عطيــــــــه الزغيبــــــــــى

مهنـــــــدس زراعــــــــى


النباتات المتسلقة


هي مجموعة من النبات التي لا تنمو نمواً رأسياً بل تزحف على الأرض وتسمى مدادات

أو أنها تستعين بأعضاء خاصة للتسلق على أي جسم يجاورها فتسمى المتسلقات مثل التفاف الساق،

أو وجود محاليق ساقية أو بواسطة جذور هوائية أو زوائد ورقية، أو بالأشواك.

تزرع هذه النباتات لجمال أزهارها أو أوراقها أو للسببين معاً،

ويندر أن تخلو حديقة أو حوض من بعض هذه المتسلقات الجميلة.

تزرع هذه النباتات عادة في الربيع ويعتنى بريها وتسميدها وتزال أفرعها الجانبية لمساعدتها على التسلق،

وهنا يستحسن إزالة البرعم الطرفي لتشجيع النبات على إعطاء تفرعات جانبية.



ومن أهم الخصائص التزيينية لهذه المجموعة من النباتات:

- زراعتها لاخفاء بعض المناظر غير المرغوب فيها.

- تغطية البوابات والأقواس والأكشاك والمقاعد حيث تؤمن الظل المطلوب وتحقق الميزة الجمالية.

- يمكن وضعها في الحدائق وتربيتها لشجيرة تزيينية فوق المروج.

- يمكن من خلال القص والتشكيل الاستفادة منها كشجيرات تزيينية هامة.

- زراعتها في المنحدرات.

- تزرع على جدار المنزل لتربط الحديقة بالمنزل ولتحقق تواصل المناظر الجميلة.

- تغطي جذوع الأشجار والشجيرات المكسورة والجافة والميتة.

- تزيين الشرفات ومداخل الأبنية والمحلات التجارية والمكاتب والفنادق وغيرها.



اختيار النبات المتسلق:


1- يفضل النبات مستديم الخضرة، طويل الأوراق، جميل الأزهار له فترة إزهار طويلة مثال نبات المجنونة.

2- اختيار نباتات متباينة في مواعيد إزهارها وفي لون أزهارها.

3- تفضل النباتات عطرية الرائحة الزهرية مثل الياسمين الذي ينصح بزراعته في الجهة التي تهب منها الريح وبجوار الشرفات والمنازل.

4- يختار النبات بحسب الهدف المطلوب والموقع المراد تغطيته كبيراً أو صغيراً.

5- تلائم النبات مع الموقع المراد زراعته فيه حيث يفضل اختيار النبات المحب للظل لتغطية المواقع الظليلة (هيدرا) أو المحب للشمس لتغطية المواقع المشمسة.



إكثار المتسلقات:

تتكاثر نبات هذه المجموعة بعدة طرق:

1- بالبذور:

تزرع البذور المجموعة بعد نهاية الإزهار في المشتل بين أشهر آذار وأيلول تنقل الغراس بعد سنة إلى المكان الدائم المخصص للزراعة، طريقة شائعة لإكثار زهرة الساعة والقناديل.

2- بالعقل:

تؤخذ العقل من الساق أو من الجذور أو من الأوراق، وتؤخذ العقل عادة من السوق الناضجة القوية من نموات السنة الحالية، تزرع العقل في شهر شباط في مرافد أرضية ويمكن التأخير حتى آذار إذا كانت للنباتات حساسية للبرودة، على أن تتوفر الرطوبة اللازمة وبخاصة إذا كانت المرافد مدفأة.

3- بالخلفات:

الخلفة عبارة عن برعم بطيء قريب أو تحت سطح الأرض، لها جذر مستقل عن الأم، وتعطى عند زراعتها نبات شديد الشبه بالنبات الأم. وحيث أن العديد من المتسلقات تكون خلفات كثيرة حولها، فيمكن فصل الخلفة في أول الربيع وزراعتها مباشرة في الأرض الدائمة مثل الياسمين البلدي والياسمين العرائلي.

4- الترقيد:

تجري عملية الترقيد بهدف الحصول على نباتات طويلة خلال وقت قصير وينفذ الترقيد في الربيع ويكون للنبات قدرة أكبر على التجذير مقارنة مع الطرق الأخرى.

