- عموميـات عن محصول

البطاطس :

 

1-1- تعريف المحصول:

هي نبات عشبي حولي، يصل طوله حوالي 0.5 متر، ولها سيقان هوائية، و سيقان أرضية والتي تتشكل بعد 07-10 أيام من ظهور السيقان الهوائية، جذورها حسب طريقة تكاثرها أما عرضية، او وتدية ليفية يمتد طولها بين 15-30 سم وقد يصل حتى 150 سم وهذا في حالة الزراعة أوراقها مركبة وترية، يبلغ عدد وريقاتها 5-9، أزهارها خنثوية، منتظمة، سفلية المبيض، وهي ذاتية التلقيح، وذات ألوان كثيرة يغلب عليها اللون الأبيض، ثماره عنبية ذات أقطار بين 12-25 ملم ذات اللون الاخضر، بذورها صغيرة الحجم كلوية الشكل مفلطحة، درناتها ذات أشكال عديدة وألوانها مختلفة وهي غنية بمادة النشا وفيتامينA و B ، وموطنها الأصلي قارة أمريكا وتنتشر زراعتها في المناطق الدافئة، وأدخلت زراعتها أرويا سنة 1580م ثم تعددت أصنافها، وتتكاثر البطاطس بواسطة التكاثر الخضري، والجنسي.

1-2- الأهمية الاقتصادية والغذائيـة لمحصول البطاطس:


إن الطلب المتزايد على البطاطس من طرف الشعوب، وهذا باحتلاله المرتبة الثانية كمحصول غذائي بعد محصول القمح، والذي أصبح ينتج في جميع أنحاء العالم،هذا الأخير يكتسي أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية فتجود زراعته في معظم البلدان العربية وخاصة الجزائر، بحيث أن المحصول يساهم في تطوير التنمية الاقتصادية، ويبلغ متوسط الإنتاج العالمي من البطاطس سنويا حوالي 270 مليون طن .ولكن متوسط الإنتاج في الجزائر حوالي 147-165 ق/هـ. ولكن ولاية ادرار يصل متوسط إنتاجها حوالي 100 ق/هـ.
1- الأهمية الاقتصادية:


 

2- القيمة الغذائية:

يعتبر البطاطس من المحاصيل الأكثر استعمالا في التغذية ومصدرا غنيا بالمواد الكربوهيدراتية، والدهون، والفيتامينات بالإضافة إلى بعض الأملاح المعدنية التي هي من الضروريات للجسم ومن بينها الكالسيوم، الفسفور، الحديد، الكبريت، والنحاس،....الخ، وكما يستخدم محصول البطاطس كعلف لبعض الحيوانات مثل الخنازير والدجاج، وكما انه مصدر هام للنشا والكحول الذي يتحصل عليه بعد التقطير.

 

3- تصنيف المحصول:

المملكة:

النباتية.
القسم:
مغلفات البذور.
الصنف:
ثنائية الفلقة.
الرتبة:
الأنبوبيات.
العائلة:
البدنجانيات.
الجنس:

النوع:

الصنف:
بورا، سبونتا، ديزيريه......الخ
Solanum Tuberosum



4-الأصناف: الفا،اب-تو-ديت، اوان بانر، بنجا، باترونس، بورا، سبونتا، ديزيريه، كوزيما، تيمات......الخ


2- المتطلبات البيئيــــة:


1- الحرارة:

تتراوح الحرارة المثلى للإنبات بين 18-22°م، إلا إن الحرارة المثلى لتكوين الدرنات هي تتراوح بين 15-25°م ويقل عدد الدرنات بين 26- 29°م.وعند درجة حرارة أكثر من 30°م لا تتكون الدرنات.


 

2- الإضاءة:

لا تنمو الدرنات في وجود الضوء، بينما النهار الطويل يشجع تكوين النمو الخضري الغزير بينما تكون الدرنات قليلة العدد و صغيرة الحجم، و النهار القصير يساعد على تكوين الدرنات وضعف النمو الخضري وتحتاج درنات البطاطس إلى الإضاءة المناسبة بين 10-12 ساعة.


 

3- المــاء:

يحتاج محصول البطاطس إلى كمية معتبرة من الماء، ويجب أن يكون الري منتظم وخاصة في مرحلة تكوين السيقان الأرضية، وكبر حجم الدرنات، ولذلك تقدر احتياجاتها المائية خلال فترة حياتها حوالي 5000-6000 م3 /هـ .


 

4- التـــربة:

تجود زراعة البطاطس في معظم الأراضي وخاصة الأراضي الرملية الخفيفة، والصفراء الخفيفة، والأراضي الغنية بالمادة العضوية، ومن الضروري إن تكون التربة جيدة الصرف والتهوية، ولا ينصح زراعتها في الأراضي الظنية الثقيلة، لان تماسك التربة يضعف نمو الدرنات وكبر حجمها.


5- الأسـمـدة:

يحتاج محصول البطاطس إلى ما يقارب 30 إلى 60 طن /هـ سماد العضوي الجيد التحليل 08-12 ق /هـ من الأسمدة المعدنية من نوع 12-18-18 كأسمدة العمق.

