undefined

الكمبوست - الذهب الاسود

: اصنع بنفسك افضل سماد مجانا

الكمبوست هو سماد و تربة خصبة يمكن استخدامها لزراعة النباتات دون أي حاجة للأسمدة الكيميائية

صناعة الكمبوست

المعادلة الاساسية لصناعة الكمبوست هي

مواد ازوت + مواد كربون + ماء + هواء = كمبوست (مع مرور الزمن الكافي)

- مواد الازوت هي بشكل عام فضلات المطبخ: قشور الخضار و الفواكه ، تفل القهوة و الشاي ، قشر البيض ، بقايا الطعام ، الخ بالاضافة الى زبل الحيوانات العاشبة ( غنم ، بقر ، حصان ، ارنب ، دجاج ، ماعز)

- مواد الكربون هي اوراق الشجر او اوراق الكتابة او نشارة الخشب او الكرتون العادي غير اللماع

- الماء يجب اضافته بكميات قليلة للترطيب بدون اغراق

- الهواء: يجب ان يكون الكمبوست مهوى بطريقة جيدة لضمان تحلله بشكل صحيح

يجب تقطيع جميع المواد و بالذات المواد الازوت بشكل صغير لتسريع عملية التحلل

وزن المواد الكربونية يجب ان يساوي وزن المواد الازوتية

الوعاء يمكن اي يكون كيس او برميل مع الانتباه الى ضرورة احتوائه على ثقوب للتهوية من الاسفل و من الجوانب. ابعاد الوعاء من 50 الى 100 سم لكل بعد

يتم وضع المكونات بشكل طبقات متتالية سماكة كل منها 5-10 سم بدءا من طبقة كربون من الاسفل و انتهاء بطبقة كربون من الاعلى. طبقة الكربون السفلى يجب ان تكون مخلخلة ذات قطع كبيرة لمنع انسداد الثقوب اسفل الوعاء

ينصح بتقليب المكونات 2-3 مرات اسبوعيا لضمان دخول الهواء ضمن العملية و مزج المواد للتفاعل مع بعضها. عند التحريك يجب التأكد من ان الكمبوست رطب بشكل كافي و الا يجب اضافة الماء لترطيبه.

تستغرق صناعة الكمبوست 4-8 اسابيع في حال اتباع التعليمات بدقة.

يكون الكمبوست "ناضجا" (صالح للاستخدام) عندما يصبح لونه بني غامق و تصبح رائحته قريبة من رائحة التراب الرطب في يوم ماطر و عند وضعه في اليد لا يترك اثرا عليها

المواد التي يجب تجنبها في صناعة الكمبوست: اللحوم و العظام و بقايا البصل و الزيوت و الدهون و المواد الصناعية كالبلاستيك و النايلون و الزجاج

خلط المواد و فرمها و تحريكها اساس لنجاح صناعة الكمبوست

اعداد 

اكوابونيك آل خوجة

م/ وجيه خوجه

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 71 مشاهدة
نشرت فى 10 مارس 2016 بواسطة apb

undefinedالارض الرملية هي الارض التي يكون نسبة الرمل بها من 70% فاكثر والطين اقل من 10% وهذه الارض فقيرة للعناصر الغذائية اللازم ة للنباتات وتفقد الماء بسرعة ، و عديمة البناء، و سريعة النفاذية، وجيدة التهوية، قلة قدرتها على الإحتفاظ بالماء، وضعف النشاط السطحى، و نقص سعتها التبادلية، و فقرها فى المادة العضوي، و فقرها فى محتواها من الحبيبات الناعمة ولذلك فهى عديمة البناء. ولتحسين خواص هذه الاراضي يتم اضافة السماد العضوي والسماد العضوي الاخضر وزراعة محاصيل استصلاح المحاصيل البقولية كالبرسيم والبرسيم الحجازي مع استخدام اسمدة النترات وليس اليوريا ولا الامونيا ويضاف البوتاسيوم والسوبر فوسفات للمحاصيل بشكل متوازن للحصول علي تسميد متوازن صبقا لما هو موصي بهوي ويمكن أيضاً زيادة المادة العضوية بالتربة باتباع دورات زراعية سليمة وأيضاً قلب المخلفات النباتية والحيوانية مما يساعد على بناء قطاع تربة جيد وخصب وتغييره من اللون الأصفر إلى اللون الداكن.

