محمراً. المساحات نصف الهلالية على جانبي البرونوتم تصبح أكثر وضوحاً ، قرن الاستشعار 19 حلقة، العين المركبة بها شريطان طوليان بنيا اللون.

يبلغ طول الحورية في أول العمر 11 أو 12 مم وفي نهايته 12-18 مم وتكون نتوءات الأجنحة في العمرين الأول والثاني في الجهة البطنية من صدر الحورية.

 

حورية العمر الثالث: يبدأ اللون العام في الاختلاف بعض الشيء عن العمرين السابقين بوضوح اللون الأحمر والبرتقالي فيصبح لون الجبهة وقواعد قرون الاستشعار برتقالياً فاتحاً. تتسع البقعة شبه الهلالية الموجودة على جانبي البرونوتم كما توجد نقط صغيرة مبعثرة أفتح لوناً على البرونوتم وتصبح البطن صفراء شاحبة أو مشوبة بالحمرة على جانبيها نقط سوداء وسلسلة من النقط السوداء على امتداد الخط العلوي لها. وتظهر نتوءات الأجنحة بصورة واضحة خلف البرونوتم في وسط المنطقة الصدرية وتكون سوداء مثلثة الشكل مزدوجة على كل جانب وطولها لايزيد على 1.5 مم في أو العمر 1.8 مم في آخره ، الفخذ الخلفي به اللونان الأسود والرمادي والفاتح بالتبادل. قرن الاستشعار 21 حلقة ، طول الحورية في أول العمر 14-18 مم وفي آخره 16-25 مم .

قد يصل ما تقطعه الحوريات في العمر إلى حوالي الكيلو متر في اليوم .

 

حورية العمر الرابع: يصبح اللون العام فيها أصفر مشوباً ببقع برتقالية ويصبح نظام البقع السوداء واضحاً على الجمجمة والوجنات والصدر والبطن. تضيق البقع المقوسة على جانبي البرونوتم. الشرائط والنقط الموجودة على البطن في الوسط على الجانبين تصبح واضحة محدودة. تكبر نتوءات الأجنحة وتكون في المنطقة الظهرية من صدر الحورية وتلتف على محورها بحيث السطح العلوي سفلياً ويكون طولها أقصر من طول البرونوتم وتصل إلى نهاية الحلقة البطنية الأولى طولها 4-5 مم ويصبح لونها فاتحاً ويغمق لون عروقها، قرن الاستشعار 23 حلقة . طول الحوريات في هذا العمر بين 25-26 مم للذكر وحوالي 22-25 مم للأنثى.

 

حورية العمر الخامس: لونها العام أصفراً برتقالياً مصفر ببقع سوداء البقعة التي على جانبي البرونوتم تفقد حدودها أو تختفي. تكبر بدايات الأجنحة ولكن وضعها كوضعها في العمر السابق، ويكون طولها أطول من طول البرونوتم فتصل الأجنحة الأمامية إلى مابعد نهاية الحلقة البطنية الثانية والأجنحة الخلفية إلى مابعد نهاية الحلقة البطنية الثالثة. الزوائد البطنية مميزة في الجنين وتصبح الإناث أكبر من الذكور. قرن الاستشعار 25 حلقة، طول الذكر 23-39 مم وطول الأنثى 38-45 مم.

وقد يصل ماتقطعه الحوريات في زحفها في هذا العمر مدى خمسة كيلومترات في اليوم وقد تزيد.

 

عملية الانسلاخ:  هي العملية التي تتم بين كل عمر وآخر حتى تصل الحوريات إلى طور الحشرة الكاملة، فعند تمام نمو أي طور من أطوار الحورية تمتنع عن التغذية وتصعد إلى فروع أو أنصال أوراق الحشائش أو الشجيرات أو أي دعامة وتتعلق بأرجلها مدلاة برأسها لأسفل ويظهر شق في الجلد الظهري خلف الرأس يخرج منه العمر التالي للحورية.

كما سبق القول يبلغ عدد الانسلاخات خمسة وفي حالات نادرة يكون عدد الانسلاخات ستة أو سبعة وقد تكون أربعة فقط. وأغلب الحوريات التي تنسلخ بهذه الأعداد الأخيرة فتكون غالبيتها حشرات كاملة إناث كما أنها غالباً ماتكون في المظهر الانفرادي.

 

وتكون الحوريات رهيفة عقب الانسلاخ ولكنها سرعان ماتقوى، وتتراوح فترة الصيام قبل وبعد الانسلاخ حسب العمر، وقد قدر متوسطاتها المستر بانيا الباحث الهندي على الوجه الآتي:

العمر الأول 28 ساعة (19 ساعة قبل الانسلاخ و 9 بعده) – العمر الثاني 28 ساعة (20 قبل الانسلاخ و8 بعده) العمر الثالث 32 ساعة (20قبل و12 بعد) – العمر الرابع 34 ساعة (26 قبل و8 بعد) – العمر الخامس 53 ساعة (23 قبل و20 بعد).