ويكون الترقيد بأخذ أحد الفروع القريبة من التربة ويدخل داخل الأرض بجزء منه ويطمر بالتراب ويترك نهاية الفرع خارج التربة، تسمح هذه الطريقة في إكثار كل من الكرمة العذراء، اللبلاب، الجهنمية، الياسمين.

5- التطعيم:

ويقصد به وضع برعم أو أكثر أو جزء من نبات حي على نبات آخر وأن يتحقق بين الطعم والأصل تلاحم جيد وتوافق. تستخدم هذه الطريقة في الحالات التي يصعب معها تطبيق الطرائق الأخرى، وفي حالات تمييز الأصل بصفات المقاومة لبعض الأمراض أو ملاءمته للظروف البيئية السائدة. يكمن استخدام التطعيم في نباتات اللبلاب والياسمين وغيرها.




زراعة المتسلقات:

تنمو المتسلقات في جميع أنواع الترب، ومن المهم تحضير الأرض جيداً قبل الزراعة وتسميدها

والاعتناء بها توضع النباتات في حفر عميقة 50×50×50 سم

تملأ بالتربة والطمي النهري والسماد العضوي بنسبة 1:1:1 ويكون ذلك في الربيع

وبمسافة بين 1-3م بين النبات والآخر. تضغط التربة حول النبات بعد الزراعة

وتوضع للنباتات دعامات لتتسلق عليها.

ينصح بتسميد المتسلقات متساقطة الأوراق قبل خروج العيون بنحو شهر وتسمد مستديمة الخضرة

قبل بدء تزهيرها بنحو شهر.

ومن المفيد التأكد من زراعة متسلقات متساقطة الأوراق على واجهات الاستراحات والمقاصف

وعدم زراعة الشوكية منها بجوار المداخل وعلى جوانب الطرقات،

ويفضل أن تكون مستديمة الخضرة عند زراعتها لتغطية جدار قديم أو لتغطية سور مثلاً.


التقليم :

تتصف معظم نباتات المتسلقات بنموها الغزير والكبير وشدة التفرع

وعليه فيجب تحقيق نوع من التوازن بين المجموع الخضري والمجموع الجذري.

وتعد عملية التقليم من العمليات الضرورية والهامة لتحقيق هذا التوازن.

وهكذا يستحسن تقليم جميع الأفرع الجانبية إذا كان الهدف تسلق النبات وصعوده لارتفاعات عالية،

على أن يؤدي التقليم لمنع تزاحم الأفرع وتشابكها وتوزعها بانتظام.

ويمكن تجديد نمو المتسلقات بقطعها على ارتفاع نصف متر فوق سطح الأرض في شهر شباط

على أن يوضع السماد البلدي في حفرة جانبية ومن ثم العناية بالري والتقليم.

يساعد التقليم في التخلص من الأفرع الجانبية والمسنة والميتة وافساح المجال لنمو أفرع جديدة،

كما ويهدف التقليم إلى تحسين هيكل الشجرة وإدخال الشمس لداخلها وإلى تشجيع نمو البراعم الجانبية

وإلى التخلص من الثمار حتى لا تأخذ كميات كبيرة من المواد الغذائية المصنعة.

يكون التقليم وقت سكون العصارة لدى متساقطات الأوراق وقبل تفتح البراعم الورقية بنحو 30-40 يوم (كانون ثاني وشباط) وبالنسبة للنباتات مستديمة الخضرة فيجري التقليم قبل موعد تفتح الأزهار بنحو شهرين،

وتحتاج هذه الأخيرة لعملية تقليم ثانية بعد تمام الإزهار للتخلص من الثمار.

وبالنسبة لهذه المستديمة الخضرة يكون التقليم في الخريف للنباتات التي تزهر في الربيع ويكون في الخريف لتلك التي تزهر في الصيف.