 

3- الزراعة والعناية بمحصول البطاطس:


-المكان: توضع التقاوي في مخزن جيد التهوية، مطهر ، مضيء ورطب.
- الدرنة:
- القضاء على البرعم ألقمي لمساعدة البراعم الأخرى للدرنة والحصول على أكبر عدد من السيقان.
- وضع الدرنات في صناديق صغيرة فوق بعضها.
- ترك ممرات بين الصناديق لتسهيل عملية التهوية والإضاءة.
- درجة الحرارة في مكان الإنبات 14-15°م.
-طول البرعم أقل من 5مم.
3-1 الزراعة: 1- اختيار الصنف: يجب اختيار الأصناف الملائمة مع مناخ المنطقة ويجب أن تكون مسجلة في الجزائر ومؤكدة. 2- إنبات التقاوي:

ملاحظة: في موعد التبكير، يستحسن الحصول على تقاوي منبتة و معدة للغراسة حين وصولها إلى المزرعة ( نظرا للظروف المناخية القاسية للمنطقة حيث درجة الحرارة المرتفعة ونسبة متدنية من الرطوبة....).


 

3- تحضير التربة:

1- الدورة الزراعية: يدرج محصول البطاطس في دورة زراعية ثلاثية، ويجب تجنب محاصيل العائلة البدنجانية، وهو يزرع على رأس الدورة لأنه نبات منظف ومعزوق.


2- الحرث:

4- الغراسة:

· الرية الكاذبة..
· إضافة سماد العمق.
· حرث عميق 25-30 سم.
· عمليات زراعية سطحية ( التمشيط...).


3-2- العناية:


- المحاصيل المتأخرة: إبتداءا من 15 جانفي إلى 15 فيفري.
4-1- تاريخ الغراسة: - المحاصيل المبكرة: ابتدئا من 20 أوت إلى نهاية سبتمبر. 4-2- الكمية: من 25-30 ق/هكتار. وبمسافة 30-35 سم بين النباتات و 75-80 بين الخطوط، وبعمق الغرس 5-10 سم ( والغراسة يجب إن تكون في الصباح الباكر وسقيها مباشرة).

 


· 10 % من الاحتياجات المائية من الغراسة إلى بداية تكوين السيقان الأرضية.
· 70 % من بداية تكوين السيقان الأرضية إلى نضج الدرنات.
· 20 % من النضج حتى حصاد المحصول.


 الترديم:

هو لف التراب حول النباتات، وهي عملية محدودة تهدف إلى تنعيم التربة وتسهيل عملية التهوية، وتساعد على نمو الدرنات وتمنع اخضرارها بفعل أشعة الشمس المباشرة، وهي وسيلة ميكانيكية للمقاومة ضد فراشة البطاطس.


 العزيق:

هي إحدى العمليات الزراعية التي يقوم بها المزارع وتكون أما لخلط الأسمدة المضافة أو لنزع الأعشاب الضارة حتى لا تنافس المحصول في غذائه. وينصح إبادة الأعشاب الضارة ميكانيكيا أو كيميائيا باستعمال مبيدات كيميائية متخصصة.


 أسمدة العناية:

الآزوت 50 وحدة من N في الهكتار. وينصح بإضافة 1.5-2 ق/هـ من سلفات البوتاسيوم وهذا قبل عملية التدرن.


4- أهـــم الأمراض والآفات التي تصيب المحصول البطاطس:



تصاب معظم نباتات العائلة البدنجانية بالعديد من الأمراض التي تؤثر سلبا على المحصول الناتج كما و نوعا، الأمر الذي يستلزم ضرورة الاهتمام بها وبطرق مكافحتها، ومن أهم هذه الأمراض:
4-1- الأمراض: 1- الأمراض الفطرية:


· الندوة المبكرة: ملاحظة بقع صغيرة ذات اللون البني الداكن وتتكون على هذه البقع حلقات سوداء على الأوراق، وكما تظهر الإصابة على الساق أيضا، أما الدرنات فيلاحظ عليها بقع محمرة غائرة تحت القشرة وغير منتظمة الشكل.


· البياض ألزغبيmildiou أو الندوة المتأخرة:
وتظهر أعراضه في البداية على صورة مساحات أو بقع باهتة بنصل الأوراق التي يكتمل نموها لتتحول بعدها إلى صفراء، فسوداء تحددها زوايا العروق إضافة إلى تواجد طبقة من البياض القرمزي على سطح سفلي للأوراق من حيث الظروف يناسب المرض الحرارة المحدودة بين 18°م - 22°م والرطوبة النسبية المحصورة بين 80-90%.