اعداد / م / وجيه خوجه

اكوابونيك آل خوجة 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة
نشرت فى 10 مارس 2016 بواسطة apb

undefined

Research Advances in Harvest and Postharvest Technology of Fish

By

Naveen Gupta

Preface

Fish harvest technology provides employment and economic benefits to large sections of the large sections of the society. It encompasses various processes of catching aquatic organisms. Use of fishing methods varies, depending on the types of fisheries, and can range from as simple process as gathering of aquatic organisms by hand picking to highly sophisticated fish harvesting systems, viz. aimed mid-water trawling or purse seining conducted from large fishing vessels. The targets of capture fisheries can range from small invertebrates to large tunas and whales. The large diversity of targets in capture fisheries and their wide distribution requires a variety of fishing gears and methods for efficient harvest. These technologies have been developed around the world according to local traditions and technological advances in various disciplines like hydrodynamics, acoustics and electronics. Filtering the water, luring and outwitting the prey and hunting, are the basis for most of the fishing gears and methods used even today. Half of the worlds sea food is caught or otherwise collected by small-scale fishermen operating millions of fishing crafts. Over the years, traditional fishing gears have been upgraded and newer more efficient fishing systems have been introduced. Most important among them are fish harvesting systems like trawls, seines, lines, gill nets and entangling nets and traps. Advances in satellite-based technologies, viz. Global Positioning System (GPS), have positively influenced safety of fishermen, who undertake one of the dangerous occupations in the world, by providing better communication and navigation and Global Maritime Distress and Safety System (GMDSS) based rescue systems which can be activated during emergencies. The mechanization of gear handling has vastly expanded the scale on which fishing operations can take place.

Fish harvesting system includes the components, fishing vessels (craft) and fishing gear. The term fishery vessels is used to denote the mobile floating objects of any kind and size operating in freshwater, brackish water and marine areas, used for catching, transporting, landing, preserving and/or processing of fish, shellfish and other aquatic animals. There are vessels performing other functions related to fisheries such as supplying, protecting, rendering assistance or conducting research or training. The term fishing vessel is used to distinguish fishery vessels engaged in catching operations. The term non-fishing vessel covers the remaining fishery vessels. The basic criterion used for the classification of fishery vessels is the gear used for catching fish or other aquatic organisms. The characteristics used to distinguish the various types and classes of fishing vessels are the general arrangement and deck layout, position of the bridge or wheelhouse, the fishing equipment used and the method of fish preservation and processing used in the vessel. Traditional methods of fish harvesting are Ring seine, Stake net, Chinese dip net, Cast net, Shore seine, Trammel net, Mini trawls, Gill nets, Hook and line, traps and pots. Modern methods of fish harvesting include Trawling, Purse seining, Gill net, Hook and line mechanized, Jigging and Trolling lines. Post-harvest technology serves to make fishery products available at the place, at the time and in the form required. Traditional technologies though often causing losses and not satisfying all the wishes of the consumer nevertheless involve little cost, utilize locally available material and are fully familiar to those involved. They are in harmony with the physical, cultural and economic environment.

This valuable book for students and professionals cover current state-of-the-art and emerging post-harvest and processing technologies.

Contents

1 – Introduction of Fishing.

2 – Technological Advances of Fish Behaviour in Relation to Demersal Fishing Trawls.

3 – Research for Capture Fisheries and Post Harvest Technology.

4 – Resources of Reservoir Fisheries in India.

5 – Trends and Value of River Fisheries.

6 – Genetic Biotechnologies in the Fishery Sector.

