ارتفع عدد السيارات التى تسعى شركة تويوتا اليابانية إلى استدعائها من أجل إجراء تصليحات لعيوب فيها، من مختلف أنحاء العالم، إلى أكثر من سبعة ملايين سيارة، وهو الرقم الذى يفوق مبيعاتها من السيارات خلال العام الماضى.

فقد أعلنت شركة تويوتا استدعاء سياراتها من أوروبا وأمريكا الشمالية والصين
وقد تم استدعاء ما يزيد على 2.3 مليون سيارة من الولايات المتحدة، وذلك بهدف إصلاح العيوب فى بدالة البنزين، فى سيارات من طرز (RAV4) و(كورولا).

و(ماتريكس) وآفلون المصنوعة بين عامى 2005 و2010، وبعض سيارات كامرى بين عامى 2007 و2010 وهايلاندر 2010 وتندرا 2007-2010 وسيكويا 2008-2010.
أما فى أوروبا فاستدعت الشركات نحو 1.8 مليون سيارة.

وبلغ عدد السيارات التى تم استدعاؤها لإصلاح أرضياتها حوالى 5.3 مليون سيارة.
وكانت الشركة قد اعلنت إنها ستوقف الإنتاج فى مصانع "إنديانا" و"تكساس" و"كنتاكى" بالولايات المتحدة، ومصنع أونتاريو فى كندا.

وكان أكيو تويودا الرئيس التنفيذى لتويوتا قد صرح "أن شركته تخطط للوقوف على كافة الحقائق والأسباب، وتقديم تفسير من شأنه طمأنه مخاوف العملاء فى أقرب وقت ممكن". واستعادة الثقة فى منتجات تويوتا بين العملاء".

المصدر: http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=184183&SecID=244&IssueID=96 صحيفة اليوم السابع
  • Currently 244/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
81 تصويتات / 615 مشاهدة
نشرت فى 31 يناير 2010 بواسطة automotives

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

101,095