وهذا وصف عام للحوريات في أعمارها المختلفة ولكن لابد من التنويه أن درجة الحرارة والتوزيع الضوئي بالبيئة فضلاً عن الكثافة العددية ونوع الغذاء له تأثيره على تركيز اللون في الحوريات، ويزداد اللون الأسود على درجات الحرارة المنخفضة ويكون تركيزه أقل في درجات  الحرارة العالية ، وقد وجدت حوريات تربت في الضوء على 40م° يكاد يختفي اللون الأسود منها تماماً.

وفيما يتعلق بالشرائط البنية الطولية الموجودة في الأعين المركبة فكل عمر من أعمار الحوريات يقابله شريط في العين بمعنى أن العين المركبة في العمر الأول بها شريط واحد وفي العمر الثاني شريطان وهكذا حتى تصبح ستة شرائط في الحشرة الكاملة. وفي الحالات التي يحدث بها انسلاخ زيادة عن الخمسة يقابله شريط زائد في العين حيث تصبح للحشرة الكاملة سبعة أو ثمانية شرائط في العين.

وقد يزيد شريط في بعض الحالات (حوالي 25% من حالات الزيادة) دون انسلاخ زائد عن الطبيعي والذي يحدث أنه عند الوصول إلى عمر الحورية الثالث يزيد شريطان في العين بدلاً من شريط واحد ويصبح عدد الشرائط في هذا العمر وفي هذه الحالات أربعة بدلاً من شريط واحد ويصبح عدد الشرائط في هذا العمر وفي هذه الحالات أربعة بدلاً من ثلاثة وتستمر الزيادة بعد بشريط لكل عمر.

والفترة التي يستغرقها طور الحورية بجميع أعمارها تختلف حسب عوامل كثيرة أهمها الحرارة ومنها الفترة الضوئية خلال النهار وكذلك الغذاء بالنسبة للحرارة وجد أنها تستغرق 28-30 يوماً في المتوسط خلال أشهر الصيف على السهول الساحلية بالبحر الأحمر و35-50 يوم في المتوسط في الجو البارد نسبياً بالمناطق الشمالية وفي أفريقيا على حرارات تراوحت بين 17-36 م° نهاراً استغرقت الحوريات حوالي 37 يوماً للوصول إلى الحشرة الكاملة ( خمسة أيام للعمر الأول، 6 للعمر الثاني، 7 للعمر الثالث، 8 للرابع 11-12 للعمر الخامس).

ولما كانت الاختلافات بين المظهرين المتطرفين (الانفرادي والتجمعي) في الجراد ليست اختلافات مورفولوجية وإنما بيولوجية أيضاً فإن الملاحظ أن الحوريات التجمعية أسرع نسبياً في دورة حياتها من الانفرادية.

ثالثاً: طور الحشرة الكاملة:

بعد آخر انسلاخ للحوريات تخرج الحشرة الكاملة ويطلق عليها في هذا الوقت حديثة التجنح وهي تسمية تطلق عليها في الفترة بعد الانسلاخ وقبل الطيران وعقب الانسلاخ تكون الأجنحة مثناة وملتوية ورهيفة ولكنها سرعان ماتنفرد باندفاع الدم إليها وتأخذ شكلها الطبيعي وبعدها تنطوي الأجنحة الخلفية تحت الأمامية، وبعد يوم أو يومين تصبح الحشرة قادرة على الطيران القصير.

والحشرة الكاملة في مظهرها المهاجر لونها قرمزي فاتح (أحمر قاني) يتحول بالتدريج إلى الأحمر وتختلف دكنة اللون حسب الحرارة التي عاشت عليها الحشرات الأجنحة الأمامية تمتد أطول من البطن وعليها بقع مربعة وحواف أدكن. الذكور أصغر حجماً من الإناث وطول الحشرات يتراوح حول 46-60 مم عقل قرن الاستشعار 26 عقلة وقد تزيد إلى 30 في المظهر الانفرادي. الإناث تتميز عن الذكور فضلاً عن كبر حجمها بأن لها زوجين من الصمامات على شكل الخطافات في نهاية البطن. وهذه الصمامات قصيرة قوية مقوسة قليلاً نهايتها سوداء وهذه هي آلة وضع البيض التي تستعمل في الحفر كما أسلفنا. بعد فترة تختلف حسب الحرارة والرطوبة والغذاء وتتراوح بين أسابيع قليلة أو أشهر تنضج الحشرات جنسياً وغالباً يكون نضج الذكور قبل الإناث ويحل اللون الأصفر محل اللون الأحمر وفي الذكر يكون الأصفر عاماً وفاقعاً بينما يكون اللون الأصفر في الإناث غير عام وظاهر عند قواعد الأجنحة وسوق الأرجل الخلفية وقمة الرأس وتكون البطن في الأنثى قشيبة اللون، وعندما يصل البيض في المبيض إلى منتصف مرحلة تكوينه تكبر بطن الأنثى في الحجم وتنتفخ بطنها كلما تقدم البيض في النمو.

