يهضم جسم الطّفل الحليب المركّب بشكل أبطأ ممّا يهضم حليب الأمّ. لذا، قد تطول بين الوجبات فترة نوم الأطفال الذين يرضعون بالقارورة. ولكن مثل الإرضاع، قد تتغيّر العادات اليوميّة لدى طفلك. في الشّهر الثاني، يتراوح معدّل الوجبات التي يتناولها الطفل بين حوالى ست إلى سبع قوارير ذات سعة أربع أونصات في اليوم. غير أنّ الأطباء ينصحون بأن تعدّلي عدد الوجبات وحجمها وفقًا لحاجات طفلك الشخصيّة، وبألا تكتفي بتطبيق ما كتب على علبة الحليب. فلكلّ طفل عاداته الغذائيّة الخاصّة. وبصورة عامّة، يتغيّر عدد الوجبات، سواء أكان الإرضاع من الثدي أم بالقارورة، بحسب وزن الطّفل ومدى نشاطه، وبحسب عوامل أخرى كفترات النموّ الشديد أو الطّقس الحار.
يبقى أنّ الأهمّ هو أن يرضع طفلك الصّغير بسرور وبانتظام، ويغيّر ستّة حفاضات مبلّلة أو أكثر يوميًا. لا ترفضي إرضاع طفلك وجبة إضافيّة إن كان يبكي طلبًا للحليب، ولكن تذكّري في المقابل، أنّ طفلك لا يبكي دائمًا بداعي الجوع! في الواقع، قد يبدو اللجوء إلى إرضاع الطفل حلاً مغريًا من أجل تهدئته حين يبكي، غير أنّ الحلّ المناسب قد يختلف في غالب الأحيان.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 250/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
83 تصويتات / 2271 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

265,487