ومن أهم المتسلقات التزيينية:



الجهنمية المجنونة bougainvillea spectabilis:

نبات متسلق مستديم الخضرة، موطنه الأصلي البرازيل،

يصـل ارتفاعه لعدة أمتار 5-10م يزهر في الصيف ولفترة طويلة جداً،

يتسلق بالأشواك ويجود في الأماكن المشمسة ويقاوم الجفاف،

زهرته متعددة الألوان صغيرة الحجم والقنابات المحيطة بها ذات لون بنفسجي وهي كبيرة الحجم،

يتكاثر بالعقلة أو بالترقيد ومنه عدة أنواع تختلف بلون أزهارها وأوراقها وقناباتها.










الياسمين البلدي Jasminum grandiflorum:

من الفصيلة الزيتونية Oleaceae، مستديم الخضرة،

متسلق بالاستعانة بالتفاف الساق والأفرع ويتكاثر بالعقل الساقية وبالترقيد وبالخلفات موطنه الأصلي الهند والصين ويرتفع حتى 4-5 أمتار.
زهرته بيضاء صغيرة عطرية الرائحة تستخدم في صناعة العطور (عطر الياسمين).

فترة إزهاره طويلة من أول الصيف حتى نهاية الخريف. الورقة مركبة 7-9 وريقات وهي صغيرة وملساء،

يتساقط بعضها بسبب انخفاض الحرارة.

يحتاج النبات إلى تربة خفيفة غنية بالمادة العضوية ويحتاج إلى ري معتدل وإضاءة جيدة.














الياسمين العرائلي Lonicera japonica:

نبات متسلق مستديم الخضرة، موطنه اليابان،

متسلق بالتفاف الأفرع ويرتفع حتى 6 أمتار زهرته أنبوبية الشكل بيضاء سمنية تتحول إلى الأصفر

وتتدلى ولها رائحة عطرية زكية وشديدة وفترة إزهارها طويلة خلال الربيع.

الورقة بيضاوية متقابلة، مغطاة بأوبار على سطحها السفلي يتكاثر النبات بالعقل، بالترقيد، بالخلفات

وتنصح زراعته في المناطق المعرضة للشمس.











الياسمين الأصفر Jasminum humile:

نبات متسلق، مستديم الخضرة من الفصيلة الزيتونية،

يزهر خلال الربيع وأوائل الصيف ورقته مركبة مؤلفة من ثلاث وريقات كبيرة نسبياً،

الزهرة صفراء اللون عديمة الرائحة كتلتها جميلة.

يعد من أقصر المتسلقات، يتكاثر بالعقل والترقيد ويتسلق بالتفاف الساق









زهرة الساعة Passiflora violaceae:

نبات متسلق، مستديم الخضرة ومنه أصناف تتساقط أوراقها،

موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية، يتسلق بواسطة محاليق ساقية ويصل حتى ارتفاع ثمانية أمتار،

يزهر النبات خلال الربيع والصيف، تشبه زهرته كثيراً شكل الساعة وبخاصة مينائها،

ويعد هذا النبات من النباتات المحبة للرطوبة العالية والإضاءة الشديدة.

يتكاثر النبات بالعقلة أو بالترقيد.










الكرمة العذراء (الخميسة) Cissus striata:

نبات متسلق معمر، أوراقه خماسية التفصص ومن هنا جاء أسم الخميسة،

وهو من المتسلقات القوية سريعة النمو، متساقطة الأوراق،

يثبت النبات نفسه على الجدران أو الأعمدة بواسطة المحاليق الساقية،

يتكاثر النبات بالعقلة الساقية وبالترقيد وأحياناً بالبذور

موطنه الأصلي حوض المتوسط وهو واسع الانتشار في سورية

ويعتمد عليه في تظليل المداخل والمواقع المشمسة،

ليس لأزهاره قيمة حقيقية والقيمة هي للأوراق الجميلة متباينة الألوان.









الهيدرا (اللبلاب) iHedra helx:

نبات مستديم الخضرة متسلق ومنتشر بكثرة في سورية

ومنه نوع بري ينتشر تحت الغابة في سلسلة الجبال الساحلية السورية،

يتسلق النبات الجدران غير المطلية بواسطة الجذور الهوائية.