والفترة بين تغيير اللون حتى تكوين بيض تام النمو في مبايض الأنثى ربما تستغرق حوالي الأسبوع في المتوسطة ويكون طول البيضة بعدها حوالي 7 مم.

ويختلف طول الفترة التي تنقضي بين ظهور الحشرة الكاملة ونضجها الجنسي حيث تتوقف على العوامل البيئية وخاصة الحرارة والضوء والرطوبة النسبية والكثافة العددية للحشرات (النشاط) على نوع الغذاء التي تغذت عليه الحشرات، وفي الطبيعة تراوحت فترة النضج الجنسي بين ستة أسابيع إلى خمسة أشهر حسب العوامل السابقة وخاصة درجة الحرارة.

رابعاً: التزاوج :

يبدأ في أعقاب النضج الجنسي يمسك الذكر الأنثى بعد اعتلائها بالزوجين الأماميين من الأرجل فيمسك الزوج الأمامي البرونوتم بحيث يكون الرسغان عند الحافة السفلية له والزوج الوسطى من الأرجل يمسك الحلقة الصدرية الوسطى أو الأخيرة وتكون الأرجل الخلفية مرفوعة لأعلى وتهتز من آن لآخر. يخفض الذكر بطنه ويلفها جانباً حتى تتلاقى نهايتها مع نهاية بطن الأنثى, تدخل الحيوانات المنوية في الأنثى وتخزن بها في مخزن خاص ويتم إخصاب البيض أثناء خروجه من بطن الأنثى وقد تلقح هذه الحيوانات كتلة واحدة من البيض أو أكثر والمعدل العادي لفترة التزاوج بين ساعتين وست ساعات، وإذا بدأت العملية بعد الظهر فإنها قد تستمر أحياناً خلال الليل إلى اليوم التالي مستغرقة حوالي 14-16 ساعة وفي بعض الحالات تقصر الفترة إلى دقائق قليلة وفي حالات أخرى تطول إلى 24 ساعة.

وقد تتم العملية عدة مرات قبل أي وضع للبيض، والأفراد المتزاوجة أقل في استجابتها للمؤثرات الخارجية أي أنها لاتنزعج بسهولة وقليلة الحركة، وقد يساعد ذلك على سهولة إبادتها ويمكن للذكر أن يلقح جملة إناث خلال حياته كما أن الأنثى قد يلقحها أكثر من ذكر واحد والفترة بين وضع كتلة البيض والتزاوج التالي يوم أو يومان ولكنه أحياناً يحدث بعد الوضع بنصف ساعة أو أكثر وكثيراً ما يشاهد بيض والذكر مايزال يعلو الأنثى.

والعمر الكلي للحشرة الكاملة ( قبل النضج الجنسي وبعده) متوقف على طول الفترة اللازمة للنضج الجنسي والتي تتوقف بدورها على درجة الحرارة والعوامل الأخرى التي سبق الإشارة إليها، وهو يتراوح عادة بين شهرين وأربعة أشهر ، وقد تقصر الفترة عن ذلك المعدل وقد تطول إلى سبعة شهور، وقد لوحظ أن الذكور تعيش أكثر من الإناث بحيث أنه في نهاية عمر السرب تكون غالبيته ذكور.

الشكل الخارجي للجراد الصحراوي:

تتركب الجراد الصحراوي كأغلب الحشرات من رأس وصدر وبطن وعدد من الزوائد:

 

أولاً: الرأس: يتركب من الجبهة والدرقة والشفة العليا والوجنتين ويوجد بالرأس زوج من العيون المركبة وثلاثة عيون بسيطة وينتشر على العين المركبة عدد من الأشرطة الطولية لونها بني داكن يختلف عددها تبعاً لمظهر الجراد ففي المظهر التجمعي يكون عددها ستة دائماً وفي المظهر الإنفرادي يختلف العدد بين ستة وثمانية وقد شوهد أيضاً في المظهر الانفرادي أن عدد الأشرطة يختلف باختلاف الجنس فإذا فحصت عينه متجانسة من الحشرات تشتمل الأعين المركبة في جميع أفرادها على ثمانية أشرطة وجد أن أغلبها إناث (71% إناث و29% ذكور). ووجد العكس إذا كانت أعين أفرادها تشتمل على ستة أشرطة فإن أغلبها يكون ذكوراً (40% و60% ذكور).