            ***For more please Visit the Library***

Prep./Ayman Ashry

Manage./ Mona Mahmoud

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 14 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة gafrdlibrary

undefined

ان الطرق التقليدية الغيرمكثفه والمتبعة في زراعة الاسماك قد 

 

تصبح عاجزة عن توفير لحوم الاسماك بكميات يتطلبها النمو 

 

السكاني. لذلك يجب الانتقال سريعا الى الزراعة الشبة 

 

مكثفة التى من الممكن الوصول الى انتاجيه للفدان الى حوالى 

 

من 8 طن الى 16 طن باستخدام وسائل التهويه الحديثه او 

 

المكثفة بانتاجيه حوالى 80 طن على الفدان مقسم الى 

 

احواض صغيره لسهوله فى التحكم فى التهويه والتخلص من 

 

المواد العضويه وتجديد المياه وكذلك استزراع عدة انواع من 

 

الاسماك في الحوض بشرط ان لاتتنافس مع بعضها البعض 

 

على الغذاء المتاح في الحوض .وان استزراع الاسماك في 

 

اقفاص عائمة ومشاريع تربية الاسماك في النظام المكثف 

 

المغلق والمكثف المفتوح والاستزراع فى القنوات 

 

المائية:Rasewayهي من تقنيات الاستزراع الجديدة 

 

والتي تعتبر فعاله ومنتجه لتوفير لحوم الاسماك, وايضا 

 

يجب ايجاد انواع اقتصادية جديدة تتلائم مع التغيرات الحاصلة 

 

في البيئة وتكون مقاومة لها ومما لاشك فية انة لايمكن 

 

الوصول الى الحد الاقصى في انتاج الاسماك الاباستخدام 

 

وسائل وتقنيات كفيلة لتكثيف الانتاج ووضع الخطط والبرامج 

 

الازمة لذلك وبهذا يكون تطور وازدهار زراعة الأسماك 

 

موازيا لتطور وازدهار الزراعة على الأرض وبما يخدم 

 

مصالح هذا الشعب 

اعداد // م // وجيه خوجه 

اكوابونيك آل خوجه

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 66 مشاهدة
نشرت فى 9 مارس 2016 بواسطة apb

undefined

قال مصدر مطلع بوزارة التخطيط، إن هناك اقتراحًا بفرض ضرائب علي المزارع السمكية في مختلف محافظات مصر، وذلك لتعويض التالف في مرافق الري والصرف والأراضي الزراعية والإهدار المائي.

وأضاف المصدر، في تصريحات إلى "الدستور" أن الاقتراح يشمل العمل علي وضع تصور للتعامل مع هذه المزارع مع توفير بدائل مثل نقل المزارع الي اماكن اخري في البحر او البحيرات.

وأوضح أن الوزارة تسعي للتعاون مع الجهات الدولية في إعداد ودراسة السيناريوهات الخاصة بالتنبؤ بتأثير التغيرات المناخية المتوقعة وذلك من تطبيقات النماذج الرياضية ووضع البدائل المتاحة والممكنة للتعامل مع قضية ارتفاع سطح البحر.

وتواصل الوزارة بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية و الري استكمال إعداد مخططها لإحلال وتجديد أو إعادة تأهيل طلمبات الري و الصرف علي مستوي الجمهورية وتحديد الأولويات وتوفير التمويل اللازم والاستمرار في تنفيذ برنامج الصرف المغطي، وذلك ضمن إستراتيجية التنمية المائية للعام المالي 2015-2016.

وتستهدف الوزارة استخدام مياة الصرف الصحي بعد معالجتها ، والتي تقدر بـ 1.7 مليار متر مكعب في الزراعات غير التقليدية، مع التوسع في إستخدام مشروعات تحلية المياة في المناطق الساحلية والتي لا يتوفر بها أي مصدر مائي، والتي تقدر كميتها حاليًا في مصر بحوالي 55 مليون متر مكعب.

وشددت الوزارة، في بيان لها، علي أهمية مجابهة قضايا التلوث بإعلان منطقة بحيرة السد العالي منطقة محمية طبيعية وتحديد مدخلات النشاط الزراعي، و التوسع في إنشاء المدافن الصحية للمخلفات الصلبة، إضافة إلي التوسع في مشروعات تدوير المخلفات.

وتتضمن الاستراتيجية أيضًا العمل علي سرعة إزالة الأقفاص السمكية من النيل و تغليظ العقوبات علي العوامات السياحية التي تصرف مخلفاتها في النيل بدون معالجة و إلزام المنشآت الصناعية التي تصرف مخلفاتها في المجاري المائية بتوفيق أوضاعها خلال مدة محدده، و التوسع في إنشاء محطات معالجة مياة الصرف الصحي و الصناعي لتقليل فرص تلوث المجاري المائية.