· البياض ألدقيقي L'oïdium
يصيب بشدة جميع النباتات العائلة البدنجانيةويسمى هذا المرض عند البعض بـ " الصابون " وتظهر أعراضه على صورة بقع دقيقة بيضاء تشبه المظهر ألدقيقي على كل سطحي الورقة، وتؤدي الإصابة القوية إلى الجفاف الأعضاء المصابة بالمرض، أما الوسط المناسب لحدوث العدوى وتطور المرض ينحصر في توفير حرارة 20° م –25° ورطوبة نسبية تتراوح بين 70-80 في حين لا يتعدى الجانب الوقائي استعمال الأصناف المقاومة وكذا التدخل بالمبيدات الوقائية عندما يعم الأمر.
إضافة إلى الانتركنوز، الذبول الفيزريومي، مرض العفن الجاف (أثناء التخزين).


2- الأمراض الفيروسية:
ومن أهم الأمراض الفيروسية:


· مرض التبر قش والاصفرار:
إن مرض تبرقش واصفرار البطاطس هذا هو أكثر الأمراض انتشارا وهو الذي يسبب أكثر الخسائر نظرا لسرعة انتشاره ولأنه يصيب النباتات وخاصة العائلة البدنجانية.
ينتمي هذا الفيروس إلى مجموعة الفيروسات النباتية التي تدعى بالفيروسات العضوية إذ أن جزيئات الفيروس تأخذ شكل عضوي ويتراوح طولها بين 729 إلى 806 نانومتر كل ( 1نانومتر = 1مليون ملم ).
أعراض المرض : تظهر أعراض المرض بجلاء على البطاطس عموما إذ تبيض عروق الأوراق وتصفر وتتبرقش ( بقع مختلفة الألوان منتظمة الشكل بين العروق ) وتتشوه الأوراق المصابة مع مرور الوقت كما تتشوه الدرنات جراء تدرنات مرضية فتصبح غير قابلة للتسويق وتتدهور صحة النبات مع تقدم الإصابة وتضعف قدرتها على الإنتاج.
إضافة إلى التفاف الأوراق، فيروس F ، S، M...الخ.


3- الأمراض الفيزيولوجية:
مثل القلب الأسود، والقلب الأجوف، تشقق الدرنات، اخضرار الدرنات، لفحة الشمس، احتراق الأطراف و أضرار الحرارة المنخفضة.


4- الأمراض البكترية:
وهي الذبول البكتري أو العفن البني، العفن الطري، والعفن الحلقي.


4-2- الآفـــــات:

· الدودة القارضة:
تقرض السيقان عند سطح التربة أو أسفلها بقليل، وإذا كان القرض كاملا تسقط النباتات على سطح التربة أما إذا كان القرض جزئيا فتميل النباتات شديدا على سطح التربة ويمكن رؤية يرقات مقوسة أسفل النباتات المصابة.
1- الحشرات:


· الذبابة البيضاء:
اصفرار الأوراق نتيجة امتصاص عصارة النباتات وعند اشتداد الإصابة بالأطوار الغير كاملة للذبابة البيضاء يظهر على السطح السفلي للأوراق عفن أسود نتيجة إفراز الحشرة مادة عسلية ينمو عليها الفطر الأسود.


· فراشة البطاطس:
تصيب هذه الحشرة البطاطس وتسبب له خسائر في الحقل والمخزن.

يصيب معظم نباتات، وتظهر الإصابة على نبات الخيار على شكل بقع بيضاء مكثفة على السطح العلوي للأوراق يقابلها بقع لونها بني فاتح على السطح السفلي للورقة وعند اشتداد الإصابة تتكون خيوط عنكبوتية على السطح السفلي للأوراق.
2- العنكبوت الأحمر:


3- النيماتود:
تنتشر النيماتود في الأراضي الرملية الخفيفة وتصيب جذور البطاطس محدثة تدرنات تختلف في حجمها تبعا لدرجة تعدادها في التربة، وظهر تقزم، وضعف عام على النباتات المصابة، وقد تموت قبل تكوين الثمار عند الإصابة الشديدة، وتساعد الإصابة بالنيماتود على القابلية للإصابة بذبول الفيزاريومي.


5- طرق مقاومة الأمراض والآفات:

يحصد البطاطس بعد اصفرار المجموع الخضري للنبات والتصاق القشرة بالدرنة، والحصاد يتم بعد 90- 120 يوم من الغراسة، وتصل مردودية الهكتار بين 180-200 ق/ الهكتار.
1. المقاومة الزراعية. 2. المقاومة الميكانيكية. 3. المقاومة الو راثية. 4. المقاومة الحرارية. 5. المقاومة الحيوية. 6. المقاومة المتكاملة. 7. المقاومة الكيميائية. 5-الجنــي والمردودية.

 

المصدر: د.علي فتحي حمايل 1996 أحدث الطرق لمقاومة الافات والحشرات وعلاج الأمراض التي تصيب محاصيل الخضر. المهندس: علي الدجوي 1996 تكنولوجية زراعة وإنتاج الخضر. المهندس:محمد أحمد الخسيني 2004
arabic-office

المكتب العربى للاعمال الزراعيه

  • Currently 399/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
137 تصويتات / 12507 مشاهدة

ساحة النقاش

ronaldodalem
<p>شكرا يابش مهندس على المعلومات القيمه واتمنالك المزيد من التالق وجزك الله اللف خير خوك م.من</p>

عدد زيارات الموقع

72,297