ولرأس الجرادة زوائد عديدة أهمها أجزاء الفم وقرنا الاستشعار يتركب كل قرن من عدد من العقل يختلف باختلاف المظهر. ففي الحشرة الكاملة للمظهر التجمعي يتكون القرن غالباً من ستة وعشرين عقلة أما في المظهر الانفرادي فيتكون من عدد يتراوح بين 25-30 عقلة.

 

ثانياً: الصدر: ويتكون من ثلاث حلقات تشكل الأولى منها البرونوتم الذي هو على شكل سرج ويمتد على الجانبين وإلى الخلف ويأخذ شكل مثلث عليه ثلاثة أخاديد واضحة ولشكل البرونوتم هذا أهمية خاصة في التمييز بين المظهر التجمعي والمظهر الانفرادي ، فيمتد على طول الخط الوسطي الظهري لها في المظهر الانفرادي عرف ظاهر أما في المظهر التجمعي فقد يضعف هذا العرف أو لايكون له وجود. كما أن سطحها يكون خشناً وزوايتها الخلفية مدببة في المظهر الانفرادي أما في المظهر الرحال فيكون سطحها ناعماً وزاويتها الخلفية مستديرة.

وزوائد الصدر هي:

1-  الجناح الأمامي: وهو طويل غشائي وينتشر عليه عدد من البقع المربعة الشكل لونها بني داكن ويوجد بالجناح عدد من العروق الواضحة.

2-    الجناح الخلفي: وهو غشائي شفاف أكثر اتساعاً من الجناح الأمامي وبه عدد من العروق المحززة .

3-    ثلاثة أزواج من الأرجل : تختلف في الطول.

 

ثالثاً: البطن:  وهو أكبر جزء في الجسم ويتكون من إحدى عشر حلقة تظهر بوضوح من الجهة الظهرية وتتصل كل حلقة بما تليها بغشاء جلدي مرن يسمح لها بالحركة كما يسمح للعقل أن تتباعد عن بعضها فيزداد طول البطن إلى حد كبير كما يحدث عند وضع البيض.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 21/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 597 قراءة
نشرت فى 22 إبريل 2011 بواسطة esamaziz

     تم حصر أجناس النيماتودا المرتبطة بسبعة و ثلاثون نوع من نباتات الزينة المنزرعة  في مركزي طلخا و المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية بداية  من يوليو2006 حتى أغسطس 2007.

 وقد أسفرالحصر عن ما يلى:

-         وجود خمسة عشر جنسا من النيماتودا في منطقة المجال الجذري لنباتات الزينة .

-      كانت كل من النيماتودا الحلزونية Helicotylenchus ، نيماتودا تعقد الجذورMeloidogyne ، النيماتودا الكلوية Rotylenchulus و نيماتودا التقزم Tylenchorhynchus أكثر اجناس النيماتودا انتشارا على معظم النباتات.

-    تواجدت الاربعة اجناس من النيماتودا  معا على كل من نبات  الكريزانثمم ، الكوليس ، الدراسينا ، الفيكس ، الياسمين ، الفل ، الترنجان ، الريحان ، الجارونيا ، البوانسيانا ، الورد ، سدب ، اليوكا بينما لم يسجل نبات الأقحوان والونكا أي اصابه بالاربعة اجناس السابقة.

-         سجل نبات حشيشة الليمون أعلى اصابه بالنيماتودا الكلوية Rotylenchulus بمعدل487 فرد لكل 200جم تربة.

-         سجل مركز المنصورة اعلى نسبة تواجد لاجناس النيماتودا مقارنة بمركز طلخا.

-    تواجدت كل من نيماتودا تعقد الجذور والنيماتودا الحلزونية بدرجة اكبر فى التربة الرملية الطينية الطميية عن كل من النيماتودا الكلوية ونيماتودا التقزم التى تواجدت  فى التربة الطميية

-     بصفة عامة يمكن  ترتيب اجناس النيماتودا  تصاعديا   بالنسبة لمعدل  تواجدها كالتالى:   Trichodorus (0.8%)  و1.8%))  Paratylenchusو 3.3%)) Xiphinema و      Ditylenchus (3.8%)و 4%))   Aphelenchoides  و 5.3%)) Longidorus و Pratylenchus (5.3%) و8.8%)) Hoplolaimus و11.1%) )  Dorylaimus و   Meloidogyne(21.5%)و24.7%) )  Aphelenchus و(28%)    Tylenchorhynchus و28.3%))  Rotylenchulus و31.1%)) Helicotylenchus و45.9%))  Tylenchus. 

 

 

nema

ا.د./ أشرف السعيد محمد خليل

التعريف بالنيماتودا

إعداد      

أ‌.     د/أشرف السعيد خليل

رئيس قسم بحوث الأمراض النيماتودية

مركز البحوث الزراعيةمعهد بحوث أمراض النباتات

المميزات العامة للنيماتودا :-

 

1) تتميز النيماتودا بتناظر جانبي bilateral semetric     وتجويف جسمي كاذب pseudocoelomate     ووجود ثلاث طبقات جنينية triplopolastic   خلال عملية التطور الجنينى .

