( هنيئاً لك )

خرج وهو يعلم أنه قد لا يعود .. ركب الحافلة وهو يعرف أنه قد لا يصل إلى هدفه المنشود ..
ولما وصل .. ولما جلس أمام نقطة الحراسة ..أخرج لفافة بها شطيرة قضم منها قضمة واحدة 
لم يتمكن حتى من مضغها .. وانكفأ على وجهه وتلطخت شطيرته بالدماء .. 
خرج وهو يعلم انه قد لا يعود ..
هنيئاً لك ..فخير قتيل من قتلوه ..
خير قتيل من قتلوه ..


                                     ( عاد )

عاد .. بعد أن خرج ..عاد .. ما يدري فيما خرج ولا لما عاد .. لكنه عاد .. مكللا بالخزي والعار ..عاد ..
حلق لحيته وقر في بيته كالنساء بعد أن عاد .. فكم بينهم .... 

 

                                   

                                  ( قطرة دم )

 

قطرة دم واحدة تسيل من أصغر إصبع في قدم جندي بملء الأرض من سفراء الظلام ومعاتيه الضلال 
ولو نطقت الأرض لصاحت بهم : يالله ..كم تعطلون الركب .. أرجوكم .. موتوا في صمت ..



                                   ( أي والله )

اليوم جمعناكم في محفل الشرق الأعظم لنتباحث سويا 
حول الشأن الـ...... لابد أن يركع الشعب ابن الـ .......
لابد أن نعيد النظام السابق ..تتسائلون لماذا ..؟ 
لأنه نظام إسلامي سيعيد الخلافة !! أنسيتم قضيتكم التي من أجلها 
تقاتلون أنسيتم يا حمقى من تخدمون ...؟
سنعيد لكم عمر بن الخطاب ..أي والله ...
هذا وعد شرف ..!! تكبييييير ... !!


( مجرد ثور )

 

ضرب الأرض بقدميه وهز رأسه ووثب .. هلل المشاهدون والرماح تنهل منه .. و سقط يتشحط في دمه ..
كان يظن نفسه ثائراً ..لكنه بالنسبة للمستمتعين بالدماء ..

مجرد ثور ....

 

 

                                   ( تلون )

في مشهد واحد .. لبس الصليب ثم خلعه ثم لبس القميص القصير والقلنسوة ثم خلعهما ثم لبس
البزة الأنيقة وربطة العنق المنمقة ..ثم خلعهما وعاد إلى أصله عاريا .........

 

 

                                    ( تفنن )

ظل يكتب الليل بطوله ..وفي الصباح فتح عينيه وهز رأسه محاولاً أن يتذكر شيئا مما كتب ..
قال لنفسه في يأس : تباً للأفكار التي لاتأتي إلا في الحلم .............



( الكلب الناري )

رائحة الجثث المتعفنة تزكم الأنوف.. وحينما رفع طرفه إلى الشاشات 
لمح جنازة حارة ودموع وثناء وأكاليل ورود .. كمم أنفه وفمه كي لايشم المزيد 
وكتم بداخله مشاعر الغل والحسد ......

amrmuostafa

عمرو مصطفى

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 115 مشاهدة
نشرت فى 17 سبتمبر 2013 بواسطة amrmuostafa

ساحة النقاش

عمرو مصطفى

amrmuostafa
قصص وروايات ومقالات »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,848