أخي الحبيب انتبه ابنك أوشك على البلوغ وهي المرحلة التي شكا منها كل من سبقك فانتبه . هذه المرحلة إما يمر منها ابنك بسلام واما ينحرف وتتزايد عليك المتاعب والذي يساعدك على جعل هذه المرحلة لك ولابنك وليس عليكما وعلى الاسرة كلها الآتي:
أولا وثانيا (سبق في منشور سابق
ثالثا: الانتباه مبكرا قبل الدخول في مرحلة البلوغ وتطبيق الأحكام الفقهية والآداب الاسلامية الخاصة بهم أي اتخاذ بعض الاجراءات مثل التفريق بين الأبناء في المضاجع
ـ منع الصبيان من مجالس النساء
ـ تعويدهم على صحبة الرجال ومجالسهم ، وعلى أعمال الرجال،
ـ تعليمهم آداب قضاء الحاجة
ـ تعويدهم الاستئذان قبل الدخول الى غرف النوم غير الخاصة بهم قال تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ۚ مِّن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ۚ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ ۚ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ ۚ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)

قال ابن كثير في تفسيره : (هذه الآيات الكريمة اشتملت على استئذان الأقارب بعضهم على بعض . وما تقدم في أول السورة فهو استئذان الأجانب بعضهم على بعض . فأمر الله تعالى المؤمنين أن يستأذنهم خدمهم مما ملكت أيمانهم وأطفالهم الذين لم يبلغوا الحلم منهم في ثلاثة أحوال
ـ تعليمهم آداب قضاء الحاجة
رابعا : الزواج المبكر
قال تعالى (وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم )
وقال صلى الله عليه وسلم(يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج)
أي حث الاسلام على الزواج المبكر ففي الزواج بالنسبة لسن المراهقة فوائد كثيرة منها:
1ـ اقرار المجتمع للبالغ ببلوغه وأنه لم يعد طفلا وهذا الاقرار يحل مشكلات كثيرة تظهر من المراهق تعبيرا عن اعلانه انه قد كبر ولم يعد طفلا مثل اعتدائه على اخواته الأصغر وتمرده على السلطة بما في ذلك والديه وتقمصه لأفعال الكبار كالتدخين والادمان والحلف بالطلاق والعنف والنقد اللاذع للكبار
2ـ تحميل البالغ للمسؤلية وتشجيعه على ممارسة أدوار الكبار فعليا وتحمل نتائج أفعاله وأخطائه ودخوله الفعلي لمرحلة الشباب بكل ما فيها وعدم وقوفه طويلا في المرحلة بين الطفولة والشباب (المراهقة)
3ـ تفريغه للشحنة العاطفية بحبه لزوجته وممارسته لكل أساليب التعبير عن الحب المباح شرعا المعترف به من المجتمع
4ـ حل جذري ومثالي لمشكلة الغريزة بكل تفاصيلها وبالتالي معافاته من المعاناة التي يجدها والصراع الذي يعيشه بين قيمه ومبادئه وبين الواقع وكذا الصراع بين التقيد بعادات المجتمع وضوابطه وبين التحرر منها والتمرد عليها ومخالفة المجتمع بما في ذلك من تبعات يتحملها المراهق والصراع بين عقله وعاطفته
إذن الاسلام يشير الى أهمية الزواج في حياة الشاب ويكلف الاسلام اللأمة بتزويج الشباب فجعل الخطاب موجها للجماعة ( وأنكحوا ) فعلى الأمة تقع مسؤلية اتمام الزواج وجعله محل رعايتها بحيث تساعد غير القادرين وتيسر اجراءات الزواج وبالتالي علينا ان نهتم وان نفتح هذا الملف مع الشاب للحوار حوله وتحديد الموقف منه متى سيتزوج وكيف ؟ حتى يطمئن الشاب على مستقبل هذا الركن الجديد في حياته خصوصا اذا لم تكن لدينا قدرة ناجزة على تزويجه فور بلوغه وهو الأصل

#_في_التعامل_مع_مرحلة_المراهقة_والبلوغ(2) #في_التعامل_مع_مرجلة_البلوغ_(1)#في_التعامل_مع_مرحلة_البلوغ(3)
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2021 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

155,248