كما شددت على حظر قيام أي جهات حكومية أو قطاع خاص و أهلية بحفر أي آبار بدون تصريح من وزارة الموارد المائية و الري ووفقا للشروط و المواصفات الفنية التي تحددها وزارة الري و الموارد المائية

يذكر أن الإستراتيجية ترتكز بصفة أساسية علي تطوير نظم الري و ترشيد استخدام المياة، وتقدر الاستثمارات المخصصة لمشروعات وزارة الري و الموارد المائية بحصة العام المالي الحالي نحو 2766 مليون جنيه منها نحو 2594 مليون جنيه تمويل الخزانة العامة.

إعداد / أيمن رمزى
مراجعة وإشراف / منى محمود

gafrd

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية [email protected] www.GAFRD.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 82 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة gafrd

 

تليفون/

جهة العمل/موظف

محمد على حسن

 

عدد المرات

نفس الموضوع

سبق له الشكوى

-

لا

 

نعم

-

لا

 

نعم

ü  

لا

 

نعم

                       
ماتممن إجراءات:

طلب تعيين نجله وليد

سبب الشكوى

/+

ملاحظات

البحث والتحليل :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

·       تم الاتصال بالمذكور وحضر نجله وأفاد بأنه حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية ويطلب تعيينه بدلا من شقيقه المتوفى عبد الصبور محمد على حسن
·       فتم سؤال السيدة الاستاذة / رئيس قسم شئون العاملين بالفرع عن إمكانية توفير فرص عمل بنظام التعاقد أو التعيين فأفادت بأنه لا يوجد حاليا تعاقدات ولايجوز تشغيله ضمن العمالة اليومية لأنه حاصل على مؤهل عالي

 

hioportsaid

الهيئة العامة للتأمين الصحى فرع القناة و سيناء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة hioportsaid

 

تليفون/012

جهة العمل/--

وليد الحسينى

 

عدد المرات

نفس الموضوع

سبق له الشكوى

-

لا

 

نعم

-

لا

 

نعم

ü  

لا

 

نعم

                       
ماتممن إجراءات:

طلب علاج نجلة بمستشفى 57357

سبب الشكوى

 

ملاحظات

البحث والتحليل :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

·       بتاريخ 29/9/2015 تم الاتصال بالمذكور وأفادنا بأن نجله يعانى من ورم سرطاني بالمخ ويطلب علاجه بمستشفى 75375
·       تم الإيضاح له بأن مستشفى 57357 غير تابعة للتأمين الصحى وانه يمكن تحويل نجلة لأى جهة متخصصة تابعة للتأمين الصحى
·       وبتاريخ 4/10/2015 تم الاتصال بالمذكور مرة أخرى لا بلاغة بالحضور حتى يمكن تقديم الخدمة العلاجية لنجله
·       فأفادنا سيادته بأنه تم دخول نجله مستشفى 57357
·       وعليه قد أزيلت أسباب الشكوى

 

hioportsaid

الهيئة العامة للتأمين الصحى فرع القناة و سيناء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة hioportsaid

 

تليفون/--

جهة العمل/شمال سيناء

نجلاء مسلم حسن البلك

 

عدد المرات

نفس الموضوع

سبق له الشكوى

-

لا

 

نعم

-

لا

 

نعم

ü  

لا

 

نعم

                       
ماتم من إجراءات:

تضررها من تكليفها بالعمل بأعمال لاتتناسب مع طبيعة مؤهلها

سبب الشكوى

 

 

ملاحظات

البحث والتحليل :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

·        تم الإتصال بالمذكورة وحضرت وأفادت بأنها حاصلة على بكالوريوس خدمة إجتماعية وتعمل بمنطقة شمال سيناء

·        تتضرر من تكليفها بأعمال لاتتناسب مع الؤهلات العلمية الحاصلة عليها وايضا من سوء معاملة أ/ عبد الناصر عبد الجواد رئيس شئون المالية والإدارية بمنطقة شمال سيناء

فتم الإستفسار من السيدة الأستاذة / رئيس قسم شئون العاملين بالفرع فأفادت بالأتى:-

·        تم مخاطبة السيد الدكتور / مدير المنطقة الطبية بشمال سيناء بأنه يتم الإلتزام بتكليف السيدة المذكورة بالأعمال التى تتناسب مع مؤهلها العلمى الحاصلة علية وكذا المجموعة النوعيـة المسكنة عليــها وهى ( المجموعة النوعية لوظائف الخدمة الإجتماعية )