أوراقه قلبيه الشكل أو مثلثية متبادلة التوضع على الساق، يتحمل الظل وهو مستديم الخضرة وقابل للقص والتشكيل، الزهرة صغيرة الحجم مخضرة اللون ولا قيمة جمالية أو عطرية لها،

والثمرة سوداء اللون يزرع النبات من أجل أوراقه وإمكانية تشكيله وقصه ومنه نوع آخر

هو Varigata أوراقه مبرقشة ويحتاج نسبياً إلى إضاءة أعلى ويتكاثر بالعقل نصف الناضجة وبالترقيد.







النفنوف Rosa hracteata:

نبات متسلق متساقط الأوراق وهو من الفصيلة الوردية Rosaceae

يستخدم في تشكيل أسيجة مانعة لكونه سريع النمو

ويزهر من الربيع وحتى منتصف الصيف إلا أن فترة حياة الزهرة ليست بالطويلة،

غير أن النبات يعطي أعداد كبيرة جداً من الأزهار تتوضع بشكل مجاميع.

زهرته كبيرة الحجم نسبياً بيضاء اللون أو حمراء تتساقط بتلاتها بعد أيام قليلة من تفتحها،

يزرع حول الحدائق المنزلية ويتسلق على الأسوار الحديدية والأسمنتية بواسطة أشواكه.

يتكاثر النبات بالعقل وبالترقيد وعقله سهلة التجذير وبخاصة إذا أخذت في شهر شباط.









أيبوميا Ipomoea leari:

نبات متسلق، مستديم الخضرة، من فصيلة Convolvulaceae ،

موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية، وهو نبات سريع النمو جداً يتسلق بالتفاف الساق والأفرع حول الأجسام المجاورة له، يزرع لجمال أوراقه وأزهاره،

يستعمل بكثرة لتغطية الأقواس في الحدائق وحول الملاعب يفضل الأماكن المشمسة والأراضي قليلة الخصوبة منه

أنواع حولية بذرية تزرع في أول الربيع هما Leare أو القناديل و Palmata أو ست الحسن.

ويتكاثر النوع Leare بالعقل والترقيد وهو معمر




وستيريا Wisteria floribunda:

نبات متسلق ذو طبيعة نمو مفترشة وتلف أفرعه حول الدعامات.

ومنه نوع ثاني (W.sinesis) متسلق على الجدران.

أوراق النبات ريشية تحتوي 7-9 أزواج من الوريقات، لونها أخضر فاتح تتساقط في الخريف والشتاء،

أزهاره تشبه أزهار البازلاء الزهرية لكنها صغيرة جداً وهي تظهر في الربيع متوضعه في عناقيد،

وهي عطرية الرائحة بنفسجية اللون، ثمرتها عبارة عن قرن .


يستعمل النبات لتغطية المداخل ويجود في الأماكن المشمسة الرطبة كما هو الحال في الساحل السوري.

يتكاثر بالترقيد أو بالبذور وبالعقل الغضة في حزيران.










البنفشه Rosa indica:

نوع من الورد المتسلق، متساقط الأوراق من العائلة الوردية Rosaceae

نموه مفترش يصلح للنمو قرب الأسوار والجدران القصيرة.

أزهاره صغيرة تخرج في مجاميع غزيرة العدد وهي بيضاء ذات رائحة عطرية زكية أو صفراء خفيفة الرائحة.

ورقته ناعمة الملمس غير مسننة يتكاثر النبات بالترقيد وبالعقل ويعد من النباتات سهلة الإكثار.












نباتات التحديد


وهي مجموعة من النباتات العشبية حولية ومعمرة، خضرية أو زهرية،

سريعة النمو غزيرة التفرعات لا يزيد ارتفاعها عن 20-25سم.

تزرع شتلاتها في المكان الدائم بمسافة 15-20سم بين الشتلة والأخرى

وذلك لتشكل حداً فاصلاً جمالياً بين الأحواض الزهرية وبين المسطحات الخضراء.

ومن الممكن زراعتها وسط المرج وتشكيلاتها بأشكال كتابية،

أو أنها تزرع لتساعد في تشكيل الساعات الزهرية.