 

2) تتميز بجسم مستطيل مغزلي الشكل fusiform  كما في معظم نيماتودا النبات حيث يكون الجسم عريضاً  نسبياً في الوسط ثم يستدق تدريجياً نحو الطرفين إلا أنة في عدد قليل من النيماتودا يتخذ الجسم الشكل الخيطى filiform  أي أن عرض الجسم متساوً على طول محورة كما في معظم أنواع النيماتودا المتطفلة على الحشرات.

 

3) وتبدى بعض أجناس النيماتودا ظاهرة اختلاف الشكل الجنسيdimorphism sexual ففي حين يحتفظ الذكر بشكلة الإسطوانى الدودي تنتفخ الإناث وتتخذ أشكالا مختلفة :-

كالشكل الكمثرى (نيماتودا تعقد الجذور) والليموني (نيماتودا الحوصلات ) أوالكلوى (النيماتودا  الكلوية) أو الكروي تقريباً مع امتداد منطقة العنق(نيماتودا الموالح) وهى بهذا تفقد القدرة على الحركة وتبقى   ساكنة داخل الجذور أوعلى سطوحها .

 

4) تتراوح طولها من 2,مم – 5 مم وبعض الأنواع الحيوانية يصل إلى 7,5 م والبحرية إلى 5 سم وسمكها ( قطرها ) 05, مم ( 100 ميكرون ) لذلك يصعب رؤية النيماتودا النباتية التطفل بالعين المجردة .

 

5) يعتبر التركيب العام لجسم النيماتودا تركيباً بسيطاً إذ يتكون بصورة رئيسية من أنبوبتين واحدة داخل الأخرى تمثل الأنبوبة الخارجية منها جدار الجسم بينما تمثل الداخلية القناة الهضمية ويمتلئ التجويف بينهما بسائل الجسم الذى يكون تحت ضغط إضافة إلى بعض الأجهزة الأخرى كالجهاز التناسلي والإخراجي والعصبي إلى جانب بعض الأنسجة الليفية والخلايا الكبيرة وبعض الغدد – ويفتقر هذا التركيب إلى كل من الجهاز التنفسي والدوري حيث أن أبعاد الجسم صغيرة بدرجة تسمح بتبادل الغازان وانتشار العناصر الغذائية والفضلان بدون جهاز دوري  

 

 

 

6) يتميز الجسم بأنة غير مقسم إلى حلقات خلافاً لما علية الحالة في الديدان الحلقية مثلاً إلا أن بعض الأنواع القليلة جداً ( النيماتودا الحلقية ) تبدو وكأن جسمها مقسم إلى حلقات ولكن هذا التحليق لا يمتد إلى ما تحت طبقة الكيوتكل في جدار الجسم .

 

7) أجسام النيماتودا الصغيرة شفافة عديمة اللون ( حيث تبدو طبقة الكيوتكل مبيضة أو مصفرة إلى حد ما ) لذلك يمكن رؤية أحشائها الداخلية بعكس النيماتودا الحيوانية .

 

8) تتكون دورة الحياة بصورة عامة من البيض وأربع أطوار يرقية يتخللها أربع إنسلاخات ثم الطور الكامل – وتتأثر مدة الجيل كثيراً بعوامل مختلفة ( الظروف البيئية – العائل المناسب ) .

 

9) يتركب جدار الجسم من ثلاث طبقات رئيسية هي من الخارج إلى الداخل :- طبقة الكيوتكل – وطبقة الهيبودرمس ثم طبقة العضلات الجسمية .

 

10) طبقة الكيوتكل طبقة بروتينية لا خلوية غير حية – شفافة عديمة اللون وتفرز هذة الطبقة بواسطة طبقة الهيبودرمس وتقوم بحماية الجسم من المؤثرات الخارجية في البيئة المحيطة وتعمل كهيكل قابل للتمدد عند النمو إلى حين وقت الانسلاخ حيث تتجدد هذة الطبقة عند كل عملية انسلاخ – كما أن هذة الطبقة لها علاقة وثيقة بحركة النيماتودا البطنية الظهرية dorso-ventral undulatory movement .

 

11) يحيط بالفم 6 شفاة اثنتان تحت بطنيتان و اثنتان تحت ظهريتان واثنتان جابيتان .

 

12) يختلف شكل وحجم تجويف الفم على حسب طبيعة التغذية في النيماتودا حيث نجدة في النيماتودا الحرة المعيشة في التربة والتي تتغذى أساساً على البكتريا ضيق نسبياً ذو تبطين ناعم بينما يتحور في النيماتودا النباتية إلى تركيب خاص صلب عبارة عن رمح مجوف لاختراق أنسجة النبات وحقن العصارة الهاضمة وامتصاص العصارة النباتية .

