في سنّ الثلاثة أشهر يبتسم طفلك الرّضيع تجاوباً مع ابتسامات الأشخاص الآخرين، وقد يعرب عن فرحه لرؤية أشخاص يعرفهم بأصوات يصدرها. وهو يصبح اجتماعيّاً أكثر يوماً بعد يوم. لقد تعلّم أن يميّز الأشخاص القريبين منه وقد يظهر تقديره لهم من خلال تعابير وجهه والأصوات التي يصدرها.
يختلف تصرّف الطفل الرّضيع عادةً تبعاً للأشخاص المهمّين في حياته، فيعدّل طريقة جذبه لانتباههم ومحافظته عليه وفقاً لكل شخص. فيما ينمو طفلك، ويتعلّم أكثر عن العالم، ويستقرّ في الرّوتين، قد يجد صعوبةً أكبر في التعامل مع الاختبارات الجديدة. كان قد أخذ يعتاد إلى أبويه وأفراد العائلة الآخرين ويمكنه الآن إلى حدٍّ ما أن يتنبّأ بتصرّفاتهم، وهو يعلم ما يمكن أن يتوقّعه من المعتنين به، إلاّ أنّ الأمر مختلف مع الغرباء. لذلك لا تفاجئي إن بدا طفلك متردّداً وأحدث جلبةً عند لقاء شخصٍ جديد، فهذا تصرّفٌ طبيعي. يتوسّع عالم طفلك الاجتماعي كلّما أصبح أكثر تيقّظاً وتفاعلاً مع محيطه، وهو نتيجةً لهذا، يواجه تحدّيات جديدة يوميّاً. تحلّي بالصّبر، وإذا شعرتِ بأنّه يتعرّض لضغطٍ مفرط أو يشعر بحماس مفرط، خذيه جانباً لبعض الوقت بعيداً عن هرج ومرج الزّائرين.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 220/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
73 تصويتات / 6370 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

265,453