مصرنا الحبيبة

الماضي والحاضر والمستقبل

أَلْهَتْكُمُ الدُّنْيَا عَنِ الآخِرَهْ

( محمود سامي البارودي )

 
     أَلْهَتْكُمُ الدُّنْيَا عَنِ الآخِرَهْ                  

                   وهِى َ مِنَ الجَهلِ بِكُم ساخِره

وَغَرَّكُمْ مِنْهَا وَأَنْتُمْ بِكُمْ                  

                   جُوعٌ إِلَيْهَا قِدْرُهَا الْبَاخِرَهْ

يَمْشِي الْفَتَى تِيهاً، وَفي ثَوْبِهِ                  

                   مِنْ مَعْطِفَيْهِ جِيفَة ٌ جَاخِرَهْ

كَأنَّهُ فى كِبرهِ سادِراً                  

                   سَفينَة ٌ فى لُجَّة ٍ ماخِرَه

كَم أنفسٍ عَزَّت بِسلطانِها                  

                   فِيما مَضَى وَهْي إِذَنْ داخِرَهْ

وعُصبة ٍ كانَت لأِموالِها                  

                   مَظِنَّة َ الْفَقْرِ بِها ذَاخِرَهْ

فَأَصْبحَتْ يَرْحَمُهَا مَنْ يَرَى                  

                   وَقَدْ غَنَتْ في نِعْمَة ٍ فَاخِرَهْ

فَلا جَوَادٌ صَاهِلٌ عَزَّهُمْ                  

                   يَوْماً، وَلاَ خَيْفَانَة ٌ شَاخِرَهْ

بَل عَمَّ دُنياهُم صُروفٌ،لَها                  

                   مِنَ الردَى أودِيَة ٌ زاخِره

يأيُّها النَّاسُ اتَّقوا رَبَّكم                  

                   وَاخْشَوْا عَذَابَ اللَّهِ والآخِرهْ

أنتُم قعودٌ ، والردَى قائمٌ                  

                   يُسْقِيكُمُ بِالْكُوبِ وَالصَّاخِرَهْ

فانتبِهوا مِن غَفلاتِ الهوى                  

                   وَاعْتَبِرُوا بِالأَعْظُمِ النَّاخِرَهْ

 

المصدر: شعر وشعراء
belovedegypt

مصرنا الحبيبة @AmanySh_M

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 183 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

465,581

عن الموقع

الموقع ملتقى ثقافي يهتم بالثقافة والمعرفة في كافة مجالات التنمية المجتمعية ويهتم بأن تظل مصرنا الحبيبة بلدآ يحتذى به في القوة والصمود وأن تشرق عليها دائمآ شمس الثقافة والمعرفة والتقدم والرقي

وليعلو صوتها قوياّ ليسمعه القاصي والداني قائلة

إنما أنا مصر باقية

مصرالحضارة والعراقة

مصرالكنانة  

 مصر كنانة الله في أرضه