تلجأ بعض الكيانات الى إجراء انتخابات لاختيار قياداتها وهو أحد الطرق المتبعة لتحديد قيادات الكيانات وهناك طرق أخرى كالتعيين مثلا وكل طريقة ولها مميزاتها وعيوبها كما أن بعض الكيانات تكون ملتزمة بالقانون المنظم لها كالأحزاب السياسية والجمعيات الخيرية
وفي كل الكيانات يوجد أعضاء يهتمون بالانتخابات كما يوجد أعضاء لايبالون بها ويتعاملون معها بسلبية قد تضر بهذا الكيان اذا استشرت فيه السلبية الى حدود الظاهرة الغالبة وقد تكون هذه الظاهرة مؤشرا على عدم رغبة الأعضاء في استمرار هذا الكيان إلا أن كثيرا من الأعضاء لاتعدو السلبية واللامبالاة عندهم إلا أنها نوع من الكسل أو الإهمال أوالاتكال على الغيروهم هؤلاء الذين (البركة فيهم ) 
ولذا فمن المهم جدا أن يكون كل عضو على وعي بم تعني هذه الانتخابات وبخطورة الاهمال فيها 
ـ الانتخابات   فرصة تربوية للتربية العملية على القيم والأخلاق التي يؤمن بها الكيان والتي تظهر عند التعامل مع الانتخابات .
ـ الانتخابات فرصة دعوية للقيم والمباديء التي يؤمن بها الكيان ويدعو اليها فالدعوة تكون بظهور هذه القيم والأخلاق مجسدة في سلوك أعضاء الكيان بل هذه هي أعظم دعوة
ـ الانتخابات فرصة لتجديد حياة الحزب أو الجمعية ونشاطها وذلك بتقديم الكفاءات العالية والشابة ومنحها الفرصة لتقدم ماعندها
ـ الانتخابات فرصة لحل بعض المشكلات التي يعاني منها العمل مثل مشكلة الأعضاء المفقودين الذين تركوا أمكان شاغرة كالمتوفين والمنعزلين
ـ الانتخابات فرصة لإحياء موات بعض الوحدات التي تشتت أعضاؤها وأصيبوا بالاحباط واليأس وعدم وجود قضية يجتمع عليها الأعضاء  فالانتخابات هي هذه القضية التي سيجتمعون عليها ليحددوا مصيرهم ويختاروا إما أن يكون لكيانهم وجود أو لايكون فهذه نقطة فاصلة لاتقبل تمييع الموقف وغالبا ما يختار الأعضاء الابقاء على وجود الحزب أو الجمعية أو الجماعة كمنبر للتعبير عن الرأي وكمقر للاجتماع ومنفذ لمزاولة النشاط
ـ الانتخابات فرصة لتنشيط العمل والاجتماع والاتصال والحوار والانتقال والنظر فيما يهم الكيان
ـ الانتخابات  مرحلة لها مابعدها فهي ستنشيء وضعا جديدا فهي ستفرز هيكلا جديدا وبالتالي ستتغير أمور إما إلى الأفضل إذا اهتم الأعضاء بها وإما الى الأسوأ إذا أهملوها فلا يتصور بقاء الحال على ماهو عليه بعد الانتخابات والحقيقة لو استمر الحال دون استغلال هذه الفرصة في البناء والتطويروحل المشكلات  فقد خسر الكيان خسارة كبيرة لاتعوض
ـ الانتخابات مرحلة بناء لدور جديد وطور متطور في جسد وكيان الكيان وأدائه
ـ الانتخابات فرصة لإظهار الحزب بالذات وإعلانه عن ممارساته المنتظرة في المستقبل فإذا أحسن في إدارته للعملية الانتخابية الخاصة بالحزب فهو قادر على ادارة مثلها على نطاق أكبر وأوسع إذا أعطي الفرصة والعكس صحيح ففاقد الشيء لايعطيه والمفاهيم تكشفها التجارب والمواقف فمهما تحدث الحزب عن برامجه وقدراته وقيمه فلن يكون ذلك صادقا مثل مواقفه العملية مثال: لو مارس الحزب  العشوائية أو التزوير أو الاهمال فهذه هي طريقته التي سيتعامل بها مع أي مواقف مشابهة خارجه
ـ الانتخابات اختبار للحزب فهي كاشفة لأركانه لأعداد المنتمين اليه حقيقة على الأرض وليس على الورق  ولهيكله ولقدرته على العمل وعلى ارادة أعضائه وصدقهم وقوة انتمائهم وإيمانهم بأفكارهم التي يطرحونها ولقدرتهم على التعامل مع المواقف خصوصا التنافسية فيما بينهم ولادراته للانتخابات وهكذا
ـ الانتخابات فرصة لرصد الكيان وتقييمه من كل الجهات المعنية التي ترغب في ذلك فهو يمارس عملا معلنا من حق الجميع متابعته والاعلان عنه ورصد مافيه من صواب وخطأ
لذا ندعو جميع أعضاء الكيان الى الاهتمام والجدية في انتخاباتهم ونتمنى لهم التوفيق والسداد   
 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 158 مشاهدة
نشرت فى 6 إبريل 2017 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

79,871