تحت رعابة وزارة الثقافة وبالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين تمت فعاليات المسرح الاردني التاسع عشر في عدة مسارح :مسرح المركز الثقافي الملكي و مسرح اسامة المشيني و مسرح مركز الحسين بمشاركة عدة دول عربية وقد قمت بتغطية عدة مسرحيات : 

*مسرحية الكهف (دولة عمان):

المسرحية من تأليف وأخراج جلال جواد

وصف للمسرحية :صمم ديكور المسرحية بداية بما يشبه الكهف الذي تم الدخول أليه بعد كارثه أصابت الأرض وتضم المسرحية عدة أشخاص على أختلاف أفكارهم ومعتقداتهم لكنهم جميعا يحاولون النجاة وهناك شخصيتان رئيسيتان في العمل الأول الناسك الزاهد ومعه ابنته والأخر العالم الذي أختار الكهف هو وصديقه على أساس علمي وأخران وصلا للكهف بالصدفة وهنا ينشأ صراع بين كل من الناسك والعالم في أقناع الاخرين بأنه على الصواب وفي أتباعه النجاة للجميع.

قابلة المخرج وأجريت هذا الحوار:

السيد (جلال جواد) بداية كيف وجدتم الأفتتاح وما مدى رضاك عن العرض الذي قدم؟

حقيقة كان الأفتتاح جميلا وتم أختيار مسرحيتي لتكون المسرحيه العربيه الأولى التي تعرض لمست تفاعل الجمهور مع العرض وأتمنى أن تكون قدحازت على رضا الجمهور.

هل هاذا العرض هو الاول لكم؟

لا فقد تم عرضها سابقا في مهرجان المسرح العماني وعرضت أيضا في مسقط وحازت على عدة جوائز.

ما الرساله التي تود أيصالها من خلال هاذا العمل؟

ما أود قوله أن أعتقادتنا الداخلية والتي ننطلق منها في معظم الاحيان ليس بالضرورة ان تكون صحيحة لذلك يجب علينا أن نرجع خطوة للوراء لنفهم ذواتنا في البداية وأن نسعى للتكاملية فيما بيننا.

 

 

 

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 225 مشاهدة
نشرت فى 29 نوفمبر 2012 بواسطة culturs

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

2,032