احب واحترم نفسك قبل ان تحب وتحترم الاخرين

لا شك أن الحب هو أحد أهم العواطف الانسانية التى نحسها ، فقد نقضي معظم أوقاتنا فى محبة كل شي من حولنا ، ولكننا كثيراً مانتجاهل أهم من يجب أن يتلقي محبتنا .. ألا وهي ذاتنا

ولأن العلاقة بيننا وبين النفس غير واضحة ، يصعب الحكم إن كنا بالفعل نودها آم لا ؟!

كيف أحب ذاتى ..؟ 
عندما اكافئ نفسى وأدللها ، ولا ألومها وأقسو عليها .. بل اعلمها من التجارب والأخطاء السابقة بلطف ورحمة 

أحببت ذاتى حينما تعلمت أقول لأ ، أو نعم .. وحينما أريد قولهما ، دون خجل ومتى شئت 

أحترم ذاتى عندما أواجه مخاوفى ، وأن أتانق بكل شئ وكأنى بموعد غرامى مع نفسى ، وأن أرقص مع خيالى المكبل على الحيطان والارصفة ، أن أعانق روحى واهديها وردة حمراء ضاحكة ، فروحى هى الجندى الشجاع الذى يقاتل مع جميع المصاعب ليبقينى على قيد الحياة ، والجندى الوحيد الذى يستطيع أن يحبنى بصدق دون أن ينتظر منى مقابل ، وهو مؤمن بى وبوجودى 
الأبتعاد عمن يؤذينا ولا يبادلنا الحب والأحترام : هو إحترام لذاتنا 

الحياة قصيرة جداً لإضاعة أوقاتها مع من يسرقون سعادتك ويمتصون وطاقتك .

تعلمت الكثير من الاشياء التى كنت اجهلها ، فازداد شوقى لحب نفسى التى ظننت أنى أحبها ، ولكنى كنت أجهل الكثير عنها 
لقد تكبلت عقولنا بمفاهيم مختلفة ورثناها وتعلمناها ، فاصبحنا على قيد الحياة ، لكننا لا نعيشها 

نحن اكثر قلقاً حيال ما يريده ويرضى عنه الاخرون ، من قلقنا على سعادتنا ورضانا 

كل هذه التراكمات ترمينا بنفق لا نهاية له ، يفصل بيننا وبين عالمنا الداخلى 

فى نهاية المطاف وبعد فقد الذات لفترة طويلة من الزمن 
نستيقظ يوماً ما لنجد أننا بعيدين كل البعد عن ما اردنا ان نكون عليه .. وكاننا غريبون عن انفسنا

إن لم تجد من يحبك .. أحب نفسك
كلٍ منا يبحث عن محب يهديه وردة حمراء ترطب أرواحنا المتصحرة 

وفى النهاية لن تجد فارساً محباً مؤمناً بوجودك ، ويحارب باقصي قواه من أجل سعادتك ، لذا أحب نفسك ، ولا تجعل قبل عشقها أحد 

إن أردت أن يحبك الأخرين عليك أن تحب نفسك أولاً ، وسترى أن خارجك الذي يتاثر به من حولك ماهو إلا مرآه تعكس ماتشعر به من الداخل ، فإن احببت ذاتك وعاملتها بلطف سيُجيبك من حولك ، وإن كرهتها وآنتقدتها طوال الوقت سيرحل عنك الجميع مهما حاولت التشبث بهم ، أو قد يعاملوك بنفس طريقة معاملتك لذاتك

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 3 يوليو 2018 بواسطة elbardesi

الموقع الرسمى للكاتب الصحفى عاطف البرديسى

elbardesi
موقع خاص بالكاتب الصحفى عاطف البرديسى رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الفراعنة المصرية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,998