ميثاق أخلاقى وانسانى ..... لأنقاذ كوكب الأرض د/على مهران هشام أستاذ البيئة والعمران ---------------------------------------------------- يتساءل الكثيرون من كل فئات الأمة هل البيئة فى خطر ؟ والوجه المقابل للسؤال أن البشر والكائنات الحية وغير الحية فى قلق وخوف وهلع على مستقبل الحياة . نعم ... البيئة فى خطر وصحتها فى تدهور وبالتالى استمرارية الحياة بأمان وسلام على كوكب الارض غير مضمونة أو مؤكدة النتائج الحسنة ان فساد البشر وافسادهم لمعطيات البيئة يمثل أحد الأسباب للمرض البيئى المتزايد والمعقد استهتار وحب الذات لدى البشر وظلمهم لموارد البيئة البكر احد تداعيات الخطر كما أن السباق نحو المنفعة المادية والتنمية غير الرشيدة وغير المتوازنة وراء تدهور البيئة ان المنفعة الضيقة والرفاهية المادية المزعومة والصناعة والتقنية غير المتوازنة من الاسباب الهامة لمرض البيئة المزمن كما أن طمع وتسلط وغرور وغطرسة وظلم الدول الصناعية والغنية وراء التلوث الاكبر لكوكب الارض ان عدم مراعاة الاغنياء لاحتاجات الدول النامبة والفقيرة والأستغلال المفرط لأراضيهم :أسواق لمنتجاتهم ومخازن للتخلص من نفاياتهم وخاصة الخطرة والأشعاعية منها يمثل محورا اخر للتلوث الكونى والقطرى والتدهور المستمر ان الحاجة ملحة وعاجلة لتبنى ميثاق أخلاقى وانسانى بين جميع قاطنى كوكب الأرض لأنقاذه من الهلاك فلم يعد للبوتوكولات أو المواثيق أو الأجندات الدولية الكثيرة دور بارز فى تقليل معدلات الانبعاثات الكربوتية أو تقليل معدلات التلوث وبالتالى تخفيض السخونة الكونية التى غيرت الفصول المناخية المتعارف عليها منذ مئات السنين ,,الحلول تكمن أولا فى معالجة أسباب الكوارث البيئية ثم يتفق الجميع من أفراد وعامة وعلماء ومؤسسات القطاع العام والخاص-والحكومات والمسثمريين والفقراء والاغنياء وجمعيات النفع العام ومؤسسات المجنمع المدنى أى كل البشر كل الكائنات فالامر خطيييير ولامجال للكسل او التأجيل او المماطلة اوالتسويف فالامراض كثرت والعلاج بعيد المنال وتعمير الأرض من السنن الكونية والتفريط فى الحق والخير ليس من طبائع النفوس الذكية المطمئنة أو أخلاق الأنسان الحكيم العاقل فليتفق من الأن على صياغة ميثاق شرف أخلاقى وأنسانى لانقاذ البيئة وحماية الحياة نظيفة وصحية وجميلة فهذا هو المدخل الحقيقى للسلام والأمان والعدل والرضا والعيش بطمأنينة بين جميع الكائنات على كوكب الأرض والله المستعان ,,,,
المصدر: مذكرات ومفالات - الكتور / على مهران هشام - على شبكة الأنترنت
  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 351 مشاهدة
نشرت فى 30 يوليو 2010 بواسطة drmahran2020

ساحة النقاش

د/على مهـران هشـام

drmahran2020
بسم الله الرحمن الرحيم ( سيرة موجزة Resume ) المؤلف فى سطــور البروفيسور الدكتـور / علـي مهـران هشـام - مـواليـد مدينـة الغنـايم , أسيــوط فى 4 نـوفمبر 1956م - دكتوراه في التخطيط البيئي والعمراني, جامعة هوكايدو اليابان 1992م . - حاصل على الدكتوراه الفخرية - - المركز الثقافى الألمانى الدولى »

ابحث

عدد زيارات الموقع

416,262