الــزراعة الـعــــضوية:

الزراعة العضوية هي نظام زراعي يعتمد على استخدام المواد الطبيعية البيولوجية في الزراعة بدلا من الأسمدة الكيماوية و المبيدات ومواد المكافحة الضارة بالصحة العامة. كما لا يسمح فيه باستخدام السلالات والكائنات المحورة وراثيا و كذلك الإشعاع المؤين و المواد الحافظة في عمليات التصنيع والإعداد أو التعليب، وبالتالي تصل المواد الغذائية إلى المستهلك بحالتها الطبيعية.

ويحتاج الإنتاج العضوي إلى فترة تحول من الزراعة الكيماوية إلى الزراعة العضوية و عمليات تفتيش وتصديق لأماكن الإنتاج وذلك للتأكد من توفر الشروط و المعايير في المنتج العضوي ولضمان حقوق المنتج و المستهلك، ويتم ذلك وفق شروط محددة وضعتها وزارة البيئة والمياه.

تتميز المواد الغذائية الناتجة عن الإنتاج العضوي بما يلي:

  • أطيب في الطعم .
  • عناصرها الغذائية متزنة و أقرب إلى الطبيعة.
  • خال من المواد السامة و الضارة و الناجمة عن تراكم المبيدات و الأيونات الحرة.
  • أن عمليات إنتاجها و تصنيعها تتم بطرق لا تضر بالبيئة.

تستند الزراعة العضوية على الممارسات الآتية:

  • استخدام مصادر طبيعية كالأسمدة العضوية في تغذية النبات.
  • إدامة خصوبة التربة بإضافة مواد ذات مصدر عضوي مع المحافظة على الدورات الطبيعية على الدورات الطبيعية للعناصر المغذية.
  • حماية المحاصيل الزراعية من الحشرات والأمراض بإتباع إدارة زراعية متكاملة وصيانة النظام البيئي دون الحاجة لاستخدام مواد كيميائية ضارة.
  • حماية الأعداء الطبيعية للآفات و استخدام مواد طبيعية في عمليات المكافحة.
  • الإدارة المعتمدة على استغلال المخلفات النباتية و الحيوانية.
  • إدامة الصحة الحيوانية باعتماد الصحة الوقائية بدلا من الأدوية و المضادات.
  • الحد من استخدام المصادر غير المتجددة و المحافظة على البيئة و المجتمع وإقامة نظام زراعي مستدام.
  • إعادة استخدام المخلفات النباتية و تدويرها.

فوائد الزراعة العضوية:

  • تحافظ الزراعة العضوية على البيئة فهي تقلل من تلوث المياه بالمواد الكيماوية و المبيدات.
  • تحد من استخدام مصادر الطاقة غير المتجددة و المواد المصنعة وبالتالي تقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري و استيعاب كبير لكربون التربة.
  • تجعل من التربة وسط حي تنمو فيه الحيوانات و الكائنات المفيدة .
  • تساهم في إثراء الحياة الفطرية و زيادة أعداد الأعداء الطبيعية و المفترسات المفيدة.
  • تعزيز قوام و بناء التربة وذلك من خلال إتباع دورات محصولية وزيادة المواد العضوية وتحفيز تكاثر حيوانات و نباتات و مجهريات التربة.
  • توفير غذاء صحي خال من المضادات الحيوية و الكيماويات والمبيدات.
  • تقليل المخاطر التي يتعرض لها المزارعين الناجم عن استخدام المواد السامة.
  • تنمية الريف وجعله متناغما مع الطبيعة واستيعاب أفضل للأيدي العاملة. 

حقائق و إحصائيات :

  • قدر قيمة المبيعات من الأغذية العضوية 23 بليون دولار (2002).
  • أزداد الطلب على المنتجات العضوية بنسبة 20% منذ سنة 1990 .
  • تباع الأغذية العضوية في 20,000 مخزن في الولايات المتحدة.
  • أزداد سعر مبيعات المواد العضوية في الولايات المتحدة من 1 بليون إلى 7.8 بليون خلال 10 سنوات .
  • سوف تصل نسبة المساحات المزروعة بحقول عضوية في ألمانيا والسويد إلى 20% من المساحات الزراعية بحلول سنة 2010.
  • تبلغ مساحة الحقول العضوية في أوربا 5.6 مليون هكتار تضم 143000 مزارع.
  • تبلغ المساحة المزروعة بشكل عضوي في استراليا 10 مليون هكتار .
  • معظم غذاء الأطفال في ألمانيا عضوي و30% من الخبز المستهلك في مدينة ميونخ هو عضوي.
  • أقرت إيطاليا قانون لجعل كل الغذاء في المدارس عضوي سنة 2005. 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 366/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
126 تصويتات / 1871 مشاهدة
نشرت فى 7 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:eng.3sam3aziz@yahoo.com »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,312,860

Sciences of Life


Sciences of Life