·        أما بالنسبة لتضررها من سوء المعاملة من ا/ عبدالناصر عبد الجواد فقد تم تحويل موضوع الشكوى للتحقيق بالشئون القانونية بالفرع

hioportsaid

الهيئة العامة للتأمين الصحى فرع القناة و سيناء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة hioportsaid

بخصوص :- الشكوى المقدمة من السيد / محمد عبده دسوقى

بشأن:- تحويل التأمين الصحى الخاص به من محافظة بورسعيد الى محافظة الشرقية

نتشرف بعرض الاتي على سيادتكم:-

·       تم الإتصال بالمذكور وأفاد بأنه على المعاش ومقيم حاليا بمحافظة الشرقية ويطلب تحويل بطاقة التأمين الصحى الخاصة به الى محل إقامته

·       بالإستفسار من مدير إدارة نظم المعلومات بالفرع أفاد سيادته بأنه قد تم مخاطبة فرع الشرقية لاستخراج بطاقة صحية للمذكور

·       وتم الإتصال بفرع الشرقية وتم إفادتنا بأنه تم إستخراج البطاقة الصحية للمذكور وإستلام البطاقة الصحية المستخرجة من فرع القنال بورسعيد

 

·       وبناء عليه قد أزيلت أسباب شكواه

hioportsaid

الهيئة العامة للتأمين الصحى فرع القناة و سيناء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة hioportsaid

بخصوص :- الشكوى المقدمة من السيد / محسن نافع اسحاق
بشأن:- تضرره من عدم إحتساب مدة الأجازة المرضية الممنوحة له
نتشرف بعرض الاتي على سيادتكم:-
·       تم استدعاء المريض وحضر وأفاد بأنه يعانى من الام شديدة اسفل الرقبة والذراع الايمن وتنميل في الاصابع
·       يتضرر من عدم احتساب مدة الإجازة المرضية له
ببحث الشكوى مع السيدة الدكتورة/ مديرة اللجنة الطبية ببورسعيد أفادت سيادتها بالأتى :-
·        حضر المذكور الى اللجنة الطبية ومعه خطاب ابلاغ مرضى من تاريخ11/10/2015 من جهه عمله وبعد توقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة اللجنة الطبية تبين أنه لا توجد أى أعراض مرضيه حادة ظاهرة حاليا
·       مع العلم بأن المذكور لم يقدم للجنة الطبية أى مستن طبى سواء أشعة أو تقارير طبية صادرة من التأمين الصحى تثبت حالته الصحية الحالية ولذلك استقر في ضمير اللجنة بأنه لا تحتسب أجازه مرضية عن الفترة 11/10/2015
·       علما بأنه على السيد المذكور التظلم من قرار اللجنة عن طريق جهة عمله الى إدارة التظلمات بالإدارة المركزية للجان الطبية بالقاهرة لإثبات مدى أحقيته فى الحصول على أجازة مرضيه حيث أن الإدارة المركزية للجان الطبية هي الإدارة المنوط في التظلمات

 

 

hioportsaid

الهيئة العامة للتأمين الصحى فرع القناة و سيناء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2016 بواسطة hioportsaid

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

الإدارة العامة للتطوير والإرشاد


من هو الباحث؟ 

الباحث هو ذلك الشخص الذى يبحث عن الحقيقة فى موضوع معين أو قضية معينة فى مصادرها المختلفة ويتقصى تلك الحقيقة وينشرها على الناس للإستفادة منها فى مناحى الحياة المختلفة.

ولكى ينجح الباحث فى عمله يجب أن تتوفر لديه مقومات شخصية معينة تتمثل فى قدرات أولية ومهارات مكتسبة، أما القدرات الأولية فهى الاستعداد الشخصى والقدرة على البحث، وأما المهارات المكتسبة فهى التمسك بأخلاق الباحثين وإتباع الأساتذة الموجهين، وفيما يلى أهم السمات الشخصية التى يجب توفرها لدى الباحث.

السمات الشخصية للباحث:

1.     أن يكون الباحث محباً للحرية، معتزاً بأرائه، محترماً لأراء الأخرين.

