اختتام الصالون الاول لتربية النحل و انتاج العسل في سيدي بلعباس

 

سيدي بلعباس
الهدف ... الإكتفاء الذاتي في إنتاج العسل



اختتم أمس الأول المعرض الولائي الأول لتربية النحل بأن كرمت جمعية مربي النحل »موكسي« المبادرة بتنظيم هذه التظاهرة في حفل رمزي عددا من محترفي تربية النحل بينهم قدامى وكذا هيئات ساهمت في إنجاح هذا الموعد كالغرفة الفلاحية والتعاضدية الفلاحية الجهوية ومدير مركز الاعلام والتوجيه السياحي...
هذا وعرف اليومان الاخيران لهذه التظاهرة إقبالا ملفتا للإنتباه من قبل الزوار الذين جاؤوا لاكتشاف أنواع العسل المعروضة من طرف نحالين قدموا من تيبازة والبليدة والجزائر العاصمة وغيرها والتعرف على منافعها الصحية والعلاجية وأيضا لاقتناء هذا المنتوج بأسعار معقولة، وقد اغتنم العارضون الفرصة لتقديم شروحات وافية للمواطنين حول طريقة استعمال العسل كغذاء وكعلاج سعيا لنشر ثقافة تناول هذه المادة الحيوية وتوسيع دائرة استهلاكها بين الناس.


هذا وعلى هامش المعرض تم تقديم عدة محاضرات تطرق فيها المتدخلون الى تبيان التأثيرات العلاجية لمنتوجات الخلية (عسل وحبوب الطلع والغداء الملكي) وتربية الملكات والأمراض التي تصيب النحل وبذات المناسبة استفاد بعض تلاميذ الابتدائيات من حصص بعين المكان حول طريقة تربية النحل وفوائد العسل.
قويدر تيرس رئيس جمعية مربي النحل موكسي أوضح للجمهورية بأن المعرض سمح لممتهني حرفة تربية النحل من تبادل الخبرة والتجارب ملاحظا بأن معظم الزوار فضلوا شراء منتوجي السدرة واللبيبة عن غيرهما لمنافعهما الكثيرة. ومشيرا الى أن جهود جمعيته ستنصب حول تنظيم المهنة أكثر فأكثر والتوجه نحو اعتماد التقنيات الحديثة في تربية النحل والتخلي عن الطرق التقليدية بينما الدكتور بوشارب عبد المجيد مختص في الامراض السرطانية وباحث في مجال تربية النحل يرى أن المعرض كان ناجحا على أكثر من صعيد سواء من حيث التنظيم أو من حيث الاقبال واهتمام المواطنين بالمداخلات وبالشروحات المقدمة لهم زد على ذلك أن بيع المنتوج كان مشجعا للغاية مؤكدا من جهة أخرى بأن تربية النحل ما فتئت تنتشر وتتطور بوتيرة سريعة في بلادنا وهو الامر الذي سيمكننا بعد عامين من الآن في تحقيق الاكتشاف الذاتي ثم التوجه نحو تصدير عسل السدرة واللبينة الى الخارج.
ناصحا النحالين في أن يمارسوا مهنة تربية النحل كمحترفين حقيقيين لا كهواية لأن في ذلك تطوير المهنة وناصحا في ذات الوقت المستهلكين لأن يتناولوا مادة العسل وعمرها لا يتعدى 3 سنوات للحصول على الفائدة المرجوة كعلاج فعال لأن تناولها بعد هذه المدة لا يفيد في شيء.

محمد الجمهورية : 18 - 02 - 2012
http://www.facebook.com/groups/apiculteur/

 

  • Currently 3/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
3 تصويتات / 276 مشاهدة
نشرت فى 20 فبراير 2012 بواسطة apiculteur

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

44,791