رابطة الياسمين الدمشقي للأدب والفكر

لي ناقتان

تاهتا 

أولاهما

في نسيم الصَبا نفقت

والاخرى

في بهيم الليل

لم تعد 

وأنا اصبوحة تمازجت

مع اماسي الاخرين

فصرت سحابة

اسمها البدوي

يصحو مع الحنين

والريح تأخذها

وأنا اعود بها

في ليالي الآفلين

كأني بيت شعر

تراقص في حداء

وبكى حين ولّى القوم

وترادفوا

بالذهاب

وبالغياب

وبالافول 

الذي يسلب الالباب

والصحراء

تتيه بي

وأتيه بها

فلاضفة

ولاجدول

ولا لون لاخضرار

فقد مات ومامات المطر

وحار الاديم 

وتهدج صوت السفر

وناقتاي ضاعتا

وانا على اليباب 

مْستقبل السراب

عابث بي انا

وانا عابث بحرفي

وصوتي الذي سرقته

من صوت ابي

وترنيمة امي

وجرح البلاد

التي تقطنني

وأقطنها

وانسج مني لي

لا لشي آخر

كي اقول بعض 

مما ارى من المدى

واجمع شتاتي من رجع الصدى

……… ..مطر الحروف……..

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 27 يناير 2018 بواسطة dmo3alyasmin
dmo3alyasmin
»

زياد

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,360