2.     أن يتمتع الباحث بملكة التخيل، حتى يستطيع أن يتصور الأمور قبل تشكيلها، وينطلق من خلال تصوراته الخيالية إلى واقع الحقيقة فيحسدها فى عمل علمى منظم، فالبحث المنهجى عمل تركيبى لا يستغنى فيه عن الخيال.

3.     أن يكون الباحث ميالاً إلى التأمل والتحليل، دقيق الملاحظة، مهتماً بالتفاصيل والجزئيات.

4.     أن يكون صبوراً، فطريق البحث طويلة وشاقة وأن يكون دؤباً لا يمل من العزلة، ولا يضيق ذرعاً بحوار  نفسه.

5.     أن يكون لديه الرغبة فى البحث، فإذا فرض عليه البحث فرضاً ضاق به ذرعاً وكان كالمضطهد، ويصعب فى هذه الحالة أن ينجح الباحث فى بحثه، ويرتبط بالرغبة الدافع للبحث فإذا لم يكن لدى الباحث دافع قوى للبحث لن يستطيع إتمام بحثه على الوجه الأكمل حتى لو كان باحثاً ممتاز بطبيعته، والدافع للبحث قد يكون دافعاً معنوياً (ترقية مثلاً) أو مادياً (بحث بمقابل) أو أخلاقياً (معالجة مشكلة اجتماعية) أو وطنياً (المشاركة فى قضية وطنية).

6.     حب القراءة والاطلاع على ما قيل وما يقال وكتب ويكتب وصدر ويصدر، والارتياح للإقامة فى دور الكتب مراجعاً هذا الكتاب ومتصفحاً ذلك، ومقتبساً ملاحظة من ذلك ، يضاف إلى ذلك أن يكون لديه الدراية بمصادر المعلومات والفهارس المكتبية وكيفية قراءاتها والتعرف على المراجع وكيفية الوصول إليها.

7.     القدرة على الكتابة: تعتبر الكتابة مشكلة المشاكل بالنسبة لكثير من الباحثين، حتى العلماء منهم، فالعلم شئ والقدرة على الكتابة شئ آخر، وكثيراً ما نقرأ لعماء كتباً غير مفهومة ليس بسب العلم ذاته وإنما لفشل الكاتب فى الكتابة بطريقة سلسلة ومرتبة ومنظمة ومنمقة ومترابطة وواضحة، إن الكاتب الناجح هو الذى يكتب ليقرأ الآخرون (من مستوى معين موجه إليه الكتاب أو البحث)، ويرتبط بالقدرة على الكتابة القدرة على التلخيص لما يقرأه والصياغة لما يكتبه.

8.     إجادة قواعد اللغة، ذلك لأن التمكن من اللغة يسهل عملية القراءة على الباحث (باللغتين العربية أو الأجنبية) كما أنه يساعده على الكتابة بشكل سليم ومقبول. وإذا أحس الباحث أنه ليس متمكناً من اللغة التى سوف يكتب بها بحثه فليس أقل من أن يسعى – بعد الإنتهاء من الكتابة – إلى من يثق فى إجادته لتلك اللغة، لكى يراجع البحث من الناحية اللغوية، ويصحح ما به من أخطاء لغوية.

9.     لا يكفى أن يكون الباحث متخصصاً – بقدر أو بآخر من التخصص – فى نفس المجال الذى يكتب فيه بحثه، بل يجب أن يتوفر لديه قدر كاف من الثقافة العامة فى المجالات المختلفة وإدراك ذاتى لنطاق تخصصه ومدى إشتراكه أو تداخله مع التخصصات الأخرى القريبة منه، فالباحث لن يستطيع الاستغناء عن بعض المعلومات الهامة فى المجالات العلمية الأخرى.

10.  أن يكون لدى الباحث الاستعداد للمناقشة والنقد مع غيره من الزملاء والأساتذة والخبراء وغيرهم فى الموضوعات المرتبطة ببحثه وأن يتقبل النقد دون تزمت كى يستفيد من كل الأراء فى تصحيح مسار بحثه إذا تطلب الأمر ذلك. فالمناقشة والنقد مصدران من مصادر الحصول على المعلومات مثلهما فى ذلك مثل الكتب والمراجع المختلفة فكيف يفقد الباحث مصدراً ممكناً من مصادر المعلومات.

