رابطة الياسمين الدمشقي للأدب والفكر

27= (( صورةُ الوَطَن ؟!)) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

 بُثينةُ ! 

يا صورةَ الوطنِ

 الذي هو أجملُ وأحلى

 ما فيهِ من صُوَرْ

في حُبُّكِ العظيمِ 

غيومٌ وإنبلاجُ 

الشمسِ والقَمرْ

وَحَرُّهُ ---- 

 وإنقلابُ الليلِ والسَّحَرْ

وما يُثيرُ حُبُّكِ الرّاقي 

في نفسي

 من تداخُلِ الضَّوءِ 

في نغَمٍ وفي عِطِرْ

أعْطيتِني

 أغلى ما في الوجودِ 

حياتكِ الحُرَّةِ 

وأنا رَقيبٌ عليها غاية العُمُرْ

وإنني فَخورٌ

 بما أعطَيتِ لي

 من لذةٍ وإغراءٍ

 فإنْ تحَّداكِ حاسدٌ 

فَقُلي إنّي من البشَرْ

فيا حبيبتي بُثينة

 بِيَ شوقٌ يُحرِقُني

 إلى وِصالكِ

 الى لقائكِ الى السَّمَرْ 

لا أدَّعي سَهْرَ

 المُحبّين ---- 

فإنّني ظمآنٌ

 الى الوَجدِ 

الى طولِ السَّهَرْ

و تلوحُ أمامَ عيني

 أطيافُ الذكرياتِ 

كأنكِ جَنّةُ الخُلدِ

 تطوفين بي على الكِبَرْ

ففيكِ رؤيا شبابي 

وأحلامي منذ الصِّغَرْ

وها أنَذا أراكِ 

مثل الفراشاتِ تطيرين 

في حقلِ الصِّبا النَّضِرْ

فأقتادُكِ الى حَربٍ ضَروسٍ 

على القلقِ والأرَقِ والضَّجَرْ

وأحْمِلُ حُبُّكِ

 بين ثنايا قلبي 

أذوِّبهُ 

في مَوقِدِ شَوقٍ مُنصَهِرْ

3=2=2018(( مخطوطة – حُبٌّ بلا عُنوان – للشاعر رمزي عقراوي))

===================================

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 6 فبراير 2018 بواسطة dmo3alyasmin
dmo3alyasmin
»

زياد

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,541