 

13) تعتبر ديدانا ثنائية الشق ويمكن تمييز الذكور عن الإناث بواسطة ما يعرف بالصفات الجنسية الأولية والثانوية -  ولكن هناك حالات قليلة تتميز بأنها أحادية الشق ( خنثي ) .

 

14) لها أربع أنواع رئيسية من الحركة ( الدفع التموجية ( الثعبانية ) – شبة الدودية – شبة اليرقية – التحليق أو القفز ) .

 

15) تتكاثر بعدة طرق : -

      - الإخصاب الخلطى cross fertilization or amphimixis                

      - الإخصاب الذاتي                                             fertilization  self  

      - الإخصاب الكاذب          fertilization pseudogamy or pseudo –

      - التكاثر البكرى   parthenogenesis                                             

 

16) تضع البيض بعد طرق :-

         - فردى في التربة    كما في جنس Xiphinema          

         - فردى داخل النبات كما في جنسPratylenchus       

         - في كتل محاطة بمادة جيلاتينية خارج نسيج العائل  كما في النيماتودا الكلوية .

         - في كتل محاطة بمادة جيلاتينية داخل نسيج العائل  كما في نيماتودا تعقد الجذور .

         - داخل حوصلات كما في النيماتودا الذهبية .

         - داخل مبايض الأزهار كما في نيماتودا ثألل حبوب القمح .

 

17) تقسم النيماتودا التي تعيش في التربة إلى ثلاث فئات حسب طبيعة تغذيتها : -

 

 

 

 

1- نيماتودا مترممةsaprophytic nematodes             

تتغذى على المواد العضوية المتحللة ومايو جد في محاليل التربة من كائنات دقيقة – حيث تتميز بوجود تجويف فم أنبوبي غير مسلح يمر منة محلول الغذاء عن طريق انقباض وانبساط عضلات المرئ ومنها الجنس Rhabditis.

 

2 - نيماتودا مفترسة predaceous nematodes            

تتغذى على الحيوانات الدقيقة في التربة بما في ذلك النيماتودا أيضاً – ومنها الجنس Mononchus  الذى يمتاز بوجود تجويف فم فنجاني مسلح بأسنان وأشواك حادة تساعد على تمزيق الفريسة ثم تدفعها إلى الخلف عن طريق حركة المرئ – ومنها الجنس Rhabditis .

 

3- نيماتودا متطفلة على النبات plant parasitic nematodes         

وتنقسم إلى عدة أقسام : -

 

      أ) نيماتودا متطفلة على الفطريات –      جنس Aphelenchus        

 

     ب) نيماتودا متطفلة على الطحالب –      جنسDorylaimus           

 

     ج) نيماتودا متطفلة على النباتات الراقية وتشمل العديد من الأجناس وتنقسم بدورها إلى عدة مجاميع :-

 

  • متطفلات على المجموع الخضري (أوراق – سيقان – براعم – أزهار )  - جنس Aphelenchoides Anguina .

 

  • متطفلات على المجموع الجذري وتشمل : -

 

أ‌)        متطفلات خارجية ectoparasities          

تتغذى على جذر العائل دون دخولها داخل نسيج الجذر وذلك فيما عدا الجزء المخروطي للرمح الذى يمتص العصارة من الجذر ومنها الجنس      Xiphinema.

 

ب‌)    متطفلات داخلية  endoparasities          

تتغذى على جذر العائل بعد إختراقة تماماً – الجنس Meloidogyne        .

 

ج) متطفلات شبة داخلية  endoparasities                semi-

تتغذى على نسيج العائل بعد أن يخترق جزء كبير من مقدمتها نسيج الجذر – جنس  Rotylenchulus    .

 

 

*     ميكانيكية التغذية : -

استكشاف موقع الغذاء – الاختراق – إفرازات الغدد المريئية – امتصاص الغذاء .

 

18) يوجد توافق بين دورتي حياة العائل والنيماتودا :- مثال ما يحدث بين نيماتودا القمح Anguina tritici  وعائلها نبات القمح وهنا فإن التوافق ليس فقط في خروج الطور المعدي في الوقت المناسب لتبدأ دورة حياة جديدة ولكنة أيضاً في قدرتها على أن تدمج طور من أطوار حياتها مع طور من أطوار حياة النبات فهي تستطيع أن تضع البيض بأعداد كبيرة في مبايض الأزهار بالسنبلة الذى يفقس قبل تمام نضج السنبلة ويعطى الطور  اليرقى الثاني الذى يسكن هناك قبل جفاف الحبوب السليمة وبذلك تتكون الثألولة ويتم حصادها وجمعها مع الحبوب السليمة وتستقر بالمخزن إلى أن يتم زراعة القمح في الموسم التالي ومعة هذة الثأليل حيث نجد أن الرطوبة الكافية لإنبات حبة القمح تعد كافية  كذلك لتنبية هذة اليرقات الساكنة داخل الثأليل والتي تتركها بعد ذلك لتجد بادرة القمح في انتظارها وتتم دورة حياة واحدة في الموسم – وفى هذة الحالة فإنها تتطفل على الأوراق حتى يتم خروج البراعم الزهرية فتكون قد وصلت إلى الطور البالغ الذى يخترق مبيض الزهرة وهكذا تعيد دورة حياتها .