11.  أن يكون لدى الباحث القدرة على التعامل مع الغير، فالباحث سيضطر للتعامل مع الآخرين فى بحثه، سواء فى المكتبة أو المعمل أو الجهات التى يجرى فيها دراساته الميدانية وغيرها. وإذا كان الباحث صاحب مصلحة فى إنهاء بحثه فإنه يجب أن تتوافر فيه القدرة على تكوين علاقات عامة جيدة مع الأطراف التى تهمه فى إجراء البحث والقدرة على التعامل معها بما يحقق مصلحته فى النهاية، وأبسط مؤشر للتدليل على ذلك ما يواجهه الباحثون من صعوبات فى جمع البيانات حتى بإتباع الإجراءات الرسمية المعتادة والمؤيدة للحصول على البيانات المطلوبة لصعوبات فى الإقناع وفى التعامل مع الغير وفى طريقة الحديث معهم والالتقاء بهم.

 

مقومات البحث العلمى السليم: 

يكون البحث العلمى سليماً – كحد أدنى – إذا توافرت فيه (أولاً) الموضوعية والترتيب المنطقى والتناسب والوحدة، (وثانياً) الأمانة العلمية، (وثالثاً) الشكل واللغة والقواعد.

وفيما يلى تفصيل لهذا الإجمال:

أولاً: بالنسبة للموضوعية والترتيب المنطقى والتناسب والوحدة

يجب أ ن يتصف البحث بالموضوعية والترتيب المنطقى والتناسب والوحدة على الوجه التالى:

1.     أن يكون عنوان البحث معبراً بدقة عما يتم مناقشته فى البحث بدقة، فكثيراً ما يكون عنوان البحث مضلالاً للقضايا المطروح للبحث

2.     أن يكون هدف البحث محدداً وواضحاً بحيث يمكن تتبع البحث إلى نهايته.

3.     أن تكون النتائج التى توصل إليها الباحث مرتبطة تمام الارتباط بالدلائل التى قدمت دون تحيز ، ودون ترك معلومات مهمة ودون أخذ نصف الحقائق وترك النصف الآخر وهو ما يتطلب السيطرة ابتداء على كل ما كتب عن الموضوع.

4.     أن يراعى الترتيب المنطقى فى الأبواب والفصول والفقرات والجمل، بمعنى أن يكون النقل ممهداً بشكل منطقى – وليس مجرد استخدام كلمات ربط عارضة – من باب إلى باب ومن فصل إلى فصل ومن مبحث إلى مبحث ومن فكرة إلى فكرة ومن جملة إلى جملة. ويتطلب ذلك عدم حشو الفصول أوالفقرات بكلام لا لزوم له. إن الترتيب يجب أن يحكمه التصاعد الدرامى للأفكار ابتداء من "فرضيات" البحث حتى الوصول إلى النتائج.

5.     أن يكون هناك تناسب فى حجم الأبواب والفصول والمباحث بحيث لا يكون هناك باب أكبر كثيراً من باب آخر أو فصل أكبر كثيراً من فصل آخر، لأن معنى ذلك أن الباب الكبير أو الفصل الكبير أو حتى المبحث الكبير يحوى أفكاراً يمكن تجزئتها. فالمعتاد أن تكون الأبواب أو الفصول الأولى كبيرة حيث يجمع الباحث بيانات أكثر من اللازم عندما يكون متحمساً، فى حين يجمع بيانات أقل من اللازم فى نهاية البحث أو نهاية الفصل، بالرغم من ضرورة إعطاء اهتمام ملائم لكل جزء من البحث.

6.     أن يكون البحث فى مجموعه وحدة واحدة وليس مجرد بحثين أو أكثر من موضوعين مع بعضهما. إن البحث الذى يتضف بالوحدة هو البحث الذى يحكمه التصاعد الدرامى للأفكار ابتداء من "فرضيات" البحث حتى الوصول إلى النتائج.

ثانيا: بالنسبة للأمانة العلمية

يجب أن يتصف البحث العلمى بالأمانة العلمية وذلك بتجنب ما يعتبر سرقة علمية بأشكالها التالية:

1.     ذكر أفكار الغير دون الاعتراف بحق الشخص صاحب هذه الأفكار، بمعنى ضرورة الإشارة إلى صاحب أى فكرة أو أى رأى فى متن البحث فأخذ أفكار الغير دون الإشارة إليها سرقة علمية علنية.