ومن أهم هذه النباتات نذكر:

العبيتران Santolina chamaecyparissus:

نبات عشبي معمر يتكاثر بالبذور وبالعقلة، أوراقه أبرية الشكل رمادية إلى فضية اللون,

وللورقة رائحة عطرية جميلة، الزهرة تتوضع في نورة زهرية صفراء ليس لها قيمة جمالية.

يقلم النبات قبل ظهور أزهارها لتحديد ارتفاعه على 20-25 سم

ولزيادة التفرعات الجانبية ويتحمل العبيتران الجفاف.







الشاطئية Cineraria maritima:

نبات عشبي معمر يتكاثر بالبذور وبالعقل،

يصل ارتفاعه إلى 30-35 سم وهو نبات تحديد يقلم للحصول على ارتفاع أقل من النباتات التي تزرع خلفه،

أوراقه مفصصة فضية اللون، لامعة، جميلة،

أزهارها صفراء تتوضع في نورات وليس لها قيمة جمالية أو عطرية.










البنفسج Viola adorata:

نبات معمر قصير الطول 25سم، يتكاثر بالبذور التي تزرع في شهر أيلول في المشتل

وفي المكان المخصص للإكثار البذري،

ويمكن أن يتكاثر النبات بالتفصيص وبالسوق المدادة بعد انتهاء فترة الإزهار مباشرة.
أوراقه خضراء قلبية وزهرته منفردة بيضاء، يفضل النبات الأماكن نصف الظليلة والظليلة

ويعد من النباتات جيدة التغطية.

ينتشر البنفسج في البيت العربي الدمشقي بفعل تفضيله للظل ولا يزرع في الحدائق المكشوفة

بسبب تحسسه للأشعة الشمسية.

تحضر الأرض لزراعة البنفسج قبيل موعد الزراعة بمدة كافية لتهويتها

ولتعريضها لأشعة الشمس ويضاف السماد العضوي المتخمر وتسوى

ثم تزرع الشتلات على خطوط بمسافة 30-40 سم بين الشتلة والأخرى

ثم يعتنى بالشتلات بالري والتسميد وبشكل دوري.

يزهر البنفسج مبكراً في الربيع على درجة 4 -10ْم والنهار القصير

ويعطي برعم زهري لكل ورقة. تقطف الأزهار ذات الرائحة العطرية الفواحة

وتباع بشكل باقات زهرية محببة رخيصة الثمن.









الأجيراتوم Ageratum mexicanum:

سبقت الإشارة إلى أهمية هذا النبات كنبات عشبي حولي شتوي،

يتكاثر بالبذور وإلى أوراقه القلبية الشكل وأزهاره البنفسجية أو البيضاء اللون

المتوضعة في نورة زهرية تظهر في فصل الشتاء.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى إمكانية زراعته كنبات تحديد في الأحواض

وبخاصة بفعل قصر ساقه وغزارة تفرعاته.

ويشبه النبات مجموعة أخرى من النباتات الحولية العشبية التي سبقت الإشارة إليها

ويمكن زراعتها كنباتات تحديد مثل الاقحوان والبكرت والهرجاية والشاشات وعرف الديك وغيرها.








الأليس Alyssum maritimum:

نبات عشبي ذو حولين، شتوي قصير 20-25 سم،

ساقه رفيعة متفرعة غزيرة الأوراق والأزهار. زهرته بيضاء أو بنفسجية لها رائحة عطرية مميزة.

يزهر النبات بين شهري نيسان وحزيران. يقص النبات بعد انتهاء فترة الإزهار بهدف تحديد ارتفاعه وزيادة

التفرعات الجانبية وزيادة الازهار، يتكاثر هذا النوع بالبذور في أيلول وتشرين.

وقد سبقت الإشارة إلى نبات الأليس العشبي الحولي Lobularia maritime

مع مجموعة الأعشاب الحولية المزهرة.




المصدر: المصدر: موسوعة نباتات الزينة والحدائق
  • Currently 36/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
12 تصويتات / 2438 مشاهدة
نشرت فى 13 إبريل 2011 بواسطة elzeghaby

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

attia radwan farag

elzeghaby
نعمل على التقدم والتطويرفى مجال الزراعه فى مصر »

عدد زيارات الموقع

56,316