مقدمة
الشمس والقمر من آيات الله الكونية ودلائل عظمته (آيات قرآنية )
الشمس والقمر لايتحركان الا بإذن الله وحده 
الشمس والقمر من نِعم الله تعالى علينا ولنتخيل عدم ظهور الشمس يوما أو أن القمر خسف ثم لم ينجلي (قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا ) الآية من سورة القصص
ـ التفسير العلمي للظاهرة (ماذا يحدث )
ـ الخرافات والأباطيل في الخسوف والكسوف
أ ـ قول العلمانيين أن هذه أحوال في الطبيعة لاعلاقة لها بالدين والرد عليهم من وجوه :
ـ أن الذي خلق الشمس والقمر هو الذي أمرنا بعبادات معينة بخصوص الخسوف (ألا له الخلق والأمر)
ـ نحن نؤمن بدور العلم في كشف ومعرفة حقيقة هذه الظواهر الطبيعية وهذا لاينفي تفسير الاسلام لهذه الظواهر
ـ العلم دوره معرفة ماذا حدث؟ وهذا لاينفي أن مايحدث هذا لايحدث الا بإذن الله . كما لاينفي أن الله قد يحدثه على سبيل الغضب وقد يأذن له أن ينجلي أو لايأذن له .أما ماذا الله صلى الله عليه وسلم عند خسوف القمر أو كسوف الشمس وبعض الأحكام الفقهية نفعل من عبادة عندما يحدث فهذا دور الدين.
ب ـ ومن الخرافات أن الملائكة هي التي تخنق القمر وهذا غير صحيح ولادليل عليه
ـ ومنها أن الشمس أوالقمر يحزن على وفاة انسان وهذا ما ظنه بعض الناس على عهد رسول الله فنفاه (حديث ان الشمس والقمر آيتان من آيات الله ......الحديث
الخطبة الثانية
هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الكسوف وبعض الأحكام الفقهية .

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

96,313