2.     ذكر أسلوب الغير فى متن البحث عل أنه أسلوب الباحث نفسه دون الإشارة لهذا الغير ، لأن ذلك سرقة علمية علنية.

3.     ذكر أسلوب الغير بالنص الحرفى دون الإشارة إلى أن هذا النقل نقل حرفى: فهناك فرق بين نقل النصوص حرفياً وبين إعادة صياغة الأفكار، وأى خلط بينهما يوقع صاحبهما فى اتهام سرقة علنية، وعلى هذا يجب الالتزام بالتفرقة الدقيقة بين النقل الحرفى وبين إعادة صياغة أفكار الغير بأسلوب الباحث نفسه.

4.     إن التوثيق الذى لا يوضح اسم المؤلف واسم الكاتب ومكان النشر واسم الناشر وسنة النشر ورقم الصفحة توثيق مضلل.

5.     إن بتر النصوص أو الأفكار أو التحيز – سواء بقصد أو بدون قصد – عند النقل الحرفى أو عند نقل الأفكار ليس من الأمانة العلمية، فالذى يقول "ويل للمصلين" على إنها منقولة بالنص من القرآن شخص غير آمين (وأثم) لأنه بتر الآية، أى أنه لم يستكملها كلها، وتظهر أهمية الأمانة العلمية أيضاً عند فصل الفكرة من مجال ذكرها وأخذها بشكل مطلق دون ذكر الظروف والملابسات أو التحفظات التى وردت معها.

6.     ليس من لأمانة العلمية الاعتماد على مجموعة معينة من المؤلفي الذين لديهم ميول أو توجهات فكرية خاصة، أو مؤلفي مشهورين بعدم دقتهم  وأمانتهم العلمية وكتاباتهم التى تتصف بالدعائية (والبروبوجندا)، إن ذلك معناه التحيز بالرغم من أنه يأخذ شكل الدراسة الموضوعية.

7.     عدم الاعتماد على مراجع قديمة أو مقالات تحت ظروف الحرب أو الاعتماد على تصريحات حزبية أو مقالات فى الجرائد مكتوبة (للاستهلاك المحلى) يضعف من الأمانة العلمية للبحث.

8.     ليس من الأمانة العلمية  ذكر مرجع   فى قائمة المراجع لم يتم الاستعانة به فى البحث حيث يجب أن تحوى قائمة المراجع تلك التى تم استخدامها فقط فى البحث، لآن وضع تلك المراجع التى لم تستخدم فى البحث فى قائمة المراجع فيه تضليل للقارئ، وذلك ليس من الأمانة العلمية.

ثالثاً: بالنسبة للشكل واللغة والقواعد

يجب أن يتصف البحث بمتطلبات الشكل واللغة والقواعد على الوجه الآتى:

1.     يجب أن يكون الشكل العام للصفحات نمطى من حيث المسافات أعلى وأسفل ويمين وشمال الصفحة الواحدة، ومن حيث شكل عنوان صفحة البحث وأولى صفحات الفصول، وطريقة ادخال النصوص الحرفية، وطريقة الإشارة فى الهامش وترقيم الجداول والأشكال وترتيب الصفحات ... الخ.

2.     يجب مراعاة الدقة فى اختيار الألفاظ بحيث تعبر عن المعنى المقصود فقط دون تهويل.

3.     يجب توافر الاتساق فى التراكيب اللغوية سواء فى متن البحث أو فى عناوين الأواب والفصول والمباحث والعناوين الجانبية.

4.     يجب عدم استخدام الضمائر الشخصية للباحث مثل (أنا ونحن) لأن ذلك يجعل البحث وجهة نظر شخصية خاصة فقط.

 

5.     يجب مراعاة عدم وجود أخطاء لغوية، أخطاء فى اللغة والقواعد والتراكيب اللغوية ، وليس هناك عذر فى إلقاء اللوم على من كتب البحث على الحاسب الآلى، إن المسئولية هنا هى مسئولية صاحب البحث.

أمانى إسماعيل

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:[email protected] »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,700,352

Sciences of Life