موقع الأستاذ عبد الفتاح أمير عباس أبو زيد

موقع لغوي أدبي تربوي قبمي

 

صورة ‏أحمد عيران‏ الشخصية ، ‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏‏

 

أحمد عيران
3 س · 

العبادة بين الشكل والمضمون : الحلقة الثامنة
المؤثرات الفعالة في التربية :
المؤثر الثاني المدرسة :
 تلك هي المرحلة الثانية التي يتأثر فيها الطفل من أستاذه أو معلمته وزملائه في الدراسة فتثبت لديه النقاط الرئيسية في السلوك والمعاملة والاعتقاد , وهي مرحلة لا تقل أهمية أو خطورة عن مرحلة التربية المنزلية السابقة . 
 فالمدرسة تهتم بالتربية بالتراث وتعريف التلاميذ بالقادة العظام وبكل خُلُق كريم وبأسلوب التربية الجماعي لنشوء المجتمع الفاضل إضافة إلى التعليم الذي يصبح مرادفاً لحسن التربية .
 لهذا تهتم الحكومات الواعية بانتقاء المعلمين والمربين وتهيؤهم لحسن القيام بمهامهم في إنشاء جيل المستقبل الواعي المدرك. 
 وبالطبع فإنه يجلب معه انطباعات أولية اكتسبها من أسرته في نشأته الأولى تلك الانطباعات الكامنة في النفس تُهيئ الاستعداد للتقبل أو الرفض وتفعل فعلها فيه في انتقاء الزميل الذي يلاعبه ويحاوره .( الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنّدَةٌ. فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ. وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَف) ثم قد يجد الطفل في مُعلِّمه القدوة والمثل إن لم يكن والده ذا شخصية مميزة تفوق شخصية المعلم.فيكتسب منه ويسير وفق توجيهاته إذا لم تكن تتعارض مع ما اكتسبه في مرحلته الأولى فإذا تعارضت يحاول التغيير ولكن ببطء وبصعوبة.
لهذا فللمدرسة تأثير فعّال في تكوين شخصية الطفل ونموه الخُلقي والنفسي .
 فإذا كانت الأسرة تراقب عن كثب تصرفات ولدها وترمم ما قد يُفسده الآخرون , فإنها تستطيع أن تحافظ على المستوى الأخلاقي الذي أنشأت وليدها عليه بل إنها تساهم بشكل فعّال في تثبيت القيم الأخلاقية في نفسه .
أما العلم المفيد فهو كل علم ينتفع به ليعمل بموجبه في دنياه
فيكسب منه الحلال وينفع غيره فيما عمله أو العلم الذي فيه العبرة فيستقيم بتعلمه . فطلب العلم فضيلة عظيمة ومرتبة شريفة لا يوازيها عمل؛ روى الترمذي من حديث أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن العالم ليستغفر لـه من في السموات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر). 
وإنه من المهم جداً التعاون بين الأسرة والمدرسة في ذلك  .

amer123123

اللهم احفظ المسلمين من شر وسوء المنافقين والخونة والعملاء والكافرين يارب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 16 يونيو 2017 بواسطة amer123123

ساحة النقاش

عبد الفتاح أمير عباس أبوذيد

amer123123
موقع لغوي تربوي وأدبي وقيمي الرؤية والرسالة والأهداف: رؤيتنا: الرؤية : الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية بما يؤسس لجيل مبدع منتمٍ لوطنه معتزاً بلغته فخوراً بدينه رسالتنا: السعي لتقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية بتوظيف التقنية الحديثة ضمن بيئة جاذبة ومحفزة ودافعة للإبداع الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها · إعداد »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,296,427