يمر المدعو-إلى الجلوس حول مائدة الطعام-بفترة إختبار دقيقة وحرجة فأمامه الطعام تشتهيه نفسه ومن حوله عيون تحسب عليه حركاته وتصرفاته وكأنها عيون قضاه فى طريقهم للحكم عليه إما بالشراهة والتأخر وقبح التصرف وإما بالعفة والرقى وحسن التصرف.

والإسلام يقول إن الطعام نعمة ومن أهانها فقد عصى واهبها وأغضب مقدمها وأضر آكلها،ولهذا عنيت تعاليمه عناية كبيرة بآداب الطعام وبالتالى أصول المائدة،قال الله سبحانه وتعالى:(يا بنى آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين)

                                           ( الأعراف 31 )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

*إذا دعى أحدكم إلى الوليمة فليأته.

*أذا اجتمع الداعيان لك فأجب أقربهما بابا فإن أقربهما بابا أقربهما جوارا وإن سبق أحدهما فأجب الذى سبق.

*من دخل إلى دار قوم بغير إذنهم دخل سارقا وخرج معيرا ومن دعى ولم يجب فقد عصى الله ورسوله.

*قال أنس:دعى قوم من أهل المدينة رسول الله- صلى الله عليه وسلم-إلى طعام صفوة له ولأصحاب له خمسة فأجاب دعوتهم فلما كان فى بعض الطريق أدركهم سدس فماشاهم، فلما دنوا من بيت القوم قال عليه السلام للرجل السادس إن القوم لم يدعوك فاجلس حتى نذكر لهم مكانك ونستأذنهم.

*إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده فى مأكله ومشربه.

*ما زين الله رجل بزينة أفضل من عفاف بطنه.

*أعطوا قلوبكم حظها من قلة الطعام يكثر فكرها ويقل ضحكها فإن الله يبغض كل غافل وضاحك.

*لا تميت القلوب بكثرة الطعام والشراب فإن القلب كالزرع إذا كثر عليه الماء مات.

*من قل طعامه صح بطنه وصفا قلبه ومن كثر طعامه سقم بطنه وقسى قلبه.

*ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه.

*من ألقم أخاه لقمة حلوة صرف الله عنه مرارة الموقف.

*إذا أكل أحدكم فليأكل وليشرب بيمينه فإن الشيطان يأكل ويشرب بشماله.

*ساقى القوم آخرهم.وكان النبى يشرب بعد ما تشرب أم معبد أولا ثم أبى بكر وذلك عند هجرته من مكة إلى المدينة.

*عن ابن عباس رضى الله عنه قال:رأيت رسول الله- صلى اللهعليه وسلم-شرب الماء فتنفس مرتين.

*لا تشم الطعام كما تشمه البهائم من اشتهى شيئا فليأكله ومن كره فليدع.

*مما رواه الزهرى أن الرسول- صلى الله عليه وسلم-نهى عن النفخ فى الطعام والشراب.

*قال على كرم الله وجهه:نهى الرسول -صلى الله عليه وسلم-أن يؤكل الطعام حارا.

*عن أبى هريرة قال:ما عاب الرسول-صلى الله عليه وسلم-طعاما قط،إن اشتهاه أكله وإلا تركه.

*إنى لا آكل متكئا،النوم والأكل عورتان فاستروهما.

         ****من أقوال الخلفاء وحكماء وعظماء الإسلام**** 

*قال على كرم الله وجهه:بطن المرء عدوه.

*قال عبد الله بن عباس رضى الله عنه:لكل داخل دهشة فإبدأه بالتحية ولكل طاعم حشمة فإبدأه باليمين.

*قال عبد الملك ابن مروان:أربعة لا يستحى من خدمتهم.

   الإمام- العالم- الوالد- الضيف.

*قال معاوية لرجل على مائدته:خذ الشعر من لقمتك فقال:وإنك تراعينى مراعاة من يرى الشعرة فى لقمتى؟لاأكلت لك طعاما أبدا.

*قال على ابن الحسين رضى الله عنه:من تمام المروءة خدمة الرجل ضيفه كما خدمهم أبونا إبراهيم الخليل صلوات الله عليه بنفسه وأهله.

*نزل الإمام الشافعى باللإمام مالك رضى الله عنهما فصب بنفسه الماء على يديه وقال:لا يرعك ما رأيت منى فخدمة الضيف على المضيف فرض.