 

 

19) لها المقدرة على السكون cryptobiosis       في حالة تعرضها للظروف الغير ملائمة .

 

*     لماذا لاتلقى هذة الآفة الاهتمام الكافي من المشتغلين بالزراعة ؟

 

وذلك لعدة أسباب منها : -

 

1)      صغر حجمها وصعوبة التعرف عليها .

2)      مكان وجودها وطرق استخلاصها .

3)      صعوبة ملاحظة أعراض الإصابة .

4)      أدوات الفحص .

5)      العمل الخفي للنيماتودا .

6)      قلة المشتغلين بعلوم النيماتودا .

 

*     العوامل التي أدت إلى الإحساس بوجود النيماتودا:-

 

1) الزراعة الكثيفة .

2) زراعة الأرض الرملية .

3) تقدم علوم بيولوجى التربة .

4) استعمال مدخنات التربة .

5) عدم نجاح بعض الزراعات .

6) عدم استجابة بعض المحاصيل للتسميد .

7) ظهور بعض الأمراض النباتية الجديدة .

 

*       الأضرار التي تسببها النيماتودا للنباتات : -

 

  • تؤدى الإصابة بالنيماتودا إلى خسارة محسوسة في المحصول - والارتفاع في نقص المحصول متعلق بنوع النيماتودا وشدة الإصابة وكذا نوع النبات وظروف المحصول – ونلخص أهم الأضرار التي تسببها النيماتودا فيما يلي : -

 

1)      موت النباتات الحولية .

2)      تقليع أو إزالة النباتات المعمرة في وقت مبكر .

3)      نقص المحصول وخفض النوع والرتبة .

4)      اضطرار المزارع إلى زراعة بعض المحاصيل على فترات متباعدة .

5)      زيادة تكاليف نفقات العمليات الزراعية .

6)      انتشار بعض الأمراض الأخرى وإحداث أمراض مركبة .

7)      زيادة تكاليف المقاومة الكيماوية .

 

*         أهم الآفات النيماتودية التي تؤثر على المحاصيل : -

1- نيماتودا تعقد الجذور         root  knot     Meloidogyne spp.        من أخطر الآفات خاصة في الأراضي الرملية والخفيفة – تصيب محاصيل كثيرة ولها ما يزيد عن 1500 عائل .

2- نيماتودا تقرح الجذور              root lesion   Pratylenchus spp..

3- نيماتودا التدهور البطئ في الموالح citrus nemas   Tylenchulus semipenetrans

تسبب مرض التدهور البطئ في الموالح  slaw decline .

4- نيماتودا التدهور السريع لأشجار الفاكهة burrowing nemas Radopholus similis.

تسبب مرض التدهور السريع للأشجار spreading decline     .

5- نيماتودا الساق والأبصال      stem and bulb nemas Ditylenchus dipsaci       .

 

 

 

6- نيماتودا تقصف الجذور                                                                  Trichodorus sp..

7- آفة الضمور البر عمى في الشليك .Aphelenchoides sp.                                          

8- نيماتودا القمة البيضاء في الأرز                               besseyi     Aphelenchoides

9- نيماتودا ثألل حبوب القمح Anguina tritici                                                      

10- النيماتودا المتحوصلة                                                       .Heterodera spp

11- النيماتودا الحلقية                                                        Criconemoides spp.

12- النيماتودا الرمحية                                                          Hoplolaimus spp.

13- النيماتودا الإبرية                                                                 Longidorus sp.

14- النيماتودا الكلوية                                                   reniformis Rotylenchulus

15- النيماتودا الخنجرية                                                             spXiphinema

 

* أعراض الإصابة بالنيماتودا : -

 

  • النيماتودا تمتلك شوكة أو رمح spear  تثقب خلايا العائل لامتصاص العصارة وتمتلك أيضاً غدد المرئ oesopheagel glands التي تصب بالقرب من الرمح – هذة الإفرازات يحتمل أن تحتوى على الإنزيمات التي تسهل نفاية النيماتودا إلى داخل الخلية النباتية وذلك بسبب تغيرات فسيولوجية التي تسببها هذة الإفرازات في النسيج الحي .

 

  • وجدت إنزيمات الأمايليز والأنفرتيز والسليلوز والكايتينيز والبكتينيز والبيتاجلوكسيديز وتختلف النيماتودا عن بعضها في كمية ونوع الإنزيم المفرز .

