كان والدى جراح ماهر – رحمة اللة – وكان من اهم افكارة ان الوقاية خير من العلاج، فحتى فى حياتة كان يطبق ذلك

ويدور فى ذهنى اليوم 3 مبادىء رائعة علمنى ايها حين كنت اتعلم قيادة السيارة فى بداية حياتى

فكان يعيدهم ويكرر ولا يمل بل يجعلنى ارددها فى كل مرة اجلس كى اتدرب على القيادة السيارة

فى عمر ال45 الان ادرك قيمتها تماما بل كل مرة استخدمها  ادرك تماما >>>>

ان القوة الحقيقية ليست فى امتلاك القوة بل فى التحكم فى القوة التى تمتلكها

 

المبدأ الاول : احذر من خطاء الاخر

 

فى بداية تعلمى لقيادة السيارة كنت احاول ان امارس كل شىء بحسب القواعد وكنت استفز جدا من تصرفات من حولى الخطاء – المشاة يعدون الشوارع فى الاماكن غير المخصصة او الطريق السريع ببطء – قادة السيارات من حولى من يقفون فجاءة – ينتظرون فى اماكن خطاء – يقتربون جدا من مؤخرة السيارة وهكذا........

فكان والدى دائما يقول لى :" ليس معنى ان الاخرين يعملون الخطاء اننا نقلدهم – لان الصح  صح ولو فى بلد الاخطاء "

فكنت ارد :" انا اريد ان اعمل الصح لكن كل من حولى يعمل الخطاة "

فكان اجابتة الدائمة " احذر من خطاء الاخر >>> لا تعمل الخطأ >>> لكن كذلك ابعد عن خطأ الاخرين حتى لا تضرر"

 

ليس كافى ان يعيش الانسان يعمل الصح من وجهة نظرة ولا يلاحظ  تصرفات من حولة ومدى تاثيرها على عملة >>> اعرف عشرات القصص التى تعرض اصحابها لمشاكل كبيرة جدا بسبب تصرفات بعض من حولهم  >>> لم يكونوا يعملون الخطاء لكن تضرروا جدا من تصرفات من حولهم الخطاء

فعليك مراقبة وملاحظة تصرفات من حولك وايقافها لو كان فى سلطانك او البعد عنها وتفاديها اذا كنت لاتملك ان توقفها

 

 

المبدأ الثانى: لا تعتمد على استخدام الفرامل طالما تستطيع ان تتحكم فى سرعتك بدواسة البنزين

 

بعد مرور بعض الوقت فى ممارسة القيادة – كنت مازلت اتعلم – بدأت اضغط على دواسة البنزين فتزيد سرعة السيارة جدا ثم تاتى سيارة امامى او تقف فاضغط على الفرامل بشدة

فكان والدى دائما يقول لى :" انت زدت سرعتك بلا داعى – استهلكت بنزين بلا نتيجة – ثم استهلكت فرامل بلا داعى – وعرضت نفسك وكل من معك وغيرك فى الطريق للخطر – ما الداعى للاندفاع  ثم التوقف القهرى – وقد تخونك الفرامل فتعمل حادثة "

تعلمت انى استخدم الفرامل فى اضيق الحدود وباستمرار اتحكم فى سرعتى من خلال دواسة البنزين

 

يتخيل الانسان انة اذا امتلك اى قدر من القوة من اى نوع ( البنزين ) انة لابد من استخدامها بكاملها كل وقت وفى اى وقت >>> والحقيقة اذا حدث هذا يكون اهدار للقوة وعدم استخدام ذكى لها >>> بل الحكمة مطلوبة والتحكم فى القوة هو منتهى الذكاء >>> لكل موقف استخدام القدر المناسب لة من القوة وفى الوقت المناسب >>> الكثير من المنازاعات والخناقات تحدث (الفرامل ) وكذلك الصدامات (الحوادث ) للاستخدام الخاطىء للقوة بالكمية الخطأ فى الوقت الخطا

 

المبدأ الثالث : خذ قرارك فى الوقت المناسب وبالشكل المناسب مهما كان رأى من حولك

 

فى مواقف كثيرة – وقت التدريب على قيادة السيارة – كنت اتردد فى اخذ القرار – واذا كان الطريق مفتوح امامى وكان اخر يريد العبور امامى بالعرض خطاء كنت اقف لانى خائف ان اخذ القرار – اما خوفا او خجلا – فكنت اكاد اون سبب فى عمل حوادث كثيرة

فكان والدى دائما يقول لى :" ان التردد لن يجدى احد نفعا – فتوقفك وترددك سمح لمن امامك ان يعمل الخطأ ومن خلفك عرضة لاحتمال ان يعمل حادثة "

 

اتخاذ القرار – اى قرار – مسؤلية كبيرة لكن التردد فى اخذ القرار او عدم الخذ القرار اسوأ من اخذ قرار خطأ >>> هى ليست دعوة لاخذ قرار باى شكل وباى ثمن >>> ولكن اعرف وادرب ان تأخذ باستمرار القرار الذى فى مصلحتك ومصلحة من حولك فلا تضر الاخرين ولا تسمح بترددك ان يضروا

 

 

 

كم من الايام مرت على – اكثر من 27 عام – فلم امارس هذة المبادىء فقط فى قيادة السيارات بل وفى حياتى واشكر ربنا كثيرا انها ساعدتنى وساعدة من حولى كذلك

المصدر: د. أيهاب أديب--- استشارى تطوير الاعمال............................................... شارك المعلومة والخبرة وانشرها كما تريد ولكن اشركنى معك فى الخير بذكر مصدرها وكما انتفعت ......انفع الاخرين .......ولا تهدر حقوق ملكيتى الفكرية وتعبى

د. ايهاب اديب

dr-ehabadib
مشاركة تجاربى وخبراتى مع الاخرين وتحدى افكارى والافكار الجديدة لبناء مستقبل فعال بمعرفة كيفية استخدام قوتنا الحقيقية الداخلية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

67,426