*قال بكر بن عبيد الله:أحق الناس بلطمة من أتى طعاما لم يدع إليه.وأحق الناس بلطمتين من يقول له صاحب البيت إجلس هاهنا فيقول هاهنا. وأحق الناس بثلاث لطمات من دعى إلى طعام فقال لصاحب البيت ادع ربة البيت تأكل معنا.

*قال الحجاج لأعرابى يوما على سماطة:أرفق بنفسك.فقال:وأنت يا حجاج أغضض من بصرك.

*من سنة السلف أن يشيع المضيف الضيف إلى باب الدار،وعلى المضيف إذا قدم الطعام إلى أضيافه أن لا ينتظر من يحضر من عشيرته فقد قيل: ثلاثة تضنى:_

          *سراج لا يضىء.

         *رسول بطىء.

        *مائدة ينتظر لها من يجىء.

*قيل لبعضهم ما أفضل الدواء؟ قال:أن ترفع يديك عن الطعام وأنت تشتهيه.

*أوصى رجل من خدم الملوك ابنه قال:إذا أكلت فضم شفتيكولا تلتفتن يميناولا شمالا ولا تلقمن بسكين ولا تجلس فوق من هو أشرف منك وأرفع منزلة ولا تبصق فى الأماكن النظيفة.

*وقيل من آداب المضيف أن يحدث أضيافه بما تميل نفوسهم ، ولا ينام قبلهم ولا يشكو الزمان بحضورهم ، ويبش عند قدومهم ويتألم عند وداعهم وألا يتحدث بما يروعهم به ولا ينهر أحدا ولا يشتمه بحضرتهم.

                     * العيوب القبيحة للضيف* 

وقيل ان العيوب القبيحة التى يعاب عليها الضيف في المؤاكلة كثيرة ولعلها نفس العيوب التى تنهى عنها اليوم اصول الاتيكيت او آداب السلوك في تناول الطعام ومن العيوب القبيحه ما يلى :-

*التشاوف:-وهو الذى يستحكم جوعه قبل الإعداد للطعام فلا تراه إلا متطلعا لناحية الباب يظن أن كل ما دخل هو الطعام.

*العداد:-هو الذى يستغرق فى عد الزبادى -أى الأطباق- ويعد على أصابعه ويشير إليها وينسى نفسه.

الرشاف:-هو الذى يجعل اللقمة فى فمه ويرشفها فيسمع لها حين البلع صوت لا يخفى على جلسائه وهو يمتذ بذلك.

*النفاض:-هو الذى يجعل اللقمة فى فمه و ينفض أصابعه فى طبق اللأكل.

*القراض:-هو الذى يقرض اللقمة بلأطراف أسنانه حتى يهذبها و يضعها فى الطعام بعد ذلك.

*اللتات:-هو الذى يلت اللقمة بأطراف أصابعه قبل وضعها فى الطعام.

*العوام:-هو الذى يميل بذراعيه يمينه و يساره للأخذ اللأطباق.

*التسام:-هو الذى يأكل نصف اللقمة ويعيد باقيها فى الطعام من فمه.

*المخلل:-هو الذى يخلل أسنانه بأظافره.

*المرنخ:-هو الذي يرنخ اللقمة في الامراق فلا يبلع الاولى حتى تلين الثانية .

*المرشش:-هو الذى يفسخ الدجاجة بغير خبرة فيرش على مؤاكليه.

*المفتش:-هو الذى يفنش عن اللحم باصابعه .

*الملبب:-هو الذى يملا الطعام لبابا .

*المنشف:-هو الذى ينشف يديه من الدهن باللقم ثم ياكلها .

الصباغ:-هو الذى ينفل الطعام من زبدية الى زبدية ليبردها .

*النفاخ:-هو الذى ينفخ في الطعام.

*المجنح:-هو الذى يزاحم مؤاكليه بجناحيه حتي يفسح له المجلس فلا يشق عليه الاكل .

*الشطرنجى:- هو الذى يرفع زبدية ويضع اخرى مكانها.

*المهندس:- هو الذى يقول لمن يضع الزبادي ضع هه هنا وهذه هنا حتى يأته امامه ما يحب .

*المتسنى :-هو الذى يقول ليتنى لم يكن معي من يأكل.

* الفضولي :-هو الذي يقول لصاحب المنزل عند فراغ الطعام ان كان قد بقى عندك في القدر شىء فاطعم الناس فان فيهم من لم ياكل.

  • Currently 349/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
119 تصويتات / 3141 مشاهدة
نشرت فى 31 مارس 2010 بواسطة drrokaiataha

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

584,653