 

 

  • هذة الإنزيمات تؤثر على جدران الخلايا والأغشية الموجودة بين هذة الخلايا وقد تمنع الانقسام الخلوي في المرستيم أو تعيقة مما يوقف النمو للجذور كما في حالة الإصابة بنيماتودا Trichodorus christiei المتطفلة على الجذور خارجياً – أو تنبة الانقسام الخلوي مما يسبب تعقد الجذور كما في نيماتودا تعقد الجذور    Meloidogyne  spp..
  •  

ويمكن تلخيص أعراض الإصابة كما يلي :-

 

# أعراض على المجموع الجذري :-

 

      1) عقد على المجموع الجذري        root galls         وتسببها Meloidogyne spp.      .

      2)  تقرحات على المجموع الجذري  lesion       قد تكون مصحوبة بتلون لتفاعل إفرازات النيماتودا مع    المركبات الفينولية الخاصة بالنبات    وتسببها     . Pratylenchus sp

     3)  عفن الجذور    root  rot   خاص بالأجزاء اللحمية الدرنية كالبنجر والبطاطس وهذا العفن يؤدى للإصابة بالفطريات  وتسببها         sp. Ditylenchus .

     4)  إضرار القمم النامية للجذور ( تقصف الجذور )   stubby root   حيث تتلف أو تعيق نموها مما ينتج عنة قمم ملتوية  curly tip أو قصيرة وغليظة        stubby root وتسببها Trichodorus  spp, Xiphinema sp.  .

   5 )  شعيرات جذرية كثيفة كما في حالة نيماتودا    hapla   Meloidogyne.

 

# أعراض على المجموع الخضري :-

 

1)      عدم النمو السليم للنبات .

2)      التواء والتفاف الأوراق بسبب الإصابة بنيماتودا الساق Ditylenchus dipsaci        أو نيماتودا الأوراق Aphelenchoides sp. .

3)      تكوين تبرقش necroses   تسببها نيماتودا السوق والأوراق – وكذلك هناك مرض الحلقة الحمراء فى النخيل المتسبب عن نيماتودا Radinaphelenchus cocophilus          .

4)    تكوين ثألل على الساق والأوراق والزهور كما في نيماتودا Anguina tritici                                             

*  العوامل التي تساعد على انتشار النيماتودا : -

 

1-     مياة الري .

2-     حيوانات المزرعة .

3-     الإنسان والآلات الزراعية المستخدمة في الزراعة .

4-     استخدام بذور وشتلات وفسائل مصابة .

5-     نقل تربة مصابة إلى أرض سليمة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

nema

ا.د./ أشرف السعيد محمد خليل

توزيع الأشجار الخشبية في مصر جغرافياً 

ب- المنطقة الوسطي – وتتميز بجو حار في الصيف ومعتدل في الشتاء مع قلة الأمطار – ويمتد من جنوب دمنهور إلى شمال المنيا. وأهم الأشجار التي تصلح زراعتها في هذه المنطقة هي:
1- الأكاسيا.

2- اللبخ.

3- الكازوارينا.

4- السرسوع.

 

5- كاسيا.

 

6- الجميز.

7- الكافور.

 

8- الحور.

 

9- التوت.


10- الصفصاف.

11- الفيكس بأنواعه. 

 

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 374 قراءة
نشرت فى 4 إبريل 2011 بواسطة Drhosney

توزيع الأشجار الخشبية في مصر جغرافياً 
تنمو وتتوزع الأشجار الخشبية في مصر جغرافياً في مصر حسب متطلباتها البيئية من نوع التربة والظروف المناخية مثل درجات الحرارة والأمطر والرطوبة إلى المناطق الآتية:
أ- المنطقة الشمالية وتمتد من البحر المتوسط إلى خط وهمي يمر تقريباً بمدينة دمنهور وموازيا للساحل الشمالي لمصر وتتميز هذه المطقة ببرودة الجو وسقوط الأمطار خلال فصل الشتاء – أما في الصيف فجوها معتدل نسبياً ومرتفع الرطوبة. وأهم الأشجار التي تصلح زراعتها في هذه المنطقة هي:
1- الأروكاريا.

2- الأكاسيا.

3- الكازوارينا.

4- الكافور.

 

5- الخروب.

 

6- السرو.

 

7- الصنوبر.

 

8- الحور.

9- الأثل.


10- الفيكس بأنواعه.

الفيكس ابو لسان

 

التين البنغالى

 

 

 

الفيكس المطاط

الفيكس  العادى

مع خالص تحياتى د حسنىابوجازية

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 480 قراءة
نشرت فى 4 إبريل 2011 بواسطة Drhosney

م.ز.عصام عزيز هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات 2012 ايميل:eng.3sam3aziz@yahoo.com »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,425,533

Sciences of Life